الأخبار
أخبار إقليمية
قطع الكهرباء لساعات يتسبب بمعاناة السودانيين
قطع الكهرباء لساعات يتسبب بمعاناة السودانيين
قطع الكهرباء لساعات يتسبب بمعاناة السودانيين


05-09-2016 11:54 PM
عماد عبد الهادي-الخرطوم
مع ارتفاع درجات الحرارة في السودان على وجه غير مألوف هذه الأيام، فاجأت الهيئة القومية للكهرباء المواطنين بتطبيق برنامج لقطع الكهرباء عن الأحياء السكنية ومواقع العمل يمتد لأكثر من عشر ساعات، مما أدى إلى تذمر بين المواطنين مع تحذير منتجين وخبراء اقتصاد من تأثير ذلك على اقتصاد البلاد.

وجعل قطع التيار الكهربائي الشارع السوداني يجأر بالشكوى لتزامنه مع أكثر فصول السنة سخونة.

وفيما تزايدت حالة قطع التيار الكهربائي في كل الأحياء السكنية بالعاصمة الخرطوم ومواقع العمل الأخرى، اتجه مواطنون للاستعانة بمولدات كهربائية صغيرة للتعامل مع الوضع.

وعزا وزير الموارد المائية والكهرباء معتز موسى الأزمة إلى الصدمة الاقتصادية التي حدثت بعد انفصال جنوب السودان في 2011، والتي أوقفت كل مشاريع الكهرباء الجديدة بعد سد مروي شمال البلاد.

وأوضح موسى أن السودان تجاوز بعض المصاعب الناتجة عن المقاطعة والحصار الأميركي المضروب على السودان منذ 1994، وذلك بدخول خمس وحدات لتوليد الكهرباء الخدمة تباعا ابتداء من السادس من مايو/أيار الحالي ستنتج ثلاثمئة ميغاواط.
موسى برر أزمة الكهرباء بصدمة انفصال جنوب السودان (الجزيرة نت)

أصحاب الأولوية
وقال الوزير السوداني للجزيرة نت إن وزارته عملت على إعطاء الأولوية للقطاعين الصناعي والزراعي، بهدف منع تأثر البنية الاقتصادية للدولة من أزمة الكهرباء.

أما المواطن صديق عبد الله فيرى أن قطع الكهرباء لأكثر من ثماني ساعات خلال نهار اليوم الواحد شكل معاناة حقيقية للأسر في ظل عدم توفر بدائل تمكنها من التعامل مع الأزمة، مثل مولدات الكهرباء "التي لا يقدر على أسعارها وتكلفة تشغيلها إلا أصحاب الدخول العالية".

وقال عبد الله للجزيرة نت إن انقطاع التيار الكهربائي لأكثر من ثماني ساعات يتسبب بإفساد الطعام والدواء، ويزيد من معاناة المرضى وكبار السن والأطفال.

وانتقد عدم شفافية إدارة الكهرباء في التعامل مع المواطنين وإحجامها عن تقديم تبريرات وافية عن الوضع الحالي وتحديد موعد لانتهاء هذه المعاناة.

بينما يعتبر المعلم بالمعاش أحمد مأمون أن انقطاع التيار الكهربائي في هذا الفصل من العام تأكيد على فشل وزارة الكهرباء في معالجة الأسباب الرئيسية لأزمة نقص توليد الكهرباء في البلاد، رغم إعلان الوزير وإدارة الكهرباء في أكثر من مرة اقتراب حل الأزمة نهائيا وتأكيدهم قبل أشهر أن الصيف الحالي سيكون بلا انقطاعات للكهرباء.

ويعتقد مأمون -في حديثه للجزيرة نت- أن التصريحات الحالية للمسؤولين بشأن الموضوع "لا تكتسب أي مصداقية، لأنها مكررة وغير مجدية ولن ترفع المعاناة الحالية عن المواطن"، وتوقع استمرار الأزمة إلى نهاية شهر رمضان المقبل.
خضر: عدم انتظام الإمداد بالكهرباء سيؤثر مباشرة على اقتصاد السودان (الجزيرة نت)

رفع التكلفة
من جانب آخر، اكتسبت الأزمة بعدا آخر لدى الورش والمصانع العاملة بنطاق ولاية الخرطوم، إذ أدت محاولة المصانع توفيق أوضاعها باللجوء إلى مولدات كهرباء ذاتية إلى رفع تكلفة الإنتاج.

وشكا مدير أحد المصانع العاملة في إنتاج المواد الغذائية عبد القادر المصطفى من أن نقص الطاقة أدى إلى تخفيض ساعات العمل وتغيير وردياته لأجل الاستمرار في الإنتاج، وأكد أن إنتاج المصنع انخفض إلى النصف.

واعتبر أن اللجوء إلى استخدام مولدات الكهرباء غير عملي، ومكلف إلى حد كبير، ويؤدى إلى رفع تكلفة المنتج بينما تحاول أغلبية المصانع تخفيض التكلفة لطرح منتجاتها بأسعار تنافسية.

ويرى الخبير الاقتصادي الهادي خضر أن عدم انتظام الإمداد الكهربائي للقطاعات المختلفة سيؤثر مباشرة على الاقتصاد السوداني، وأوضح للجزيرة نت عدم وجود أي مصادر للطاقة البديلة يعتمد عليها، سواء في القطاعات الإنتاجية أو السكنية والإدارية.

المصدر : الجزيرة


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 6654

التعليقات
#1458599 [غالب]
5.00/5 (2 صوت)

05-10-2016 02:24 PM
وزير الكهرباء الاستاذ معتز موسي هو خريج ادارة اعمال


وزير الدولة للكهرباء دكتور تابيتا بطرس خريجة تمريض


وكيل وزارة الكهرباء موسي ابو القاسم خريج تقنية معلومات


مدير وحدة السدود عبد العاطي خريج معامل ( فحييص )

والسيد منزول مدير الشركات فني مساحة ( مساح)

علشان كدة لازم الكهرباء تقطع

والسنة الجاية ح تكون اسوء من الان

[غالب]

#1458481 [الحسن]
5.00/5 (2 صوت)

05-10-2016 11:33 AM
فشل سياسات الدولة هو نتاج مثل هذه المهازل
ماعلاقة انفصال الجنوب بالكهرباء ؟
اتزكر ايام سد مروي والشعارات التي رفعت

ولكن العيب ليس في سد مروي او محططات التوليد الاخري
العيب في سؤ التخطيط والعيب الاكبر انهم يعلمون ان الشعب شعب مسالم ويكمن الضحك عليه ...

[الحسن]

#1458418 [عمر عدالة]
5.00/5 (6 صوت)

05-10-2016 10:01 AM
قطوعات الكهرباء وبرمجتها .. نتيجة سوء ادارة وعدم المام بمهام الوزارة .. من المفترض يتم وضع الشخص المناسب في المكان المناسب .. مش يعينو وزير فاشل ما عندو أي المام بمهام وزارته للاسف الشديد .. فترة الصيف معروفة في السودان تمتد من ثلاث الى اربعة أشهر ، المتبقى من السنة 8 أشهر كافية للقيام بأعمال الصيانة وعمل التحوطات اللازمة خلال هذه الفترة ، بتوقع الاسوأ حتى تتمكن الوزارة في الايفاء بمسؤولياتها على الوجه الاكمل تجاه توفير الكهرباء ...
خلونا من السنة دي الزفت العانينا منها ، وباقي شهر او شهرين ، والمواطن لا يتوقع حدوث اي جديد تاني .
هل الوزارة استعدت لصيف 2017 من الان ، بعدين الشماعات الكتيرة المواطن مل منها واتفقعت مرارته ( الامداد المائي بسيط .. ارتفاع الدولار .. الضغوط الاقتصادية .. العقوبات على السودان ....... الخ ) ...
اولا ضعوا الشخص المناسب في المكان المناسب ، وأي وزير لايقدر تحمل المسؤولية ما يحشر انفه لانو الحساب يكون عسير .. ثانيا عمل كافة التحوطات اللازمة من دون أى مبررات مستقبلا ، واي وزير أو مسؤول يقصر يحاسب حسابا عسيرا..
مادام المواطن يدفع فاتورة الكهرباء مقدما .. فلزاما على شركة الكهرباء توفير الامداد الكهربائي من دون اي اسباب او مبررات ( كسر رقبة ) .
واخيراعلى المواطن المطالبة بحقوقه رغم أنف الحكومة والمسؤولين ، وان لايقف موقف المتفرج السلبي وينقل الاخبار .. وفي النهاية يضيع حقوقه من بين يديه .
علما بأن كل مسؤولي الدولة والوزراء والولاة والمعتمدين ... الخ يتمتعون بامداد كهربائي مستقر طول أيام السنة

[عمر عدالة]

#1458379 [ابو بكر عابدين]
5.00/5 (7 صوت)

05-10-2016 08:56 AM
كلها ازمات مفتعلة لمحاربة نبض الشارع.....جعل المواطن مفلس وجوعان ومفلس ومريض...انها السياسة الكيزانية الخبيثة.اللهم يا الله انقذ سوداننا من هؤلاء المجرمين....

[ابو بكر عابدين]

#1458345 [متالم]
5.00/5 (7 صوت)

05-10-2016 08:18 AM
كل ما حولنا حطام و ركام . هل بينكم من سمع بهذا الوزير معتز من قبل فى اى محفل من المحافل ؟ انها محن الانقلابات العسكرية التى لم يترتب عليها سوى الخراب و الدمار . ففى عهدى الانقلابات العسكرية عرفنا الغلاء و قطع الكهرباء و صفوف البنزين و الفساد و المحسوبية و اجهزة القمع . لقد كان جيشنا وبالا علينا . لابد من وقفة طويلة لوضع حد لهذا الامر و ايجاد حل جذرى و تهائى له حينما يسترد الشعب حقوقه التى سلبت منه عنوة
الجماعة الحاكمة لا تفهم فى السياسة و لافى الاقتصاد . العالم لم يعد يرحب بالانظمة الانقلابية او التى ثقوم على عرق او دين . لذلك فان الحصار العالمى الذى يعانى منه السودانيين و ما تبعه من انهيار اقتصادى و فى كل مناحى حياتهم امرا طبيعيا و بديهيا

[متالم]

#1458224 [gadamo]
5.00/5 (6 صوت)

05-10-2016 01:34 AM
اكبر طاقة موجودة بالسودان هي طاقة الشمس ... الحكومة تسمح بإدخال الواج الطاقة الشمسية بدون ضرائب ومجانية وبدون تدخل وارة الكهرباء وتدع الشعب السودني يولد طاقة كهربائية لنفسو ويعيش مثل بقية شعوب العالم

[gadamo]

ردود على gadamo
European Union [الرقيب] 05-10-2016 01:46 PM
اذا كان الحل بهذه البساطة لماذا لا تفعلها الحكومة نفسها, الطاقة الشمسية تحتاج لتقنية ومعرفة وتوفر قطع غيار بصورة متواصلة وهذا ما لن يكون في متناول وإمكانية المواطن العادى.


#1458214 [عبوده السر]
5.00/5 (8 صوت)

05-10-2016 12:27 AM
الصدمة الاقتصاديه بسبب انفصال الجنوب .!!!!!!!!!
أما انتو صحيح حراميه ونصابين واولاد ستين كلب
صدمة شنو البتتكلم عنها ياحمار وانتوا لاهفين مليارات
الدولارات نصيب الشمال في بيع النفط والتي كان من شأنها
تغيير وجه الحياة في السودان كله الي الافضل.

معتز موسي ياوزير الكهربا رئيسك الحمار والسفاح الارهابي
ونوابه ومستشاريه ووزراؤه قللوا من موضوع انفصال الجنوب
في حينه بل قالوا انو ربنا حلاهم من الجنوب وهمومه واتا جاى
الليله تقول صدمة انفصال الجنوب والحصار الامريكي عشان تغطي
فشلك وفشل حكومتك ورئيسك .!!!

نسأل الله ان ينتقم منكم وينزل عليكم غضبه ومقته وانتقامه فردا فردا.

[عبوده السر]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة