الأخبار
أخبار إقليمية
المؤتمر الشعبي : طلاب المؤتمر الوطني هم من يمثلون الخطر على استقرار الجامعات لأنهم يدخلون السلاح الى الجامعات.
المؤتمر الشعبي : طلاب المؤتمر الوطني هم من يمثلون الخطر على استقرار الجامعات لأنهم يدخلون السلاح الى الجامعات.
المؤتمر الشعبي : طلاب المؤتمر الوطني هم من يمثلون الخطر على استقرار الجامعات لأنهم يدخلون السلاح الى الجامعات.


رفض حظر نشاط الحركات المسلحة بالجامعات
05-20-2016 10:58 AM
الخرطوم: سعاد الخضر
حذر الأمين السياسي لطلاب المؤتمر الشعبي بولاية الخرطوم، حافظ محمد احمد، البرلمان من خطورة تقديم مشروع قانون لحظر نشاط منسوبي الحركات المسلحة بما فيها الحركة الشعبية بالجامعات، وتوقع أن يؤدي ذلك الى أن يلجأ منسوبو الحركات لاستخدام اساليب أخرى لم يسمها، ووصف خطوة سن القانون بغير المنطقية لاعتراف الحكومة بالحركات، ونوه الى أن ذلك سيؤثر سلباً على مسار التفاوض بين الحكومة والحركات المسلحة.
وأعلن حافظ رفضهم لمشروع القانون ومناهضته، وحذر من نتائجه، وقال ان ممثلي الجبهة الشعبية يعبرون عن واجهة سياسية باعتبار أنهم نشطاء سياسيين ومن حقهم ممارسة نشاطاتهم داخل الجامعة، وزاد (اذا سكتنا على القانون فذلك يعني أننا نكيل بمكيالين لأننا نؤمن بان الحرية لنا ولسوانا).
واضاف (كأن الدولة تريد أن تقول ان العمل السياسي ممنوع للطلاب وتدفعهم للعمل العسكري)، وتابع (ما ممكن تسعى لضم الحركات المتواجدة بالخارج وتطرد من هم بالداخل).
واعتبر الامين السياسي لطلاب الشعبي بالخرطوم، ان طلاب المؤتمر الوطني هم من يمثلون الخطر على استقرار الجامعات وليس طلاب الحركات المسلحة، باعتبار ان طلاب الوطني يدخلون السلاح الى الجامعات.

ومن جهته أعلن الأمين السياسي لطلاب المؤتمر الوطني بولاية الخرطوم يس الطاهر، تأييده لمشروع قانون حظرنشاط الحركات المسلحة والحركة الشعبية بالجامعات، ووصفه بالمطلب الحقيقي للحركة الطالبية، وقال (ليس من المعقول أن تقاتل حركة مسلحة القوات المسلحة وتمارس نشاطها داخل الجامعات)، واتهم الحركات بأنها السبب الأساسي في انتشار السلاح بالجامعات عبر الخلايا النائمة التابعة لها (حسب وصفه).
وتوقع الطاهر أن يحقق القانون الجديد نسبة استقرار عالية بالجامعات، وشدد على ضرورة ايجاد آلية يتم تكوينها باشراف البرلمان لضمان تنفيذ القانون، وأرجع مطالبه بالآلية لفشل تطبيق قرار حظر نشاط الجبهة الثورية داخل الجامعات الذي تم اصداره قبل أكثر من عامين، ونوه الى أهمية أن يتم تشكيل آلية المراقبة للنشاط من الشرطة وادارة الجامعة، واستند على ذلك بأن الحركات ما زالت لديها وجود داخل الجامعات.
واتهم الامين السياسي لطلاب المؤتمر الوطني بالخرطوم الحزب الشيوعي باستغلال الحركات المسلحة، ودلل على ذلك بأحداث المجمع الجنوبي بجامعة السودان التي وقعت قبل عام، وأضاف (الحزب الشيوعي لم يواجهنا بل تفاجأنا بأن الحركات المسلحة هي التي نابت عنه).
ورفض الامين السياسي لطلاب المؤتمر الوطني بولاية الخرطوم تحميل حزبه مسؤولية الوحدات الجهادية، وذكر أنها تقع تحت ادارة الجامعات، ودافع عن استمرارها، وقال إن تلك الوحدات استطاعت رفد القوات النظامية بالمقاتلين الذين يدافعون عن البلاد، وساهمت في الحفاظ على إستقرار الأمن فيها، بالاضافة الى أنها تقوم بتنظيم شؤون الطلاب المجاهدين لالحاقهم بالامتحانات التي تغيبوا عنها بسبب تواجدهم في ميادين القتال.
وأقر الطاهر بأن القرار الأنسب هو حظر دخول السلاح للجامعات بصورة شاملة دون أية استثناءات، واقترح أن يتبع الحرس الجامعي للقوات النظامية بدلاً عن ادارات الجامعات، وقال (لأن الحرس يتبع لادارة الجامعة وينفذ توجيهاتها بالسماح بفتح الأبواب للحركات لادخال السلاح للجامعات حتى لاتقع مشاكل)، وتابع (هم موظفين عايزين ياكلوا عيش).

الجريدة


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 3434

التعليقات
#1463784 [فارس الكلمة]
5.00/5 (1 صوت)

05-20-2016 12:59 PM
أجمل هدية للشعب السوداني هي الفتنة بين المؤتمر الشعبي (المصيبة) والمؤتمر الوطني (أبوالمصائب) .. قاتلكم الله لا خير في هذا ولا خير في ذاك ... نسأل الله أن لا يكتب لكم التوفيق في كل خطوة تخطوانها وأن يجعل هذه الفتنة بداية التمزق لكلا الحزبين .

[فارس الكلمة]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة