الأخبار
أخبار إقليمية
خارج نطاق التغطية
خارج نطاق التغطية
خارج نطاق التغطية


05-17-2016 01:08 PM
هنادي الصديق

* أمريكا روسيا قد دنا عذابها، وما دايرين دقيق فينا قمحنا كتير بكفينا، يا أمريكا لمي جدادك، لن يحكمنا البنك الدولي، نأكل مما نزرع، الزارعنا غير الله اللي يجي يقلعنا.. (هذه الشعارات التي سادت في العشرية الأولى للأنقاذ واستعدت بها العالم بعيداً عن أدب الدبلوماسية المعروف، والذكاء السياسي، هي التي جلبت لنا العزلة والحصار الاقتصادي الحالي.

* والغريب أن أياً من هذه الشعارات الشهيرة وان كان يتحمل وزرها الاسلاميون (شعبي، وطني) لم تُطبق حتى يومنا هذا، فقد جففنا حقول القمح وإتجهنا للاستيراد الذي كسر عظم الدولة، وحكمنا البنك الدولي ومارس علينا أقسى أنواع التعذيب الاقتصادي، وسقطنا في وحل الديون الخارجية والقروض التي لم يكن لها داعٍ.

* الحصار الاقتصادي الحالي ليس بعيداً لاينفصل عن التوجهات السياسية التي تبنتها الانقاذ في عهدها الأول والتي ندفع ثمنها حتى اليوم ، وبالتالي جلبناه بأيدينا، وأدى إلى شلل شبه تام في الحياة الاقتصادية بالسودان، عانى منه المواطن بالدرجة الأولى، بينما لم يؤثر ولو بنسبة 1% في كبار قيادات الدولة خاصة الممسكين بخيوط اللعبة.

* المسؤولون حالياً، يجتهدون في تبرئة ساحتهم من هذه العزلة ويرمون باللائمة على الجميع بلا استثناء، وبالأمس القريب طالب وزير الخارجية في إحتفالية خاصة بالاتحاد العام لعمال السودان، برفع الحصار الاقتصادي عن السودان، باعتباره أدى الى جملة من التأثيرات، قبل أن يكشف عن مصادرة «15» مليار دولار من منظمة الوحدة الإفريقية كانت محولة لتدريب العمال بالسودان.

* والسبب كما ذكر الوزير، هو الحرب بجنوب كردفان والنيل الازرق ودارفور، ولا أحد ينكر هذا السبب القوي في استمرار الحصار، ولكن يمكن تلافيه ببساطة حال وقف الحرب .

* في إعتقادي الشخصي أن الحرب وحدها ليست هي السبب المباشر في هذه العزلة، فالسياسات غير الرشيدة، والفساد الضارب بأطنابه إضافة إلى غياب الوعي السياسي، وضعف الكادر المسؤول عن وضع السياسات العامة بالدولة في مرحلة من مراحلها أثرت فيها حتى الآن جعلت السودان وكأنه خارج نطاق التغطية الدولية.

*كثيرة هي المواقف التي أبعدت السودان عن مواقع صنع القرار إقليمياً، بعد أن كان صانعاً القرار في وقت سابق متقدماً على جميع الدول التي كانت في السابق تلجأ إليه لوضع سياساتها ولبناتها الأولى في بناء الدولة.

* حتى مشاركاتنا والتحولات التي طرأت على مواقفنا الخارجية، لم نجنيها بالشكل المطلوب ولم تعد لنا بالخير الوفير، ولذلك لابد من مراجعة المواقف وإعادة النظر في الحسابات، مع وضع تصورات مستقبلية.

* من الواضح أن الدولة (ماشا بالبركة) ، ولا مجال للتغيير المنتظر وفك الحصار إلا بتنحي النظام الحاكم، وتشكيل حكومة تكنوقراط من كفاءات سوادانية خالصة من الداخل أو من الذين فضلوا خيار الهجرة أو الذين تم تهجيرهم بواسطة الصالح العام.

* الوضع الحالي لا يبشر بخير، والضغوط ستتزايد بلا شك، والدولة والمواطن أصبحا في (عنق الزجاجة) ، والخيار العاقل يؤيد فكرة التنحي وإبدال النظام الحالي بالتكنوقراط، وإلا فالقادم أسوأ.

الجريدة
______


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 4172

التعليقات
#1462682 [ود الكندى]
5.00/5 (1 صوت)

05-18-2016 08:30 AM
الله يحفظ البلد ويخلف عليها راشد ووطنى ويخاف الله ولايفرق بين احد من السودانيين ويلم شملهم

[ود الكندى]

#1462535 [alkarzay]
5.00/5 (1 صوت)

05-17-2016 09:57 PM
خارج نطاق التغطية ساي ديل وقعوا في شر اعمالهم وحسي يقولوا الروب وماشين ماإنفكوا دايرين حلل والحلل ماكو..صعب.عندما تبلغ ارواحهم الحلقوم ستفرج بس الثمن حار ١٨٠درجه على مقياس ريختر .هم عارفين كدا كويس..وهاك يامحلسى.. وهاك وزير خارجيه بدون دقن برضوا ما نافعه كيزان قايلين اذكي من الامريكان؟؟؟هههههه والامريكان بذكاء بسيط جدا واسهل مما يتصورا جروا رباط العنق الاقتصادي خلوا الكيزان يلفوا زي المراوح..مش كده وبس ديل خلوا الكيزان بتعاعين اورنيش واجعص جعيص فيهم بقى نمله ...بلاكيزان بلامسخره..ناس معرصين ساي ...

[alkarzay]

#1462336 [سيف الدين خواجة]
5.00/5 (1 صوت)

05-17-2016 03:05 PM
شكرا لك يا صادقه مع نفسك تماما لا ينفع البكاء علي اللبن المسكوب البكاء الان كله من الحصار وهو كلمة حق اريد بها باطل فالحصار تماما كما قلن جاء نتيجة للخرمجة السياسية وعرابها في القمة يزهو تري هل هم الان بلغوا الحلم وعلموا وعرفوا ان السياسة ليست اماني واحلام ام انهم مزنوخقين في الركن عايزين مخارجة ولكن الا يتركوا السلطه وهي حكاية خطين متوازيين

[سيف الدين خواجة]

#1462297 [غسان المقتول]
5.00/5 (1 صوت)

05-17-2016 02:17 PM
بشه و المتبشبشين يمشوا لاهاي ما توسخوا بيهم يديكم يا ناس..

[غسان المقتول]

#1462296 [saif]
5.00/5 (1 صوت)

05-17-2016 02:12 PM
الجميع يتحدث عن تغيير يحرض عليه وغير مستعد للإسهام فيه هذا النوع من الكلام لا يجدوا أن يكون أمنيات الان قيادة قوي سبتمبر تتقدم الصفوف ممثلة في طلاب الجامعات والشرفاء في القوات المسلحة يجب اخوتي بداية مرحلة الحشد والتعبئة والابتعاد عن مروجي أنصاف الحلول الان البرنامج المطروح كل القوة خرطوم جوة اي حضور كل الناشطين للخرطوم وإعلان الخرطوم منطقة تظاهرات وعمليات حتي إسقاط النظام شدو حيلكم

[saif]

#1462274 [واعي جداً]
5.00/5 (1 صوت)

05-17-2016 01:45 PM
نتصارات الرئيس البشير على المعارضة .. أو .. لماذا يضحك البشير هكذا

في ناس كتيرة اعتقدت خطأ بأن ضحكة البشير في كمبالا جاءت اعتباطاً وأن جاءت امتداداً لتصرفات البشير الغريبة والمثيرة للجدل مثل رقصه، وما يرميه من حجار أثناء حديثه.
في اعتقادي أن ضحكة البشير جاءت تعبيراً عن فرحة كبيرة، فرحة نصر عزيز وعريض.
البشير منذ مجيئه لا ينظر للمعارضين كجزء من شعبه، وأنهم مواطنين وأنه مسؤول عنهم حتى وإن عارضوه.
هم بالنسبة للبشير أعداء ألداء ..
البشير يكره المعارضين أكثر من كرهه للذين استولوا على أراضي السودان وخيراته.
البشير يكره الطالب الذي يهتف ضده أكثر من كراهيته للأشخاص الذين يدمرون اقتصاد البلاد. لذلك ترى البشير شديد الحفاوة بالفاسدين من حزبه.. فهم جزء منه وهو جزء منه. ولكن المعارض هو عدو، وسبب العداوة أن المعارض يرغب في أن يحرم الرئيس في أعز ما يلمك وهو السلطة.

البقية هنا
http://www.vb.alrakoba.net/zbnjzs-zbzg-21/zdkhzszk-zbsjnu-zbifns-bm-zbgzstsi-gj-bgzrz-ntsnia-zbifns-eiarz-152643/#post528613

[واعي جداً]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة