الأخبار
منوعات
عوامل وراثية تجعلك تبدو أكبر من عمرك الحقيقي
عوامل وراثية تجعلك تبدو أكبر من عمرك الحقيقي
عوامل وراثية تجعلك تبدو أكبر من عمرك الحقيقي


04-30-2016 11:35 PM


الجينة 'إم سي 1 آر' المعروفة بدورها في ظهور اللون البني للشعر والبشرة الصافية لها في بعض الأحيان نسخة تؤدي إلى ظهور الشخص أكبر سناً بحوالي سنتين من عمره.


ميدل ايست أونلاين

عوامل وراثية وبيئية في قفص الاتهام

أمستردام - أظهرت دراسة حديثة أن عوامل وراثية تفسر جزئياً مظهر بعض الأشخاص الذين يبدون أكبر من عمرهم الحقيقي، وهي المرة الأولى التي يتم فيها تحديد رابط بين المظاهر المتصلة بالشيخوخة وجينة محددة.

وقال مانفرد كايسر، من كلية الطب في جامعة "إيراسموس" في مدينة روتردام الهولندية، وهو المعد الرئيسي لهذه الدراسة: "للمرة الأولى حددنا جينة تفسر جزئياً لماذا يبدو بعض الأشخاص أكبر من عمرهم في حين أن آخرين يبدون أصغر من سنهم".

هذه الجينة المسماة "إم سي 1 آر" والمعروفة أصلاً بدورها في ظهور اللون البني للشعر والبشرة الصافية، لها في بعض الأحيان نسخة تؤدي إلى أن يظهر الشخص أكبر سناً بحوالي سنتين في المعدل مقارنة مع أولئك الذين لا يحملون هذه الجينة، بحسب نتائج الدراسة التي نشرت في مجلة "كيورنت بيولوجي".

وكانت دراسات سابقة أظهرت أن الفكرة التي يكونها الأشخاص عن السن تتأثر بجملة عوامل وراثية وبيئية وفق معدي الدراسة. إلى ذلك، يمكن للسن الظاهرة لدى الأشخاص أن تعكس معلومات عن صحته وأمد الحياة المتوقع لديه.

وفي هذه الدراسة، حلل الباحثون الجين الخاص بحوالي 2700 هولندي مسن لتحديد التبدلات الجينية المرتبطة بالتصورات المختلفة للسن.

وخلص هؤلاء إلى أن الجينة "إم سي 1 آر" هي الأكثر ارتباطاً بالتصور المتصل بالسن استناداً إلى الوجه، بحسب ما أكدته دراستان اوروبيتان أخريان.

كما أن الرابط بين التبدل الجيني والتصور الخاص بالسن لم يتأثر بالجنس واللون والأضرار الناجمة عن التعرض للشمس بحسب العلماء.

وبالإضافة إلى الدور الذي تؤديه "إم سي 1 آر" في لون الشعر وصفاء البشرة، تعرف أيضاً هذه الجينة بدورها في عمليات بيولوجية أخرى مثل الالتهاب وإصلاح الحمض النووي الريبي.

وإذا كنت بدينا ومدخنا أيضا، فإنك ستبدو أكبر سنا من عمرك الحقيقي بحوالي 10 سنوات على الأقل.. هذا ما أثبتته دراسة جينية سابقة أجريت على التوائم في كل من بريطانيا والولايات المتحدة مؤخرا.

فقد أظهرت هذه الدراسة أن التدخين والوزن المفرط الناتج عن تراكم دهون زائدة في الجسم، تؤثر بصورة أساسية ومهمة على عمليات الشيخوخة البيولوجية عند الإنسان، فتجعله يبدو أكبر سنا على مستوى الخلايا مما هو فعليا، وهو ما يسرّع بدوره بظهور أمراض الشيخوخة، التي تصاحب التقدم في السن، كتصلب الشرايين والتهاب المفاصل.

وقال الباحثون في وحدة بحوث التوائم بمستشفى سانت توماس في لندن، إن الإنسان الذي يدخن 20 سيجارة يوميا لمدة 40 عاما يضيف حوالي 7.4 سنوات إلى عمره البيولوجي، في حين يضيف الشخص السمين 8.8 سنوات إلى عمره الحقيقي، وتضاف المزيد من السنوات في حال ترافق التدخين بالسمنة.

ونبه هؤلاء إلى أن المدخن السمين يبدو أكبر سنا بحوالي 10 سنوات على الأقل، من الناحية البيولوجية، أي إن خلاياه أكبر سنا من خلايا نظيره في نفس السن، الذي لا يدخن ولا يعاني من السمنة.

وأوضح العلماء أن الأغطية الصغيرة الموجودة على نهاية الكروموسومات الحاملة للمادة الوراثية عند المخلوقات، وتعرف باسم "تيلوميرات"، تحافظ على سلامة الحمض النووي والجينات، لذا فهي تسمى "الساعة الكروموسومية"، لأنها مسؤولة عن الشيخوخة البيولوجية للخلايا.

وفسر هؤلاء الباحثون الأمر بأن هذه التيلوميرات تقصر في الطول مع كل انقسام للخلية إلى أن تصل إلى نقطة معينة لا تستطيع بعدها حماية الحمض النووي والمادة الوراثية، وهو ما يؤدي إلى الشيخوخة الطبيعية، وإصابة الإنسان بالكثير من الأمراض المرتبطة بها، وبالتالي فهي تحدد مدة حياته وعمره.

وحذر الأطباء من أن التدخين والبدانة من أهم عوامل الخطر المساهمة في ظهور أمراض الشيخوخة، لأنها تسرّع تقلص التيلوميرات وقصر طولها، فتسرق سنوات كثيرة من عمر الإنسان.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1915


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة