الأخبار
أخبار إقليمية
سلفا كير يصدر مرسوماً بتشكيل حكومة جنوب السودان الجديدة
سلفا كير يصدر مرسوماً بتشكيل حكومة جنوب السودان الجديدة
سلفا كير يصدر مرسوماً بتشكيل حكومة جنوب السودان الجديدة


الخارجية إلى دينق ألور.. لام أكول وزيراً للزراعة
04-30-2016 10:11 AM
الجريدة: وكالات
شكل رئيس جنوب السودان سالفا كير ميارديت حكومته الانتقالية متقاسما السلطة مع المتمردين السابقين كما جاء في مرسوم نشر أمس الجمعة.
وبموجب بنود اتفاق السلام المبرم في 26 أغسطس 2015 فإن مناصب الوزراء الثلاثين مقسمة بين معسكري كير ونائبه السابق رياك مشار الذي أسند إليه مجدداً منصب نائب الرئيس وأحزاب أخرى خصوصاً في المعارضة.
وبث مرسوم كير "لتعيين وزراء في حكومة الوحدة الوطنية الانتقالية" أمس الجمعة على الإذاعة الحكومية بعد ثلاثة أيام على عودة مشار إلى جوبا وأداء اليمين كنائب للرئيس.
وكان مشار تولى منصب نائب الرئيس بين يوليو 2011 ويوليو 2013 لكن كير أقاله من مهامه واتهمه بالتخطيط لانقلاب.
ولم يعد مشار إلى العاصمة منذ اندلاع النزاع في ديسمبر 2013 الذي أوقع عشرات الآلاف من القتلى وتسبب بنزوح أكثر من 2,3 مليون شخص.
واحتفظ وزيرا الدفاع والمالية كوال مانيانغ وديفيد دينق أتوربي، المقربان من كير، بمنصبيهما، أما حقيبة النفط الذي يعد المصدر الوحيد لإيرادات البلاد، فعهد بها إلى داك دوب بيشوك المتمرد السابق.
وأسندت حقيبة الخارجية إلى دينق ألور الذي كان تولى هذا المنصب في السودان الموحد قبل أن ينال جنوب السودان استقلاله في 2011. وألور أحد "السجناء السابقين"، وهي مجموعة متمردين نافذين أوقفوا لدى اندلاع النزاع ثم أفرج عنهم تحت الضغوط الدولية.
وأصبح لام أكول زعيم المعارضة المستقل وزيراً للزراعة والأمن الغذائي.
ورغم التقدم المحرز مؤخراً مع عودة مشار إلى جوبا فإن التعاون المثمر داخل الحكومة ليس بالأمر المحسوم، ولا تزال مشاعر العداء بين معسكري كير ومشار عميقة في حين تتعايش قواتهما المسلحة في العاصمة.

الجريدة


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 6238

التعليقات
#1453640 [عبدالله العصار]
0.00/5 (0 صوت)

05-01-2016 12:36 PM
الديكتاتور سلفاكير لن يحفظ عهدا ولن يصون وعدا بالسلام ولايتسطيع ان يحكم الا فى اجواء الحرب والمؤامرات فالرجل متمرد قاتل بطبعه لايعرف الامن والسلام وليس رجل بناء وتنمية ، وسوف يحاول اغتيال مشار متي ماسنحت له الفرصة ، لن يعم السلام فى الجنوب وتبني دولته الا بعد انتهاء حكم الحركمة الشعبية وغياب كل رموزها الحالية

[عبدالله العصار]

#1453372 [على]
0.00/5 (0 صوت)

04-30-2016 09:10 PM
قريبا سينفجر الوضع خاصة وان النفط فى ايد النوير يعنى مشار وهو ماسيجعله اقوى ويطالب بالسلطة اما ولد ابييى دينغ الور فسوف يظل كل تركيزه على مشكلة ابييى اما لام اكول الشلكاوى ليس له لا فى العير ولا فى النفير وسيطلع له الشلكاوى التانى باقام

[على]

#1453321 [faris]
0.00/5 (0 صوت)

04-30-2016 07:08 PM
نتمنى لهم السلام والاستقرار والامن وان يحلو عن سمائنا ويتركوننا فى حالنا
وعقبال الشمال كمان

[faris]

#1453209 [Angukah Chakari]
5.00/5 (1 صوت)

04-30-2016 02:33 PM
Good news for our people in South Sudan may the Lord God continue to bless them with love and peace!!!

[Angukah Chakari]

#1453195 [أحمد البقاري]
0.00/5 (0 صوت)

04-30-2016 01:58 PM
السلام الذي تحقق في جنوب السودان، بعودة قائد التمرد رياك مشار وأدائه القسم نائباً أولا للرئيس سلفاكير، سلام حقيقي فرضته على الطرفين قوة دولية متنفذة وعلى رأسها دول الترويكا (الولايات المتحدة وأنجلترا والنرويج) ... هذه الدول تعتبر أستقرار جنوب السودان أمر ضروري وحيوي لأستقرار الأقليم والدول المجاورة وفي مقدمتها أفريقيا الوسطى والسودان الشمالي ...

فقد ذكرت أنباء بأن رفض الولايات المتحدة منح تأشيرة دخول لأرضيها للوزير داخليتنا عصمت وأعضاء وفده، جاءت كرد فعل لعدم أستجابة الوزير عصمت بالرد على مذكرة من الأنتربول تستفسر عن نهب آلاف السيارات من دولة أفريقيا الوسطى بواسطة أعضاء جماعة سيلكا المدعومة من نظام الخرطوم وبعض مليشيات الحكومة السودانية وإدخالها للأراضي السودانية ... بالإضافة لعمليات النزوح واسعة النطاق جراء العمليات العسكرية في جبل مرة، وهو مامن شأنه أحداث قلق لدى هذه الدول ... فأضحى أستقرار الجنوب فرض عين على هذه الدول حتى تتمكن عبر أراضيه من إعادة الأستقرار للمناطق المضطربة في أفريقيا الوسطى ودارفور وجنوب كردفان والنيل الأزرق....

[أحمد البقاري]

#1453132 [أبو هاني]
5.00/5 (1 صوت)

04-30-2016 12:01 PM
المهم أنهم إجتمعوا حكومة ومعارضة رغم المرارات بينهم لمصلحة دولتهم الوليدة " دولة جنوب السودان الذي يبحث عن الإستقرار .

[أبو هاني]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة