الأخبار
أخبار إقليمية
منظمة الهجره الدوليه... مفاهيم الشفافيه والتواصل مع وسائل الاعلام المحليه
منظمة الهجره الدوليه... مفاهيم الشفافيه والتواصل مع وسائل الاعلام المحليه


05-17-2016 10:43 AM

تقرير هارون محمد ادم

بدأت منظمة الهجره الدوليه مكتب السودان خطوات عملية لمد حبل التواصل مع وسائل الاعلام المحليه من صحف واذاعات ومحطات فضائيه من خلال تنظيم منتدى اعلامي بمباني رئاسة المنظمه بضاحية المنشيه شرق مدينة الخرطوم حول قضايا الهجره والاتجار بالبشر وتهريب البشر التي باتت تشكل قلق امني واقتصادي واجتماعي لكل دول العالم فالمنتدى الذي عقد على مدى يومين في الفتره من العاشر وحتى الحادي العاشر من مايو الجاري شكل نقطه تحول مهمه في التواصل بين منظمة الهجره الدوليه ثاني اكبر منظمه تهتم بقضايا الهجره بعد المفوضيه الساميه لشئؤن اللجئين التابعه للامم المتحده ووسائل الاعلام السودانيه التي شارك ممثلوها في المنتدى بفعاليه كبيره من خلال النقاشات المفتوحه والمحاضرات التي قدمت اثناء المنتدى عن قضايا الهجره والاتجار بالبشر وتهريب البشر التي اعد لها مكتب الاعلام والاتصال بصوره جيده مكنت الحضور من مناقشة القضايا المطروحه بحريه كامله في فضاء مفتوح رغم ارتفاع درجات الحراره خارج المبنى الذي اقيم فيه المنتدى لاكثر من اربعين درجه مئويه كما ان المحاضرين الذين اوكلت لهم مهمه القاء المحاضرات اختارهم مكتب الاعلام والاتصال بعنايه فائقه عكست تنوع المنظمه الانسانيه في اللغات والسحنات والقارات والافكار الامر الذي يوضح ان منظمة الهجره الدوليه يديرها اشخاص يعملون لمصلحة الهاجرين بعيدا عن التمييز السياسي والاقتصادي والديني والعرقي والتعليمي فالقيم الانسانيه معيار وحيد لتقديم الخدمات للمحتاجين .
اهتمام منظمة الهجره الدوليه بقضايا الاعلام يدل على عمق فهم المنظمه وشفافيتها في التعامل مع قضايا الهجره وسعيها لتمليك الحقائق للرأى العام السوداني لان المنظمه تعمل وفق برتكول موقع مع حكومة السودان لمساعدتها على بناء قاعدة بيانات لتدفقات الهجره التي اصبحت قضيه يعاني منها السودان بسبب موقعه الجغرافي الذي جعله محطه لاستقبال وتصدير وعبورالمهاجرين القادمين من كل انحاء القاره الافريقه باتجاه اوربا واستراليا ودول الخليج الغنيه بالنفط ولذلك العلاقه التي تسعى المنظمه لتوطيدها مع وسائل الاعلام المحليه عبر منتدى يعقد كل ثلاثه اشهر ستساهم بصوره كبيره في معالجة قضايا الهجره في السودان وايجاد حلول واقعيه لافرازاتها السلبيه فالسودان من البلدان التي تعاني من نزوح داخلي مزمن وهجرات خارجيه متواصله للاجئين يعبرون الحدود بانتظام يحتاج فيها لجهود منظمة الهجره الدوليه في وضع استراتجيات لمواجهة قضايا النازحين واللاجئين المتصاعده .
الاستاذ محمد نور رئيس مكتب منظمة الهجره الدوليه بجنوب دارفور ذكر خلال شرحه لاهداف المنظمه انها تضم في عضويتها 162 دوله ولديها 119مكتب ميداني حول العالم تنفذ من خلالها 686 مشروع في مجالات الصحه وتوفير مياه الشرب وادارة المعسكرات وتمليك وسائل الدخل واعادة الاندماج يشرف عليها 840 خبير دولي كما تسعى الى توظيف عامل الهجره في قضايا التنميه الاجتماعيه والاقتصاديه من خلال رعاية الكرامه الانسانيه للمهاجرين.
واضاف محمد نور ان منظمة الهجره الدوليه تقدم الدعم لحكومة السودان كدوله تعاني من مشاكل الهجره لمساندتها في ادارة شئؤن الهجره وتفعيل الهجره لتحقيق التنميه بعد ان السودان اصبح دوله مصدره ومستقبله للمهاجرين بالاضافه الي لكونها دولة عبور لاعداد كبيره من المهاجرين في اتجاه دول الخليج والدول الاوربيه .
وقال نور ان المنظمه اقامة شراكات مع الحكومه السودانيه لمساعدة الشرائح الضعيفه ومجابهة الكوارث الانسانيه فالمشروعات التي تنفذها المنظمه مملوكه لحكومة السودان بناء على اتفاقية التفاهم الثلاثي المشترك الموقع بين الحكومه السودانيه ومنظمه الهجره الدوليه والامم المتحده في عام 2004م تنفيذا لوثيقة المصادقه على اتفاقية التعاون التي صادق عليها رئيس الجمهوريه في عام 2003م التي بموجبها تساعد المنظمه الحكومه السودانيه على انشاء قاعدة بيانات ميدانيه لتدفقات الهجره في السودان الذي يستضيف في شرقه 460 الف لاجئ من اثيوبيا وارتريا والصومال كما ان السودان من البلدان المهدده بهجرات كبيره من جيرانه في الشرق والغرب والجنوب بالاضافه الي انه يعاني من مشاكل نزوح داخليه طويلة الامد في دارفور وشرق السودان تحتاج الى حلول واقعيه تنهي ظاهرة النزوح والمعسكرات .
الاستاذه هبه عبد الطيف مسؤله بمكتب الهجره الدوليه بالقاهره تحدثت عن المهاجرين والمأسي التي يتعرضون لها من عمليات الاتجار بالبشر والاتجاز وعمليات العوده الطوعيه والاندماج في المجتمع المحلي ومشاريع توطين النازحين فهناك حوالي مليار مهاجر حول العالم وفق تقارير البنك الدولي .
السيد ماريو ليتو مالانكا رئيس بعثة منظمة الهجره الدوليه في السودان قال ان المنظمه سستواصل مع وسائل الاعلام من خلال مدها بالمعلومات الصحيحه حول قضايا الهجره في السودان كعمل انساني يتطلب اشراك الجميع لان المنظمه جهه فنيه تعمل مع حكومة السودان بغرض تمكينها من الاستفاده من الحراك البشري ولذلك تعتقد المنظمه ان دور الاعلام مهم لرفع الوعي حول قضايا الهجره من خلال نقل الوقائع حول ايجابيات الهجره فالاعلام تقع عليه مسؤليه كبيره فيما يتعلق بمعالجة قضايا الهجرهسوى كان على مستوى المجتمعات المحليه او الحكومات او المجتمع الدولي ولذلك نريد من الصحافه ان تلعب دور كبير في تغيير طريقة تعامل المجتمع مع المهاجرين .
ويضيف مالانكا توليت مهام بعثة المنظمه في السودان وانا شابا ولكن الان شاب شعر رأسي بسبب مشاكل الهجره التي لا زلت ابحث لها عن حلول .


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1035


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة