الأخبار
أخبار إقليمية
(300) قاضٍ سوداني مفصول يدفعون بمذكرة للأمين العام للأمم المتحدة تم فصلهم بعد مجئ نظام الإنقاذ
(300) قاضٍ سوداني مفصول يدفعون بمذكرة للأمين العام للأمم المتحدة تم فصلهم بعد مجئ نظام الإنقاذ
(300) قاضٍ سوداني مفصول يدفعون بمذكرة للأمين العام للأمم المتحدة  تم فصلهم بعد مجئ نظام الإنقاذ


طالع المذكرة
04-29-2016 11:16 AM
الخرطوم: سعاد الخضر
تقدم القضاة المفصولون البالغ عددهم 300 قاضٍ بمذكرة للأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، ولفتت المذكرة إلى أن القضاة تم فصلهم بعد مجئ نظام الإنقاذ، وشددت على أن قرار الفصل مخالف لقانون السلطة القضائية 1986م باعتبار أنه تم دون مراعاة لضوابط القانون في محاسبة وعزل القاضي، ونوهت إلى أن الغرض من ذلك يتمثل في تمزيق السلطة القضائية تحقيقاً لما أسمته المذكرة بالتمكين.
وأشارت المذكرة إلى صدور قرار من رئيس الجمهورية بإعادة كل المفصولين للخدمة بأثر رجعي بالتزامن مع اتفاقية السلام الشامل، وقالت المذكرة إن رئيس القضاء الأسبق جلال محمد عثمان رفض تنفيذ القرار، وحملته مسؤولية عدم التنفيذ.
وتمسك القضاة المفصولون بحقهم في العودة إلى الخدمة استناداً على حقهم الدستوري، وشددت المذكرة على أن تنظيم القضاة السابقين لا علاقة له بالسياسة، ونوهت لتأثر العمل القضائي بتطبيق سياسة التمكين، وبررت المذكرة لجوءها للأمم المتحدة لأن السودان ملتزم بميثاقها ومصادق على العهد الدولي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، وأضافت: (النظام أهدر حق المواطنة للمواطن العادي بمن فيهم القضاة المفصولون).
وأبلغت المذكرة الأمين العام للأمم المتحدة أن المواطنين والقضاة المفصولين أصبحوا مواطنين من الدرجة الثانية لا تتساوى واجباتهم مع حقوقهم، حيث تمنع عنهم الوظيفة العامة أياً كانت وأينما كانت.
وكشفت المذكرة أن رئيس القضاء الحالي د. حيدر أحمد دفع الله أبلغهم بأن اللجنة التي تم تشكيلها للنظر في إعادة المفصولين لديها موجهات بعدم قبول إعادة أي قاضٍ سابق للخدمة، وجدد القضاة المفصولون في مذكرتهم تمسكهم بحقهم في الحصول على التأمين الصحي والاشتراك في تعاون السلطة القضائية وحق الحصول على بطاقة قاضٍ بالمعاش.

الجريدة


استقبل بريد الراكوبة مذكره القضاة المفصولين للمبعوث الاممي

السيد رئيس التحرير
تحيه واحتراما.
مذكره من القضاة المفصولين للمبعوث الاممي
تقدمت لجنة القضاة المفصولين بمذكره هذا نصها
السيد ممثل الامين العام للامم المتحده بالسودان
تنظيم القضاة المفصولين تنظيم لا علاقه له بالسياسه في عضويته قضاه جاوز عددهم 300 قاضي انعقدت لهم ولاية القضاء قبل قيام انقلاب الانقاذ 89 وفق المؤهلات والشروط التي نص عليها قانون السلطه القضائيه اخذين في الاعتبار ان اساس التمتع بهذا الحق الدستوري نص الماده (27 ) و ( 3 ) و ( 4 ) من الدستور الانتقالي لعام 2005 اذن فان حق المواطنه اساس الحقوق المتساويه كما انه شرط لاعتلاء الوظيفه العامه في السودان
في العام 89 جاءت حكومة الانقاذ اثر انقلاب عسكري وكان اول مافعلته الغاء الدستور ثم اتجهت نحو القضاء فقامت بتصفيته وقامت بفصل المئات بالمخالفه لقانون السلطه القضائيه تحقيقا لما يعرف (بالتمكين) وهي سياسة التنظيم الحاكم للسيطره علي اجهزة الدوله( وهي ان يحل اعضاء التنظيم وظائف الغير منتمين للتنظيم ) وكانت الهيئه القضائيه احد ضحايا هذه السياسه وقد تم تو ثيق ذلك في اصدارات المنظمات الدوليه ونشير لدراسه اصدرتها منظمة lawyers committee for human rights نيويورك اسمتها sudan attacks on the judiciary وجا في تقرير
The government responded to the memorandum by dismissing 58 judges on August 27, 1989. Those dismissed included judges from the Supreme Court, the Appeal Court, Provincial Courts, and First, Second, and Third Class judges. The International Commission of Jurists (ICJ) reported that "many judges also resigned, presumably in anticipation of their dismissal by the government." The RCC intended to dismiss additional judges and "reportedly had a list of 120 judges whom it intended to purge from their courts," according to the ICJ.

نشا تنظيم القضاة المفصولين للصالح العام وقام بالطعن في قرار الفصل باعتباره قرارا متعسفا مخالفا للقانون وباطل بطلانا مطلقا وتم تقديم مذكرات احتجاجا علي هذا الفصل وارتكزت هذه المذكرات علي استقلال القضاء(Independent of Judiciary )وسيادة حكم القانون (Rule Jaw )وقد تمسك القضاه بحقهم في العوده استنادا لحقهم الدستوري
السيد مبعوث الامين العام
ان تنظيم القضاة المفصولين تنظيم لاعلاقه له بالسياسه وهو مهني بحت ولقد ادرك التنظيم انه لاجدوي من الطعن قانونيا في ظل قضاء غير مستقل واجهزه دوله قد اخترقها النظام وسيطر عليها تماما
ولقد قمنا بمخاطبة كل رؤساء القضاء موضحين التي
1- تدني مستوي العمل القضائي لعدم اختيار الاصلح وارتباط الاختيار بالانتماء الفكري وتطبيق سياسة التمكين
2 - انتماء العديد من القضاه للتنظيم السياسي وللاجهزه الامنيه
3- عجز القضاه عن تولي مسؤلياتهم العدليه في مواجهة القرارات التنفيذيه لانعدام مبدا استقلال القضاء
4 - ان السلطه القضائيه انحرفت عن دورها المنوط بها واشتغلت بالاستثمار وتجنيب الاموال وتشييد المباني بما يخالف الاصول الماليه والمحاسببه
وبما ان جمهورية السودان تلتزم بميثاق الامم المتحده ومصادقه علي العهد الدولي للحقوق السياسيه والمدنيه لسنة 66 والعهد الدولي للحقوق السياسيه والمدنيه لسنة 66 والعهد الدولي للحقوق الاقتصاديه والاجتماعيه والثقافيه لسنة 66 وعلي وجه الخصوص كل مايتعلق بحقوق الانسان والتي افتقدها المواطن السوداني العادي الذي اهدر هذا النظام حقه في المواطنه بمافيهم القضاه المفصولين فاصبحت السلطه القضائيه تدار فعليا بواسطة التنظيم الاسلامي وبامير للتنظيم وقد رفض التنظيم اعادة القضاه المفصولين بحجة عدم الانتماء مما يجعل الامر كله قائما علي التفرقه المرتكزه علي الانتماءالسياسي . ... وحق العمل من الحقوق الانسانيه الاساسبه وقد نص الاعلان العالمي لحقوق الانسان في الماده ( 23) علي
Article 23:

1- Everyone has the right to work, to free choice employment, to just and favourable conditions of work and to protection against unemployment.
2- Everyone, without any discrimination has the right to equal work.
3- Everyone who works has the right to just and favourable remuneration ensuring for himself and his family an existence worthy of human dignity, and supplemented, if necessary, by other means of socialc protection.
4- Everyone has the right to form and to join trade unions for the protection of his interests.
وينص الميثاق ا لافريقي لحقوق الانسان في المادة [١٥] على:
Every individual shall have the right to work under equitable and satisfactory conditions, and shall receive equal pay for equal work.

سيدي مبعوث الامين العام للامم المتحده
نرفع لسيادتكم هذه المذكره ونطالب تدخلكم وتدخل منظمات حقوق الانسان للوقوف مع الشعب السوداني لرفع الظلم والاضطهاد الذي يعاني منه ونحن جزء من هذا الشعب
ولكم الشكر

لجنة القضاة المفصولين للصالح العام
28 ابريل 20016
الخرطوم


تعليقات 10 | إهداء 0 | زيارات 4671

التعليقات
#1453204 [muawia ali]
0.00/5 (0 صوت)

04-30-2016 02:24 PM
معزره يا مولانا ازا دي مطالبكم المزكوره ان شاء الله ما يعيدوكم للعمل وكنت بفتكر ان فكركم اكبر وهمكم اعلي واسمي

[muawia ali]

#1452809 [ود الفار]
5.00/5 (2 صوت)

04-29-2016 08:20 PM
اتق الله ياالمسمى نفسه Sudanese legal expect في قولك بات قرارات الاحالة للصالح العام سليمه والله اكاد اجزم بانك احد اذناب ذلك الاحمق الذى ذهب ( في ستين الف داهية) ولعلمك من اتهمتنا باننانرضى عنه لا يرجى منه خيرا ايضافى ظل هذا المناخ

[ود الفار]

#1452689 [صلاح محمد الحسن القويضي]
0.00/5 (0 صوت)

04-29-2016 03:25 PM
حركة جميلة...لكن ما متاخرة شوية؟؟؟؟؟

[صلاح محمد الحسن القويضي]

#1452687 [م. خوجلى]
5.00/5 (1 صوت)

04-29-2016 03:23 PM
هؤلاء القضاة هم حفظة القانون ومن يقوم بتطبيقه بين الشعب .
التمكين قد اعفى خيرة ابناء وبنات الامه وابدلهم باقذام هم الذين خربوا الخدمة المدنيه بما فيها القضاء والذى يعتبره السودانيون الملاذ والمرجع .
هذه المذكرة القويه رغم انها جاءت متأخرة جدا الا انه يتوقع ان يكون لها صدى ولو من جانب الاعلام العالمى لفتح ملفات التمكين .

[م. خوجلى]

#1452684 [حليل السودان]
5.00/5 (1 صوت)

04-29-2016 03:14 PM
خطوه صحيحه ، و لو جاءت متاخره ، 300 قاضي مفصول يعني قطع ارزاق 300 اسره ،و يا تري ديل يمثلوا كم في النيه من عدد القضاء في للسودان، وهل تشمل كل المفصولين ؟ امكن في غيرهم ...والله جرايم اخوان الشيطان لا يمكن حصرها ديل ابالسه ،ربنا ينتقم منهم .....و ياريت المفصولين في كل قطاعات الخدمه المدنيه يعملوا يتوحدوا و يوثقوا لجرايم قطع الارزاق بواسطة اخوان الشيطان

[حليل السودان]

#1452683 [الكاسر]
0.00/5 (0 صوت)

04-29-2016 03:09 PM
خطوه موفقه تفتح الباب لكل المفصولين للصالح العام .... هنالك عدد كبير من العسكريين من ضباط الشرطه الذين يتجاوز عددهم اكثر من 3500 ضابط تمت احالتهم ولا اتحدث عن الذين ساعدوا في تثبيت النظام والوشايه بزملائهم والاستفاده من فساد هذا النظام ونزلوا بكل امتيازاتهم من سياره وبدلات اخري اضافه الي معاشهم الذي يساوي ضعف الضعف لزملائهم الذين تمت احالتهم في شهر الإنقاذ الأول
وربما يكون ثلاثه ارباع من كانوا بالخدمه الآن يلوكون الصبر حتي ينتهي هذا النظام وتتم المحاسبه

[الكاسر]

#1452666 [القرفان]
0.00/5 (0 صوت)

04-29-2016 02:05 PM
الناس في شنو وأنتو في شنو يا القضاة السابقين وبعدين انتو براكم الفصلوكم ،،،، ما كل السودان مظاليم شرطه وجيش وخدمه مدنيه ،،، ارتقوا للمرحلة

[القرفان]

ردود على القرفان
[المكوة] 04-29-2016 05:43 PM
يا القرفان إهدي شوية، انا عارف انت القرفان بس كن واقعى الخطوة ده مهم عشان حتفتح باب اشياء كثيرة.


#1452658 [مواطن مسكين ساكت من أم بده السبيل]
4.00/5 (1 صوت)

04-29-2016 01:21 PM
اهو كل قاضى مفصول عمل نفسه شاعر ذى عبد الاله رمزاوى و القاضيه جمرات على موسى داهيه فيهم

[مواطن مسكين ساكت من أم بده السبيل]

#1452631 [ود الفار]
4.82/5 (6 صوت)

04-29-2016 12:29 PM
رئيس القضاء الاسبق الذى رفض تنفيذ قرار اعادة القضاة المفصولين تعسفىا والمشار اليه في صدر المذكرة (جلال) قاضى نكاح وطلاق مغمور ولا ينتطح عنزان بانه معروف بالجهل والتخلف وهو لا يملك شروي نقير يضعه على كرسى رئاسة قضاء السودان وقد كون جيشه من القضاة المعلوفين الاقذام على شاكلته وقد حطم ما تبقى من قضاء.. وبين المفصولين علماء وخبراء قانون مشهورين في البلاد بحسن السيرة فاعادتهم تعنى زوال عرشه...الان معظهم مسنين ومرضى شفاهم الله وقاتل جلال وزمرته

[ود الفار]

ردود على ود الفار
[Sudanese legal expect] 04-29-2016 01:09 PM
طيب يا ود الفار الان ذهب قاضي النكاح وجاء القاضي الذي ترضون عنه ماذا فعل لحل هذه المشكلة وما هو دوره كرئيس قضاء لماذا لم يتخذ خطوات عمليه لإعادة زملاءه ومن ناحيه اخرى هل تملك اللأمم المتحدة السلطه فى إعادتهم الى مناصبكم التى انقطعتم عنها لمده تزيد او تنقص عن ال25 سنه وكم إعمار الذين تقدموا بهذه المذكره الان وهل هم مؤهلين لشغل هذه الوظيفه على الأقل من الناحية العمرية الان وكيف لقضاه لم يرفعو قضايا ضد امر إحالتهم للصالح العام امام القضاء المحلي ان يرفعوها للأمم المتحدة بعد 25 سنه واى قرار صادر من اى جهه فى الدوله قابل للطعن خلال مده يحددها القانون الداخلي الدوله فأين كُنتُم خلال هذه المدد هل تم الطعن امام المحاكم ورفض الطعن او منعتم من رفعه ام تم الزج بكم فى السجون لعدم تقديم هذه الطعون أنتم قضاه من المفترض ان لا تخافوا لماذا سكتم خلال المده السابقة الا من بعض المطالبات الخجوله المتدثره بعباءة السياسه تحت عباءة احزاب لها توجهاتها المعروفة على الأقل عقائديا : أنتم بذلك تثبتون ان امر احالتكم للصالح العام كان هو القرار الصحيح ،وهل امر الإحالة للصالح العام دخيل على الساسه السودانيه وهل هو مقتصر على الإنقاذ ام مارسه كل الساسه فى السودان ونمارسه نحن يوميا فى أسرنا فمن له آراء حتى داخل أسرنا الصغيرة نمنع عنه المعونات والمساعدات ومن يجاهر بالحق احق ان يتبعه


#1452617 [ود احمد]
4.50/5 (3 صوت)

04-29-2016 11:41 AM
كل المفصولين في عهد التمكين يجب ان يكونوا جسم للمطالبة بحقوقهم ويكونوا لبنة قوية لاسقاط النظام وكنس اثار الكيزان الفاقد التعليمي الذين تمكنوا من اعتلاء اكبر المناصب والشهادات وهم لا يفقهون شيئا
لعنة الله على الكذابين الاشرار

[ود احمد]

ردود على ود احمد
[kakan] 04-29-2016 04:20 PM
اعادة المفصولين للخدمة امر صعب جدا لان الغياب عن الخدمة لربع قرن افقد المفصولين حقهم في التدريب والتاهيل اللازم والمواكبة وعليه اري ان يتم تعويض كل ضحايا الصالح العام والفصل بالغاء الوظيفة عن الاضرار المادية والنفسية التي المت بهم من جراء هذا الظلم وبالامس علمت ان تسعين في ١٠٠ من ناس البنوك قد رحلوا للرفيق الاعلي فنصحت صديقي المعاشي بالاتسحاب الفوري من قايمة تاس البنوك اتمني ان يتواضع الجميع ويعترفوا بجميع المرارات الت سببوبها لهذه الامة ويقدموا اعتذارا مع جبر الضرر والجلوس لحوار بناء يجنب البلاد الدماء ويجذر قيم التازر والتالف والمحبة ويعيد للقضاة حقه الدستوري ويعيد للخدمة المدنية عافيتها وشفافيتها ويعييد للقطاع العام قوته وصلابته وينهي دور القطاع الخاص في الصحة والتعليم



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة