الأخبار
منوعات
عضو بالكونغرس يروي كيف ترك المسيحية واعتنق الإسلام
عضو بالكونغرس يروي كيف ترك المسيحية واعتنق الإسلام
عضو بالكونغرس يروي كيف ترك المسيحية واعتنق الإسلام


05-15-2016 06:09 PM
كشف عضو الكونغرس الأميركي اندري كارسون، ثاني عضو مسلم منتخب في تاريخ الكونغرس الأميركي، سبب اعتناقه للإسلام.

وتحدث كارسون في مقابلة مع قناة "سي ان ان" عن انتخاب البريطاني المسلم صادق خان عمدة للعاصمة البريطانية لندن.

وحول اعتناقه للإسلام، كشف النائب عن ولاية انديانا: "كان ذلك ضمن رحلة روحية مررت بها. ترعرعت في عائلة مسيحية وارتدت مدرسة كاثوليكية. ومن خلال حديثي مع العديد من الشخصيات الدينية سواء قساوسة أو من رجال من ديانات أخرى، دفعني لدراسة أنظمة ديانات أخرى كاليهودية والمسيحية والإسلام وبعدد مختلف من المدارس والفلسفات والأفكار".

وأضاف قائلا: "كنت ألاحظ أيضا الوجود الكبير للمسلمين في مجتمعنا وكانوا يدفعون باتجاه الحد من الجرائم والقيام بالأعمال التي يرفض رجال الأمن القيام بها أو ببساطة لم يكونوا قادرين على القيام بها".

وأوضح كارسون إن انتخاب خان له دلالات عديدة. ويعد مؤشرا للتعدد الثقافي في العاصمة البريطانية، لندن، والتي زرتها مؤخرا والناس فيها رائعون، وهذا يوضح كيف أن لندن تعتبر مدينة عالمية وأنا سعيد بذلك وأهنئ العمدة المنتخب.

وأضاف: "اعتقد أننا نعيش في وقت حيث أنه من المؤكد بأن الإسلاموفوبيا بارتفاع مستمر. ولكن لابد من القول إن هناك العديد من الأشخاص في مناطق مثل انديانا ومناطق أخرى في أميركا وحتى في المملكة المتحدة يفهمون بصورة جيدة أن المسلمين هم جزء من نسيج المجتمع ويلعبون دورا مهما".

وكان اندري كارسون، قد اثار جدلاً واسعاً في أوساط المجتمع الأمريكي بعد مطالبته بجعل أسس القرآن منهاجاً للتعليم في المدارس الأمريكية خلال خطابه الذي ألقاه خلال مؤتمر الدائرة الإسلامية لشمال أمريكا وأوضح كارسون (37عاماً) في خطابه بأن المدارس الدينية وخاصة الإسلامية التي تتخذ القرآن أساساً في تعاليمها تحقق نجاحاً كبيراً في كافة المجالات التعليمية وتحفز على الإبداع والابتكار بعكس المدارس الأخرى.
image


وشدد على أن التعليم في الولايات المتحدة لن تقوم له قائمة إذا لم يتخذ المدارس الدينية وبخاصة الإسلامية نموذجاً حياً لتطوير التعليم واستشهد كارسون في خطابه بالمخرجات التعليمية للمدارس التي تعتمد على الدين كأساس في تعليمها حيث تتفوق على المدارس الأخرى سواء في النتائج أو نماذج الخريجين في كافة التخصصات.

البيان الإماراتية


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 3437

التعليقات
#1461802 [Mohamedkhair]
0.00/5 (0 صوت)

05-16-2016 04:39 PM
ان الدين عند الله الاسلام

[Mohamedkhair]

#1461604 [مسيحي]
0.00/5 (0 صوت)

05-16-2016 10:10 AM
زول عائش في الوهم قال (جعل القرآن اساس التعليم في المدارس الامريكية)هو اصحاب القرآن (العرب) بدينهم حتي الآن قدموا شنوا!! سوى لانفسهم او للعالم غير الموت والكراهية والدمار.

[مسيحي]

ردود على مسيحي
[Yaseen] 05-16-2016 12:59 PM
أخى الفاضل / أنا أدعوك للاسلام من هذا المنبر ..... شفقة بك والله...وخوفا عليك أن تموت وأنت كافر ...الله ليس ثالث ثلاثة ولكن ...


اللَّهُ لاَ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لاَ تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلاَ نَوْمٌ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِندَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلاَ يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلاَّ بِمَا شَاء وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَلاَ يَؤُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ


لاَ إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَد تَّبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنَ الْغَيِّ فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِن بِاللَّهِ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَىَ لاَ انفِصَامَ لَهَا وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ


اللَّهُ وَلِيُّ الَّذِينَ آمَنُواْ يُخْرِجُهُم مِّنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ وَالَّذِينَ كَفَرُواْ أَوْلِيَاؤُهُمُ الطَّاغُوتُ يُخْرِجُونَهُم مِّنَ النُّورِ إِلَى الظُّلُمَاتِ أُوْلَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ
سورة البقره
إقرأ الاية الخيرة جيدا وركز فيها...ولتعلم أن هذا القرآن قبل 1437سنة هجرية.ماتبدلت منه آية ولاشطب منه شى .

European Union [كبير المرافعين] 05-16-2016 12:03 PM
القرءان ليس للعرب اطلاقا. وانما لكل البشر علي الارض. اما مسالة القتل والدمار فهذه ليست ورتبطة بالقرءان ابدا. ثانيا هذه دعوة منه لاعتماد تدريس القرءان في امريكا واذا لم تقبل دعوته فلا ينقص من قدر القرءان والاسلام شيء . نحن نعرف بكل الرسل والانبياء (محمد (ص). عيس عيله السلام . موسي عيله السلام ,داؤؤد عيله السلام. ايوب عيله السلام الخ) وانتم تقولون فقط عيس فارجو المقارنة



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة