الأخبار
أخبار إقليمية
جلال الدين شلية: الموانئ البحرية لا تقل عن البترول ولا تجد اهتماماً
جلال الدين شلية: الموانئ البحرية لا تقل عن البترول ولا تجد اهتماماً


05-02-2016 01:28 PM
الخرطوم - مهند عبادي
دعا جلال الدين شلية المدير العام لهيئة الموانئ البحرية، الدولة لمنح المزيد من الاهتمام بالهيئة، وقال خلال ورشة (مستقبل قطاع النقل البحري) التي نظمها المركز الدولي لاستشراف المستقبل (ماس) أمس (الأحد) بفندق السلام روتانا: "هنالك عدم اهتمام من قبل المسؤولين بالموانئ البحرية" وأضاف: ربما ساعد البعد الجغرافي عن مركز اتخاذ القرار في هذا الأمر، مشيرا إلى أنهم عقدوا العديد من الورش في بورتسودان ولكن لم تؤت أكلها مؤكدا أن القطاع لا يقل عن قطاع البترول والقطاعات الأخرى.
من جانبه قال د. علي أحمد عبد الرحيم الخبير الوطني في النقل البحري، إن المرحلة الحالية تتطلب تحالفات واسعة في مجال النقل البحري الأمر الذي يحتم وضع دراسة دقيقة للواقع الحالي للموانئ البحرية لمواكبة المتغيرات الجديدة وأوضح أن الورشة يمكن أن تكون مدخلا لمراجعة الدولة سياساتها تجاه الموانئ البحرية. إلى ذلك وصف د. منجد عباس محمد علي في ورقته (الموانئ البحرية.. الفرص والتحديات) المنقولات السنوية للموانئ، بأنها ضعيفة مقارنة بالموانئ المجاورة، مشيرا إلى أن عدد السفن متأرجح في مقابل ارتفاع نسبة الركاب وقال إن المنافسة مع موانئ دول الجوار تتطلب تعديلات قانونية خاصة في ما يتعلق بالمسافنة (نقل البضائع من سفينة لأخرى داخل الميناء) للاستفادة منها ماليا.

اليوم التالي


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 1737

التعليقات
#1454937 [أبوابرار]
0.00/5 (0 صوت)

05-03-2016 03:09 PM
للاسف عملنا بهيئة المواني البحرية في عصرها الذهبي المدير العام /محمد مختار/ كابتن حسن /كابتن كامل /علي عبدالرحيم محمد صالح علي/حمزة محمد عثمان
وحضر محمد طاهر ايلا وعنصرها لايتم تعيين الامن ابناء البجا مهما كنت تحمل من مؤهلات او كفاءة وجاء ربيبه جلال شلية وزاد الطينة بلة والان لايحظ بالكورسات او البعثات الا اولاد البجا عنصرية وتردي ضارب اطنابه وضيع المواني ومواردها
الكل مستاء لهذا الشلية المتسلق دون دراية وخبرة الله يرحم المواني في عصرها الذهبي

[أبوابرار]

#1454826 [شهنور]
0.00/5 (0 صوت)

05-03-2016 12:52 PM
الان يتم البيع وللاسف بدون دراسة فقط لجنى الدولارات ..خزينة الدولة فاضية .. لطفك يارب والخلاص ..

[شهنور]

#1454758 [سامى كوريا]
0.00/5 (0 صوت)

05-03-2016 10:56 AM
هذا الشلية اضاع باقى هيبة المؤانى وباع واشترى فى اراضى الهيئة واوقف الخطط الموضوعة للتطوير وعمل على بيع اراضى الهيئة للشركات والان لايوجد شئ اسمه ميناء الا الشريحة الصغيرة بين مرابط السفن ده اذا اضفنا لها الرئاستين القديمة والجديدة التى ابتدعها هذا الشلية ليجلس فيها ايام الشهر الذى يكون فيه داخل السودان لان 11 شهر هو فى ماموريات خارجية مدفوعة القيمة وبنسريات خرافية باليورو وبدون تطوير لامكانات الهيئة وكادرها البشرى -- كل اهل الميناء يطالبون بعزل هذا الشلية

[سامى كوريا]

#1454451 [hassan]
0.00/5 (0 صوت)

05-02-2016 06:14 PM
للاسف المواني وصلت للدرك الاسفل في عهد جلال شلية
فلنقذوا حالها قبل ان تضيع
قبلية بصورة سافرة في التعينات ويا ليتهم كانو اكفاء وهنالك اعداد مقدرة من اصحاب الخبرات في الهيءة لم يتم تثبيتهم حتي الان بل مطلوب منهم تدريب الاشبال الجدد وبدون خجلة
هنالك تعاقدات تتم في الخفاء وسوف نذكرها لاحقا.ماهي وفي اي مجال ومن من غير المتخصصين في المجال الذي وقع عليها وماذا تم فيها حتي الان

[hassan]

#1454356 [m.rashid]
0.00/5 (0 صوت)

05-02-2016 02:52 PM
(لا يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم ) نعيب زماننا والعيب فينا وما لزماننا عيب سوانا .. قبل عدة سنوات تم عقد مؤتمر للحاويات بمدينة بورتسودان وشاركت فيه شركات تعمل في مناولة الحاويات بميناء جدة الإسلامي وأبدت إحدى الشركات رغبتها في الإستحواز على إمتياز تطوير وتشغيل ميناء بورتسودان وتبع ذلك زيارة لوفد من هيئة الموانيء البحرية لميناء جدة للإلتقاء بمسئولي تلك الشركة ولكن تعثر المشروع بسبب مطالب الجانب السوداني ومعظمها منافع ومطامع شخصية ، مرة أخرى أبدت شركة موانيء دبي العالمية رغبتها في الحصول على الامتياز وكذلك إنشاء منطقة حرة ولم يتم المشروع أيضاً لنفس الدوافع ، علماً بأن موانيء دبي تستثمر مليارات الدولارات في تطوير وتشغيل موانيء في عدة دول منها الصين وكندا والهند وجيبوتي واليمن والسعودية . إثيوبيا ليست لديها ميناء أو منفذ بحري وتنتظمها الآن نهضة تنموية كبيرة عجز ميناء بورتسودان عن إستيعاب وارداتها لمدخلات مشاريع التنمية لم تحتمل البطء في المناولة والتقاعس المعهود لدينا عن تجويد الأداء وكذلك رداءة النقل البري فإتجهت إلى جيبوتي وأبرمت معها إتفاقية لإستخدام ميناءها فتم تخصيص أرصفة خاصة لها ويعمل بها عمال شحن وتفريغ إثيوبيين ويرتبط الميناء بإثيوبيا بخط سكة حديد . أيضاً قارن ميناء سواكن المخصص للركاب بأصغر ميناء في الدول المجاورة لترى حجم التردي والمهانة التي يعيشها الإنسان السوداني في وطنه على يد مسسئوليه بعد أن يقوم بدفع رسوم وجبايات بأسماء متنوعة وأشكال عديدة بدون توفير أي خدمات وبدون رحمة بالمسافرين من كبار السن والأطفال والنساء الذي يقضون ساعات طويلة في البحر أهون من تلك التي يقضونها في هذه المرافق الكئيبة المسماة موانيء ومطارات وكمان دولية!!!

[m.rashid]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة