الأخبار
أخبار سياسية
بنغلاديش تعدم أمير الجماعة الإسلامية
بنغلاديش تعدم أمير الجماعة الإسلامية
بنغلاديش تعدم أمير الجماعة الإسلامية


05-11-2016 12:41 PM
نفذت السلطات في بنغلاديش، حكم الإعدام في أمير الجماعة الإسلامية مطيع الرحمن نظامي رغم مناشدات دولية بالعدول عن ذلك. وكان الرجل قد أدين بارتكاب جرائم حرب مطلع سبعينيات القرن الماضي. وسيدفن نظامي في مسقط رأسه، شمالي بنغلاديش.


وقال وزير العدل البنغالي أنيس الحق إن نظامي (73 عاما) أعدم شنقاً يوم الثلاثاء ليلاً عند الساعة 12:01 بالتوقيت المحلي في سجن بالعاصمة دكا، بناءً على حكم أصدرته الأسبوع الماضي المحكمة العليا في البلاد.


ونفذ حكم الإعدام في المعارض والوزير والبرلماني السابق على خلفية تهم بارتكاب أعمال إبادة جماعية والتعاون مع الجيش الباكستاني خلال حرب الانفصال عن باكستان عام 1971.


ويأتي ذلك ضمن سلسلة إعدامات طالت قادة الجماعة الإسلامية. وقبيل تنفيذ الحكم استدعت السلطات أفراد عائلته لتوديعه بعد أن رفض طلب العفو من رئيس الدولة، قائلاً إنه "سيطلب العفو من رب العالمين". وفي رسالة وجهها إلى أهله وأتباعه، دعا نظامي جميع أنصاره إلى ضبط النفس والتزام السلمية.


وأقدمت السلطات في بنغلاديش على إعدام نظامي رغم تواتر الدعوات من داخل البلاد وخارجها للعدول عن تنفيذ الحكم. وانتقدت منظمات دولية -بينها منظمة هيومن رايتش ووتش- الحكم الصادر ضد الزعيم البنغالي المعارض, وشككت في أن محاكمته كانت عادلة.


وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد أدان الجمعة الماضية حكم الإعدام بحق نظامي, ووصفه بأنه غير ديمقراطي وغير عادل.


وكالات


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 8442

التعليقات
#1459488 [الخرطومي]
0.00/5 (0 صوت)

05-12-2016 12:24 AM
منتظرين بشبوش وجمعتو متين يارب يكون عيد لشعب السوداني

[الخرطومي]

#1459368 [حموري]
0.00/5 (0 صوت)

05-11-2016 09:04 PM
مجرمي الانقاذ لا يحتاجون لمحاكمات و لا يستاهلونها --- فقط طلقة واحدة في الراس و الحفرة --- شهرين و البلد بتنضف --

[حموري]

#1459325 [حسان الحساني]
5.00/5 (1 صوت)

05-11-2016 07:18 PM
الحركة الاسلامية السودانية قتلت 2 مليون انسان في الجنوب القديم و قتلت نصف مليون في دارفور و جبال النوبة و النيل الازرق و بقية مدن و ارياف و بوادي السودان --- القتلة معروفيين و مرصوديين و سوف تطالهم العدالة طال الزمن او قصر -- لا للعفو و رلا للغفران القصاص ثم القصاص -- ( و لكم في القصاص حياة يا أولي الالباب ) --- قرآن كريم --
المحكمة الجنائية لا تقتل القتلة و عليه يجب من الآن الاتفاق علي محاكمة مجرمي الانقاذ في السودان في محاكمات سريعة و ناجزة و انفاذ الحكم بصورة فورية حتى لا يتاح مجال للتدخلات الخارجية و التشويش علي سير العدالة ---

[حسان الحساني]

ردود على حسان الحساني
[emad] 05-11-2016 07:57 PM
لو راجي ليك محكمه تحكم عليم الرماد كال خشمك


#1459237 [عبوده السر]
0.00/5 (0 صوت)

05-11-2016 04:05 PM
بركه الكتلوا الارهابي البنجالي
قال سيطلب العفو من رب العالمين قال....هاك دا.!!!!!!

[عبوده السر]

#1459233 [Truth]
5.00/5 (1 صوت)

05-11-2016 03:48 PM
ربما هى عدالة السماء قبل الارض فالتاريخ لا ينسى بعد اكثر من 45 عام وتشعر بانه مقر بالجرائم فى قوله سيطلب العفو من رب العالمين

[Truth]

#1459208 [yahya]
5.00/5 (2 صوت)

05-11-2016 02:53 PM
الجيش الباكستاني أباد 2 مليون بنغالي سنة 71 ثاروا مطالبين الانفصال جراء تآمر سياسي باكستان الغربيه وحرمان مجيب الرحمن البنغالي صاحب الاغلبيه البرلمانيه من رئاسة الوزاره وتعاون الاسلاميون البنغال - جماعة اسلامي - وهم فرع الاخوان المسلمين هناك مع الجيش الباكستاني في المجازر من منظورهم الاممي الاسلامي

[yahya]

ردود على yahya
[الفقير] 05-11-2016 10:49 PM
شكراً على التوضيح أخي.

منظمات حقوق الإنسان وضعها غريب!
تدافع عن محاكمات قادة الأخوان المسلمين في مصر ، رغم أن أتباعهم يمارسون إرهاب يومي بالشارع المصري و إغتيالات ، و القادة الممولين و المحركين لعمليات الإرهاب يقيمون بتركيا و بعض الدول الغربية.

لا أدري ما هي حجة إعتراض منظمات حقوق الإنسان على المسؤولين من هذه المجازر؟

تلقاهم مجهزين مسودات إحتجاج ، في حالة تم القبض على أفراد من تنظيم داعش ، و قادة التنظيم الحاكم بالسودان.

هل تفضل هذه المنظمات عدم القبض عاى المجرمين و تركهم يرتكبون الجرائم و المجازر بإسم الدين.

المنظمات دي شايتة وين؟؟

European Union [هشام] 05-11-2016 07:12 PM
شكراً على التفصيل و شرح الخبر



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية



الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة