الأخبار
أخبار إقليمية
تفاصيل التعاون الامريكي السوداني في الحرب علي داعش
تفاصيل التعاون الامريكي السوداني في الحرب علي داعش
تفاصيل التعاون الامريكي السوداني في الحرب علي داعش


05-19-2016 01:11 AM
الحكومة السودانية تستثمر ببراعة في المخاوف العالمية من الاجيال الجديدة من منظمات العنف والارهاب

محمد فضل علي


السفير السوداني في واشنطون معاوية عثمان خالد يقول في تصريحات منسوبه له نشرتها صحيفة الواشنطون تايم ان بلاده لعبت دورا كبيرا في مكافحة الارهاب وقدمت معلومات حيوية للولايات المتحدة الامريكية وحلفائها في وكالات الاستخبارات عن انشطة ماتعرف باسم الدولة الاسلامية ومنظمة داعش في ليبيا ومصر والصومال ومناطق اخري في شمال وشرق افريقيا.
واضاف السيد السفير قائلا ان للسلطات السودانية تاريخ طويل في دعم هذا النوع من العمليات كما جاء في التقريرالذي نشرته صحيفة الواشنطون تايم التي استهلت التقرير بعنوان يشتم منه رائحة التهكم والسخرية اذا يقول في نصه..
ان الدولة التي ترعي الارهاب تسعي الي لعب دور الحليف للولايات المتحدة في هذه الحرب.
وكشف السفير السوداني في الولايات المتحدة الامريكية ايضا ان اجهزة المخابرات السودانية قد نسقت عمليا مع نظيراتها الفرنسية والايطالية والامريكية في هذا الصدد.
واختتم تقريرالواشنطون تايم الاخباري الذي لخصت فيه تصريحات سفيرالسودان في واشنطون قائلة ان الخرطوم تسعي بقوة لكي تصبح لاعبا اقليما هاما في الحرب علي الارهاب والجهود المبذولة في الحد من نشاط منظمة داعش التي تسعي للتوسع في بناء قواعد لها في ليبيا والصومال والتحالف مع الجماعات المحلية مثل بوكو حرام كما جاء في نص التقريرالاخباري.
رابط له علاقة ونص الخبر والتقريرالاخباري:

http://www.washingtontimes.com/news/...in-isis-fight/


تعليقات 12 | إهداء 0 | زيارات 9465

التعليقات
#1463613 [كمال ابو القاسم محمد]
0.00/5 (0 صوت)

05-19-2016 10:19 PM
من هو الجربوع :معاوية عثمان خالد مضوي
من هو الجربوع :معاوية عثمان خالد مضوي
من هو الجربوع :معاوية عثمان خالد مضوي
بل من هو
عثمان خالد مضوي
بل من هو
عثمان خالد مضوي....؟؟؟؟؟!!!
علينا أن نعرف اعداءنا...الذين من جبنهم يخفون بل يخجلون من أسماء آباءهم
وهي أسماء لها سيرة وتاريخ مقرف وتافه ومنحط ....ولا يليق بمن يحمل مثل (هكذا سيرة)....أن يمثل الديبلومامسية السودانية...
لقد تم تعيين الننو (معاوية عثمان خالد مضوى)....ابن نائب الجبهة القومية الأسلامية...نائب الجيفة حسن الترابي!!!!....مباشرة (ديبلوماسي بالخارجية....بموقع الناطق الرسمى للخاؤجية السودانية كدا توووووووووووووووووش)....ومن ديك.....عييييييييييك قائم بأعمال السفارة السودانية (وييييييييييييين) واشنطن دي سي....التى يذهب لها عتاة السفراء ...ودهاة ديبلوماسييى العالم.....مش(نواتج فضل الظهر)....وهتيفة أمريكا روسيا قد دنا عذابها....على ان لاقيتها (ضراطها)
من هو معاوية عثمان خالد مضوي....بن فضل الظهر عثمان خالد مضوى....!!!
لماذا نسكت على اباءهم الانجاس....ليخلفهم أبناءهم الاكثر وساخة ونذالة
ولا عفا الله عما سلف.....لا عفا الله عما سلف

[كمال ابو القاسم محمد]

ردود على كمال ابو القاسم محمد
European Union [Khalid ali] 05-20-2016 10:13 AM
كيف نواتج فضل الظهر ( مايقومه بالنص )


#1463572 [AAA]
4.00/5 (2 صوت)

05-19-2016 08:08 PM
بالطبع لا يستطيع النظام لعب دور في مكافحة الارهاب..الا اذا كان لديه علاقة بالارهاب والارهابيين بشتى مسمياتهم.. علما بأن تنظيم الاخوان المسلمين ومن خلال أدبياته هو الارهاب بعينه.
وقد سبق ان قدم النظام خدمات جليلة للغرب وتحديدا عندما كان صلاح قوش مدير لجهاز الامن في تتبع/التزويد بمعلومات بل بيع حلفائه من الارهابيين والقبض على بعضهم ( بن لادن وكارلوس نموذجا)..

* ان الغرب يستعين بالنظام.. لمعرفته التامة بأن النظام هو حليف للارهابيين..ولا يشعر هذا النظام بالحرج بالتضحية بهم متى ما كانت هناك مصلحة يرتجيها.. ومعروف عنه عاهد غدر..واذا أؤتمن خان..فماذا بعد!!!

[AAA]

#1463535 [badradiMm]
5.00/5 (3 صوت)

05-19-2016 06:29 PM
فى بعض الحالات قد بستعين البوليس او الامن بلص من اجل ان يفتح خزنة او سيارة ...هذا يعني اللص لص والبوليس بوليس....يمكن ان تستفيد بعض المخابرات من خدمات المافيا . فهذا لا يعني اعتراف واحترام المخابرات للمافيا ...وبعدين وين الشرف فى تفجير موظفي السفارة فى تنزانيا والباخرة كول وبرج التجارة.... دا موش شغل مافيا

[badradiMm]

#1463254 [ود احمد]
5.00/5 (2 صوت)

05-19-2016 09:27 AM
1983 ندوة بجامعة امدرمان الاسلامية تحدث فيها محمود عبد الله برات في ندوة بعنوان من هم الاخوان المسلمين وماهو الاتجاه الاسلامي فقال البروفسور بات ان جماعة الترابي هم هملاء للمخابرات الامريكية وبالفعل انظروا كم من الجبهجية يجمل الجنسية الامريكية ولا تستغرب فالقاعدة وزعيمها ابن لادن كان يتعاون مع السي اي ايه ابان حرب السوفيت
فلا نستغرب من اي شيء

[ود احمد]

ردود على ود احمد
European Union [Filo] 05-19-2016 11:27 AM
حتي أن د. محمود برات قال أن المصالحة الوطنية نفسها، والتي بموجبها تم إستيعاب الإسلاميين في نظام مايو، تمت بإيعاز وتحريك من وكالة المخابرات المركزية الأمريكية التي أرادت إيجاد موطء قدم لعملائها من الإسلاميين الماسونيين داخل الحكم.


#1463253 [العنقالي]
5.00/5 (4 صوت)

05-19-2016 09:27 AM
ماهي دواعي هذا التوسع الامني الكبير للمخابرات السودانية في العالم!!!
طبعا هو توسع يكلف الكثير الكثير !!، ودون اي هدف محدد!
حتى امريكا لم تتوسع بهذا الشكل امنيا، والسبب هو انها تستطيع دائما استغلال الدول المستعدة لتقديم خدمات مجانية للامن القومي الامريكي وبدون اى مقابل تماما كما تفعل الانقاذ في ابتذال موارد السودان من اجل مصالح الآخرين مقابل وعود لم يتحقق منها على مدى 27عاما اى شىء ، و والانقاذ بينما كانت تلعن سنسفيل ام امريكا علنا في بداية التسعينات ذكر المحلل جيف ستان الكاتب الامريكي في الواشنطن بوست وصاحب زاوية كلام جواسيس الشهيرة ان التعاون مع الانقاذ بدا منذ التسعينات واستمر حتى في الفترة التى اغلقت فيها السفارة مقرها في الخرطوم وغادرها كل الطاقم في سنة 1990 !!
المقال مازال هنا
http://voices.washingtonpost.com/spy-talk/2010/08/cia_training_sudans_spies_as_o.html

يقول جيف ستان على لسان مصدره( احد الضباط فى المخابرات ) الذى اخبره :-
(انه برغم سياسة امريكا حول السودان الا ان الوكالة ظلت تمارس عملها فى تجنيد وتدريب السودانيين دائما باسم محاربة الارهاب ثم يقول ان هناك عمليات مشتركة باسم الحرب الطويلة ., وكل ذلك بدأ فى وقت مبكر جدا بعد الايام الاولى التى اعقبت هجوم القاعدة على مركزالتجارة الدولى فى 11 /9 )
جيف ستان يضيف بان (اخرون يقولون ان التعاون قد بدأ فى سنة 1990) ثم يوضح
نقلا عن مصدر آخر( يرفض ذكر اسمه )يقول ستان ان العلاقات بين الامن السودانى والمخابرات الامريكية استمرت حتى ابان الفترة التى اغلقت فيها السفارة الامريكية فى الخرطوم لفتره بسيطة فى اواخر 1990 وان السودانيين كانوا يمثلون شريكا استتثائيا ضد اهداف ارهابية!!
فى سنة2005 كان العميل بورتر غوس هو مسؤول الاتصال مع السيد صلاح قوش رئيس المخابرات السابق , كان بورترغوس هو من اشرف على نقل السيد صلاح قوش الى الولايات المتحدة عبر طائرة خاصة من الخرطوم ليتفاوض مع لانغلى حول قضايا الشراكة السرية بين البلدين, فى ظل اصوات كبيرة بالادارة الامريكية طالبت بالقبض عليه اثناء المفاوضات باعتباره احد مجرمى الحرب, لكن قوش عاد بطائرة خاصة اخرى بعد اربعة ايام من المفاوضات (المثمرة)!
يقول ستان انه فى يوليو من العام 2010 نوهت منظمة العفو الدولية عن ان اجهزة الامن السودانية تقوم بتنفيذ حملة وحشية من القتل والتعذيب والاعتقال التعسفى والترهيب النفسى والجسدى ضد المعارضين ومنتقدى الحكومة بما فى ذلك الضرب بالخراطيم والصدمات الكهربية والحرمان من النوم والركل وووالخ
ومع ذلك فان جورج ليتل المتحدث باسم المخابرات الامريكية رفض التعليق على ذلك بحجة ان هناك قاعدة تمنع الحديث عن العمل الاستخبارى مع الاجهزة الاجنبية , سيما فى ظل وجود تحديات كبيره ذات صلة بالارهاب فى شرق افريقيا وضرورة توافر القدرة على العمل فى شراكة مع دول المنطقة لتعطيل شبكات ارهابية(( محتملة))
الجميل في هذا المقال هو العبارة الظريفة التى انتهى بها وهي على لسان مسؤول امريكي وهي تحمل الكثير من الكلام عن الانقاذ يقول فيها:-
( الجميع يعرف مايجرى فى السودان نحن لسنا عمى , سنسحب القابس فقط اذا خرج السودانيون عن منطقة الجزاء)

[العنقالي]

#1463217 [abuhassan]
5.00/5 (2 صوت)

05-19-2016 08:44 AM
عابز اعرف ايه المشكلة اذا تعاون السودان مع احريكا ضد داعش الدنيا كلها متعاون ضد داعش بس حبكت علي السودان اذكر عندما اعاد السودان علاقته مع جنوب افريقيا كل العالم شال الدنيا وحطها خاصة العرب بعدها لقيناهم اكثر الدول جريا لجموب افريقيا ياسبحان الله الدنيا مصالح ومواقف ولابد لنا انري اين مصالحنا بلا هبل وجري وراء الشعارات التي لاغني الشعب من جوع كل التصرفات العبيضه هي وصلتنا لذلك

[abuhassan]

#1463209 [عبد الجبار أحمد]
0.00/5 (0 صوت)

05-19-2016 08:30 AM
السفير دا يا جماعة هو معاوية عثمان خالد مضوي ابن الكوز الكبير عثمان خالد مضوي صاحب شركة ترانز ناشايونال وهو من الكيزان الكبار الذين كانوا يقومون بادارة اموال الجبهة فترة ما قبل الانقاذ .
السفير عادة لا يحب ان يظهر اسم جده خوفا عملا بمبدأ التقية وخوفا من الحسد والعين

[عبد الجبار أحمد]

ردود على عبد الجبار أحمد
[الـــســـيـــف الــبـــتــــار] 05-19-2016 02:31 PM
خالد مضوى الكوز الذى دبر له اخوان الشواطين مكيده و تم القبض عليه فى خلوة غير شرعيه مع بنت اصغر من بناته و من ويومه و لم نسمع له صوتا ؟


#1463203 [الملك بعانخي العظيم]
0.00/5 (0 صوت)

05-19-2016 08:19 AM
اين من مقولة "أمريكا قد دنا عذابها" التي انطلت علي غالبية الشعب الغِر الذي
له استعداد ان يصدق كذبات الكيزان الآتية كما السالفة.. حسبنا الله علي هوان شعب..

[الملك بعانخي العظيم]

#1463143 [Ali Taha]
5.00/5 (2 صوت)

05-19-2016 04:42 AM
Sudan is eager to forge closer ties with American and European intelligence agencies.

هذا الكلام يؤكد ما قرأته قبل فترة في تقرير لصحيفة أمريكية كتبه محلل أمريكي شهير يقول فيه أن المخابرات الأمريكية تعتقد أن المخابرات السودانية يمكن أن تلعب دور أكبر حليف أمني للولايات المتحدة بسبب توسع أنشطة الأمن السوداني في القارة الأفريقية كلها، وقال التقرير أن جهاز الأمن والمخابرات السوداني يمتلك جيشاً من العناصر المدربة والجواسيس والعيون الخفية في كل دول القارة ودول عربية أخري ونجح في إختراق الأنظمة الحاكمة والحركات الإرهابية بما فيها داعش، مما يؤهله ليصبح بمثابة أعتي وأشرس نظام أمني مخابراتي في منطقة أفريقيا والشرق الأوسط.. التقرير الأمريكي أشار لعدة أحداث إقليمية وعالمية تؤكد اليد الخفية للمخابرات السودانية ومنها:

(1) في 1996 عرض السودان علي الإدارة الأمريكية إعتقال وتسليم أسامة بن لادن لأمريكا للتحقيق معه إلأ أن المخابرات الأمريكية رفضت العرض في ذلك الوقت ثم إعترفت لاحقاً بهذه الحقيقة في التقرير النهائي لتحقيقات حوادث 11 سبتمبر التي نفذها إبن لادن وأودت بحياة آلاف الأمريكان.

(2) في 1995 حاولت المخابرات السودانية إغتيال الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك في أديس أبابا بسبب معاداته للنظام السوداني بقياة البشير، وبرغم فشل المحاولة إلأ أن المخابرات السودانية نجحت في إخفاء كل معالم وأسرار العملية عن عيون المصريين والأمريكان أيضاً ولم تثبت التهمة ضد السودان.

(3) في 1998 قادت المخابرات السودانية أكبر مخطط ضد مصالح الولايات المتحدة في التاريخ الحديث بتفجير سفارات أمريكا في دارالسلام ونيروبي مما أدي لوفاة أكثر من 220 مسؤول أمريكي، وهو الأمر الذي أثار حنق الرئيس بيل كلينتون وإصدر أوامره بضرب مصنع الشفاء للصناعات الدوائية في الخرطوم في نفس الشهر.

(4) في 2000 قامت المخابرات السودانية بتجنيد سعوديين ويمنيين لتنفيذ عملية تفجير المدمرة الأمريكية كول في سواحل عدن، وهي العملية التي أدت لتدمير المدمرة ووفاة 17 ضابط أمريكي، وكان قائد العملية عبدالرحيم النشيري الذي يحمل الجنسيتان السعودية واليمنية معاً قد أعترف للمحققين الأمريكيين في معتقل غوانتانامو بحصوله علي خطة الهجوم ومعلومات أمنية عن المدمرة الأمريكية من مواطن سوداني إلتقي به في صنعاء عدة مرات، إلأ أن الأمريكان فشلوا في كشف هوية الشخص السوداني أو إعتقاله وبالتالي لم تتوفر أي أدلة محسوسة ضد السودان.

(5) في 2008 إستدرجت المخابرات السودانية والجيش السوداني قوات حركة العدل والمساواة بقيادة خليل أبراهيم إلي داخل العاصمة السودانية الخرطوم ثم أطبقوا عليهم في أمدرمان ونجحوا في تدمير قواتهم في حرب شوارع دموية في ساعات قلائل. بعد ذلك ظلت المخابرات السودانية تراقب تحركات خليل أبراهيم في دارفور وتشاد وليبيا حتي تمكنت من قنصه وإغتياله في إقليم كردفان في 2011.

(6) في 2012 تمكن الأمن السوداني من كشف عملية تجسس أمريكي في وزارة الخارجية السودانية وقامت بإعتقال موظفين سودانيين، وبعد التحقيقات الأولية إتضح أنهم كانوا يقدمون معلومات سرية سودانية لمواطن أمريكي مقيم في الإمارات.

(7) في 2013 جاءت الضربة القاضية عندما أقدمت المخابرات الأمريكية علي إعتقال مستشار الأمن الأمريكي السابق روبرت ماكفرلين Robert McFarlane والتحقيق معه وتفتيش منزله ومصادرة جهاز حاسوبه المحمول بعد أن وجهت له الإتهام بالتخابر مع السودان وكشف أسرار السياسات الأمريكية وتقديم معلومات سرية لمسؤولين سودانيين أمنيين، مما أسهم في نجاح السودان في الحصول علي رفع جزئي للعقوبات الأمريكية.

(8) وفي 2015 والأعوام القليلة الماضية نجحت عناصر الإستخبارات السودانية المزروعة في دول أفريقية في تطويع عدد من القادة والرؤوساء الأفارقة لإستقبال الرئيس السوداني في بلادهم وإجراء لوبي سياسي ضد المحكمة الجنائية الدولية وتنفير الأفارقة منها، حيث نجح الأمن السوداني في توفير حماية للبشير في زياراته لجنوب أفريقيا وتشاد وأثيوبيا وأخيراً جمهورية يوغندا التي كانت تعيش حالة توتر أمني مستمر مع النظام السوداني منذ وصوله للسلطة في 1989.

(9) أشار التقرير الأمريكي بشكل عارض وسريع للمحاولة الإنقلابية التي قام بها صلاح قوش في 2012-2013، وبرغم أن الرجل هو حافظ أسرار الدولة ويمثل رجل المخابرات الأول في السودان والمؤسس الفعلي لجهاز الأمن والمخابرات السوداني في نسخته الحديثة إلأ أن عيون المخابرات كشفت أسرار العملية في وقت مُبكر وأحبطتها في ساعة الصفر وإعتقلت قوش ومعه العشرات من ضباط الأمن والجيش.

** كل هذه الحيثيات تؤكد (بحسب التقرير الأمريكي) أن جهاز الأمن السوداني قد أصبح قوة كبري وخطراً عالمياً يستدعي وضع إستراتيجية أمريكية للتحالف معه بدلاً من معاداته، خاصة أنه لم يعد ممكناً تطويعه أو قهره أمنياً بعد أن بني لنفسه شبكات وأزرع في كل مكان توجد فيه مصالح أمريكية.

** وختم التقرير بالقول أن التحالف السوداني الأمريكي يستدعي أولاً بناء الثقة المفقودة بين الطرفين حيث أن الوضع الحالي يوضح بجلاء أن السودانين لا يثقون في الأمريكان، والأمريكان كذلك لا يثقون في السودانين.

[Ali Taha]

ردود على Ali Taha
[خوف الوجع] 05-20-2016 11:34 AM
علي طه وأبو بكر وأحمد علي أعضاء جهاز أمن بائس جايين هنا تلعبوا كومبارس وتبادل أدوار سخيف بغرض إخافة الشرفاء. لكن هيهات.
على طه محتاج تدريب لسه على الحبك ورص المفردات وتناسق الأفكار. إدخال مفردات وأسماء باللغة الإنجليزية وسط السرد وحده لا يكفي لطمث الحقائق وإضفاء زينة على النص. ينبغي مواجهة الحقائق وتحكيم العقل فإن الثورة قادمة لا محال.
جهاز الأمن والمخابرات السوداني غير قادر على إختراق صحيفة الراكوبة وفشل مرارا وتكرارا.وآخرها فشله في إرسال الشريف وليد الحسين من السعودية إلى السودان فبالله عليك كيف لك بهذا الهراء.
كل الذي خرجت به من هذه الخترفات، إن الخوف نخر منكم العظم ، وإنا لقادمون وغدا لناظره لقريب.

European Union [Ali Taha] 05-19-2016 06:52 PM
الإخوة الأعزاء:
كل هذه المعلومات حقيقية وقد قرأتها في تقرير أمني أمريكي سربته صحيفة الواشنطن بوست لكنني بكل أسف لا أذكر مكانه في الإنترنت الآن. لكن بخصوص إعتقال المخابرات الأمريكية CIA لمستشار الأمن القومي الأمريكي الأسبق Robert McFarlane بتهمة التخابر مع السودان فقد كانت هذه بمثابة الطامة الكبري التي وقعت علي رأس الإدارة الأمريكية وأكدت لهم مدي خطورة المخابرات السودانية كونها نجحت في تجنيد رجل بقامة مستشار الأمن القومي الأمريكي، وهذه حدثت بالفعل في 2013 بشكل غامض، لكن وبسبب حساسية موقع الرجل فقد تم طئ الملف وإبعاده عن أعين الصحافة العالمية بقدر الإمكان ولا أحد يعرف الآن ما الذي حدث في القضية، وحتي في السودان فلا أظن أن صحيفة سودانية واحدة أوردت هذا الخبر لكن صحيفتي الواشطن بوست وCNN أوردتا الخبر بتفاصيله الكاملة وهاهي الوصلات لمن يريد الإطلاع:

http://www.washingtonpost.com/wp-dyn/content/article/2009/09/29/AR2009092903840.html

http://edition.cnn.com/2013/03/21/us/mcfarlane-sudan/

بإختصار: ثعالب المخابرات السودانية نجحوا في إختراق مراكز إتخاذ القرار الأمريكي والبيت الأبيض في 2013 وكان نتيجة هذا الإختراق إنفتاح ملحوظ في العلاقات بين البلدين وتبادل زيارات رفيعة المستوي لأول مرة وإنتزاع السودان لرفع جزئي للعقوبات المفروضة عليه، وكل هذا حدث بفضل تجنيد أو تطويع السودانيين لـ Robert McFarlane وهو ملف تشير له المخابرات الأمريكية بأنه (سري للغاية) وتستحي من عرضه علي وسائل الإعلام لما فيه من إحراج للمخابرات الأمريكية ولإدارة أوباما، كون السودانيين نجحوا في إحداث إختراق في السياسة الأمريكية والتلاعب بهم.

المدهش في الأمر أنه في نفس العام 2013 قام عميل المخابرات الأمريكية الشاب Edward Snowden بتسريب آلاف المستندات الخاصة بالأمن القومي الأمريكي إلي موقع ويكيليكس ثم هرب من أمريكا وطلب اللجوء السياسي في الصين.. Edward Snowden قال أن المخابرات الأمريكية تتجسس علي المواطنين الأمريكان وتراقب حتي رسائل بريدهم الإلكتروني وهذا هو سبب إعتقال مستشار الأمن القومي الأمريكي Robert McFarlane بتهمة التخابر مع السودان حيث إكتشفت المخابرات الأمريكية سلسلة مراسلات بريدية بينه وبين مسؤوليين سودانيين وبعد التنصت والتجسس عليه لبعض الوقت قاموا بإعتقاله وأخضعوه للتحقيق!!

صدقوني أنا لا أكذب ولا مصلحة لي في هذا يا شباب ويمكنكم قراءة التقارير الأمريكية أعلاه لتتأكدوا بأنفسكم من حرب الإستخبارات الدائرة بين السودان وأمريكا والتي تشبه (الحرب الباردة) فأمريكا ترتعب من أيادي وعيون المخابرات السودانية التي تعبث بمصالحها في هدوء يحيّر العقول.

[مخنار على] 05-19-2016 03:29 PM
ياعلى .... ياخ جهاذ ؟؟؟؟؟ ضرستنا ياخ .. مكرر الكلمة مية مره ؟ ياخ تكتب جهاز ... كده اتاكدت انو ناجر التقرير بتاعك ده من رويسك الكبير ده

[الـــســـيـــف الــبـــتــــار] 05-19-2016 03:09 PM
على عثمان السجمان اراد كسب ود بوش و هو الذى عرض تسليمهم بن لادن و رفض الامرريكان العرض ؟
اغتيال حسنى مبارك يا شاطر افقدنا مثلث حلاييب و شلاتين و ابو رماد التى دخلها مبارك بجيوشه و الى يومنا هذا و النظام لا يستطيع مجرد تحريك ذرة تراب من اراضيها او الدخول بدون أذن ؟
اصابع الاتهام تشير الى أن منفذى التفجيرات اتوا عبر السودان و هذا لا يؤدى الى اتهام السودان بضلوعه فى التفجيرات ؟
المدمرة كول ينطبق عليها ما حدث فى نيروبى و دار السلام بالاضافة الى توفير معلومات استخباراتيه للمنفذين ومتوفره فى قوقل ؟
دخول خليل ابراهيم عليه الرحمه والمغفرة كشفت عورة النظام و سؤ التدريب و التكتيك الحربى و السلاح الذى لدى النظام الفاشستى لا يحمى وريبة مواشى و ما أتى به المرحوم من اسلحه متطورة لو لا سؤ الطالع و عدم التواصل و تحرك الخلايا النائمه لما استطاع قوش و اللمبى من احكام السيطرة على العدل و المساواة ولو وصلوا الى القصر الجممهورى ورق و انفرك
الله يهديك يا أخى نحن لا نمتلك القدرة على حماية سماء السودان و لا اراضيه و اسرائيل تجوب سماءنا ليلا و نهارا و تقذف و تعود الى قواعدها سالمه و تقول يتجسسوا على امريكا و لا حكومات افريقية ديل بتجسسوا على المواطن و الاحزاب و حتى الحركات المسلحه لا يستطيعون اختراقها الا فى الاونه الاخيره و من ابناء غربنا الحبيب يعملون لصالح النظام و اغدقوا عليهم اموالا طائله
و اغراءات لا تعد و لا تحصى من أجل هذا العمل القذر ؟
البعير كما يعرفه الجميع جاهل و جهلول و يتحين الفرص و يسافر الى دول بعد التأكد و اخذ الموافقة من رئيسها بأنه سوف يعود سالما و يخلق نوع من البلبله و يضع رئيس الجولة المستضيفه فى المحك كما حديث لرئيس جنوب افريقيا و ليس بفعل المخابرت و لا شطارتهم و لكن للظروف احكام و الاتحاد الافريقى يوفر الحماية بحكم أن الملتقى بدعوة من المنظمة
اما قوش يمتلك من الاانه للنظام و كل النافذين فيه من ادلة لا تقبل الشك و يحتفظ بها الى اليوم الاسود و هذا هو الذى يحميه من البطش و اخرجه من السجن و هو مرفوع الرأس و لكن عقابه يأتى لما ارتكبه من جرائم فى حق الوطن و المواطن و ما أكثرهم ؟
لقد رفعت من قدرهم و ما هى شطحه نسحب أنها انقطاع التيار و لا لطشاش الذى اصابك و لم تفرق بين العمل الاستخباراتى و الادعاء بأن لدينا جهاز استخبارات وطنى ؟

[نصائح السكري] 05-19-2016 01:21 PM
يازول كلامك دا كلو قاطعو من راسك ودا كلام فطير وتحليل سطحي سااااااااااااااكت .تضخيم في تضخيم بتاع زول قراي جرايد بس.

[أبو الريش] 05-19-2016 11:48 AM
ماهي الصحيفة الأمريكية التي ورد فيها هذا التقرير المزعوم ومن هو هذا المحلل الأمريكي الشهير وما عنوان مقاله؟؟؟!!! هذه مجرد إدعاءات للمدعو علي طه يريد بها أن يظهر المخابرات السودانية وكأنها في مصاف السي آي أيه والكي جي بي. هل لو كانت لنا مخابرات كالتي يزعمها المدعو علي طه كنا قد ضربنا في مقتل من طائرات تستبيح أجواءنا وتعربد فيها ما تشاء وتقصف مصانعنا وتصطاد مواطنينا كل ما أرادت؟؟؟ هذه محاوله مكشوفه لإظهار المخابرات السودانية بمظهر غير ما تبدو عليه من الضعف وقلة الحيلة.

European Union [ميمان] 05-19-2016 10:52 AM
الكلام دا كله من راسك، جيب الرابط لهذه الصحيفة التي لم تذكر اسمها

[ابوبكر] 05-19-2016 10:47 AM
معلومات قيمة وطمنتنا والله بالرغم من كل مرارات التدهور. وياريت كل الاحزاب تتقبل بي الحوار ويوقفو العداء عشان ننعم بالراحة.
الوقت للعمل ما للكلام

European Union [Makor] 05-19-2016 10:35 AM
Mr Ali Taha, the concealed security agent, whom do you want to convince from the fabricated narrative you want to convince everyone one that the Sudan National security and Intelligence Service is of high capability closer to the CIA and Musad. It is true that Sudan has links with terrorist groups but its intelligence capability is still zero, because you did not mention how many times that Sudan received bloody blows from Israel and were not able to detect or pre-empts such attacks on the same region (the Red Sea) time and time again. The NSIS is practicing 'intelligence prostitution' by selling out their allies for the highest bidders it is a criminal and terrorist organization that is ever ready to sell to highest bidder -otherwise what you mentioned although some of it is true but not because of intelligence capability but due to ' intelligence prostitution'. Allah curses on them for enslaving the African citizens but fellow African leaders could not see their image in the persecuted in Darfur, the Nuba Mountains and the Angessena

[الفارس الجحجاح] 05-19-2016 09:29 AM
يا علي طه ان ذكرت كل هذه المعلومات عن الأمن السوداني وكل مؤامراته التي فعلها ما قام به الأمن السوداني كان من الممكن لاي مجموعة مجرمين ان يفعلوا ذلك , هؤلاء ليسوا رجال دولة ,ماذا استفاد الوطن والمواطن من هذه الحركات الاكروباتية التي قام بها من يسمون انفسهم جهاز الامن ,,, هم في الاصل معينون من اجل قهر المواطن وسحقه وليس من اجل امنه وامن الوطن

[زول صاحي] 05-19-2016 09:11 AM
يا اخوي بلدنا فاشله من كل ناحيه تماما يمكن زمااان كانت قويه و حتى جهاز الامن بس اليوم لم يعرفو حتى بدخول قوات مسلحه عبر الحدود لانهم كانو نايمين بعد ما ضربو فته كاربه بزيت سمسم اصلي و (سمعو صوتهم ياكن ما شافوهم ولا جاتهم معلومه عن تحركهم) و منذ الانقلاب اصبحت جميع عملياتهم داخل السودان من قتل و اختطاف اما خارجه فهم كالنعاج و الانعام @الوهم جميل لكن الواقع اجمل @

[ahmed ali] 05-19-2016 08:56 AM
علي طه
كل المعلومات التي ذكرتها صحيحة ولكن توجد حقائق أخري تجنب التقرير الذي ذكرته مجرد التطرق لها فدعنا ننبه لها .
ليس للسودان جهاذ مخابرات بالمعني التقليدي غير جهاذ الأمن الذي إستمرأ تعذيب و قتل المواطنين وبجانبه قوات ما يسمي بالدعم السريع . دون قطع شك فإن الجميع يعلم إن الصرف علي هذان الجهاذان اللذان يحتويان علي كل متعاطي المخدرات والقتلة و اللصوص أصبح أمراً عسيراً علي خزائن الدولة التي أصبحت خالية مما أدي إلي ممارسات النهب نهاراً جهاراً . وبذلك تكون حكومة البشير غير قادرة علي إنشاء جهاذ مخابرات قوي و متمكن .
رغم كل ما ذكرته سابقاً ولكن يوجد جهاذ مخابرات قوي و فعال وكما إن به مجندين في معظم الأماكن الساخنة من جنسيات مختلفة ،كذلك به بعض السودانيين وهذا الجهاذ يتبع لتنظيم الأخوان المسلمون العالمي إدارياً و مادياً ، وعليه فإن السودان لا يستطيع توجيه أو القيام بصفقات يكون الجهاذ فيها طرفاً . بل يمكن القول إن بعض منتسبي الجهاذ من السودانيين توصلوا لمعلومات فقاموا ببيعها أو عرضها لراغبي الشراء وهذا الشيئ ليس بخافي علي تنظيم الأخوان المسلمون العالمي ولكنهم يغضون الطرف لأن السودان أصبح أكبر منطقة تجمع لهم و في تصورهم إنهم يمكنهم السيطرة علي باقي دول المنطقة عن طريق السودان وإذا حدث شيئ ليس في الحسبان فالسودان هو الذي في الوجهة .

[bluenile] 05-19-2016 08:49 AM
(تقرير فى صحيفة امريكية)؟! الصحيفة الامريكية دى ما عندها اسم ؟! دا تقرير ولا بيان اظهار قوة ورسالة ترهيب للشعب بأن هذا الجهاز لا قبل لكم به وارضو بقدركم تحت رحمته دا كلام فارغ ولا ينطلى على الناس يعنى جهاز الامن المخستك دا اقوى من السافاك او اقوى من امن بن على او امن القذافى او على صالح الذى كانت قيادات الاسلحة من اولاده او من اقاربه وقبيلته كل ذلك لا يمنع من ثورة الشعب على الظلم والفساد وقتلاع النظام الفاسد

[رتبتك شنو] 05-19-2016 08:08 AM
ياسلام...
ده حاجة مشرفة خالص... ونفعت الشعب السوداني شديد...
ياسلام...
انا في غاية السرور منك وشكلت كده نجحت في تجنيدي بدون ما تقصد...
ياسلام!!
بس داير اسألك، انت رتبتك شنو؟؟؟
والمقال الجبت منو المعلومات دي الكاتبة ده جابها من وين والعملية دي واقعه بي كم
والمحصلة من كل ده شنو..
كسره//
اخبار اوكامبو شنو!!

[abufatima] 05-19-2016 05:58 AM
please stay out of it . it seems like you are one of so called electronic check 97


#1463136 [Sebit]
0.00/5 (0 صوت)

05-19-2016 03:29 AM
You have to separate religion from the country first an order to earn trustees but America don't trust you guys yet

[Sebit]

#1463130 [كاسـترو عـبدالحـمـيـد]
5.00/5 (1 صوت)

05-19-2016 02:30 AM
انت بتضحك على منو يا سعادة السفير ؟ معليش المرة دى ممكن نعذرك لأنك مقيم فى اميركا . لكن الحقيقة انه البلد هنا متروسة اجانب وبعلم النظام والعاصمة لوحدها بها قرابة 3 مليون اجنبى اغلبهم اعضاء فى منظمات ارهابية واكثرهم ينتمون لداعش وبوكو حرام .

[كاسـترو عـبدالحـمـيـد]

#1463124 [saif]
5.00/5 (3 صوت)

05-19-2016 01:54 AM
بلاش استهبال واستغفال اولا الإرهاب جسد واحد رأسه في دواعش العراق وسوريا وامتداده متصلة بالسودان وتركيا وأفغانستان
باختصار الإرهاب كل لا يتجزأ وإذا استعانت امريكا بالسودان لمعرفتهم بأن البشير واعوانه خطوط مفتوحة مع تنظيم الدولة الداعشية

[saif]

ردود على saif
[كشيب] 05-19-2016 06:05 AM
ما هو الفرق بين البيحصل في مناطق داعش في سوريا والعراق ومابين ما يحصل في الجامعات السودانية؟



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة