الأخبار
أخبار إقليمية
(الصحة) تتلقى شكاوى عن "مضار" صحية لختان الإناث
(الصحة) تتلقى شكاوى عن "مضار" صحية لختان الإناث
(الصحة) تتلقى شكاوى عن


05-13-2016 05:02 PM
الخرطوم: إبتسام حسن

كشفت وزارة الصحة عن تلقيها عدداً من الشكاوى حول المضار الصحية الناجمة عن ممارسة ختان الإناث بينما أكدت الوزارة عجزها عن تجريم الممارسين للختان لجهة عدم سن قانون يمنعه .

وحذرت مدير إدارة حماية صحة المرأة والطفل بالوزارة د. بتول عبد الرحمن الشيخ في منتدى مناصرة التخلي عن ختان الإناث للقابلات والإعلاميين ومنظمات المجتمع المدني بقاعة الشارقة حذرت الحكومة من مغبة عدم تنفيذ اتفاقية حقوق الطفل التي قامت بالتوقيع عليها منوهة لعدم تنفيذ السودان للمادة 19 من الاتفاقية التي تدعو لاتخاذ التدابير التشريعية والإدارية الملائمة لحماية حقوق الطفل من كافة أشكال العنف او الضرر أو الإساءة البدنية مستعرضة عددا من المواثيق الدولية.

وطالبت بضرورة تشجيع المجتمعات للتخلي عن ختان الإناث واستهداف الجهات الصحية بأن تكون قدوة والقطاع الديني وتحريكه لتوعية المجتمع .

الصيحة


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 8038

التعليقات
#1460628 [ابن السودان البار ***]
5.00/5 (4 صوت)

05-14-2016 09:39 AM
ارشح الذين يناصرون جريمة بتر وتشويه أعضاء المرأة التناسلية ومخالفة قوله تعالي الصريح وخلقنا الانسان في احسن تقويم ومنع رسولنا الكريم تغيير خلق الله الذي خلق فسوي ان يذهب ويجوب كل الدول العربية داعيا لارتكاب هذه الجريمة القذرة البشعة باديا بالسعودية ليعلمهم اصول دينهم واصول الطب وفوائد هذا التشويه ؟؟؟ حتي يلقي مكافأة مجزية في الدنيا والآخرة ؟؟؟ ويا حبذا لو صحب معه طهارات سودانيات محترفات ومعهم امواس وسكاكين سنينة لنالوا مالا وفيرا ؟؟؟ هذا اذا لم يدخل في مصحة للأمراض العقلية ؟؟؟ ويا امة ضحكت من جهلها الامم ؟؟؟ قال ام عطية قال ؟؟؟ فلماذا لم يذكر ذلك الله في قرآنه الحكيم ذلك بصراحة كما امرنا بصراحة بالعلم والصدق والصلاة والزكاة وغيرها من فروض ؟؟؟ ولماذا لم يذكر ذلك رسولنا الكريم ذلك بصراحة في حديث صريح لا شك فيه ؟؟؟ فهل نترك القرآن واحاديث الرسول الصريحة ونتمسك بام عطية ؟؟؟

[ابن السودان البار ***]

#1460604 [أبوهنيدة]
0.00/5 (0 صوت)

05-14-2016 08:51 AM
أمهاتنا ما ادمروا نفسياً ، وممكن نودى خبر يقول : وزارة الصحة العالمية تلقت إتصالات تقول أن ختان الإناث ليس به أي ضرر .
الأحاديث صحيحة

[أبوهنيدة]

ردود على أبوهنيدة
European Union [الطبيب] 05-14-2016 03:47 PM
باين وزارة الصحة العالمية دى من صنع خيالك, يطرشنا ما سمعنا بيها!


#1460535 [د.محمد الطيب]
4.00/5 (3 صوت)

05-14-2016 01:34 AM
لكى نرى الصوره الكامله لختان الإناث يجب أن ننظر للموضوع من الناحيه الطبيه والناحيه الدينيه.
*رأى الطب فى الختان وأضراره واضحه فلا أحد من الأطباء ينصح به وموضوع الختان لم يدرس في أى من كليات الطب فى العالم حتى فى الدول الاسلاميه ناهيك عن الدول الغربيه. أم بالنسبه لرجال الدين الإسلامى فإنهم يحكمون فى موضوع الختان على حسب النصوص التي وردت في الأحاديث النبوية الشريفة بدون ربطها بالناحية الطبيه.
*راي منظمة الصحه العالمية فى ختان الإناث واضح وضوح الشمس فهو جريمه فى حق الأطفال يعاقب كل من شارك فيها بالسجن لمده قد تفوق عشره سنوات.
قبل أن أخوض فى موضوع الادله سوف استعرض المشاكل الصحيه للختان
عادة ختان البنات* من العادات التى كانت قبل الإسلام فعندما* جاء الإسلام تواصلت العاده وكأنها جزء من الإسلام.* فهي عاده فرعونيه اى من زمن الفراعنه لذالك

أضرار تحدث مباشرة بعد الختان مثل :النزيف الحاد وخاصه اذا كانت هناك مشكله فى تجلط الدم وقد يؤدى هذا النزيف إلى الوفاة.* فعملية نقل الدم لا تتوفر سهوله فى العاصمه ناهيك عن مناطق السودان الناءيه.*
الآلات المستخدمه فى الختان تستعمل لعدة أشخاص* ولهذا تعرض الطفله الى الاصابه بالأمراض التى تنتقل عن طريق الدم مثل مرض الإيدز و مرض التهاب الكبد الوبائي Hepatitis B الذي يؤدي فى نهاية المطاف إلى فشل الكبد وسرطان الكبد وكلاهما يؤدي إلى الوفاة بمرور الزمن.
أيضا من مضاعفات الختان عند البنات حبس البول والتهابات البول والكلى التى تؤدى فى نهاية المطاف إلى ارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب والفشل الكلوي. إضافة الى التهابات الحوض المزمنه التى تحصل بسبب صعوبة خروج إفرفازات المهبل تؤدى إلى العقم.
تتعرض الطفله الى صدمة نفسيه* طوال عمرها من* جراء الآلام لأن عملية الختان تجري بدون تخدير كافى.
عند زواج البنت تكون هناك صعوبه فى الاتصال الجنسى وآلام حاده تصاحب العمليه الجنسيه والتى من المفترض أن تكون متعه إلى الطرفين وليس للرجل وحده.
عملية الولاده من المفترض أن تكون عمليه طبيعيه يمكن أن تتم بدون قابله صحيه والا حصلت صعوبه فى الولاده تؤدى إلى وفاة الجنين والأم.
مرض الناسور البولى هو أيضا من مضاعفات الختان وصعوبة الولاده التى تحصل منه وفيه تفقد المرأة السيطره على عملية التحكم فى البول* وتصبح فى حاله نفسيه يرثى عليها أما زوجها سوف يقوم بتركها ويتزوج من أخرى.
الادله على حرمة الختان هى
القرآن دعى الا استعمال المنطق والعقل فى الوصول الى الحقائق كما فى قوله تعالى أفلا ينظرون إلى الإبل كيف خلقت. واستنكر على المشركين عدم استعمال العقل فى قوله تعالى (أفلا تعقلون ) التى وردت عدة مرات. هل يقر عاقل بأن قطع أجزاء خلقها الله تعالى من الدين.؟
وهل خلق الله ناقص حتى يأتى أحد ويقول انه يريد أن يعدل ما خلقه الله ؟.* ألم يقرؤا* قوله تعالى ( فتبارك الله أحسن الخالقين ) سورة المؤمنون ١٤. وأيضا الم يقرؤا قوله تعالى فى سورة التين والزيتون (ولقد خلقنا الإنسان فى احسن تقويم).
.
القرآن أعاب على الشيطان تبديل خلق الله فى قوله تعالى (ولأضلنهم ولامنيهم ولامرنهن* فليبتكن أذان الأنعام ولامرنهن فليغيرن خلق الله ومن يتخذ الشيطان وليا من دون الله فقد خسر خسرانا مبينا) سورة النساء*الايه ١١٩ .
وفى قصة ستنا مريم العزراء عند ولادتها بسيدنا عيسى عليه السلام فى قوله تعالى( وهذى إليك بجزع النخلة يتساقط عليك رطبا جنيا). هذه الايه تدل على أن مريم لم تكن مختونه والا لاحتاجت لمساعدة من قابله.
أما بالنسبه للسنه فلايوجد حديث يأمر بختان الإناث ولا يوجد حديث لعلمي يثبت أن الرسول ص قد ختن بناته.
هنالك حديث أم عطيه الأنصاريه والتى كانت تمارس الختان فى المدينه الذى يقول ( أشمى* ولاتنهكى ) هو حديث ضعيف ولا يمكن الاستدلال به لانها كانت تمارس الختان بدون أمره ويخالف الايه ( لقد خلقنا الإنسان فى احسن تقويم).

أما الحديث الآخر الذي يستدل به الذين يؤيدون الختان (اذا التقى الختانان وجب الغسل ).* هذا هو دليل على** أن الختان عاده قبل الإسلام وليس معناه أنه عاده اسلاميه كونهم كانوا أناس كبار فى السن .
وبما أن الطب أثبت أضرار الختان و هذه الأضرار لم تكن معلومه للأجيال السابقه وبما أن دفع الضرر مقدم على جلب* المنفعة كما فى قواعد الفقه ومصداقية للحديث الصحيح( لا ضرار ولا ضرار ) فعليه أرى أن الختان هو طعن وتشكيك فى قدرة الخالق ولهذا أرى حرمة الختان.

ومن هنا أدعو جميع اءيمة المساجد والاطباء وكل المثقفين أن يقوموا بدورهم فى مكافحة هذه الجريمه. كما وأدعو الجهات المسؤلة بسن القوانين لحماية الأطفال من هذا العنف الناتج عن جهل الأبوين.
دعوه خاصه أيضا إلى المجلس الطبى السوداني إلى معاقبة كل طبيب أو قابله تقوم بإجراء هذه العمليه البشعة.

[د.محمد الطيب]

#1460455 [مواطن]
0.00/5 (0 صوت)

05-13-2016 08:03 PM
كشفت وزارة الصحة عن تلقيها عدداً من الشكاوى حول المضار الصحية الناجمة عن ممارسة ختان الإناث

يدوب عرفتوا المضار الصحية ؟ شعب متخلف فعلا

[مواطن]

#1460439 [ابو دوشكا الإنغماسي]
0.00/5 (0 صوت)

05-13-2016 07:07 PM
عرض كتاب {{{{ ياقلفاء إختتنى !! }}}} .. للشيخ مصطفي سلامة

تأليف / الشيخ مصطفي سلامة

عرض وتقديم / حمادة نصار احمد

قد يتبادر إلى ذهن القارئ الكريم لأول وهلة أن هذا العنوان لفيلم جديد من أفلام الأكشن التي يمتلئ بها عالم الفن ودنيا السينما اليوم .. وذلك لاحتوائه على عنصري الغرابة والتفرد ، غير أن الأمر ليس كذلك .. إذ أن العنوان المذكور اسم كتاب مثير لفضيلة الشيخ أبى إسلام (مصطفي سلامة).

كتاب جمع بين الأصالة والمعاصرة .. بين النظرية والتطبيق .. فجاءت كلماته عالية الجرس .. قوية الإيقاع كأنها الصواعق المرسلة.. وذلك حين شمر الشيخ المناضل عن ساعديه وتترس بالنصوص الصريحة.. والأحاديث الصحيحة.. والأقيسة الجلية .. فأعد لكل شيء عدته وسد كل ثغر..

فكان كالطوفان يقذف جلمودا بجلمود.. كالإعصار لا يلوى على شيء.. كالطود الشامخ.. تتكسر على جبهته الشماء سهام الأباطيل والشبهات وكأنها العرق المتصبب.. يقذف بالحق على الباطل فيدمغه فإذا هو زاهق..

(يا قلفاء إختتنى) كانت تلك محاضرة ألقاها المؤلف في أحد مساجد القاهرة.. ثم طلب منه أن يطبعها في كتاب لتعم الفائدة و قد كان .. فقد طبعت في كتاب صغير الحجم لا تتعدى صفحاته خمسا وثلاثين صفحة من الحجم الصغير.

ومع صغر حجمه إذا ما قورن بأهمية الموضوع الذي يعالجه إلا أنه جاء شافيا ً كافيا ًعلى طريقة المختصر المفيد .

وأهمية هذا الكتاب تنبع من كون المسألة التي يتعرض لها المؤلف مسألة دولية.. تعقد من أجلها المؤتمرات وتطبع في سبيل نشرها ألاف المطبوعات.. وينفق على هذا وذاك من الأموال ما يستعصى على الحصر.. ويعجز عنه الحساب.. وهى مسألة (ختان الإناث) هذه المسألة التي انقسم الناس تجاهها بين مؤيد ومعارض.. بين قادح و مادح.

فالمعارض القادح في هذه المسألة ينادى بأعلى صوته مطالبا بوجوب منع ختان الإناث.. ويزعم أن دافعه هو الرحمة بالنساء.. وإثبات لحقهن في الحياة.. ومن ثم يقوم بوصف ختانهن بأنه عملية وحشية تسبب للفتاه أضرارا نفسية واجتماعية خطيرة.

أما المؤيد المادح ومن جملتهم المؤلف فإنه يزعم نفس زعم المعارض.. ألا وهو الرحمة بالنساء.. وإثبات حقهن في الحياة.

وطالما أن سبب دعوته هو نفس سبب دعوة المعارض.. فهما دعوتان متكافئتان فقد أسقط أحدهما الآخر.. ولم يبق على المائدة إلا الأبحاث العلمية الدينية والطبية لا الأبحاث العلمانية التلفيقية.

وقد تعرض المؤلف لمعنى الختان في اللغة والشرع، ثم أردف بصفة ختان الرجل والمرأة، ثم تكلم باستفاضة عن ختان الذكور وذكر أنه أمر معروف في جميع الكتب السماوية.. وقد ذكر في ذلك حديث النبي (صلى الله عليه وسلم) الذي رواه البخاري وغيره وهو (إختتن إبراهيم وهو ابن ثمانين سنة بالقدوم).

واستطرد المؤلف في سرد بعض الأدلة المستقاه من كتب أهل الكتاب.. بل ذهب إلى أبعد من ذلك حين أعتمد في كتابه هذا بعض النصوص التي ذكرت أن المصرين القدماء كانوا يعتبرون الختان من الضرورات الصحية، بل لا يتولى المناصب الهامة عندهم إلا مختون.

وقد فصل المؤلف في مسألة حكم ختان الذكور وأسهب في ذكر الأدلة الواردة والتي يستقى منها حكم الوجوب لعملية الختان هنا، ثم عقب بعد ذلك بذكر سبع فوائد لختان الرجل.

وهنا انتقل تلقائيا إلى بيت القصيد الذي أعدت من أجله مادة هذا الكتاب وهى (ختان الإناث) وقد ذهب المؤلف إلى وجوب ختان الإناث غير أنه قيد هذا الوجوب حالة إذا ما كان في البظر طولا وفي الشفرين الصغيرين أو في أحدهما .. وقد ساق أدلة على وجوب ما ذهب إليه.. نذكر بعضها على سبيل المثال.

أولا: ما رواه البيهقى في سننه عن عائشة قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "إنما النساء شقائق الرجال " ومعنى الحديث: إن حكم النساء هو حكم الرجال في كل مسألة شرعية ما لم يأت نص بتخصيص أحدهما.

وحيث أن الختان في حق الرجال واجب، إذا هو في حق النساء واجب.

ثانيا : ما رواه الطبراني في الكبير عن قتادة الرهاوى قال "كان يأمر من أسلم أن يختتن"ووجه الاستدلال: لفظ من"وهو اسم موصول مشترك يقع وقوعا مستويا على الذكر والأنثى، على المفرد والجمع .

وحيث إن الأمر بالختان تعلق به ، إذا ً ختان الإناث واجب .

ثالثا: ما رواه البخاري عن عائشة (رضي الله عنها ) قالت : قال رسول الله"إذا التقى الختانان فقد وجب الغسل"

ووجه الاستدلال : تسمية كل من فرجي الذكر والأنثى ختانان فدل على أن كليهما مختون.

فإن قيل: لفظ (الختانان) من باب التغليب" كقولهم :القلم أحد اللسانين" الأحمران للذهب والفضة .

قلت: أولا:هذا شاذ، ولم يثبت، وكلام الله سبحانه وكلام رسوله(صلى الله عليه وسلم) لا يخرجان على الشاذ، فإنهما الأفصح الفصيح.

ثانيا:أن التثنية لها ثمانية شروط لابد منها :

شرط المثنى أن يكون معربا ومفردا منكرا ما ركبا

موافقا في اللفظ والمعنى له مماثل لم يغن عنه غيره

وعليه: فلفظ الختانان صحيح التثنية، وما جئتم به من أمثلة لا تصح لأنها فقدت بعض الشروط منها المثلية.

فإن قيل: الحكم الثابت هو وجوب الغسل، وهو متعلق بالالتقاء فمن أين استفيد وجوب الختان؟

قلت:أولا هذا استدراك عظيم الشأن.

ثانيا: أن الحكاية دليل على أن جميع الصحابة والصحابيات كانوا من المختونين، والخطاب ساري المفعول إلى يوم البعث، فوجب مماثلة الصحابة والصحابيات في ذلك.

ثالثا:أن الحكاية دليل على الإجماع وأنه لا مخالف.

وقد ساق أدلة أخرى اعرضنا عن ذكرها هنا تمشيا مع طبيعة هذه الإطلالة السريعة على محتوي الكتاب والتي لا تناسبها الإطالة.

ثم أردف بذكر وقت ختان الأنثى ومن التي يجب عليها أن تقوم بعملية الختان ثم ذكر اثني عشر فائدة من ختان الإناث وعند ذلك وصل المؤلف إلى محطته الأخيرة .. فأخذ يتصدى لبعض الطنطنات والشنشنات التي يتذرع بها معارضو الختان والتي لا تخرج عن كونها جملة من الأسمار والأباطيل.

فقد بدأ هذه الجولة بالإيماء و لو من طرف خفي إلى القانون الذي نجح العلمانيون وعلماء السوء والببغاوات و بعض الجمعيات لاستصداره والذي يقضى بمعاقبة من تقوم أو يقوم بعملية الختان للإناث.

إذ يقول المؤلف في مرارة :- إن الديمقراطية التي اتخذوها دنيا وجعلوها قيما لا عوج فيها تنطق بأن الإنسان يفعل بنفسه ما شاء.

فمثلا يحول نفسه من الرجل إلى المرأة و العكس.

يتزوج الرجل الرجل، والمرأة المرأة ولا بأس.

يزنى الرجل وتزني المرأة ولا حرج.

تجهض المرأة و لا جناح.

فإذا كان الأمر كذلك فالختان أقل ضررا مما سبق .. وهو تحت الحرية الشخصية المزعومة.

ثم إنكم قد أبحتم الإجهاض.. ولم تبيحوا الختان فجعلتم الوصية على الختان.. ولم تجعلوا وصيتكم على الأعراض.

فإن قلتم: إن فرض الوصية على الختان لمصلحة الأنثى .

قلت: و أي مصلحة للأنثى في إباحة الإجهاض.. وخاصة أن عامة من يجهض بسبب الزنا.

ومن العجب أنكم تدعون الإناث إلى إجهاض صحي، فلما لا تدعون الإناث إلى ختان صحي، أيهما أولى ؟

فالإجهاض الصحي دعوة خفية إلى الدعارة والزنا.

والختان الصحي دعوة ظاهرها إلى العفة والطهارة.

وقد تصدى المؤلف للعديد من الشبهات التي يثيرها معارضو الختان باقتدار يغبط عليه.. حيث جاءت ردوده كقذائف الطرابيد لا تترك شبهه يتذرع بها متذرع إلا أتت عليها فجعلتها كالرميم :-

وكانت أولى هذه الشبهات التي تناولها بالنسف والتدمير تلك التي يزعم أصحابها : أن ختان الإناث يسبب البرود الجنسي.

وهنا أنتفض المؤلف على طريقة أجداده العرب حين يعثرون على صيد ثمين فيقولون هذا رزق ساقه الله إلينا.

فقال: أولا: هل هذا الكلام نتج عن أبحاث و إحصائيات علمية موثوق بها ؟ أم أن هذا للاستهلاك المحلى مع الجهلة والأغبياء وأصحاب الشهوات.

ثم إن ملايين النساء على مر السنين إختتن ولم يشتك رجل واحد ولا امرأة واحدة، وأمهاتكم جميعا مختونات.

الشبهة الثانية: أن النبي (صلى الله عليه وسلم) لم يختن بناته.

قلت: أولا:من لك يا صاحب الشبهة بهذا؟

فإن جئت بخبر، فأنت كذاب، وأتحداك أن تأتى بخبر يتضمن هذا المعنى.

ثانيا:أن عدم علمك بختنهن ليس علما بالعدم.

ثالثا:أنهن من المختونات لدخولهن تحت قوله(صلى الله عليه وسلم)"إذا التقى الختانان وغابت الحشفة فقد وجب الغسل".رواه الطبراني في الأوسط عن ابن عمرو.

الشبهة الثالثة:أنها عادة جاهلية.

قلت: أولا:الإسلام عندما جاء لم يلغ كل شيء في الجاهلية، بل لغي ما يتنافي مع الإسلام، وترك أمورا فكانت إقرارا بصحتها منها:

المضاربة كانت في الجاهلية وأقرها الإسلام.

صور النكاح الحالية كانت في الجاهلية وأقرها الإسلام.

ثانيا: أن الربا عادة جاهلية وذمها الإسلام فلم لا تلغي من البنوك ؟ وأن الخمر وما في معناه من العادات الجاهلية وذمها الإسلام فلم لا تلغي من الفنادق والنوادي والشوارع ؟ لم تعطي تصاريح لفتح الحانات لها ؟

الشبهة الرابعة : المختونة جرحها معرض للتلوث

قلت: أولا: أنا لا أظن أن هذه الشبهة تخرج من رأس رجل به مسكة عقل.

ثانيا: لو كان الأمر كما يقول إذا: ختان الذكور كذلك يمنع لنفس العلة.

ثالثا: لو كان الأمر كما يقول إذا: عليكم بإغلاق قسم الجراحة من كليات الطب.

رابعا: كل عذر تعتذرون به على إرادتنا السابقة فهو عذر لنا.

الشبهة الخامسة: ختان الإناث يسبب نزيفا لهن ؟

قلت: سبق الجواب وأنصحك بإغلاق كلية الطب فإن كل عملية معرضة لذلك.

الشبهة السادسة: صدمة عصبية للإناث.

قلت: أولا : تدفع الصدمة العصبية بتعليم الإناث أمور دينهم.

ثانيا : كما تعالج في الإجهاض تعالج في الختان.

ثالثا : أنها تزول بمرور الوقت.. فإن كانت الصدمة ضررا فإن عدم فعل الختان يؤول إلى ضرر أكبر.

فهنا تزاحم محرمان، فيجب أن نقبل الأخف لعدم الوقوع في الأثقل.

الشبهة السابعة : أن ختان الإناث يكون بعض الأكياس أو الحويصلات في مكان العملية فتضيق فتحة المهبل ويؤدي إلى تعذر عملية الجماع ويؤدي إلى تعذر خروج الطمس.

قلت: أولا: ما ذكر ليس خاصا بعملية الختان وما تعتذرون به في باقي العمليات نعتذر به في الختان.

ثانيا: اللوم على الطبيب أم على الختان فالطبيب لم يحسن خياطة الجرح فعلموا الطبيب قبل أن يحصل على الشهادة.

ثالثا: هب أن هذا حصل فإنه يزال بعد تمونة كما تفتح البطن لإخراج المقصات المنسية والفوط المتروكة.

الشبهة الثامنة: إن الذين يقومون بهذا العمل ليسوا من أهل الاختصاص.

قلت: إذا يمنعوا ولا تمنع المهنة وإلا : فعليكم بمنع القابلات من عملية الولادة فعليكم بمنع المقاول من المقاولات فعليكم بمنع العسكريين من تولي المناصب السياسية.

الشبهة التاسعة: إصابة الفتاة باحتباس في البول في الأيام القليلة التالية للختان يسبب الخوف والألم وتورم الأنسجة.

قلت: أولا: هذا الألم وذاك التورم في الأنسجة يحصل في ختان الذكور وهذا الورم أقرب إلى فتحة البول في الذكر منه في الأنثى.

ثانيا: هذا الورم المزعوم هل هو نتيجة طبيعية بعد أي جراحة أم غير طبيعية.

هل هو نتيجة إهمال أم جهل ممارس بها هل هو نتيجة جهل مريضة أو لا ؟

ثالثا: هل هذا الورم المزعوم: دموي أم مائي أم نسيجي فإن كان مائيا فهذا هو الورم الطبيعي الذي يحصل لكل عملية.

الشبهة العاشرة: الختان من عمل الشيطان.. قال تعالي (وَلآمُرَنَّهُمْ فَلَيُغَيِّرُنَّ خَلْقَ اللّهِ) فالختان تغير فهو من عمل الشيطان.

قلت: أولا ً: قطع اللوزتين والزائدة وأي عضو في الجسد تغير وعمليات التجميل تغير وعليه فهو من عمل الشيطان.

فلو قلتم: نقطع هذه الأشياء عند حدوث الضرر.

قلت: ونحن كذلك لا نأمر بالقطع إلا بعدما علمنا بحدوث الضرر وهو الزائدة من البظر والشفرين.

ثانيا: إعفاء اللحية أمر غير مختلف فيه بين أمة محمد صلي الله عليه وسلم أنها مشروعة.

فقولوا لي: من أزالها فقد غير لم لا يصدر قرارا بعدم إزالتها حتى لا تعد من عمل الشيطان؟

فإن قلتم: حلق اللحية ليست من الدين حتى يقال إنه تغير.

قلت: الختان من الدين أم لا ؟

فإن قلتم:هو من الدين بطل كلامكم من أوله إلى أخره ووجب عليكم أن تلتزموا بما قرره الشرع، وإن قلتم: ليس من الدين كما قلتم في اللحية.

قلت: إذا: قطعة ليس تغيرا لخلق الله كما في اللحية.

الشبهة الحادية عشر : حدوث مشاكل في الدورة الشهرية.. منها احتباس الدم بسبب صغر الفتحة المتبقية بعد الختان فلا تسمح بإخراج كل دم الحيض.

قلت: أولا: كيف يخرج دم الحيض؟

يعترض طريق دم الحيض غشاء البكارة فلو كان مصمتا ما خرج دم الحيض ولكن من رحمة الله أن جعل له صور منها

الأولي: به ثقب.

الثانية: به ثقوب فيكون كالمنخل.

الثالثة: به ثقوب في جزء منه على شكل هلال وهذه الثقوب ضيقة جدا ومع ذلك تخرج الدم.

ثانيا: موضع الختان تحته فتحة البول تحتها فتحة الطمس فحدوث ما تزعم منعدم أصلا.

كانت هذه إطلالة سريعة على هذا الكتاب المانع الفريد من نوعه ذكرنا بعضا من محتواه وأعرضنا عن بعض نظرا لطبيعة هذا العرض وفي النهاية ندعو الله تعالى أن يجعل هذا العمل وديعة في خزائن حفظه يلقى المؤلف به ربه غير خزي ولا مفتون.

[ابو دوشكا الإنغماسي]

ردود على ابو دوشكا الإنغماسي
[الاندلسى] 05-14-2016 12:23 AM
يا مواطن اذا كان مصطفى سلامه هذا يهذى كالمعتوه فهل انت معتوه مثله .

European Union [Hamada] 05-14-2016 12:01 AM
معظم الأحاديث في البخاري عن الختان هي ضعيفه و مشكوك فيها و اختلف حولها العلماء - فكيف تاخد الدين من اتباع الظن ؟
فبدل ختان المرأه لتخفيف شهوتها. فلماذا لا نقطه راس قضيب الرجل فتخفف شهوه الرجل حتى لا يفكر في الزنا ؟؟
الختان هو جريمه - اما كونك تختن بنتك خوفا من الزنا. فانت لم تربي بنتك جيدا. اذن المشكله في الرجال الذين لا يحسنون تربيه بناتهم - و اصبحت المرأه المخلوق الضعيف هي الحيطه المايله و اصبحت هي الضحيه


#1460434 [عبدالله]
5.00/5 (1 صوت)

05-13-2016 06:36 PM
كل الناس يتحدثون عن مضار الختان دون أن يوضحوا لنا هذه المضار بشكل علمي دقيق.. ليس هناك مضار من الختان لا في عمر الطفولة ولا أثناء الزواج ولا عند الولادة، وبالعكس فهناك فوائد كثيرة للختان تتمثل في حفظ عرض الفتاة حتي لا تمارس العادة السرية باللعب في البظر والشفرين الغليظين والدقيقين، وبما أن الفتاة لن تمارس العادة السرية عن طريق إدخال الأصبع خوفاً من تمزق غشاء البكارة فبالتالي نكون قضينا نهائياً عن هذه الممارسة الفاسدة للأخلاق. أما عند الزواج فيأتي الزوج ويقوم بتمزيق غشاء البكارة بكل سلاسة وبدون آلام كبيرة للفتاة وبعد إلتئام الجرح بأيام قليلة تستطيع الفتاة الإستمتاع بالجنس والنشوة الجنسية بشكل طبيعي شأنها شأن غير المختونات. بخصوص الولادة فهي ليست لها علاقة أبداً بالختان، وأنا هنا أتحدث عن الختان السني الذي سناه رسولنا الكريم صلي الله عليه وسلم أم الختان الفرعوني فهو له مضار كبيرة وأصلاً تقلصت ممارسته في مصر والسودان كثيراً في الفترة الاخيرة.

ومن فوائد الختان أيضاً هو تهذيب وتجميل المنطقة الخاصة للمرأة بالتخلص من الأشفار الزائدة والبظر الذي يشبه قضيب الرجل في الشكل، وبالمناسبة فحتي في أمريكا الغرب هناك عمليات تجميل جراحية تلجأ لها الفتيات لتجميل المنطقة الخاصة لهن بمحض إرادتهن.

ومن الفوائد الأخري لختان الإناث هي النظافة ومنع تكاثر الجراثيم بين الأشفار الغليظة والدقيقة والتي تسبب الأمراض الجنسية والجلدية.

إذا سألنا أنفسنا ماهي فوائد ختان (الرجل) فإننا سنصل لنفس الأسباب، فختان الرجل سواء في مرحلة الطفولة أو البلوغ يكون بقطع الغلفة أو الجلدة الزائدة التي تحيط برأس القضيب، وفوائد ختان الرجل هنا تتمثل في التجميل والنظافة أيضاً، أي نفس فوائد ختان الإناث.

الضرر الوحيد الذي نقبله فيما يتعلق بختان الإناث هو إستخدام آلات غير معقمة تسبب الأمراض للطفلة أثناء عملية الختان، لكن هذه المشكلة قد تحدث حتي عند ختان الذكور أيضاً، وهي مشكلة تثقيف صحي وليس خطأ في أصل الختان نفسه فالختان هو من شريعة الإسلام والمسيحية واليهودية.

[عبدالله]

ردود على عبدالله
European Union [العلم نور] 05-14-2016 03:07 AM
ختان الاناث أكبر مدمر نفسيا وجسديا وهذا أمر مثبت علميا ودينيا لا وجود له ولا يمارس في أشد المجتمعات محافظة كألسعودية وغيرها, الا تستحى يا هذا ان الجهل فعلا مصيبة.

European Union [Hamada] 05-14-2016 02:15 AM
ضرر الختان هو اضطهاد للمرأه - احلى شيء في الحياه يستمتع به الانسان هو الجنس - و اكبر جريمه تقطع هذا الجزء لتحرم الأنثى من متعتها الجنسيه كأنها ليست محسوبه من البشر - فنحن نعامل المرأه كالبهيمه و ليست انسان يملك انسان يملك مشاعر و أحاسيس

[حسن الامين] 05-14-2016 01:46 AM
فالحين في التنظير يااهلنا السودانيين.في كل شي ... هل انت طبيب ولا عالم ...



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة