الأخبار
منوعات سودانية
إقالات واستقالات في أندية الممتاز.. والرباعي ينجح بدرجة الامتياز
إقالات واستقالات في أندية الممتاز.. والرباعي ينجح بدرجة الامتياز
إقالات واستقالات في أندية الممتاز.. والرباعي ينجح بدرجة الامتياز


05-11-2016 03:18 PM
الخرطوم – وائل السر
بنهاية مباراتي الأهلي عطبرة والأهلي شندي والأهلي مدني أمام الهلال كادوقلي انتهت الدورة الأولى لدوري سوداني الممتاز في نسخته الحادية والعشرين إلا من ثلاث مباريات تم ترحيلها للدورة الثانية نسبة لضيق الوقت وبداية فترة التسجيلات التكميلية ظهر اليوم، وشهد الدورة الأولى تقلبات في المنقطة الفنية والتي عادة لا تعرف الاستقرار في ظل الأوضاع الفنية والاقتصادية المتفاوتة في أندية الدوري وهي ظاهرة ظلت ملازمة للدوري الممتاز، ولكن أكثر من نصف أندية الدوري تعرف الاستقرار بصورة كبيرة ولم تلجأ للتغيير كفرق أخرى لجأت له في وقت مبكر، ولأن ظاهرة تبديل الأجهزة الفنية في الدوري أصبحت ملازمة وشبه طبيعية لكنها افقدت بعض الأندية توازنها في الدوري فيما نجحت آخري في أن تعود عبر تغيير الأجهزة الفنية، والشاهد أن المدرسة الوطنية في بعض الأندية اثبتت قوتها وجودتها مثالا تعاقد المريخ نيالا مع المدرب القومي برهان تيه والذي اكسب الفريق مركزاً متقدماً بنهاية الدورة الأولى علاوة على وجود الخبير شرف أحمد موسى مع الهلال كادوقلي والذي بات قوة ضاربة ومواصلة فاروق جبرة مع الهلال الأبيض كان لها مفعول السحر في إجبار أندية المقدمة على الخسارة أو التعادل.
أندية تعرف الاستقرار
عدد كبير من أندية الدوري الممتاز لم تلجأ لسياسة تغيير الأجهزة الفنية وعلى رأسها المريخ العاصمي الذي واصل مع البلجيكي ايمال لوك والخرطوم الوطني الذي تمسك بالغاني كواسي ابياه للموسم الثاني على التوالي والأهلي الخرطوم الذي اجاد في وجود التونسي شبيل والأهلي شندي مع البرازيلي هيرون ريكاردو، فيما نجح المريخ نيالا في خطف الانظار مع الخبير برهان تيه، وكان الهلال كادوقلي قد صال وجال في الدور الأول مع شرف أحمد موسى وتمسك الهلال الأبيض بحنكة فاروق جبرة فيما واصل الأهلي عطبرة بنجاح مع جمال ابوعنجة، ومن ابرز امثلة الاستقرار على مستوى المدرسة الوطنية تمثل في المريخ نيالا في وجود برهان تيه وحصل على مركز متقدم بالوصول إلى 29 نقطة وكذلك الهلال الأبيض مع فاروق جبرة بالاضافة إلى هلال كادوقلي في معية المدرب القومي شرف أحمد موسى.
الهلال لا يعرف الاستقرار
يعتبر نادي الهلال متصدر الدور الأول من الموسم الذي انقضت دورته الأولى أكثر أندية الدوري عرضة لعدم الاستقرار في المنطقة الفنية وقبل أن يبدأ الأزرق موسمه الأفريقي اقال المدرب الفرنسي مشيل كافالي في خطوة فاجأت الجميع ليحل المصري طارق العشري محله، لكنه قبل أن يكمل شهر تقدم باستقالته من تدرب الفرقة الزرقاء ليكون الهلال أكثر أندية الدوري الممتاز تبديلا للمدربين في النصف الأول وقبل أن تكتمل خطوات التعاقد مع الروماني ايلي بلاتشي ليكون عنوان الدورة الثانية بجانب مبارك سلمان المدرب العام فيما دحرج الهلال مساعد المدرب السابق هيثم مصطفى لفريق الشباب خاصة بعد الخروج الأفريقي.
تبادل مدربين
فشلت بعض الأندية في المحافظة على أجهزتها الفنية حتى نهاية الدور الأول من الموسم وتعاملت مع المدربين سواء بالإقالة أو الاستقالة، وهنالك بعض المدربين الذين تحولوا من أنديتهم لأندية أخرى في نفس المنافسة حيث تحول محمد الفاتح حجازي من مدير فني بالهلال الفاشر إلى مساعد مدرب مع النيل شندي وتحول محمد الفاتح مساعد مدرب النيل شندي إلى مدير فني في هلال الفاشر وتنازل الباقر كوكو من منصب مدير فني في الأمل في بداية الموسم إلى مساعد مدرب مع الأهلي عطبرة.
تجربة قصيرة
لجأ المريخ الفاشر لتجربة مع المدرب معتصم خالد كأول تجربة له في الدوري الممتاز، ولكن التجربة لم توفق حيث غادر المدرب ديار السلاطين بعد عدة جولات.
عودة وتنازل من الممتاز
شهدت مجريات الدور الأول عودة عدد من المدربين للواجهة فيما غادر آخرون البطولة حيث أقال الأمير البحراوي مدربه رضا عبد الحميد في منتصف النصف الأول واعاد كفاح صالح مديرا فنيا بعد ابتعاده عن الدوري الممتاز وابتعد ياسر حداثة من منافسة الدوري الممتاز بعد استقالته من تدريب الأهلي مدني ليكون مدربا لحي العرب بورتسودان في الدوري العام المؤهل للدوري الممتاز واعاد نادي الأمل المدرب صلاح محمد آدم للدوري الممتاز من جديد وتقبل أن يكون مديرا فنيا للفهود في الجولات الاربع الأخيرة بداية من مباراة الأمل والهلال العاصمي التي انتهت لصالح الهلال بهدف.
تبيدي يخلف ملكية وينجح
أقال نادي الرابطة كوستي مديره الفني عمر ملكية في الجولات الأولى من الدور الأول واستعان بمساعده بابكر تبيدي ليكمل الدور الأول في تجربة جيدة للمدرب تبيدي الذي أعاد الفريق لسكة الانتصارات فيما جاءت الخطة جيدة مع عمر ملكية الذي تحول لتدريب الأهلي مدني بعد اقالته من الرابطة واستقالة حداثة ليعود الأهلي مدني لمنطقة الوسط في عهد ملكية.
استقرار نسبي للأجانب
نجحت الأندية التي اعتمد على المدرسة الأجنبية في التدريب على أن تحافط على مدربيها حتى نهاية الدور الأول، وفي مقدمة تلك الفرق المريخ والخرطوم الوطني والأهلي الخرطوم والأهلي شندي والنيل شندي فيما فشل الأزرق في المحافظة على كافالي وطارق العشري.
الرباعي يبدع
كانت علامات الاستقرار الفني واضحة في بعض الأندية خاصة التي اعتمدت على المدرسة الوطنية وتمكنت تلك الفرق من الحصول على مراكز متقدمة في الدوري، واستطاع برهان تيه أن يضع فريقه في المراكز الأولى بنجاح، وفي الهلال كادوقلي تألق شرف أحمد موسى ونال اسود الجبال موقعا جيدا، وتالق فاروق جبرة مع الهلال الأبيض بنتائجه المميزة وموقعه المشرف في القسم الأول فيما نجح جمال أبو عنجة مع الأهلي عطبرة وانتقل بالفريق إلى مراكز الوسط بنتائج ممتازة.
محسن يغادر
من اللافت أن يغادر محسن سيد الدوري الممتاز، كان محسن تقلد منصب المدير الفني للمريخ كوستي في الجولات الأولى من القسم الأول وقدم مباريات جيدة أبرزها انتصاره العريض على الأهلي شندي ولكنه غادر قلعة الرهيب قبل نهاية الدورة الأولى.
لوك وأبياه في المرتبة الأولى
من خلال النتائج في الدور الأول تفوق البلجيكي إيمال لوك مدرب المريخ والغاني كواسي ابياه مدرب الخرطوم على الجميع بحصولهما على نتائج جيدة واستقرار مع أنديتهما حيث تقبل كلاهما الخسارة مرة واحدة خارج القواعد، وتقبل البلجيكي الهزيمة من فاروق جبرة مدرب الهلال الأبيض فيما تقبل كواسي أبياه الخسارة من شرف أحمد موسى مدرب الهلال كادوقلي، ليكون نصيب كل منهما خسارة واحدة في الدور الأول ليحصلا على المرتبة الأولى في الدورة الأولى للبطولة

اليوم التالي


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 2119


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة