الأخبار
أخبار إقليمية
البشير وجنوده..(القتل بنصف كيلو باسطة!)..!
البشير وجنوده..(القتل بنصف كيلو باسطة!)..!
البشير وجنوده..(القتل بنصف كيلو باسطة!)..!


05-01-2016 04:19 AM
عثمان شبونة

* المِحن الكبرى توحِّد مشاعر الناس.. لكنها إن ظلت ــ هكذا ــ وحدة مؤقتة مرتبطة بحدث معين؛ فإن ذلك مبرراً لمتعهدي الإجرام بالاستمرار في تجاوزاتهم الخطيرة بحق الشعب.. وقد تبين أن فصيلاً من "المتعهدين" يعتمد عليهم نظام البشير ــ باطمئنان ــ في القتل والأذى (هؤلاء خارج تشكيلة القوات المتعارف عليها بالنظامية) وإن كانت الأخيرة تحميهم وتهيئ لهم "نفاجات" الإنفلات.. هذا الفصيل من طلاب حزب البشير الحامل لاسم الربّاطة؛ لا تستطيع قوة ما القبض على أفراده؛ ولا عدالة تجرؤ لملاحقتهم..! مصدر حصانتهم هو التبعية العمياء للتنظيم القابض على البلاد والزناد..! فإذا كان الفلسطينيون ــ الشعب المُرهَق ــ قد ابتكروا (طعن) الجنود الإسرائليين فعلينا التعلُّم من (حِيَلِهِم) التي أرعبت عدوهم.. علينا التعلُّم بحيث يكون سلاح المقاومة في السودان أنجع مع (الربّاطة).. فمن يحكمون يجرّون بلادنا جراً ــ وبقوة ــ لبديل العنف.. يحولون المُسالم إلى (قنبلة) أو هكذا ينبغي أن يكون.. وهم ــ حكّام السودان الآن ــ أشد خطراً على الداخل من أي عدو خارجي (حاضراً ومستقبلاً)..

ألا تكفي التفرقة والكراهية التي يؤججونها بين الكيانات؟؟!! ورغم أن الدعوة إلى مبادلة العنف بالعنف ليست من الكياسة؛ لكنها حتمية يقررها النظام الحاكم (نفسه) عنوة بأفعاله، وواقعياً ليست له وسيلة للبقاء المخزي إلاّ بأسباب سلمية الآخر واستسلام المكان.. فهل سيُقابَل القهر والبارود بالورود؟! هل سنتخذ من غاندي مثالاً وجماعة البشير ليس لهم مثيل في التاريخ (سواهُم)؟؟!! فبغير تمزيق المجتمع وتشريده؛ وتشويه الدين بعنادٍ وتعمُّد؛ والعداء تجاه أرباب "الديانات الأخرى!"؛ وبغير ترسيخ القبلية والعنصرية (التي لن يكون آخرها الترويج لتغيير اسم دارفور!)؛ وبغير تدمير المشاريع والمؤسسات؛ وتخليق المعاناة من العدم! بغير ذلك يقسمون السودان شر مقسم؛ يهبون أراضيه لقمة سائغة للغير كما يحدث شمالاً وشرقاً..! ومنطقة حلايب التي يحتلها المصريون ويكثر الجدل حولها بين فينة وأخرى؛ لا تسبق الخرطوم في أولوية التحرير من دنس المتأسلمين وعساكرهم..! إذا لم يتحرر السودان لن تتحرر القِطع العزيزة المسلوبة، ولا فرحة تُطرِب من تحرير "الجزء" بينما "الكُل العظيم" يرزح تحت نير البغي (الإخواني)..!

تحرير الأرض تلزمه سلطة وطنية ورئيس حقيقي غير هذا (البو) الطريد.. وتلزمه قوات لا مكان فيها للمليشيات الرخيصة والخوارج (السَّبهلل)..! ثم.. أعيدُ إلى الذاكرة القول بأن حلايب يستعمرها جيش (وطني) لدولة أجنبية؛ أما السودان فتستعمره جماعة أجنبية بعملاء ومرتزقة يحملون الجنسية السودانية، والوطنية لدى من لا يعرفون ظلالها ومعانيها تظل في حدودها القصوى (حماية مصالح اللصوص والقتلة الحاكمين لبلادنا)..! ما يجعل الوطن وأراضيه وإنسانه في مرمى التهوين والإستباحة والأطماع الوافدة؛ أن الأنظمة المجاورة والبعيدة تدرك أنه ليست على رأس دولة السودان حكومة وطنية ذات غيرة على الأرض أو الإنسان أو التاريخ؛ بل على رأسها مجموعة مجرمين محترفين يسمون (حكومة)..! وقريباً من هذا المحور نجد حتى طلاب هذه الحكومة المفتراة يولون انحيازهم لغزة (الحمساوية) أكثر من السوان؛ بدلائل أكثر وضوحاً ورسوخاً من ذلك التصريح الأجوف لرئيس اتحاد الطلاب السودانيين؛ الذي قال بمنتهى "المياعة العقلية" واليباس الوجداني: (إن حوجة طلاب غزة أولى بالدعم من السودانيين)..! فإذا كان طلاب البشير (الساجدون له) يقدمون حاجة (غزة الإرهابية) على حاجة الخرطوم وبقية المدن السمراء؛ فما الغريب إذا فتك سفهاء التنظيم الإخواني بالطلاب السودانيين؟! وتبقى الإشارة واجبة تجاه (قتلة الجامعات!) ألا وهي (قتلهم على الهوية!) في الغالب أو (المُدرك بالضرورة).. وللنظام حظائر ملأى بقطعان (العنصرية)..!!

* وبمناسبة الإرهاب؛ فإن البشير لا ينتبه لخلفيته السوداء؛ وكأنه يخاطب خياله "في ما يلي"؛ فمن أعاجيب الدنيا أن يكون نظامه أول نواة صلبة للإرهاب في إفريقيا؛ ويحاول إيهام العالم بعكس ذلك..! الشاهد على الأعجوبة مؤتمر دولي أقيم مؤخراً حول التطرف والإرهاب في إفريقيا؛ فقد خاطبه البشير؛ وقال في سياق الأضاليل: (إن الإسلام دين عمادهُ الوسطية والإعتدال ويقوم على المحبة والرِّفق والتسامح)..!

* أي والله.. هو البشير ذاته؛ داعية التسامح والرفق (في قاعة المؤتمر!) حتى إذا خرج منها دعا إلى القتل والقهر والتعذيب والتجويع والتشريد بلا رفق وبلا اعتدال؛ في أوساط الطلاب وعموم الشعب.. هو البشير نفسه الذي يصبُّ الحِمم فوق الجماجم والشجر والدواب وبيوت القش.. هو ذاته الكذاب ناشر الإرهاب والاغتصاب والخراب والعذاب..! بل رعايته للإرهاب تفوق في شهرتها رعاية الكوكاكولا لكأس العالم..! يتحدث المخلول عن تسامح الإسلام؛ بينما ــ هو ــ يحيل التسامح إلى معنى غرائبي ــ إنحرافي؛ قميء ــ فطوال فترة اختطافه للوطن يسامح الفسدة فقط ويتستر عليهم، بل يمنحهم الضوء الأخضر للإفساد..! ومن بين وجوهه العديدة لن تجد وجهاً للإسلام البتة؛ إنما تلمح بسفور وجه سفاح؛ وجه منافق؛ وجه خائن؛ وجه لص؛ وجه جبان مولغ في آنية "الأنانية"!! ثم وجه كائن ثقيل فات تبويبه على مؤلف كتاب "ذم الثقلاء"..!

* لو كانت للألفاظ استشعارات خاصة؛ فإن أي لفظ (ساقط) يستحي أن يُقرن بقائد (قوى الشر) الذي يرمي برصاصه الطلاب العُزل؛ كما يرمي جهنم على غيرهم في أطراف البلاد..! ولن يرعوي حتى أجل السقوط.. كيف يرعوي من تتراكم جرائمه وجرائم منسوبيه (تراكم الرمل على الرمل) ودون حساب؟؟!!.. فالإفلات من الحساب وتزيين الهوى للنفس بأنها محصّنة ضد العقاب؛ كلها دوافع تجعل عدّاد الموت مرتفعاً ــ مع وتيرة الأيام ــ بذخيرة النظام.. وقد أشرتُ مرةً إلى أنه ليس للبشير ولد أو بنت حتى يستدرك (حُرقة حَشا) الأمهات والآل الذين تصيبهم الفاجعة ببارود القتلة الصغار (الرخاص) المستأجرين بأمره.. فالواحد من هؤلاء (الفاقد الأخلاقي) يستحسن إزهاق الروح (بنصف كيلو باسطة!) وربطة صغيرة من الجنيهات القذرة..! فإذا لم تتغير معادلة هتافنا الشعبي وبياناتنا إلى فعل جماعي يفجِع القتلة (الكبار) في بيوتهم سيستمر نهج الإبادة (بالقطاعي)..! نعم.. إذا كان البشير ورهطه لا يأبهون بحصاد الجملة من الرؤوس فماذا يعني لهم اغتيال طالب أعزل في كردفان أو أمدرمان؟؟!!

إزاء هذا الوضع المثير لحِمية أي حر لابد أن يتغير شعب السودان إلى القسوة و(الفتوة!) والتحلي بروحها في التعامل مع الفئة الباغية الحاكمة، بإعتبارها ضد رغبته في الحياة (الطبيعية!)؛ وباعتبار الحاكمين مسلطين للنيل من كرامة المواطن كهدف مُعلن.. وباعتبار أنه لا فرق في التفكير بين نهج (القصر الجمهوري) ونهج أصغر طالب إخواني يحمل سيخة أو فوهة للإعدام..! وبحسب التجربة والمعايشة فإن انتظار السِّلم والخير والفلاح من البشير و"تلاميذه" وجنوده؛ محض تهيؤآت غبية..! لا رادع لهم إلاّ تصميم الجموع على الثورة ومن ثمَّ الثأر الذي يخشونه..! يجب توحيد صفوفنا ومشاعرنا دون مزايدة أو (تراخي!)..! مقاومة من يستبيحون الوطن حتى بعد دخوله عداد (الخـُـردَة) لها من الدوافع الكثير؛ ليست أقلها دموع الأمهات الثكالى..! هذه (الطيبة) التي توسِمنا أو "ندّعيها" ستجعل منا عبيداً للطغيان؛ أو كادت..! ويعلو القهر ليصير (نمطاً معتاداً) كلما أحس القتلة بنشوة (القنص)؛ واطمأنوا بأن ظهورهم مسنودة بأصنام السلطة..! إن وقائع اغتيالات الطلاب المتكررة لم تكن فعلاً فردياً يتحمله الجهلاء (التوابع) وحدهم.. الاغتيالات أولوية العتاة وأمر (يجب تنفيذهَ!) لكي تستمر (النفايات البشرية) في الحكم.. والإغتيالات في المقام الأول رسالة يبعثها البشير ــ شخصياً ــ لأي متظاهر يحاول هز عرشه؛ فالنهاية لديه (غير واردة!)..!

خروج:
* الثورة.. لا هي أسطورة ولا خرافة ولا مستحيل؛ بل (مُمْكِن) تتوفر عناصره في السودان منذ أكثر من عقدين.. كما تتوفر دوافع (الثأر) بموضوعية لا جدال فيها.. الثأر من (الكذاب) وجنوده.. وحينما نقول (جنوده!) فإننا نعني الكلمة بالضبط؛ لأنهم ليسوا جنود السودان ولن يكونوا..! تلزمنا ــ تصاعدية ــ الحمية للثورة؛ لتكن دبيباً يومياً في العصب الحي..! أما هذه العربات "المرقطة" التي تحمل الحيارى مسلوبي الإرادة من ذوي الرُّتب؛ فإنها لا تتحرك إلاّ بدوافع ظروفهم "المصنوعة"؛ إذ يستغلهم النظام بعيداً عن شيء اسمه الوطن.. فهم يحرسون بضعة فاسدين "تفوح روائحهم النتنة متجاوزة للحدود والبحار"..! لو كان حاملو الهراوات والطبنجات (واعين) بحقيقة النظام المعطوب الذي أفقر أهلهم وأهلكهم "ومرمغ" كرامتهم في التراب؛ لو كانوا كذلك ــ بألباب تستوعب فداحة العار الإخواني ــ لانقضّوا على (طغاتهم) بانتقام لم يسبق مثيله.. لكن.. لعن الله الفاقة والجوع وغسيل الدماغ..!!
أعوذ بالله


تعليقات 26 | إهداء 0 | زيارات 23096

التعليقات
#1454107 [Negro]
5.00/5 (1 صوت)

05-02-2016 08:32 AM
يا جماعة خطة شبونه سديده 100% بس ما تنسوا بأن حلقة الكارهين لنظام الإنقاذ قد إتسعت وخاصة بعد الفضائح المذلة لمليشيا النظام مع الحركة الشعبية .....فالنظام لم يعد مقبولا..... فقط يحرسونه المنتفعين والأرزقية وكلاب الأمن وهم عددهم قليل ومعروفين لدينا بالإسم وحتى أماكن سكنهم معروفة لدينا فقط إلى أن تحين ساعة الصفر .....التحية لشهداء أبناءانا الطلاب والتحية لكل ثوار بلادي والنصر آت لا محالة

[Negro]

#1454023 [الحلومر/خريج الابتدائية]
0.00/5 (0 صوت)

05-02-2016 02:53 AM
أنا أُمي وأُريد أن أحكم السودان
@@@@@@@@@@
اقول ليكم حكاية رجل أمي
طموحو ما بين السما والارض
ويريد أن يحكم السودان
أنا أمي
لا قراية لا كتابة
ولا بعرف الفتحة ولا الضمة
ولا الكسرة
ولا الواو الضكر حتي
انا صادق
وما بكذب
ولن اكذب
وما بتجمل
واركب للجمال وشين
فعلاً حسمت الامر
وتوكلت علي الله
وبدور احكم السودان
وانا الامي
لا قراية لا كتابة
وما بعرف التكتح
ولا النقطة ولا الشولة
ولكنى اسد صوله
وحالف احسم الجوله
شريف
لساني عفيف
وقلبي نضيف
واحترام كتير لتاء التأنيث ونون النسوة
وحلفت بي الله
تاني ما جلدت لبنوتنا
واحترامي
للانسان مكان ما كان
وما بعرف علامة السكون
ولا ضمير الغايب
ضميري حضور
ومهما الزمن جار بي
دايمأ معاي موجود
الواحد لما يحكم شعب لازم ضميرو يموت؟
يا حليلو فارسنا البطل محجوب
يا حليلو فارس الشعر
محجوب
ود الشريف البطل الجسور
الما بهاب الموت
إختار ان يموت عشر مرات
بدل ما ضميرو يموت
يا ريت الكل يكون محجوب
يحيا ويموت عشان كلمة الحق
الواحد لما يحكم شعب لازم ضميرو يموت
اناالامي صاحب ضمير صاحي
وبدور احكم السودان
انا الانسان
بدور اعرف
ومن حقى ان اعرف كيف يحكم السودان؟
ومن حقي ان اعرف
اى رب تعبدون يا كيزان؟
ولمن تكبرون تهللون ؟
ولمن تركعون و تسجدون ؟
وبأى كتاب تؤمنون؟
وعلي من انتم تكذبون ؟
وا عجبي!!!
إنهم يقرؤون القرآن نفاقاً
كل صبح ومساء
ويعطلون القانون
والدستور كذباً وادعاء
والاناشيد تملاْ الدنيا صراخ وضجيج
ومشاريع التنمية الهلام
تكبر في الوهم الخيال
نحن شيدنا الكباري والسدود
نحن سفلتنا الشوارع
وبنينا القصور
واصحاب المسبح و الدقون
راكبين الفارهات
تجوب الشوارع ليل نهار
تنزل منها منال وسهير
ليحل مكانهن اخريات
ملكات في ا لجمال
ينفقون اموال الشعب في الملذات الحرام
ولحسم هذا العبث
توكلت علي الله
وقررت انا الامي
ان احكم السودان
انا الجاهل
و ما بعرف الجار ولا المجرور
لكن عارف منو النصاب
ومنوالمنصوب
وعارف منوالسارق
و شنوالمسروق
وللأسف يا سادة كلكم عارفين
المسروق وطن بحالو
وخزينة الدولة
كواديس خير
تملا وتصب
في حوض رمال
جينينة الكيزان
وتور ساقية خزينة الدولة
لحمو كمل
وعضمو نشف
كرعينو صبحت ذى عصا الخيزران
ولسع بدور في رأسي الف سؤال
لماذا الشعب يرضي بالكيزان
وهم قلة ؟
ولماذا البعض يرضى بالظلم والطغيان
وبالذلة
ولماذا البعض يأيد الكيزان
بعلبة فول أو صحن فتة
واذا كانت دي حالة الكيزان
تواظب في شراء ذمم الناس اغراء
بالاموال والسلطة
فمن حقي انا الامي
ان احكم السودان
انا الما بعرف علامة السكون
ولا التخذيل ولا الخذلان
انا الامى سودانى اصيل
وطبعي نبيل
وبعرف قيمة الحرية
والعدل والاحسان
وكرامة الانسان
وقلبي ملان
بحب الارض
ترابك نيلك ارضك شعبك يا سودان
نوبة وشايقية
بجه وجعليين
برنو وهوسا
فلاتة
رشايده وبني عمار
ركابية
بدرية
زغاوة وفور
داجو رزيقات ومسيرية
وكل قبائل امة السودان
متساويين كأسنان
المشط
لا تفريط ولا تفريق ولا تمييز
في الاعراق والانساب
وحبك ينمو يالسودان
داخل كل قبايل البيت
مساحتو كبيرة مليون ميل
وجنوبنا الغاضب
يعود لحضنك الوطن
سعيد فرحان
ويحكمنا الدستور والقانون
ونؤمن كلنا بتقاسم الثروة
وتبادل السلطة بالفسطاط
رئيسنا يكون جلوسو علي الكرسي
عبر الدستور والصندوق
وحرية الناخب بدون شراء ذمة
جايكم امي رئيس
من غير لف أو دوران
عبر إرادة الصندوق بدون تزوير
امي رئيس
طبعو سمح
كلامو سمح
قلبو نضيف
شريف وامين
نشاطو نشاط خلية نحل فرحان
يبحث عن رحيق شذي الحرية والثورة
تنتج من جراحات الوطن
عسل صافي
نصنع منوشفاء ودواء
وفرحة حب
و نصدر باقيهو للجيران
خير وافي
ظلم مافي
ربنا قال الظلم ظلمات
مصير الطاغية سلة التاريخ
يا فرعون
ويسومك شعبك
عذاب الهون
ونار الثورة اشتعلت
لا قيقم بي كفو بطفيها
ولا دبابات ودبابين جهازالامن يا فرعون

[الحلومر/خريج الابتدائية]

#1453994 [سوداني]
0.00/5 (0 صوت)

05-02-2016 12:20 AM
【 Mo Ibrahim
Entrepreneur
Dr Mohamed "Mo" Ibrahim is a Sudanese-British mobile communications entrepreneur and billionaire. He worked for several other telecommunications companies before founding Celtel, which when sold had ... Wikipedia
Children: Hadeel Ibrahim】

10. نهيب بالمهندس د. محمد ابراهيم و كريمتة السيدة هديل محمد ابراهيم ان يهبوا الي نصرة الثورة السودانية بالمال والنفوذ العالمي، خاصة وان الدكتور ابراهيم من دعاة و داعمي ممارسة سيادة الحكم السديد النظيف في افريقيا، وله مؤسسة وحائزة دورية في هذا المجال. من ضمن ما يمكن فعله _ مثلا لا حصرا _ بالتنسيق مع قوى التغيير الطلابية والحزبية والنقابية المعارضة:
1. توفير التغطية الاعلامية (كمشورع القناة المقترح اعلاه من الاستاذ تاج السر الحسن) او مشروع اذاعة مباشرة كتلك التي عبرها عرف الشعب السوداني ياسر عرمان وحون قرنق ومشروع السودان الجديد في اوائل ثمانينات القرن المنصرم
2. توفير تمويل الاعتصام للمتظاهرين من ماء شرب/سندوتشات/كمامات الوقاية من الغاز المسيل للدموع/الاسعاف الاولي ومتطلباته الخ
3. اي متطلبات اخري معقولة

ولا يضيع الله اجر من احسن عملا

[سوداني]

#1453971 [ود عمَّك]
4.00/5 (3 صوت)

05-01-2016 10:28 PM
إنها لثورة تقتلع هذا النظام الفاشي من جذوره ... و إني لأراها تتخلّق!!

[ود عمَّك]

#1453944 [سوداني]
5.00/5 (1 صوت)

05-01-2016 09:19 PM
8. نرجو من الجهات المنظمة والموجهة للمظاهرات الذكاء في تخير اماكن اقامتها و مسار تحركها.
9. مثلا: كل الشوارع التي تقع فيها سفارات غربية/اوروبية تكون ممسوحة باجهزة ال CCTV (كاميرات مسح وضبط كل تحركات تقع في الشارع). لذا يجب ان تكون مكان تجمع او مرور لجموع المتظاهربن حتي يكون اي تجني عنيف من اجهزة القمع مضبوطا علي الشريط (on tape). هذا سيعوض نوعا تغييب الصحافة العالمية ويرسل صورة وصوت ثورتنا الي العالم.


A plea to all freedom-loving diplomatic corps representstions in Sudan

In view of the shutout of the international press from the coverage of the unfolding Sudanese uprising, the Sudanese people entreats you to use your inherent CCTV systems to document any human rights violations that the repressive government forces might wield against the peacefully protesting Sudanese people in front of your embassy doors. And make this available to the presss when required and/or appropriate

The Sudanese people will be gratefull to you for this

Thanks, and freedom for the people of Sudan

[سوداني]

#1453878 [ابوجدو]
0.00/5 (0 صوت)

05-01-2016 06:11 PM
وهي ي ناس انا ما عايز أتهم حد فيكم بالعمالة والكلام المستهلك لكن المثل بقول جنا تعرفوا والباقي معلوم لديكم نحنا ما ملائكيه ولا أفهم من باقي الدول الباظت فأحسن تخرسوا وماتيقظوا الفتن والله الذي لا إله إلا هو عمر البشير ده ح يسالوه من العلم حقه بالذره والملك لله تذكروا جيدا

[ابوجدو]

#1453830 [AAA]
4.50/5 (2 صوت)

05-01-2016 04:51 PM
تعظيم سلام..وتحية تقدير واجلال شبونة..كلمات أقوى من الرصاص والبراميل المتفجرة..بل أقوى من الاعتقالات والاهانة والاذلال الشرفاء في زنازين الجلاد..
مقال في الصميم..يمثل توجيهاً معنوياً مؤثراً للشباب قوة الحاضر وأمل المستقبل.
حيّوا النضال...

[AAA]

#1453803 [هميم]
5.00/5 (2 صوت)

05-01-2016 04:05 PM
مقال شبونة معزوفة رائعة ... بكلمات "مفترسة"! بعد هذا المقال الذي لا يكتبه غير الشجاع والشجاع جداً من الصحفيين، ويندر أن يقرأ مثله طاغية كالبشير بسبب "الفلاتر" الكثيرة من الأمن والشرطة العسكرية في قصوره السكنية وقصوره التي يجلس فيها متظاهراً بأنه يعمل ولا عمل له غير المحافظة على "ملكه" المتهالك وزيادة المشقة على الغلابى وزيادة الرفاهية على منسوبي حزبه الفاسد، بعد هذا المقال - على شبونة أن يحذر ممن يأتيه في صورة متطرف يريد مجادلته في الدين فينتهي به الأمر بالقتل كما انتهى الأمر بهاشم سيداحمد شاهد مؤسسة الأقطان وأن يتفقد السيارة التي يركبها جيداً حتى لا يطير "لستك" فينتهي به الأمر بالقتل كما انتهى بفتحي خليل ومجذوب الخليفة ومحمد سيد حاج وعلى شبونة أن يحذر من الأمنجي المجنون القاتل "الرسمي"! الذي يأتي باحثاً عن الطاهر ساتي وهو يبحث عن شبونة فينتهي به الأمر كما انتهى بالقتل مع خوجلي عثمان! القتل بالسم كذلك تخصص آخر من تخصص المتأسلمين الحاليين الذين يمسكون بتلابيب البلاد!

[هميم]

#1453790 [ابو العز]
5.00/5 (2 صوت)

05-01-2016 03:38 PM
لله درك يا أستاذ شبونه
عندما تقرأ لأصحاب اللأقلام الحرة فى معاناة الوطن والمواطنين تتجسد لك صاحبة الجلالة( الصحافة) كسلطة رابعة فى أسمى معانيها.
أخى شبونة متغك الله بالعافية وسلمك من كل مكروه. ما أحوجنا لك عندما يزول الطغاة حتى نعلم النشىء التاريخ المرسوم بالكلمات.
(هو البشير نفسه الذي يصبُّ الحِمم فوق الجماجم والشجر والدواب وبيوت القش.. هو ذاته الكذاب ناشر الإرهاب والاغتصاب والخراب والعذاب..! بل رعايته للإرهاب تفوق في شهرتها رعاية الكوكاكولا لكأس العالم..!)

[ابو العز]

#1453730 [حسن النور]
0.00/5 (0 صوت)

05-01-2016 02:29 PM
لشبونة لاتشعل فتنة ضررها اكثر من نفعها...انك توصي دون قصد كما اعتقد علي ماتريده الطغمة الفاسدة فلاغتيلات سلاح ذو حدين يريده ارباب الفساد ويسعون له , فقد جهزوا القناصة بل جربوهم في قتل شبابنا في سبتمبر وفي الاسبوع الماضي .
اسمعوا اخوتي :طريقنا لاجتثاث القتلة هو الثورة الشعبية وقد جربها شعبنا وخبرها...انهم لا يحرصون علي بلادنا ولايمهم مصيرها فلا تنغضوا غزلكم بايديكم ولانعطيهم الفرصة لينسربوا الي صفوفنا ليقتلونا دون ان ندري بهم انهم اخبث ممانظن...ليسقط القتلة والمجد والخلود لشعبنا البطل

[حسن النور]

#1453713 [alaaza bit wad almsaed]
3.72/5 (6 صوت)

05-01-2016 02:11 PM
دقت ساعة الجد ...
لابد من حسم الأمور ... وفضح المستور .. لقد ولغ البشير في دم الشعب السوداني حتى الثمالة .. ولن يردعه الا الردع..
الخلايا السريةوالعمل السري واجب .. أخذ الحيطة والحذر وفضح كلاب الأمن بالصور والاسم واااااجب كبير ... إنها حرب ولابد من خوضها.. والا أصبحنا كلنا هدفا وصيدا سائغا للعصابة الحاكمة...

وليقم كل منّا بما يقدر .. من يستطيع رصد الكلاب .. فليفعل ومن يستطع رصد الفساد فليفعل ..كل في مجاله.. والله إن شاء لناصرنا على القوم المتاجرين بدينه...

[alaaza bit wad almsaed]

ردود على alaaza bit wad almsaed
[AAA] 05-01-2016 04:32 PM
لك التحية..(الخلايا السريةوالعمل السري واجب .. أخذ الحيطة والحذر وفضح كلاب الأمن بالصور والاسم واااااجب كبير ... إنها حرب ولابد من خوضها.. والا أصبحنا كلنا هدفا وصيدا سائغا للعصابة الحاكمة)..

تعليق منتج وعملي جدا...الرصد الان شغال...


#1453706 [زول الله]
3.88/5 (5 صوت)

05-01-2016 02:04 PM
لله درك ياشبونة لقد وضعت المشرط على الجرح

والناس مامحتاجة ادلة جربت السلمية وكل الطرق التي يمكن طرقها فماذ حدث ؟

( ياأيها الذين آمنوا كتب عليكم القصاص في القتلى الحر بالحر والعبد بالعبد والأنثى بالأنثى فمن عفي له من أخيه شيء فاتباع بالمعروف وأداء إليه بإحسان ذلك تخفيف من ربكم ورحمة فمن اعتدى بعد ذلك فله عذاب أليم ( 178 ) ولكم في القصاص حياة يا أولي الألباب لعلكم تتقون ( 179 ) )

[زول الله]

#1453698 [QUICKLY]
3.00/5 (2 صوت)

05-01-2016 01:56 PM
لافض فوك لافض فوك لافض فوك سلم يمينك سلم يمينك !!

[QUICKLY]

#1453610 [موردة حضارة]
5.00/5 (1 صوت)

05-01-2016 11:50 AM
Blood For Bood Plus Civil Disobedience

[موردة حضارة]

#1453596 [منصور المهذب]
4.13/5 (4 صوت)

05-01-2016 11:15 AM
منذ زمن قلت لكم ، حرب عصابات المدن مجربة و نجحت في امريكا الجنوبية. فيا شباب راجعوا تجربة الارغواي. لا تخرجوا مسلحين علنا. و قوموا با جتثاثهم من الاحياء كل الاحياء بالسكين . و عندما تخلوا الاحياء من منتسبي الانقاذ و كلاب الامن سنكون قد انجذنا اكثر من 90 في المية من المهمة. وثورة حتى النصر.
التوقيع: خلايا المقامومة بالاحياء.

[منصور المهذب]

ردود على منصور المهذب
[AAA] 05-01-2016 04:29 PM
لك التحية اخ منصورالمهذب..ان تراكم الغبائن يولد الانفجار والانتقام..وحرب العصابات والتصفيات في المدن لا بد انها آتيه..تقديري

European Union [أبوذر الغفاري] 05-01-2016 02:31 PM
لله درك
هذا مربط الفرس
نحن لا نحب قتل النفس وقتل الابرياء
ولكن الشعب السوداني وقع عليه ظلم شديد ، وهم ليسو أبرياء بل مجرمون حاقدون مشوهون للدين
لا يجبر الا بالدم

[ودامدرمان] 05-01-2016 01:54 PM
تمااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااام


#1453546 [شرم الشيخ]
4.99/5 (9 صوت)

05-01-2016 09:31 AM
والله يا شبونة هذا ما افكر فيه يوميا منذ مقتل طالب كردفان وهذه الوسائل التى ابتكرنها اسهل واقرب وانسب للطغاة ومحاصرتهم سهلة وقلوبهم كبيرة فعند هلة سبتمبر بات كثير منهم خارج منارلهم وعند دخول قوات خليل الخرطوم نسوا حتى ابناؤهم وهربوا
الموضوع سهل وفى المتناول لاجبار الطفمة بالكف عن بيع الوطن وتقتيل طلابه

[شرم الشيخ]

ردود على شرم الشيخ
[AAA] 05-01-2016 04:37 PM
لك التحية شرم الشيخ على الرجولة والهمة العالية.. ما دام امثالك موجودين فان النصر آت باذن الله..خالص تقديري


#1453544 [العيسابي]
4.91/5 (7 صوت)

05-01-2016 09:30 AM
تقربوا إلى الله بقتل هؤلاء المجرمين واحد واحد إبتداءً من كبيرهم الذي علمهم السحر مروراً بقائد الدعم السريع إنتهاء بأصغر مجرم ومنتفع في هذا النظام والتجربة علمتنا أن قتل الثعبان من رأسه وقتل القائد قتل للروح المعنوية لجماعته وزعزعة لكيانهم وتشتيت لعصابته ولكم في القصاص حياة يا أولي الألباب .
هذه الأيام نشهد مخاط ميلاد ثورة الشعب السوداني ثورة الشباب يجب تنظيم الصفوف يا شباب عن طريق إستغلال وسائل التواصل الحديثة فيس بوك - تويتر وخلافه لتبادل المعلومات وتنظيم العصيان المدني حافظوا على هذه الشرارة لكي لا تنطفئ .

[العيسابي]

#1453536 [فنائنا او النصر]
4.50/5 (5 صوت)

05-01-2016 09:13 AM
خلاصة الموضوع
الق جانبا جلد الحمل الوديع المسالم،الذين امامك قطيع ذئاب
دم بدم ولن تغنيهم بروجهم المشيدة

[فنائنا او النصر]

#1453534 [Albathan]
4.00/5 (2 صوت)

05-01-2016 09:09 AM
الجماعه البيهلل معاهم البشر ديل مش كان اولي يعاهدوهو علي ارجاع حﻻيب والفشقه بدل حسم المظاهرات

[Albathan]

#1453522 [الخمجان]
3.50/5 (2 صوت)

05-01-2016 08:38 AM
بارك الله فيك ياشبونة ......من يعمل سوء يجز به ......

[الخمجان]

#1453515 [صابر الصابر]
5.00/5 (3 صوت)

05-01-2016 08:26 AM
لا فض فوك ..الاخذ بالثار ..من كل الحرامية كلاب الامن والشرطة بل زمن الطلاب الاسلاميين في كل مكان والامر ليس بالصعوبة تكوين عصابات مسلحة للاخذ بالثار والبادئ اظلم...

[صابر الصابر]

#1453513 [اسامة]
3.75/5 (5 صوت)

05-01-2016 08:20 AM
يا سلام عليك ربنا يحفظك ويحفظ قلمك الشجاع

[اسامة]

#1453501 [سوداني]
4.50/5 (4 صوت)

05-01-2016 07:53 AM
1. شكرا عثمان شبونة علي الكلام الدغري والسديد.
2. لكن المرحلة تتطلب الجمل المرقمة القصيرة الواضحة بشأن ما يحب عمله.
3. مثلا: يمكننا ان نعصف اذهاننا معا تفاكرا تحت مقالك هذا حول التدابير التي علينا القيام بها حتى لا يفلت احد من هذه الطغمة الفاسدة.
4. مثلا: نرجو من ضباط الملاحة الجوية الدخول في اضراب واعتصام مفتوح منذ اليوم، وبالتالي قفل السودان للداخل والخارج من الطائرات.
5. مثلا: حراسة مداخل الشوارع المؤدية الي السفارات الموالية للنظام (قطر/تركيا/الخ) من بعد سليم و باحكام يمنع تسلل اي من المجرمين للاحتماء فيها عندما يلوزون بالفرار.
6. مثلا: فتح صفخة حساب الكترونية يبعث بها كل وطني باسم وعنوان من يعلم علم اليقين انتمائهم لمليشيا قتله السفاح، مدعمة بصورهم اذا امكن، حتى يرعووا وينفروا عن هذا النظام المجرم هربا بحلدهم، او ليكون الناس علي حذر منهم.
7. يمكننا استنفار كل تكتيكات التجميد الكامل لجهاز الدولة بالتنسيق. وسلميا. و تدوير كل الارشادات عن طريق ال facebook و ال واتساب لتصل لكل شخص غيور ثائر.

اتمني ان يضيف كل من عنده اقتراح الي القائمة اعلاه، وان يقوم الناشطون بتدورها.
لنفكر ونعمل معا!
ولنكن قاطعين كحد السيف.
فقد ولى زمن المقالات.
وآن زمن الجمل المفيدة.

[سوداني]

ردود على سوداني
[AAA] 05-01-2016 04:41 PM
برافو سوداني...تعليق منتج ينم عن وعي..افكار بناءة..ان الخلاص الحقيقي يأتي بتلاقح الافكار وتكامل الادوار.. لك تقديري

[abdulbagi] 05-01-2016 01:31 PM
لكل واجبه فى ميدانه انى ارى مثل هذا المقال يبعث فى الناس روح الثوره مثلما يفعل نشيد الملحمه واكتوبر الاخضر وهناك الذين يدرسون ويضعون الخطط العمليه كما تفعل انت الان المهم ان يكون العمل صادر عن وجدان يشعر بالثوره واشتعالها حتى النصر كل واحد فى مجاله المهم الصدق والثوره عمل صبور مستمر لايتاْثر بالانكسارات اذا حدثت لا سامح الله بل يؤمن بان الفجر قادم مهما طال النظام وليكن شعارنا ايد فى ايد تجدع بعيد. عشت

[soho] 05-01-2016 11:03 AM
الحرية أو الإستشهاد
هدفنا سحق الكيزان في كل مكان سنبدأ بقتلهم في القري والمدن لنفك إحتقان الخرطوم ونعلن العصيان المدني مع حرق كل مصلحة أو محل لا يغلق أبوابه


#1453494 [soho]
5.00/5 (7 صوت)

05-01-2016 07:38 AM
عثمان شبونة
جاري تكوين مجموعات لإبادة الكيزان
هم أرادوها دموية فسنريهم كيف تراق الدماء

[soho]

ردود على soho
[AAA] 05-01-2016 04:43 PM
لك التحية...هذا ما سيحدث بالضبط..هم فعلا ارادوها دمويةوسينقلب السحر على الساحر...اتابع تعليقاتك المقدرة Soho


#1453470 [دلدوم حجر التوم]
4.50/5 (6 صوت)

05-01-2016 05:17 AM
لله درك ود شبونه ،كلمات رصاصيه،ولكن البو كما قلت من اين له المشاعر ومن اين تاتيه حرقة الحشا حتى يتوقف عن حرق حشا امهات الطلاب،،،،ارفعوا هذا المقال واتركوه ابدا،،انه فرمان الثوره ومحركها ،،لله درك ود شبونه،،يالك من فارس ،،

[دلدوم حجر التوم]

#1453467 [كشيب]
4.99/5 (9 صوت)

05-01-2016 05:00 AM
نسأل الله لك الحماية منهم ونسأل الله لهم الموت والدمار

[كشيب]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة