الأخبار
أخبار إقليمية
أيها الناس..إلي أي جانبٍ تأخذُكم قناعاتُـكم ؟
أيها الناس..إلي أي جانبٍ تأخذُكم قناعاتُـكم ؟


05-12-2016 02:22 AM
عميد عبد القادر إسماعيل

والله و تالله قد أدخلنا هؤلاء ( الإسلامويون ) في حالةٍ من الإهتزاز النفسي و تأنيب الضمير و الإحساس المخجل بأنه ما قصّرَ أحدٌ في حقِّ عشيرته و أهله و وطنه مثلما قصَّرنا .. أصبح الواحد منّا يُديرُ حواراً بينه و بين نفسه يتأرجحُ فيه بين واقعٍ يستظلُّ به .. يعيشه و يلمسه .. و بين الذي علمنا آباؤنا و غرسه بدواخلنا معلمو ذاك الزمان .. حواراً حول التربية و السلوك و النهج .. ما الصدق مع النفس و مع الآخر و ما هو نكران الذّات ؟ و كيف العدل مع القوي و الضعيف و ما هي النزاهة و عفّـة اليدِ و اللسان ؟ كيف تحترم الكبير و الصغير و كيف تدافع عن حريّةِ الآخَر قبل أن تطلبها لنفسك ؟ .. أتوجدُ تضحية مُلزمة علي طريق الجارِ و الإبن و الزميل أو العمّةِ أو الخاله ؟ هل يكون التساوي في الحقوق الإنسانيةِ و المواطنه علي أن يكون التفاضل بالجهدِ و العمل ؟ هل يجب أن تنتصر المبادئ وتبقي أم هو زمانٌ يناسبه النِّـفاق و التّمـلُّق و مسح الجوخِ ثمّ الرياءُ فالكذبُ و أكلُ السُّـحتِ و ظلم الناس ؟ .. أم تُراه زمان الغفلة و الرِّدةِ و الإنكسار ؟ عجبي

طاف بخاطري كل هذا و انا أعاين التلفاز ، ففي ندوةٍ للمؤتمر الوطني قبل يومين أو ثلاث تحدث شاب بدا لي من لمعة خـديه و امتلاء زنـديه و ( فوران دائـه ) و رقّة ردائـه أنـه مـن الأسلامويين .. و إن حَسُن الظنّ فمن القُمُشِ الخُنُعِ توابِعِـهم .. رأيت أن استمع حديثه و ألاّ اقنع بفطنة المؤمن و حُكمي المسبق عساني أظلمه .. طفق المذكور يدافع عن حكم الفساد و ظلم العباد و يذكرنا أن حكاية طالب يموت و الناس يعملوها أكتوبر دي إنتهت .. و أن من أنتج الفديو لوالدة الشهيد محمد الصادق ( ما أهي شغله يظهر بيها و تاني ما حتشوفوهو .. ) و أن رئيس حزب كبير( قال جاي و لما سمع بحركه في الجامعه قال ما جاي ) و أن هنالك داخل الأحزاب لا توجد مؤسسيه و نظام و لا توجد ديمقراطيه .. و حكاية حكومة ( التكنوقراط ) دي ما دايرنها قصه قديمه انتهت من السبعينات .. كما أنه لم ينس أن يذكرنا بأن الإنقاذ عمرها 27 سنه أما الأحزاب فعمرها لا يقل عن سبعين سنه ( عشان كده ما حيقدرو علي الإنقاذ ! ) .. ( و أضرب مثل بالكوره .. يعني ما ممكن فريق اللعيبه أعمارهم أقل من ثلاثين يلعبو ضدهم ناس أعمارهم سبعين ؟ ) و هكذا استمر المدعو حسن اسماعيل في هرطـقةٍ و مسح جـوخٍ و ملـقٍ يشمئز منه كل رجلٍ بن رجلٍ يحـترم نفـسه .. أخذت رشفة الشاي بطريقةٍ آلية و دون أن أتذوق طعما و قد تأجج حشاي كُرهاً و احتقاراً لإمثال هؤلاء ، لكني ما بارحت مكاني عـسي أن يعـدُلَ من جاء بعـده أو يستقـيمَ طرحُه .. و للأسفِ كان الـذي هو أدني ! .. قال حامد ممتاز مثل ما قال صاحبه و أضاف أن ( لا مكان للمذكرات و أن الحراك و الثورات إجراءات قديمه لن تصلح بعد هذا اليوم لأي خائن أو خارج ! .. و هنا علمتُ أن أمر أولئك الناس غريب .. مثَـلهم كمثَـلِ الكلبِ إن تحمل عليه يلهث أو أن تتركه يلهث .. هذا البشرُ المُقزَّمُ سَـعْـيُه ينتـفـشُ و يستـقوِي بظُـلَّـةِ الـطُّغيانِ فـينْـتُقْ لـيري في ذاته ما لا يراه الناس ( نَـتُقَ : بَطُنَ و اكتسي شحماً و لحما ) ، يحسَبُ توهُّـمه عـلواً و نحسبه تحاتٍ مُزرٍ و خيبةً مُعلنه.. يتحدث الواحد منهم بتعالٍ و كبرياء و رجولةٍ مُستـلَـفةٍ وهو يعلم أنه الطّاعِمُ الـكاسي .. يكـسب رزقه من التَّـمسُّح بأعتاب السـلطان أو التغاضي عن أخطاء النظام الذي يأويه ، لا تطرف له عين و لا يهتز ضميره إذ يري الفـاقة و الحزن و الغـبن و الضّيـمَ عنوان معلـق بحوائط الأُسرِ المكلومة و أمهات الشهداء .. يدّعون أنهم مسلمون و اليهود أقرب للإسلامِ منهم ، يأمر خاتم النبيين ( أن لا تقتلوا شيخاً و لا امرأة و لا صبياً و لا عابد في محراب و لا راهباً في صومعة و لا شاباً مادام لا يحمل السلاح و لا تقطعوا شجرة و لا تعفروا بئـراً و لا تجهـزوا علي جريح و لا تُمثّـلوا بقتـيل ) .. يوجه الرسول أن يتقـيّد الناس بهذا في مـيادين الحربِ و الحربُ دائره و انتم تُخالفون جـلَّ ذلـك داخـل الـمُدن و في المدارس و الحواري و المواقع السكنيه و داخلية الطالبات لعنة الله عليكم و علي الذي أتي بكم ( فلستم سودانيون و لا تشبهوا السودانيين ) .

كيف يكون الحديث يا حامد ممتاز و يا حسن إسماعيل بهذه الصفاقه و عدم المسؤليه و لا أحد يخفي عليه قتل المواطن السوداني في كل ناحية من أنحاء البلاد .. كيف يكون الحديث بهذا اللؤم و والكل يعلم فساد الأيادي المتوضئه و سرقة المال العام و إجازة الربا و تفعيل فقه السترة و التقيه و انتهاك الحرمات و سياسات الموالاة و التمكين .. كيف تجرأتم بمخاطبة الناس و انتم من فشل في إدارة التنوع و فصلتم الجنوب .. و انتم من سرق مليارات عائد النفط و دمرتم البنيات الأساسية للإقتصاد و فككتم المصانع و بعتم ممتلكات الشعب للموالين و اللصوص الإسلامويين .. كيف تجرؤون و قد مزقتم الأحزاب و استقـطبتم ضعاف النفوس لتكوين أحزاب هلامية تتبع شموليتكم و تطبـِّل و تصفق لعهركم و خطاياكم ؟ أضعفتم النقابات و المنظمات المدنية و اتحادات العمال و المزارعين فـقويت بـكم شـوكة المرابـين و اللصوص و المنتفـعين .. سحَلتُـم الصغار و فتكتم بالصِّبيةِ بُناة المستقبل و قتلتم الشباب بدارفور و النيل الأزرق و جنوب كردفان و الخرطوم و بورتسودان و مناطق السدود قتلاً جماعياً و بين هذا و ذاك كان القتلُ الممنهج بكل ولايات السودان و مدنه و أريافه و آخرها وقبل اثنين و سبعين ساعة محوتم عن وجه الأرض أطفالاً و أسراً كاملة بأم القري هيبان .. ألهذا و بعد كلِّ هذا تخاطبون الناس أن لا طريق غير الحوار ؟ أي حوارٍ و أنتم تكتمون الحريات و تصادرون الصحف و تقتلون الصبية و تضيعون مستقبل فلـذات الأكباد بالقهر و الحبس و الإعتقال و التعذيب ؟

تطـيلون الهمز و اللمزَ و لغوِ السَّـفوكِ حتي لا ينتهي الحوار فتطول أعماركم .. تجندون مواليكم و التُّـبَّع و أحزاب ( الفكّةِ ) لرسم بنوده و التلاعب بمضمونه قاتلكم الله .. يا هؤلاء ملأتمونا همّأً و غمّأً و غضبا .. اكتب الآن و شفرةٌ تحتشُ دواخلي و نذيفٌ دامٍ يذكرني أن محمد الصادق إبني و أبوبكر الصديق إبني و التّـايه و محمد يونس و عادل أحمد آدم و محمد موسي بحر الدين و المئات من الشباب في سبتمبر و غير سبتمبر و الألوف من المواطنين بجبال النوبه و دارفور و أصقاع السودان المختلفه و نواحيه منذ مجيئكم المشؤوم .. إنهم أهلنا من بيتنا و ترابنا و وطننا .. فإلي متي تقتلون الأهل لنسكت و إلي متي تصادرون أرواح الصغار لننسي ؟ .. قد طفح الكيل و بلغ السيل الزبي و جاز الحزام الطبيين .. آخر قولي لكم أيها الخُنُعُ الخُرّعُ أشباه الرجال أنكم و بخُبثكم نجحتم في تفريق الشمل و تفتيت الأنظمة المعارضه كما نجحتم بتفريق الـلُّحـمةِ بـين أبناء الوطن الحدادي مدادي و لكن رغم التشتت لازال مقتكم و كرهكم ووجوبِ إزالتِـكم ثم عقابكم أمراً واحداً يجتمع فيه و عليه الناس كما اجتمعوا علي عبادةِ إلهٍ واحد .. و رغم إيماني أن كلا طرفي قصدِ الأمورِ زميمُ إلاّ أني أبشركم أن الشعب قد أيقن أن لا انتظار لإعادة تنظيم أو تجديد هيكلةٍ لأحزاب أو هيئات و إنما القرارُ القرارُ القرار هو اجتثاثكم فرادي و آحادا و لكلٍّ من ذلك تحرك مختلف و آلياتٍ تختلف و توقيتاتٍ تختلف ، و لينصرن الله من ينصره .

saadtto4@hotmail.com




تعليقات 22 | إهداء 0 | زيارات 6235

التعليقات
#1460418 [Masood Abdulwahab]
0.00/5 (0 صوت)

05-13-2016 05:32 PM
لمن يريد ان يعرف من هو العميد هو من قاتل زمن كانت هناك قوات مسلحه تجول وحارب دفاعا عن وحده لم يحافظ عليها الحكام كجزء من تدمير ممنهج للوطن محارب حقيقي اظنه فقد الامل فكما قال طفح الكيل وأول الغيث قطره فقد كرر اهل الإنقاذ انهم لم يستشيرو احد حين قدمو ومن يريد ان يصلح فاليحمل السلاح يعني منتهي العنجهيه والتكبر والغرور كان حواء لم تلد غيرهم فالسكوت اصبح جريمه في حق وطن يضيع امامنا ولا سبيل غير ان نرد بالمثل من يظن انه في مامن سياتيه الدور من المهانه والذله حرام ان نفقد وطن جميل من اجل عصابه أتت من قاع القريه لتمارس احقادها علي شعب طيب ومتسامح يكفي

[Masood Abdulwahab]

#1460093 [ساري الليل]
4.50/5 (2 صوت)

05-12-2016 09:00 PM
قديما قال الكاتب الصحفي. (من أين جاء هؤلاء )
الان كيف يذهب هؤلاء !!!!!!! لقد جربنا كل شي و لم و لن ينفع . الان بقي شي واحد و هو الاغتيالات

[ساري الليل]

ردود على ساري الليل
[من الااااااخر كدة] 05-13-2016 04:43 AM
يا محمد وانا ما شتمتك احترام للاسم فقط

انت بس تنطبق عليك الايه الكريمة ( وضرب لنا مثلا ونسي خلقه...) سوريا وليبيا دي حنك قديم ما بقسم تاني


انت با ..... الطلاب المشوا للقانون بكل احترام من محراب القانون مش ضربتوهم ولحدي الان بتعذبوا فيهم وجاي تقول سلمية الله يسلسل شنو اقول ليك مرض يمرضك مع الاحترام للاسم الذي تحملة وتنافق من دون ان يرمش لك طرف هو لو عندك طرف كان بتفول كلامك ده

يا ساري الليل كلامك ده المفروض يحصل واي شي غيرو كلام فاااارغ بخلي الجداد المهيم ده يتفاصح

European Union [محمد] 05-13-2016 12:03 AM
فعلاً جرب كل شي ولم ينفع إلا العقل .. شوفوا كثيرا من الشعوب احرجت انظمتها الدكتاتورية بتشغيل الدماغ ، الثورات التي نجحت في مصر وتونس واوكرانيا وغيرها من البلدان كانت وسائلها سلمية ،وتلك التي بدأت بالعنف كسوريا ولييبا مازالت ترزح في نيران الحرب .. عندما تقام أي مظاهرة يجب ان تكون سليمة،وإذا ما جبهت بالقمع والعنف من قبل النظام فهذا يحسب عليه لان كل العالم يشهد ضده. أما سلاح الاغتيالات والتفجيرات فهذا يخدم النظام اكثر من المعارضة.. استعملوا العقل والدهاء تفلحوا.


#1459967 [من الااااااخر كدة]
2.00/5 (1 صوت)

05-12-2016 04:48 PM
مع كامل الاحترام لكل التعليقات السابقة الا انها لاتخرج من نطاق المدح والبكاء علي اللبن المسكوب او البكاء كالنساء علي ما لم نحافظ عليه كالرجال

اجزم ان صاحب المقال لا يريد مننا المدح بل سال سؤال وااااااااضح وضوح الشمس
(أيها الناس..إلي أي جانبٍ تأخذُكم قناعاتُـكم ؟) والاجابة الاوضح قناعتنا تاخذنا لقلع ومعاقبة هذه العصابة المهلكة للحرث والنسل وفورامهما كان الثمن

السؤال الاقوي والذي نريد له اجابة وااااضحة هل نحن رجااااال حقا للاخذ بالثار ولا لا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ سؤال وااااضح ومباااشر يريد اجابة عملية مش كلام وبيانات وبكاء او تباكي مننا ولا يكون كما تقول العصابة اللعينة ( ما أهي شغله يظهر بيها و تاني ما حتشوفوهو .. )


المرحلة الان مرحلة الردود العملية او ال..........

ده كلام من الاخر وبدون اي لف او دوران

[من الااااااخر كدة]

ردود على من الااااااخر كدة
[ساري الليل] 05-13-2016 03:27 PM
سلام الله عليك يا اخي العزيز
بدون شك و من طريقة حديثك انك تنتمي الي هولا ؟؟؟؟لأنك عاوز تبدأ بي السب و الشتائم !!!!!!
اخي تذكر كلامي هذا جيدا هؤلاء لن يذهبوا بي سهوله لأنهم تمكنوا من كل مفاصل الدوله ،،،،،
تمكنوا من تزوير الانتخابات ، نهب أموال الناس بي الباطل ، التمكين ، انظر ماذا حصل للخبير د ربيع عبد العاطي ؟؟؟؟؟ كيف اتضح انه لا يحمل من كلمة خبير اي شي و فجاة اصبح مدير وكالة سونا
نهب الأموال ليس محتاج الي دليل .
إذن فلنبدا بي لاغتيالات و نبدأ بي ابنائهم حتي يعرفوا ما هي نار الحشي؟؟؟؟
وكيف يتالم الشخص عندما يفقد عزيز لديه
ثم بعد ذلك نتصيدهم بعد كل صلاة جمعه ،،،، اوكد لك في خلال أسبوعين سوف يهربون حيث توجد اموالهم المنهوبة ولن نحتاج الي تكملة الحوار الذي لا نهابه له بل الي اطالة عمرهم
ااماء حديثك عن سوريا و ليبيا فهي فراغه ليس الا . شعب السودان اوعاءمن ذلك


#1459961 [حفيد تورشين]
5.00/5 (1 صوت)

05-12-2016 04:36 PM
عفارم عليك..والله ..كنا نقاتل لدخول الكلية الحربية عام 1980 بالثانويات ..شاءت الاقدار ..لم ندخلها...حسرتى ثم حسرتى ...انا وثلة من الاصحاب ..لم نولوجها...والله لنا اساليب حباه الله لنا نستطيع تغيير مثل هؤلاء فى ساعات ...ولن يفوت الامر إن مد الله فى العمر...لقد حصرنا ...زبانية الامن ...وحصار اسر ...السفاحيين..

[حفيد تورشين]

#1459956 [ود بانقا]
5.00/5 (1 صوت)

05-12-2016 04:25 PM
جزاك الله خيرا الأستاذ العميد على هذا المقال. نأمل في أن تتم تصفية هؤلاء الانجاس واحدا تلو الآخر. والله ينصركم ويثبت أقدامكم ، ولعنة الله على حكومة البشير وعلى البشير الضال المضل إلى الجحيم يا وضيع يا لص .

[ود بانقا]

#1459950 [Sudanese]
0.00/5 (0 صوت)

05-12-2016 04:15 PM
بلا عميد بلا عفن...كل العساكر السودانيين لا يعرفوا بالظبط ما هي حدود وظائفهم.......
كلهم همهم الحكم ..السلطة....الانقلاب على حكومة الشعب......

[Sudanese]

ردود على Sudanese
European Union [محب الأكواز .. !] 05-13-2016 01:16 AM
يعني شنو يا سودانيز .. عايز تفهمنا انو الحال عاجبك ، ياخي كثير من ضباط الجيش القدام أولاد ناس و أصيلين و بنعرفهم و انت بتعمم ليه انت بتعرف زول في الجيش ؟ ياخي مليون ضابط لا يؤيدون الإنقلابات يا جاهل و فيهم واحدين بفكرو مليون مره احسن منك .. خلاص الغي الجيش و جيب الدعم السريع يا ابو الغباء


#1459925 [الفاروق]
0.00/5 (0 صوت)

05-12-2016 03:24 PM
ليس بعد الكفر او الكذب ذنب . فهولاء انتهت النخوة والشهامة والرجولة والكرامة فيهم . الدين الحياء فهل تعتقد من امسان شب وشاب دنى خسيس تأثر فيه المواعظ الم تعلم الحديث الاتى : من تجاوز عمره اربعون سنة ولم يغلب خيره على شره قبله الشيطان بين عينيه وقال له لن تفلح اذن ابدا . دى ناس خلاص نحسبهم اهل سعير بالرغم ان رحمة الله وسعت لكل حى يرزق ولم يقلق الباب عليه ويموت .

[الفاروق]

#1459899 [خليفة احمد]
3.00/5 (2 صوت)

05-12-2016 02:49 PM
لقد اوفيت الكيل سعادة العميد وعبرت عن مايدور بخاطري منذ سنوات طويلة....هؤلاء الاوغاد لا يفهمون غير لغة السلاح وعلى هذا فاليتفق الجميع ....ثورة مسلحة داخل المدن وليس الهامش هو الحل الامثل لمثل هذا الافتراءالذي يدفعنا دفعا لحمل السلاح واتباع اساليب هي ضد مبادئنا ومثلنا التي تربينا عليها ولكن لا حل لنا سواها

[خليفة احمد]

ردود على خليفة احمد
European Union [محمد] 05-13-2016 12:05 AM
فعلاً جرب كل شي ولم ينفع إلا العقل .. شوفوا كثيرا من الشعوب احرجت انظمتها الدكتاتورية بتشغيل الدماغ ، الثورات التي نجحت في مصر وتونس واوكرانيا وغيرها من البلدان كانت وسائلها سلمية ،وتلك التي بدأت بالعنف كسوريا ولييبا مازالت ترزح في نيران الحرب .. عندما تقام أي مظاهرة يجب ان تكون سليمة،وإذا ما جبهت بالقمع والعنف من قبل النظام فهذا يحسب عليه لان كل العالم يشهد ضده. أما سلاح الاغتيالات والتفجيرات فهذا يخدم النظام اكثر من المعارضة.. استعملوا العقل والدهاء تفلحوا.


#1459850 [abuhassan]
5.00/5 (1 صوت)

05-12-2016 01:38 PM
الظاهر ما مشيت علي هواهم سعادة العميد لذا كبوك بره والان صحيت الم يكن لك اصدقاء زملاء في الخدمة ليه مانفشتو ريشكم وعملتو حاجه كلام الجرايد بعد ما بقيت بره لا يضر ولا ينفع

[abuhassan]

#1459766 [جرية]
5.00/5 (1 صوت)

05-12-2016 12:13 PM
الله اكتر من أمثالك يا سيادة العميد ولك التحية.
هؤلاء اللصوص المنافقين والدجالين يجب أن نبدأ معهم أسلوب الاقتيالات والتفجير والله لا شئ يناسبهم غيره.

[جرية]

#1459726 [المكتول مغس]
5.00/5 (2 صوت)

05-12-2016 11:05 AM
ينصر دينك سعادة العميد لقد اعطيتهم ما يستحقون وسيأتيهم يوما عبوسا قمطريرا فان كذبوا وافتروا علينا لن يكذبوا على الله فهو العليم بهم وسيمدهم في طغيانهم الى حين .

[المكتول مغس]

#1459725 [ابو ساري]
5.00/5 (1 صوت)

05-12-2016 11:05 AM
لكاني اقرأ خطبة سيدنا علي رضي الله عنه حين خزله اهل الكوفة

[ابو ساري]

#1459700 [الى الامام]
5.00/5 (3 صوت)

05-12-2016 10:28 AM
صدقت الاستاذ عبد القادر
فعلا هناك نزاع بين كل وطنى و نفسه على التقصير
الحل هو تضامن الجميع على الدميقراطية
و الحكم الفيدرالى ..بالداخل والخارج بالمال والرجال
الناس تقاتل وتقاوم الكيزان من جميع الاتجاهات
بس اول كونوا حكومة ظل بالاسماء والمهام
لمدة خمسة سنوات تطهر البلد من الفساد
و تعمل دستور دائم للسودان و إنتخابات
انته مواطن سودانى حقوقك محفوظة كاملة
و اي حزب لا يقل عن 5% لنزول الانتخابات
الاحزاب لها دستور عام لا يتغير تلتزم به دميعا
ولها دعم من الدولة تحاسب عليه.
من الرئيس الى المراسلة موظفين يحاسبوا
على التقصير و الفساد ...

[الى الامام]

#1459650 [ابن السودان البار ***]
4.50/5 (4 صوت)

05-12-2016 09:30 AM
سعادة العميد المحترم لقد قلت الحق . وفي هذا العهد المظلم قل أن نجد رجالا وبرتبة عميد لهم الشجاعة لقول الحق والتصدي لهؤلاء المجرمين السفلة اللصوص مغتصبي الرجال والاطفال والنساء قاتلهم الله الذي لا يعرفونه ويتاجرون بدينه خادعين السذذج والجهلاء ؟؟؟ ولك التحية والاحترام فلنعمل سويا بكل جد لازالة هذا النظام الفاسد الذي جسم علي صدر سوداننا الحبيب الغني بكل موارد الطبيعة والثروة في العالم ونبعده من قائمة افقر شعب وافسد حكومة في العالم

[ابن السودان البار ***]

#1459643 [السوداني الخطر]
5.00/5 (2 صوت)

05-12-2016 09:25 AM
التحية لجنابو العميد عبد القادر إسماعيل
التحية للشعب السوداني الفضل
الخزى والعار لأصحاب الاجندة الخفية والماسونييين الكيزان قاتلهم الله

من أين اتى هؤلاء الملاعين والأبالســـــــــــــة

نسأل الله ان يأخذهم اخذ عزيز مقتدر

وحسبنا الله ونعم الوكيــــــــــــــل

[السوداني الخطر]

#1459638 [الجبلابي]
4.50/5 (3 صوت)

05-12-2016 09:22 AM
حفظ الله لسانكم وقلمك أيها العميد حفظك الله ورعاك فأنت اهل للانسانية والشجاعة ،، الموت ، الموت ، الموت لهؤلاء الشرذمة الطاغية الحرامية الفاشية لعنة الله عليهم أينما حلوا ...

[الجبلابي]

#1459601 [جركان فاضى]
5.00/5 (1 صوت)

05-12-2016 08:29 AM
وطن للبيع!!!!....لالالالا دى اشاعات مغرضة وبس....البيع خليناه وشغالين رهن بس

[جركان فاضى]

#1459592 [د. هشام]
5.00/5 (3 صوت)

05-12-2016 08:12 AM
إذا كان كاتب هذا المقال الرصين ضابطاً في القوات المسلحة فقد أعاد لنا الثقة في قواتنا المسلحة (المختطفة!!) رد الله غربتها... ماذا تنتظرون أيها العميد؟!

[د. هشام]

#1459591 [Negro]
5.00/5 (2 صوت)

05-12-2016 08:11 AM
يا سلام على كاتب هذا المقال ...............المقال يذكرني بالحديث النبوي الشريف :(( إذا لم تستح فأصنع ما شئت )) والله لولا أنني مسلم بالفطرة لقلت أن هؤلاء مجموعة من الأنجاس والجن في ثوب بشر..........لا حول ولا قوة إلا بالله

[Negro]

#1459590 [قاسم]
5.00/5 (6 صوت)

05-12-2016 08:08 AM
أيها الناس كل من يظن أنه في منجاة من ظلم و بطش الكيزان فهو واهم ... سيأتي دورك لتتجرع كاس المهانة و الإذلال و تتذوق تعالي و غطرسة الكيزان يوما ما ... ستفجع بقتل ابنك أو ابنتك بلا ذنب لأن كوز معفن ظنه شخصا آخر يسعى لاصطياده ... أيها الناس إن لم تحزموا أموركم و تتخذوا قراركم بأن الموت مقبلا واقفا شجاعا خير من الموت خانعا جبانا مدبرا فستموتون بالسرطانات و أمراض الكلى من شرب المياه المخلوطة بالغائط أو تموتون بأمراض الكبد الوبائي أو بالسل من سوء التغذية أو بالاختناق من بمبان الكيزان أو يموت أبناؤكم سمبلة في حرب لا قناعة لهم بها ... ستباع أرضكم كما بيعت مشاريعكم و بيعت سودانير و الخطوط البحرية و ميادين المدن ، بيعت للمحاسيب الخانيس من قوم لوط ... إلى متى الخنوع لأرزل خلق الله و أسوأ الناس أخلاقا و أعفنهم سلوكا ... استيقظوا و افيقوا أيها الناس و أن تموت واقفا خير من أن تموت راكعا ذليلا أو تتلوى من الألم في مستشفى رائحته كرائحة الأدبخانات ...

[قاسم]

#1459535 [Azan Malta]
5.00/5 (4 صوت)

05-12-2016 06:03 AM
نحتاج ل1000 رجل مثلك لمسح هولاء الأوغاد من سطح الارض وانا شخصيا واحد من هولاء آلاف

[Azan Malta]

#1459517 [جلال عثمان]
4.63/5 (7 صوت)

05-12-2016 04:01 AM
و هكذا استمر المدعو حسن اسماعيل في هرطـقةٍ و مسح جـوخٍ و ملـقٍ يشمئز منه كل رجلٍ بن رجلٍ يحـترم نفـسه.

[جلال عثمان]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة