الأخبار
أخبار إقليمية
د. جبريل ابراهيم : معركة الذراع الطويل لن تكون الاخيرة.. اذا رفض نظام الخرطوم الحل الشامل فهناك حلول أخرى
د. جبريل ابراهيم : معركة الذراع الطويل لن تكون الاخيرة.. اذا رفض نظام الخرطوم الحل الشامل فهناك حلول أخرى
د. جبريل ابراهيم : معركة الذراع الطويل لن تكون الاخيرة.. اذا رفض نظام الخرطوم الحل الشامل فهناك حلول أخرى


لانزال عند موقفنا من حوار الوثبة
05-15-2016 08:43 AM
حوار عبدالوهاب همت
مرت قبل أيام ذكرى عملية الذراع الطويل وهي العمليه الجريئه والشجاعة عالية التخطيط والتفيذ والتي بموجبها استطاعت قوات حركة العدل والساواة دخول أم درمان نهاراً جهراً, وفي تحد يعتبر هو الابرز منذ استيلاء (الانقاذ) علىالسلطة في 30 يونيو المشئوم . ورغم ادعاء النظام أن قوات أمنه تسيطر على كل شئ الا أن واقع الأمر أشار الى أن الكثيرين من الذين ملأوا الارض عواءً قد ولوا الادبار عند سماعهم بهذا الاجتياح الذي حدث .
الدكتور جبريل ابراهيم محمد رئيس حركة العدل والمساواة طرحت عليه الراكوبة عدداً من الاسئلة رد عليها جميعاً فله الشكر المستحق.
في مناسبة ذكرى الذراع الطويل هل نتوقع ذراعاً أطول وأبطش أم أن كل شئ قد انتهى بعد معركة النخارة؟
ليس صحيحاً أن عملية الذراع الطويل كانت آخر عملية بطولية جريئة قامت أو تقوم بها الحركة بمفردها أو بالاشتراك مع أخواتها من قوى المقاومة الأخرى. فقد انطوت عملية "وثبة الصحراء" التي استطاعت بها الحركة انقاذ رئيسها الشهيد خليل إبراهيم من مؤامرة دبرها النظام لإغتياله بالتنسيق مع ثوار ليبيين في موقع إقامته الجبرية في طرابلس عام 2011 ، على تخطيط أدقّ، و مخاطر أكبر، و قطع مسافات أطول. و مع ذلك أفلحت الحركة في تنفيذها بنجاح منقطع النظير، و بتكلفة أقل في الأرواح و العتاد مستفيدة من أخطائها في عملية الذراع الطويل. كما شاركت الحركة مع بقية قوى الجبهة الثورية السودانية في تخطيط و تنفيذ عملية "الفجر الجيد" إلى أم روابة و "أبوكرشولة"، و هي أيضاً عملية كبيرة من شاكلة عملية الذراع الطويل. إذن عملية الذراع الطويل ليست الأخيرة و لن تكون الأخيرة بإذن الله إن تمادى النظام في الركون إلى الحلول العسكرية الأمنية لقضايا السودان السياسية.

شاركتكم في مفاوضات الدوحه عند بداياتها وانسحبتم منها والان تودون العودة هل بغرض فتح وثيقة الدوحة أم لماذا العودة؟
نحن لا نحمل خصومة و لا عداءً لدولة قطر. و لسنا ضد أن تكون لها دور في مساعي تحقيق السلام في السودان و في دارفور. و نعشم في أن تلعب دولة قطر دوراً رائداً في مرحلة بناء السلام في دارفور و في السودان. بجانب هذا، تحمل دولة قطر تفويضاً إقليمياً و دولياً للتوسّط بين أطراف الصراع في إقليم دارفور. عليه كان خروجنا من الدوحة ليس رفضاً للمنبر و إنما رفضاً للوثيقة التي عرضت علينا لأننا لم نر فيها حلاً أو مخاطبة حقيقية لجذور مشكلتنا. و لقد تبيّن للذين تبنّوا الوثيقة أنها لم تحقق سلاماً مستداماً في دارفور. و لو أخذنا أوضاع النازحين كمؤشر لفشل الوثيقة في تحقيق السلام، فبدلاً من عودة الملايين الذين اضطروا للبقاء في معسكرات النزوح و اللجوء منذ عام 2003 طوعاً إلى ديارهم الأصلية، بلغ عدد الذين نزحوا من بعد التوقيع على الوثيقة في 14 يوليو 2011 أكثر من المليون و نصف المليون (1,500,000) من المدنيين العزّل، و قد هجّرت الحملة التي تشنّها الحكومة و مليشياتها على جبل مرة منذ منتصف شهر يناير الماضي أكثر من مائة و أربعين ألفاً (140,000) من المواطنين. هذه الأرقام تؤكد لنا أن وثيقة الدوحة لم تحقق السلام و إن كابر النظام حارقو بخوره بغير ذلك. هذا الوضع مهّد الطريق لإعادة النظر في كل شيء بما في ذلك وثيقة الدوحة. و الذي يستحق التنويه هنا هو أن زيارتنا المقبلة للدوحة، إمتداد للقائنا بالوسيط القطري في باريس في شهر يناير الماضي و الغرض منها هو إزالة بعض العوائق الإجرائية التي تحول بيننا و بين الإفادة من منبر الدوحة و لم نصل إلى مرحلة المفاوضات بعد. و على شركائنا في القوى السياسية الإطمئنان بأننا نؤمن حق اليقين بالحل الشامل للقضية السودانية و أننا لسنا بصدد صفقات ثنائية مع النظام.

واذا رفضت الحكومة ذلك هل ستنسحبون أم ماهو موقفكم؟

علينا أن نقوم نحن بما يلينا من دور في البحث عن حل عادل شامل للقضية السودانية عموماً و للقضايا الخاصة بإقليم دارفور. و إن أبى النظام إلا أن يركن إلى الحلول العسكرية الأمنية لقضية السودان السياسية، فخيارات الشعب الأخرى في التعامل معه مفتوحة و متاحة.

الحوار الذي طرحته الحكومة يرى البعض أنكم ومن خلال علاقاتكم القديمه كنتم بصدد المشاركة فيه عبرمفاوضات سريه بينكم والمؤتمر الشعبي مامدى صحة ذلك ولماذا أنتم مربوطون دوماً بالمؤتمر الشعبي؟

السائل و من في مزاجه السياسي هم الذين يصرّون على ربطنا بالمؤتمر الشعبي لغرض هم أعلم به مني. إن كنا أردنا اللحاق بحوار الوثبة بسبب ارتباط بالمؤتمر الشعبي أو غيره، فالوقت الذي مضى على اعلان حوار الوثبة في 27 يناير 2014 كاف لحدوث ذلك. و لكننا لا نزال عند موقفنا الثابت من حوار الوثبة، و في صفّ المعارضة التي تريد أن تؤسس للحوار جاد و مثمر عبر مؤتمر تحضيري يشارك فيه كل القوى السياسية و تنظيمات المجتمع المدني. ليست لنا محادثات سرية عبر المؤتمر الشعبي لأننا ليس لنا ما ندسّه. و لو أردنا اللحاق بحوار الوثبة لما احتجنا إلى وسيط، و لفعلنا ذلك في وضح النهار و قبل أمد بعيد، و لا نخشى بأس أحد في المعارضة أو الحكومة.

النعي الذي قرأته وكتبته أنت عند وفاة المرحوم الترابي وتم تداوله عبر الوسائط اجتماعيه وصف بأنه يعبر على أنك شخصياً لازلت مرتبطاً بحزب المؤتمر الشعبي ماذا تقول؟

الشيخ حسن الترابي - عليه رحمة الله - شخصية وطنية كبيرة، له من يوالونه و يؤيّدونه سياسياً، كما له من يعادونه و يخالفونه الرأي. و قد كنت في سالف الزمان عضواً فاعلاً في التنظيم الذي كان للمرحوم دوراً مشهوداً في تأسيسه و تطويره. و أنا لست من الذين يتنكّرون لتاريخهم. و بحكم معرفتي الشخصية بالمرحوم الشيخ حسن الترابي، و بحكم وزنه العلمي و السياسي و الاجتماعي، كان أقلّ ما يمكنني فعله أن أستجيب لطلب المشاركة في بكلمة في عزائه ما دام البعد حال بيني و بين أن أكون ضمن الجموع الهادرة من كل ألوان الطيف السياسي و الاجتماعي السوداني التي هرعت لتشيعيه إلى مثواه الأخير و المشاركة في سرادق عزائه. ليس في كلمتي المذكورة ما يجعلني عضواً أو مرتبطاً بالمؤتمر الشعبي إلا لمن أراد اعتساف التأويل، و ليً أعناق الكلمات لإثبات موقف محدد سلفاً. و إذا كان الحضور أو المشاركة بكلمة في عزاء الشيخ المرحوم يمنح الشخص عضوية المؤتمر الشعبي أو يجعله مرتبطاً به، فهنيئاً للمؤتمر الشعبي بالعضوية الغفيرة الجديدة.

أين هي قوات حركة العدل والمساواة الان خاصة وأننا لم نسمع منها منذ زمان والحكومة بقيادة عمر البشير تقول أنها صفت جيوب التمرد ويعنون الحركات المسلحه ؟

الصحف السيارة ليست المكان المناسب للحديث عن مواقع قوات الحركة فذلك من أسرار الحرب. و إن كنت تريد التأكد من أن قوات الحركة موجودة و النظام يتهيّبها رغم تظاهره بغير ذلك، و رغم إدعائه بأنه قد انتهى منها، فانظر إلى الحفاوة و "الهيلمانة" التي يستقبل بها النظام المتساقطين من صفوف الحركة و المساحة الكبيرة التي تُفسح لهم في الاعلام. أطمئنك و القارئين أن قواتنا بخير و ستسمعون منها و عنها في الوقت المناسب.


تعليقات 16 | إهداء 0 | زيارات 13634

التعليقات
#1461601 [Kori Ackongue]
0.00/5 (0 صوت)

05-16-2016 09:59 AM
All ned the united Sudan, but not under this genocide regime, which it would better be if people be out of it and then re-join the platform of how to be together again.
Dr. Jibriel,

One day you will be back to Khartoum and one day you will associate yourself again to what you are not very clear about it. You are a good and talkative person in classic Arabic, yet it clear maneuverings interview. One way to let this old Sudan be a reunited Sudan in proper way, because even you are shortly going to lose this remained Sudan, because it is as an stated and proven issue that it can't be stopped this manner of giving out the lands of the country freely to other countries as well. Your move to Doha is part of that caution, but you are certainly doing it deliberately in the end. Split of this country is the short of medium term action fact, because it can't stay at this one way traffic model at all. The genocide program is also a fact that gradually moving but with successful effect according to the planners design against these indigenous groups and it is not the issue to stop it without having New South Sudan in the two regions zone and even in Darfur Zone. Regarding the Eastern Sudan and far North of the country the role of given as it has been puffed to Ibrahim Mahomood and Bakri Hassan Salih. So, whatever people do means hard work but as long as this idea of uprooting the regime is there, all are not consensus in dealing with the issue of brining down the government, which could be good to save the citizens from this dictator. it and it goes for not end, but for this gradual genocide success plan to move ahead, while the world will not listen only to power. Let the displaced have real hope through real acceptable strategy and plans of save heaven action to go to their own lands freely to enjoy their own life. The people by then will determine freely and through true democratically means what the re-united Sudan they would like it to be, but any unrealistic dreaming will remain to drain the natural and the human resources of these regions and in the end they will not be any population density to rely on to determine on their own fate, but the foreigners to over hall the totality of the regions

[Kori Ackongue]

#1461541 [أبو السمح]
0.00/5 (0 صوت)

05-16-2016 08:26 AM
بيتك في دارفور حسي ساكنو جنجويدي
نظف دارفور أولا" من المستوطنين الجدد
و كلام الخرطوم دة خلي بعدين

[أبو السمح]

#1461506 [عباس الجميعابي]
0.00/5 (0 صوت)

05-16-2016 06:57 AM
كل بيتين تلاتة عاملين حركةنهب وسلب لزوم جمع الاموال والحصول علي اللجوء لهم ولحاشيتهم وللمرتزقة كيفما يشاءوا ومتي ما شاءوا, اللعنة عليهم جميعا ونسال الله ان يلحقوا المقبور زعميهم المفطس

[عباس الجميعابي]

#1461459 [عبدالله علي احمد]
5.00/5 (1 صوت)

05-16-2016 02:11 AM
والله ما تقدروا تاني يا جِبْرِيل ابراهيم
ما تضللوا الناس ساي ،،ديك فرصة ما بتتكرر في تاريخ الحركات المسلحة ،،،
كان لي مجموعة الترابي دور في تشويش المعلومات علي المنظومة العسكرية عن التحرك وللصراع الشديد الدائر بين جناحي الوطني والشعبي في المؤسسات العسكرية والأمنية وخاصة مجموعة قوش وعبدالرحميم محمد حسين ،، اي في مؤسستي القوات المسلحة وجهاز الأمن والمخابرات ونطاح مجموعتي القصر ،،، البشير وشلتو وناس علي وشلتو بالاضافة الي غواصات الترابي ،،،مما قلل خطورة المعلومات الواردة عن التحرك،،، لان اي من المجموعتين تريد ان تورط الآخري وتريد للعدل والمساواة ان تتورط ليحاول اي فريق فريق القيام بانقلاب اذا نجحت العدل والمساواة في الدخول والسيطرة ولو لوقت قصير يمكنهم من تنفيذ الخطة للإطاحة بالجميع وعلي مراي ومسمع الشعب وتخوين جهة امامة وبذلك يتم ضرب عصفورين بحجر واحد ،،،المعارضة المسلحة والمجموعة المقاشرنها وليثبتوا للشعب انهم خلصوهم من مؤامرة جديدة بين الداخل والخارج تستهدف الوطن،،
لذا بلع القايد البطل المرحوم خليل الطعم ودخل امدرمان وعندما تأكد دخوله وتورطه زاغ الجماعة الوعدوهو بالمساندة والدعم بعدما كشفوا المخطط وضحوا بخليل وقواته التي أصبحت تبحث عن الخروج الأمن وبليل وبأقل خسائر ،،،،

فجماعة الترابي والشعبي ورطوا العدل والمساواة في عملية الذراع الطويل ،،،والذي حدث لن يتكرر ولو حصلت الحركة علي طيارات وصواريخ سكود ،،،فلقد كان شرك وجر رجل وقد حصل وايضاً لا ننسي كان بوحود القذافي ودعمه وعلمه ومباركته وغض نظر ديبي،،، اما اليوم فمن المستحيل ان تتحرك العدل والمساواة في مدي ابعد من 100 او 150 كلمتر من المواقع التي تتواجد فيها،،،فقد تغيرت قواعد اللعبة الان والدعم لها انحسر فالجنوب اليوم غير قادر بتوفير ما وفره في السابق لانه لم تكن هناك حدود ولا دولة مثل اليوم عليها ما عليها ولها ما لها وكما ان حلفاء الامس أصبحوا أعداء اليوم،،، وكلنا متألمين لما حدث للقائد خليل بعد ان فقد القذافي عرشه حيث رفع الحلفاء يدهم عنه وجعلوا منه صيدا ثمينا واشتركوا في تصفيته واغتياله،،،
كما ان حركة العدل والمساواة كانت ايام المرحوم تقاد بمؤسسة بنسبة 70 في المائة بعكس ما يحدث فيها اليوم وما حدث من تفتيت وململة من قبل المثير من القيادات وعلي صوت التغيير وأصبح يهدد موسسات الحركة ذاتها بالانهيار
كما ان الوضع العسكري ضعيف وليس كما سبق ،،،
ولما تقدم يصبح من احدي المستحيلات اعادة تجربة الذراع الطويل ،،فلا الامكانات العسكرية ولا المادية ولا اللوجستية ولا القيادية تساعد علي القيام بالمحاولة

[عبدالله علي احمد]

ردود على عبدالله علي احمد
[AAA] 05-16-2016 09:39 PM
26 ابريل 1016
أعلنت الحركة الشعبية عن إلحاق هزيمة ساحقة بالقوات الحكومية ومليشياتها في النيل الازرق بصورة غير مسبوقة ولم تحدث في كل السنوات الماضية. وأعلنت الحركة كذلك عن إبطالها لمفعول الحل العسكري للبشير وإبطالها كذلك لمفعول قوات الدعم السريع التي أصبحت جبال النوبة مقبرة لها...إنه بعد (6) سنوات من الهجوم الصيفي للقوات الحكومية إن أكبر هزيمة لحقت بنظام البشير هي الهزيمة الساحقة التي لحقت بقواته في النيل الأزرق وجبال النوبة هذا العام.

ووفقا للإحصاءات الرسمية التي بحوزة الحركة فقد تمكن الجيش الشعبي من تدمير أكثر من (30) دبابة والاستيلاء على جزء منها بما فيها دبابات جديدة ماركة تي (85). وأعلن كذلك عن تدمير أكثر من (300) عربة والاستيلاء على بعضها.
أن الجيش الشعبي تمكن أيضا من الاستيلاء على المئات من المدافع الخفيفة والعشرات من المدافع بعيدة المدي بما فيها راجمات (40) مأسورة.


#1461444 [علي الكلكلي]
0.00/5 (0 صوت)

05-16-2016 12:40 AM
الذراع الطويلة وليس الطويل يا دكاترة

[علي الكلكلي]

#1461404 [عوض الله]
0.00/5 (0 صوت)

05-15-2016 10:10 PM
عملية الذراع الطويلة مدفوعة الاجر من ديبي،ردا على حصاره حتى قصره متهما السودان انه وراء ذلك،و عندما ادرك عدائه للسودان و احتضان المغامرين يكلفه استقرار بلده و فقدان حكمه سالم الخرطوم و سعى لمصلحة شعبة،الحركة شاركت قوات الجنوب في احتلال هجليج و تدمير المنشأت،في ابو كرشولا ارتكب الحركة مذبحة في حق المواطنين و ما زال قائدها يتوعد بالمزيد،شاركت الحركة كمرتزقة في صف سلفا كير و ارتكبت جرائم ضد النوير و مارست السلب و النهب،بقايا من الحركة مؤجرة لدى حبتر في ليبيا كمرتزفة ضد مكونات الشعب الليبي تماما كما فغلوا في جنوب السودان ،و غدا سوف تكون مرتزقة لدى نيجيريا لمحاربة داعش.فكل شي له مقابل و انتم في سبيل المال لن تتورعوا عن ازهاق ارواح الابرياء

[عوض الله]

#1461362 [عثمان الامين]
5.00/5 (1 صوت)

05-15-2016 08:39 PM
الم يسال احد نفسه من اين يأتي هؤلاء المرتزقه بهذه الامكانيات العسكريه؟؟

[عثمان الامين]

#1461283 [مواطن]
3.00/5 (3 صوت)

05-15-2016 04:56 PM
دكتور جبريل نظام البشير قام بتصفية شقيقك الراحل المرحوم خليل بغدر وطريقة قذرة وهو أول اغتيال سياسى يحدث في السودان والاسلاميون هم أول من أدخل هذا الأسلوب السيئ الذى لم يعرفه من قبل أهل السودان, السؤال هو هل مثل هذا النظام الاجرامى الذى فاق كل تصور في الانتهاكات والجرائم هل من الممكن التوصل الى تفاهمات وحلول معه وسجله لا يزال معطن بدماء مواطني شعب السودان,للاسف نحن لا نرى في النظام أو حليفته قطر أي بادرة أمل للعمل بجدية وصدق وثقة للوصول لسلام عادل ومحاسبة من ارتكبوا جرائم في حق هذا الشعب بما فيها جريمة اغتيال الشهيد الراحل خليل إبراهيم.

[مواطن]

#1461268 [saif]
5.00/5 (1 صوت)

05-15-2016 04:20 PM
للأسف الأخ جبريل فشلت كل الحركات المسلحة في تطوير عملها والعمل علي إسقاط النظام بالعمل الجماهيري والمشاركة في التظاهرات واكتفت بأن تعمل كوسائل ضغط في الأطراف دون نتائج والأسوأ أن كل الحركات تحاور النظام مما يضفي عليه شرعية كان الأفضل أن لا تعترف بتلك العصابة كأنها حكومة شرعية المفترض التفاوض معهم بالمسمي كنظام الأمر الواقع أو كحزب غدر بالآخرين وما زال ولكن المؤسف يتم التفاوض مع أعوان البشير علي وقف النار وإغاثة نازحي الحرب يجب أن نعرف من نخاطب أما نحن قوي سبتمبر لن نفاوض ولن نحاول بل سنعمل علي إسقاط النظام بشتي الوسائل الممكنة والملاحة خلاصة كل حركة توجه جمهورها للحراك جماهيري أصبح وشيك

[saif]

#1461192 [AAA]
4.25/5 (5 صوت)

05-15-2016 01:49 PM
* الحقيقة هي ان عملية الذراع الطويل.. قد أسقطت عن النظام ورق التوت الذي يواري سوءته..وجعلته عريان ميطي في السهلة.. فماذا يعني حركة مسلحة واحدة تقطع 1600كلم لتصل الى قلب العاصمة.. وكيف يكون حالنا اذا هاجمتنا دولة بكامل عنادها الحربي؟!!

* لاسبيل لتحقيق الاهداف الا الحل الشامل الذي يستميت في رفضه النظام .. وإلا فان اسقاط النظام بأي آلية كانت هو ما يجب ان يلتف حوله الجميع...

[AAA]

#1461170 [أبوذر الغفاري]
3.50/5 (2 صوت)

05-15-2016 12:45 PM
علي الطلاقدا الشغل
ودا المكر
شغل نضيف
يعني الترابي دا كان كراع مع الحكومة وكراع مع المعارضة وكراع مع الحركات المتمردة
وكل واحدة عامل فيها نفس السيناريو بتاع اذهب حبيسا ورئيسا
لحدي ما الراجل ذهب للمقابر فطيس
هــــــــــــــــع
حرم السياسة كدا يابلاش

[أبوذر الغفاري]

ردود على أبوذر الغفاري
European Union [mahmoudjadeed] 05-15-2016 07:26 PM
الترابي عنده كم كراع ؟!


#1461158 [السودان الوطن الواحد]
3.00/5 (2 صوت)

05-15-2016 12:09 PM
منذ استيلاء (الانقاذ) علىالسلطة في 30 يونيو المشئوم


لا نختلف معكم فى مقاومة الظلم والإستبداد والفساد ولكنكم لا تنسوا أنكم كنتم أحد ذراع هذا النظام فى يونيو المشئوم واحد رموزه والمرحوم الدكتور خليل والدكتور غازى صلاح الدين وسلسة طويلة من اعضاء الحركة الإسلامية كنتم شركاء فى هذا اليوم و الشهر المشئوم وانسلختم عنهم لن يغفر التاريخ لأحد دمار السودان على يد الحركة الإسلامية من حروب وانفصال الجنوب ومليشيات فى الداخل والخارج وتعطل التمنية فى البلاد

والوقوف إلى جانب الحق هو بمثابة اعتذار وخط رجعة وانتم الآن ليس معنيون بما يفعله جماعة الحركة والمؤتمر الوطنى داخل البلاد من اخلالات سياسية/ ولكن كل الحركات والأحزاب المعارضة مطالبين ببناء هذا البلد بشكل أو بآخر الجميع كان سبباً فى دماره ومن المعلوم تولى كبره حزب المؤتمر الوطنى والتاريخ لا يرحم الجميع يجب التضحية من أجل 35 مليون مواطن أو يزيد واحتسبوا المغفرة عند الله وأعنى بهذا الكلام المؤتمر الوطنى تحديدا بالشروع والجلوس إلى حوار وطنى مثمر بفضى إلى سلام دائم بدون شروط وتقديم تنازلات من أجل الفقراء والجوعى والمرضى والمتهضدين والمشردين والمهاجرين والأطفال والشيوخ والنساء

ابواب الحورات المشرعة الآن فى الداخل والخارج سوى كان سبب بطئها المؤتمر الوطنى أو المعارضة لن تُجنى ثمارها فى الوقت القريب وذلك بسبب انعدام الثقة فى الطرف الآخر وبعض الوسطاءوالصراع سيطول/ أين المنطقة الوسط من جانب المؤتمر الوطنى ومن جانب المعارضة؟ الظلم حاق بهذا الشعب وشتت مجهوده فى صناعة مستقبل لهذا البلد المنهك

ويقينى لا حياة لمن تنادى الله وحده قادر على فعل المعجزات وتدمير الظالمين..

[السودان الوطن الواحد]

#1461131 [الناهه]
4.00/5 (3 صوت)

05-15-2016 11:23 AM
لا الحكومه حققت نصرا حاسما وابادت الحركات المسلحه واولها العدل والمساواة
ولا العدل والمساواة قاتلت الحكومة قتالا حاسما ومدت زراعها عليها في عقر دارها
المعركه فيما بين الحكومة والحركات لا يتم حسمها بعيدا عن ارض المعركه حيث يوجد النظام
المعركه بينالمتصارعين حول السلطه والمال العام لن يتم حسمهافي دارفور او كردفان او النيل الازرق حيث المتضرر الشعب السوداني بتلك المناطق حيث لا سلطه ولا مال عام
النظام مواقعه وارتكازاته معلومه للحركات المسلحه
هذا ليس من قبيل تاجيج نار الصراع ولكن بما ان المعركه تطاولت وتضرر منها الشعب السوداني قتلا وتشريدا وتدميرا ولا اي من الطرفين انتصر على الاخر فاصبح صراعا عبثيا وقد استعصى حله سياسيا وتفاوضيا لانعدام الثقه تماما فيما بينهما وانعدام الثقه من قبل الشعب السوداني في الطرفين معا

[الناهه]

#1461102 [هاشم ابورنات]
5.00/5 (3 صوت)

05-15-2016 10:41 AM
كثير من الناس ينتمون الى تنظيمات مختلفة وعندما يكتشفون انها تطرح دعوات على الورق دون التنفيذ الحقيقي وعندما يكتشفون ان هناك اجندة خفية وعندما يرون ان الجهة التي ينتمون اليها تقتل اهلهم وفلذات اكبادهم فليس هناك بد من التمرد عليهم وليس هناك بد من مقاومة التنظيمات الانشائية .انا اعرف د.جبريل ورفاقه والحديث عن انتمائهم للترابي او المؤتمر الشعبي هو قول مردود والذين استشهدوا من اجل قضية ازالة هذا النظام توفاهم الله وهم يؤمنون بما يفعلون وليس من اجل عيون فلان او علان

[هاشم ابورنات]

ردود على هاشم ابورنات
[الفقير] 05-17-2016 12:59 AM
عقد إيجار بيت أسامة بن لادن أيام تواجده بالخرطوم (الرياض) ، كان بإسم د. جبريل ، و المقدم وقتها ، صلاح قوش وقع على العقد كشاهد (كان مسؤول الجماعات) ، و صلاح قوش إحتفظ بالنسخة الثانية من العقد لنفسه للحوجة عند اللزوم! و قدمها للمخابرات الأمريكية ضمن كروت أخرى ، ليتم إعتماده ، و تم إعتماده بإمتيازات تفوق إمتيازات العاملين بال CIA ، لأنه لا أحد من عملائه يمكن أن تخصص له طائرة خاصة لإحضاره لإجتماع فقط.

عقد الإيجار لا يمكن أن يكتب فيه إسم أي أحد من كوادر التنظيم إلا إذا كان من المقربين جداً ، خاصةً لموضوع ذا سرية و خصوصية بهذا المستوى.

كذلك بعدها شغل الدكتور مناصب قيادية ، يعني بالواضح كان كادراً قيادياً ، و ملم ، و لو إلمام بسيط بأسرار التنظيم و أساليبه و طرق تجنيده.

تعلم أن الكلمة أقوى من السلاح ، لماذا لم نسمع منهم على الأقل نصائح لأولياء الأمور ، ليجنبوا أولادهم شرك التجنيد في المدارس و الجامعات.

لم يكشفوا أي شئ من أسرار التنظيم مع إنها أشد فتكاً و تأثيراً من السلاح.

أي رب أسرة إذا كان هناك خطر يهدد أسرته ، سيضع في إعتباره و حساباته أولاً حماية أسرته و إبعاد الخطر عنها ، و لن يحتمي بهم أو يتخذهم دروعاً ، لأن العدو لن يهتم بسلامة أسرته أكثر منه.

يا شيخنا أجري بحوثك و نقب ، ستجد أن غالبية القادة أسرهم و فلذات أكبادهم خارج دائرة الخطر ، تحت دعاوي و مسميات مختلفة.

ملكال على بكرة أبيها ، كانت تحترم و توفر قلواك حاكم أعالي النيل السابق ، رغم إنه معين من المؤتمر الوطني ، و كان هذا التقدير و الإحترام لمواقفه النبيلة الكثيرة ، بعضها عرف و الكثير منها لم يعرف ، و من التي عرفها عنه الجميع ، إنه عندما كان قائد وحدة من وحدات المظلات التي تحاصر (الناصر) ، طلب من قائده أن يعفيه من مهمة الهجوم على الناصر ، و وافقه القائد على طلبه و نال إحترام و تقدير الجميع على موقفه ، كانت دائماً مواقفه بهذا النبل ، و عرف عنه إنه كان بساعد أسر الضباط الذين تم إعتقالهم أو إعدامهم ، و لا أحد في الشمال أو الجنوب يعرف عنه إنه تسبب بأذية لأي مخلوق.

لا أحد يريد الخير لأهله ، ينقل إليهم مسرح العمليات ، خاصة مع نظام هم يعرفونه جيداً ، أكثر منا ، فقد كانوا شركاءهم يوماً ما ، و يعرفون إنهم مجرمين لا يراعوا حرمة دم و لا عهد.

نحكم على الأعمال لا الشعارات.

إزالة النظام تعني الإطاحة بجميع تنظيماته و ذيوله و أفكاره ، لأن أفكاره الشيطانية ، هي التي جعلتهم يستبيحون الوطن في دمه و مكتسباته بإسم الدين ، و هم لا حرمة لهم للدين أو الوطن.


#1461083 [ahmed ali]
4.38/5 (7 صوت)

05-15-2016 10:12 AM
مجرد رأي
حركة العدل و المساواة أنشأها الترابي لتكون الخطة ب إن فشلت محاولاته للوصول للسلطة عن طريق الخطة أ
لذلك ترون في التابي ما ترونه
و أيضاً لن تنضموا لحوار الوثبة لأن لأن المؤتمر الشعبي يري أن البشير قد لا يستجيب لمخرجات الحوار و بذلك يكون المؤتمر الشعبي جاهز بقواته
قد أكون مخطئ ولكن كل الأحزاب والحركات المسلحة الإسلامية تنتمي بشكل أو بأخر إل تنظيم الأخوان المسلمون
د. جبريل نحن نقول لك لا مكان للإسلاميين بيننا إن كانوا أحزاب أم كانوا حركات مسلحة .

[ahmed ali]

ردود على ahmed ali
[الفقير] 05-17-2016 01:08 AM
الأخوان [ahmed ali] و [SESE]
لكما التحية ، رأيكما معاً يشكلان رؤية سليمة ، نتمنى أن تكون مبدأ يتبناه الجميع حتى لا يسقط بذهاب فرد أو سقوطه

[SESE] 05-16-2016 12:26 PM
هذا هو الكلام المعقول مع التفريق الكامل بين الاسلام وما يسمون بالاسلاميين اذ ان الاسلام من قبل لم يفرق بيننا كمواطنين ننتمي الى وطن واحد وسودان موحد قبل ان ياتي هؤلاء وان كنسهم لا يعني الخروج عن الاسلام بل يعتبر من تقوية ونشر الاسلام بصورته السمحة المتسامحة التي تكفل العيش لكل الناس بصفتهم بشر والله وحده هو من يحاسبهم وليس لأحد عليهم سلطان......

يجب على الناس الافاقة والتخلي عن الوقوف مع النظام بروح القطيع من حيث اللاوعي وإعمال العقل واعطاء فرصة للفهم حتى لا تتكرر الغلطة التي صاحبت حرب الجنوب اذ كنا لا نسمع إلا لطرف الحكومة ونتعاطف معها باعتبارها تمثلنا ولكن عندما اتى جون قرنق الى الخرطوم وعرف الناس بما كان يرمي اليه انقلب الناس على النظام وصبوا عليه جام غضبهم ولعناتهم وقد بكينا جميعا عندما اغتيل الرجل بطريقة الابالسة في القتل.......

الان حركات دارفور المسلحة هي ايضا لها رؤية تماما كما كان الدكتور جون قرنق وهي لا شك تحارب من اجل تحقيق تلك الرؤية, ليس بالحرب او بقوة السلاح وانما هي وسيلة للضغط على النظام للتنازل والنزول لمناقشة تلك الرؤية ثم تنزيلها لارض الواقع ونحن الذين نحارب بروح القطيع يجب ان نفيق من الغيبوبة المزمنة ونتفاعل مع الاحداث بصورة صحيحة لعل امورنا تنصلح بلم الشمل كمواطنين في وطن واحد لا يجلد فيه احد....


#1461062 [مبارك محمد الفضل]
2.69/5 (8 صوت)

05-15-2016 09:41 AM
أرى تشابها كبيرا بين (خليل وجبريل) وهما حير من أنجبت حواء دارفور ولهما من الكاريزما والفهم ما يدهش رغم ما مروا به من أحن وابتلاءات إلا أنهما ظلا يتمتعان بشخصيات قوية ومؤثرة في الساحة السياسية السودانية والعالمية وإذا اتفقنا أو اختلفنا فهما من أبناء الحركة الإسلامية الإصلاء الذين اضطرتهم الظروف أن يكونا في هذا الموقف الذي فرض عليهما كما فرضت مواقف عديدة أخرى مريرة على جيوش هائلة من عضوية الحركة الإسلامية رد الله غربته جبريل الخليل

[مبارك محمد الفضل]

ردود على مبارك محمد الفضل
[الفلفل الحار] 05-15-2016 11:38 AM
يتهيا لك يا ابن اختهم ولله الحمد انتهوا من الاول وعقبال الثاني فى كمين



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة