الأخبار
أخبار إقليمية
"الأقطان": أمريكا احتجزت تقانات زراعية بعد إعلانها رفع الحظر عنها
"الأقطان": أمريكا احتجزت تقانات زراعية بعد إعلانها رفع الحظر عنها



05-09-2016 02:12 PM

الفاو- حسن محمد علي
كشفت شركة الأقطان السودانية عن احتجاز الحكومة الأمريكية لتقانات زراعية تنوي إدخالها للبلاد بعد إعلانها رفع الحظر الاقتصادي عن المعدات الزراعية، بينما لفتت الشركة إلى عودتها لزراعة الأصناف التقليدية من محصول القطن، وكشف محيي الدين علي محمد، مدير شركة الأقطان، عن احتجاز السلطات الأمريكية لجهاز يعمل على تصنيف بالة القطن الواحدة كتقنية حديثة تدخلها الشركة لأول مرة، منوها إلى أن إدارته حولت (750) ألف دولار لاستيراد الجهاز إلا أن السلطات الأمريكية احتجزته، منوها إلى أن تقنية مواصفة البالة الواحدة بدلا من التصنيف العام الحالي تزيد من قيمة القطن بنسبة (36 %) وقال مدير الأقطان إن شركته ستسعى مرة أخرى لاستجلاب الجهاز، وأقر لدى حديثه في احتفال الإدارة بانتهاء الحليج في مجمع محالج الفاو في ولاية القضارف أمس (الأحد)، بافتقار العملية الزراعية في البلاد لتخطيط زراعة القطن، واستدل بمشكلة واجهت محصول القطن المحور وراثيا العام الماضي، وأضاف: "ظهر خلل في القطن المحور مما ترك المزارعين في حيرة من أمرهم وهم يتساءلون البديل شنو؟"، لافتا إلى أن شركته تملك البديل باحتفاظها بالأصناف التقليدية من محصول القطن، وكشف عن اتجاه الشركة لزراعة (30) ألف فدان الموسم المقبل من صنف بركات تسعين، مؤكدا أن لجوء الشركة لزراعة الأصناف التقليدية من القطن يأتي تلبية لحاجة السوق العالمي، وأردف: "العالم الآن يبحث عن صنف بركات وعابدين".
من جهته قال المهندس أبو القاسم عبد القادر مدير محالج الفاو، إن إدارته انتهت من حليج القطن في فترة قياسية، مشيرا إلى أن مجمع محالج الفاو يعمل بثلاث تقانات قال إنها جاهزة للعمل

اليوم التالي


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 2018

التعليقات
#1458227 [كاسـترو عـبدالحـمـيـد]
0.00/5 (0 صوت)

05-10-2016 01:45 AM
السودان لديه خبرة عملية عمرها اكثر من نصف قرن فى زراعة القطن بمختلف انواعه ودرجاته وقد استنبط خبراءه الزراعيين عبر هذه الفترة انواع جيدة تنتج ارقى الأقمشة شهد لها العالم بالجودة . وقد كان الخبراء السودانيون على رأس الخبراء للدول التى تزرع القطن ومشهور لهم بالكفاءة . لذلك يرجو الرجوع الى زراعة القطن كما كنا فى الماضى وسوف نحتل مرة اخرى مكانتنا بين الأمم والقطن السودانى مطلوب بدرجة أولى فى العالم . كما يجب وقف زراعة القطن المحور وراثيا للأضرار التى يسببها بجانب بذرته التى تعصر كزيوت وتسبب السرطان للأنسان والحيوان . ولماذا نلجأ للأصطناعى ونحن ملوك القطن الطبيعى . واحى من هنا السيد/ محيي الدين علي محمد، مدير شركة الأقطان، الذى برهن لنا بأن هذا الوطن ما زال فيه من يغيرون على سمعته . عودوا الى الماضى يوم كنا سادة القطن ولا تلتفتوا للمؤامرات الت تحاك ضد السودان والتى للأسف يقوم بتنفيذها بعض ضعاف النفوس من ابناء هذا الوطن .

[كاسـترو عـبدالحـمـيـد]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة