الأخبار
أخبار إقليمية
أطباء السودان !!
أطباء السودان !!


05-19-2016 02:04 PM
مناظير - زهير السراج

* لا تزال أزمة الاعتداء على الأطباء والبيئة السيئة التي يعملون فيها، وتجاهل الدولة لمناشداتهم ومطالباتهم وصرخاتهم المستمرة لتحسينها، مستمرة، بل تحتدم من يوم لآخر، مما دفع الكثيرين للتوقف عن العمل والاضراب، أو ترك العمل بالمستشفيات الحكومية، أو الهجرة خارج البلاد، ولقد أوضحت آخر الاحصائيات الرسمية أن (50 ألفاً) من الأطباء وأساتذة الجامعات وبقية المهنيين غادروا السودان في الثلاث سنوات الأخيرة، وأن حجم الاقتصاد السوداني المهاجر يبلغ 30 مليار دولار..!!
* تخيلوا هذا الرقم الضخم .. 50 ألفاً من المهنيين الذين كلف اعدادهم وتأهليهم مبالغ ضخمة جداً غادروا السودان في السنوات الثلاث الأخيرة بدون أن يطرف للمسؤولين جفن أو تهتز لهم شعرة، بل إن أحدهم يستخف بهذا الأمر الخطير ويصرّح بأننا قادرون على تأهيل غيرهم، بدون أن يقول لنا ما ذنب السودان في أن ينفق المبالغ الضخمة على تأهيلهم لتستفيد منهم دول أخرى، كما أنه نسى أن الذين سيتم تأهيلهم سيلحقون بمن سبقهم ما دام الوضع السئ باقياً على ما هو عليه ولن يجني السودان إلا التخلف والخراب، بينما ينتفع غيرنا بأبنائنا ويتركنا خلفه بآلاف السنوات!!
* في هذه الظروف الصعبة إستغنت مستشفى كوستي عن (65) طبيباً بجانب إعادة (4) نواب لمجلس التخصصات الطبية، بحجة أنهم توقفوا عن العمل ونفذوا إضراباً جزئياً، وهم لم يفعلوا ذلك من أجل تحقيق مصلحة شخصية أو المطالبة بزيادة الأجور والمرتبات، وإنما لتجاهل إدارة المستشفى لمطالبهم بتحسين بيئة العمل وتوفير الحماية للعاملين بالمستشفى من الإعتداءات المتكررة التي ظلوا يتعرضون لها من منتسبي القوات النظامية اعتماداً على حصاناتهم التى تحميهم من المساءلة القانونية، ولقد ظلت ظاهرة الإعتداء على الأطباء والعاملين في الحقل الصحي تتكرر في معظم أو ربما كل المستشفيات الحكومية بدون أن توليها الدولة أيّ نوع من الاهتمام رغم المطالبات الكثيرة للاطباء فرادى وجماعات أو من خلال لجنتهم المركزية للدولة ووزارة الصحة، للتعامل مع هذه الظاهرة بما يوقفها عند حدها، ولكن ذهبت كل المطالبات ادراج الرياح مما اضطر الأطباء الى التوقف عن العمل مرات كثيرة لحماية انفسهم وحث الدولة على تحسين بيئة العمل وتوفير الحماية لهم !!
* إختار مستشفى كوستي بكل سهولة الاستغناء عن هذا العدد الهائل من الأطباء بدلاً عن الاستماع الى شكواهم والاستجابة لطلباتهم، والاستماتة للاحتفاظ بهم تحت ظل ظروف صعبة يفقد فيها السودان كل يوم مئات الاطباء المؤهلين لا يمكن تعويضهم إلا بشق الأنفس وبإنفاق مبالغ باهظة، وعندما تفعل المستشفى ذلك فهي تستهين في المقام الاول بالمواطن الذي يستفيد من وجود هؤلاء الاطباء، أو كأنها تستحلي البيئة السيئة للعمل أو الاعتداء اليومي المتكرر على الأطباء، فكيف تريد منهم أداء عملهم فى بيئة تفتقد الى الأمان والى أبسط الإمكانيات لتقديم خدمة طبية معقولة للمرضى؟!
* إذا ظنت المستشفى أنها تستطيع تعويض كل هذا العدد من الاطباء المؤهلين بغيرهم باعتبار أن هنالك آلاف الاطباء الذين لا يجدون عملاً، فهي واهمة، فمن يقبل بالعمل في الظروف السيئة للمستشفى، حتى لو كان طالباً وليس طبيباً مؤهلا، كما أن الأطباء ليسوا جزراً معزولة عن بعضها البعض، وها هي اللجنة المركزية للأطباء تهدد بتوقف الأطباء عن العمل في كل مستشفيات السودان تضامنا مع أطباء كوستي، فماذا ستفعل مستشفى كوستي مع آلاف المرضى الذين يترددون عليها كل يوم .. هل ستصدرهم الى الخارج أم تستورد لهم أطباء، وهل يسر الدولة أن يضرب كل الأطباء عن العمل ويموت آلاف المرضى؟!
الجريدة


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 7875

التعليقات
#1463863 [Ashred]
0.00/5 (0 صوت)

05-20-2016 05:56 PM
الاطباء وقفاتهم كلها رجوله ...
بس للاسف باقى الشعب نايم ولا يساندهم
الاطباء هم الذين استطاعوا اخافه الكيزان

ياليت كل الشعب اطباء ....لما بقى كوز واحد حايم

[Ashred]

#1463796 [abu mohammed]
0.00/5 (0 صوت)

05-20-2016 01:38 PM
البلاد فقدت فلذات أكبادها من الأطباء وأساتذة الجامعات المؤهلين .. وهذا بسبب تردي الأوضاع في السودان
أنا أستاذ جامعي هاجرت قبل ستة سنوات إلي دولة مجاورة .. وجدت الاهتمام .. والبيئة الجيدة .. وعائش احسن عيشة والحمد لله .. ودراسة أبنائي مجان والسكن مجان .. ولم أرجع أبدا الي السودان .. وكل من خرج لم يعد ..
والقائمين على الأمر في دولتنا العظيمة لم ينظروا لهذا الأمر بعين الاعتبار
لو وفروا للاستاذ الجامعي السكن .. والترحيل وزيادة الراتب لوجدوا الاستقرار سواء كان من الاطباء والمهندسين والمعلمين

لماذا لا يعتصم اعضاء هيئة التدريس في جميع الجامعات

أنا أناشد جميع العاملين في الجامعات السودانية بالاعتصام عن العمل حتى تنظر الدولة لقضاياهم

وشكرا

[abu mohammed]

#1463794 [ابو عبدو]
0.00/5 (0 صوت)

05-20-2016 01:35 PM
حسبنا الله ونعم الوكيل عليهم

[ابو عبدو]

#1463630 [مبارك]
5.00/5 (1 صوت)

05-19-2016 11:51 PM
هل السماء ما تزال صافية فوق أرض السودان أم أنّهم حجبوها بالأكاذيب ؟
هل مطار الخرطوم ما يزال يمتلئ بالنّازحين ؟ يريدون الهرب الى أيّ مكان ، فذلك البلد الواسع لم يعد يتّسع لهم ، كأنّي بهم ينتظرون منذ تركتهم في ذلك اليوم عام ثمانية وثمانين . يُعلَن عن قيام الطائرات ولا تقوم ، لا أحد يكلّمهم ، لا أحد يهمّه أمرهم
هل ما زالوا يتحدّثون عن الرخاء والناس جوعى ؟ وعن الأمن والناس في ذُعر ؟ وعن صلاح الأحوال والبلد خراب ؟
الخرطوم الجميلة مثل طفلة يُنِيمونها عُنوةً ويغلقون عليها الباب ، تنام منذ العاشرة ، تنام باكية في ثيابها البالية ، لا حركة في الطرقات . لا أضواء من نوافذ البيوت . لا فرحٌ في القلوب . لا ضحك في الحناجر . لا ماء ، لا خُبز ، لاسُكّر ، لا بنزين ، لا دواء . الأمن مستتب كما يهدأ الموتى
نهر النيل الصبور يسير سيره الحكيم ، ويعزف لحنه القديم " السادة " الجدد لايسمعون ولا يفهمون ، يظنّون أنّهم وجدوا مفاتيح المستقبل . يعرفون الحلول . موقنون من كل شيئ ، يزحمون شاشات التلفزيون ومكرفونات الإذاعة . يقولون كلاماً ميِّتاً في بلدٍ حيٍّ في حقيقته ولكنّهم يريدون قتله حتى يستتب الأم
مِن أين جاء هؤلاء النّاس ؟ أما أرضعتهم الأمّهات والعمّات والخالات ؟
أما أصغوا للرياح تهبُّ من الشمال والجنوب ؟
أما رأوا بروق الصعيد تشيل وتحط ؟
أما شافوا القمح ينمو في الحقول وسبائط التمر مثقلة فوق هامات النخيل؟
أما سمعوا مدائح حاج الماحي وود سعد ، وأغاني سرور وخليل فرح وحسن عطية والكابلي و المصطفى ؟
أما قرأوا شعر العباس والمجذوب ؟
أما سمعوا الأصوات القديمة وأحسُّوا الأشواق القديمة ، ألا يحبّون الوطن كما نحبّه ؟
إذاً لماذا يحبّونه وكأنّهم يكرهونه ويعملون على إعماره وكأنّهم مسخّرون لخرابه ؟
أجلس هنا بين قوم أحرار في بلد حرٍّ ، أحسّ البرد في عظامي واليوم ليس بارداً . أنتمي الى أمّة مقهورة ودولة تافهة . أنظر إليهم يكرِّمون رجالهم ونساءهم وهم أحياء ، ولو كان أمثال هؤلاء عندنا لقتلوهم أو سجنوهم أو شرّدوهم في الآفاق
من الذي يبني لك المستقبل يا هداك الله وأنت تذبح الخيل وتُبقي العربات ، وتُميت الأرض وتُحيي الآفات ؟
هل حرائر النساء من " سودري " و " حمرة الوز " و " حمرة الشيخ " ما زلن يتسولنّ في شوارع الخرطوم ؟
هل ما زال أهل الجنوب ينزحون الى الشمال وأهل الشمال يهربون الى أي بلد يقبلهم ؟
هل أسعار الدولار ما تزال في صعود وأقدار الناس في هبوط ؟ أما زالوا يحلمون أن يُقيموا على جثّة السودان المسكين خلافة إسلامية سودانية يبايعها أهل مصر وبلاد الشام والمغرب واليمن والعراق وبلاد جزيرة العرب ؟
من أين جاء هؤلاء الناس ؟ بل - مَن هؤلاء الناس ؟

اخي زهير السراج ان أسوأ حكم مر في تاريخ السودان هو حكم الرقاص عمر البشير ، هذا المعتوه حاقد على البشرية ، بل هو ليس ببشر ، لا استطيع تصور شخص يتزوج زوجة قتيله !!! يستشهد الطالب محمد الصادق الذي سهرت عليه والدته وتعبت فيه السنين الطوال فباعت الشاي ليتعلم ، قضوا على كل احلامها في ثانية والبشير رأيناه في يوغندا ميت من الضحك !!! هل هذا بشر ؟؟؟ الم يحس بحزن والدته وفجيعتها فيه ؟؟؟ . اما القوات المسلحة فلا حياة لمن تنادي فقد ذكر لي صديق ان كل مخنثي السودان دخلوا الكلية الحربية واصبحوا بقدرة قادر ضباط لذلك تراهم لا يحسون الام الشعب ولا يتفاعلون معه . الشعب تعرض لمزبحة عام 2013م ولا حياة لمن تنادي ، يأخذون اعلى الرواتب من عرق الشعب السوداني لكي يحموه في الأيام العصيبة لكنهم تركوه للموت وا اسفاه .
يجب على كل شرفاء بلادي تنظيم الصفوف والاتحاد لان الرماح تأبى اذا اجتمعن تكسرا واذا افترقنا تكسرت احادا . بمزيد من الاتحاد سيضيق الخناق على الطغاة وسينعتق الشعب من الليل .
على كل المعارضة والحركات المسلحة ان يضعوا مصلحة الشعب السوداني فوق كل مصلحة فالنظام الحاكم قد فاق دولة الكيان الصهيوني في البشاعة والطغيان .

[مبارك]

ردود على مبارك
European Union [ابوبشير] 05-20-2016 08:04 AM
باركك الله يامبارك ***


#1463565 [حموري]
0.00/5 (0 صوت)

05-19-2016 07:42 PM
وزارة الصحة السودانية هي الوزارة الصحة الوحيدة في العالم ( أجمع ) بلا ميزانية او بالاحرى مزانية تكاد تكون صفرية -- و كذلك وززارة التربية و التعليم -- و لذلك تجد أسوأ مستشفيات في العالم في السودان -- دولة الكيزان لا تصرف علي تعليم و صحة المواطن السوداني الذي هو يعتبر العدو الاول للحكومة و كل صرفها منصب علي جهاز الامن و الشرطة و ما تبقى من الجيش و المليشيات الحكومية القبلية و مليشيات الطلبة الذين يتبعون لها --- ملايين الدولارات ترصد سنويا لاستيراد ادوات القمع و التنكيل و التعذيب و الرصاص المطاطي و قنابل الغاز السام -- 50 عربة كوريلا آخر موديل تم منحها لقطعان طلاب حزب البشير من خزينة الدولة العام الماضي -- مليارات تمنح لمليشيا قبيلة الرويقات ( الهدم السريع )و مثلها للمرتزقة الاجانب الذين يقاتلون ضمن صفوفها ( تشاديين و ماليين ) ---
الحكومة لو توقف كل اطباء السودان عن العمل او هاجروا خارج البلاد هذا الامر لا يعنيها في شئ و لا يحرك فيها ساكنا --- فقط تبتسم و تقول : ( وفرتم لينا مرتباتكم ) --- اذن قضية اطباء السودان هي قضية كل مواطن شريف و مواطنة و شريفة علي امتداد السودان لن نترك الاطباء وحدهم يجب الوقوف معهم و مساندتهم بكل مانملك -- قضية الاطباء هي قضية السودان الاولى في الوقت الراهن --

[حموري]

#1463501 [Truth]
0.00/5 (0 صوت)

05-19-2016 05:13 PM
انت ما تبرر سبب الاضراب حتى و لو كان لمكاسب شخصية مشروعة المشكلة وين بعدين كأنها لهجة تحدى فى المقال انو الحكومة ما حتلقى زول يشتغل و دى النتيجة الطبيعية انو مافى زول حيشتغل حتى لو كان مؤتمر وطنى لانو شغلانية طبيب عام و نائب دى اخير منها عامل غسال عربات الف مرة بكرا يعرفو سياستم

[Truth]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة