الأخبار
أخبار إقليمية
مبادرة الـ«52» تبدأ الاتصال بالمعارضة والمجتمع الدولي
مبادرة الـ«52» تبدأ الاتصال بالمعارضة والمجتمع الدولي
مبادرة الـ«52» تبدأ الاتصال بالمعارضة والمجتمع الدولي


تشكيك في امكانية التزام الحكومة بتنفيذ توصيات الحوار خاصة المتعلقة بجهاز الأمن
05-22-2016 11:12 AM

الخرطوم: سعاد الخضر
أعلن القيادي بمبادرة مذكرة الـ 52 بروفيسور الطيب زين العابدين عن شروعهم في اتصالات مكثفة مع حزب الأمة القومي، والشيوعي، قوى الاجماع الوطني، وتحالف قوى المستقبل للتغيير بالإضافة الى حركة الاصلاح الآن للترويج لمبادرتهم الخاصة بحل الأزمة السودانية، ولفت الى فشلهم في لقاء حزبي الإتحادي الديمقراطي والمؤتمر الوطني وحمل الحزبين مسؤولية ذلك. وكشف زين العابدين خلال ندوة في الخرطوم أمس، عن ارسال المبادرة الى الحركات المسلحة وتسليمها للاتحاد الأوروبي والإتحاد الأفريقي وممثلي الآلية الأفريقية بالخرطوم والمسؤول الامريكي عن علاقات جنوب السودان والسودان، بالاضافة الى المسؤول السياسي بالسفارة اليابانية، وقال: «نحن في انتظار أن تحدد الحركات ممثليها في الخرطوم للقائنا لأننا لانستطيع أن نسافر لها بالخارج لعدم توفر التمويل»، وشكك في امكانية التزام الحكومة بتنفيذ توصيات الحوار خاصة المتعلقة بجهاز الأمن، لكنه توقع أن يقوم الرئيس بدمج مقترحاتهم مع توصيات الحوار وفقا لرؤيته.
وكشف عن مطالبتهم لقاء رئيس الجمهورية وامهالهم للرئاسة مدة شهر للرد على المذكرة، وتابع: «بعد أن سلمناها للرئاسة ابلغناهم اننا سننتظر شهرا قبل أن نسلمها للقوى السياسية وزدنا على ذلك». ووصف زين العابدين مضاعفة البرلمان والمجالس التشريعية بأنه مقترح غير منطقي، وأوضح أن المبادرة اقترحت تكوين حكومة مهام وطنية تحصل على تفويض من رئيس الجمهورية لمدة عامين أو أكثر حيث يتولى إدارة البلاد خبراء يتمتعون بالخبرة والكفاءة والأمانة لمعالجة المشكلات الماثلة، على أن يتم فيها تمثيل الأحزاب الكبيرة التي شاركت في انتخابات 1986 وقدرها بـ5 أو ستة أحزاب بما فيها المؤتمر الوطني، ويتم تمثيلها تمثيلاً رمزيا بشخص واحد لكل حزب، وقال إن المذكرة ستعمل على معالجة الأزمة من خلال السيطرة على الخدمة المدنية وبالتالي تغييرها للقضاء على الفساد واسترداد الأموال المنهوبة، ووصف أوضاع الخدمة المدنية بالمنهارة بالاضافة الى اعطاء حكومة المهام حق إعطاء تعليمات لكل القوات النظامية، وحدد عضو المبادرة زين العابدين مهام الحكومة بـ8 مهام تشمل وقف الحرب وإعادة توطين النازحين ومعالجة الأوضاع الناجمة عن الحرب وتعويض المتضررين منها، ومخاطبة المجتمع الدولي بشأن المحكمة الجنائية وأن يتم حل مشكلتها بواسطة السودانين، بالاضافة الى ترسيخ مباديء التداول السلمي للسلطة وسيادة حكم القانون والفصل بين الحزب الحاكم والدولة، وتغيير قوانين الأمن، الصحافة، النقابات، وقانون الأحزاب، وراهن على مقدرة التكنوقراط على تطبيع العلاقات مع المجتمع الدولي وكسب الرأي العام لتوحيد المعارضة، ونوه الى إن المبادرة دعت الى تحقيق توافق وطني حول الدستور، واقترحت أن تتم إجازته من قبل برلمان منتخب بعد تكوين مفوضية محايدة، كما وصف الحوار بالفكرة الجيدة لكنها منقوصة لعدم مشاركة الحركات المسلحة بالاضافة الى غياب بعض القوى ذات الوزن.

الجريدة


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 3607

التعليقات
#1464900 [tango]
4.16/5 (10 صوت)

05-22-2016 07:35 PM
الخوف السفاح يقوم يسجنهم بكوبر

[tango]

#1464899 [tango]
4.16/5 (10 صوت)

05-22-2016 07:34 PM
الخوف السفاح يقوم يسجنهم بكوبر

[tango]

#1464792 [من الاااااااخر كدة]
4.17/5 (11 صوت)

05-22-2016 03:46 PM
رد علي خيانة ال52

أولا:
(أعلن القيادي بمبادرة مذكرة الـ 52 بروفيسور الطيب زين العابدين عن شروعهم في اتصالات مكثفة مع حزب الأمة القومي، والشيوعي، قوى الاجماع الوطني، وتحالف قوى المستقبل للتغيير بالإضافة الى حركة الاصلاح الآن للترويج لمبادرتهم الخاصة بحل الأزمة السودانية)
لماذا لم تشركوا من ذكرتم في المبادرة من منذ البداية والان تتصلوا بهم للترويج فقط الترويج والمماطلة لاغير من اجل دعم عصابتكم الحالية واخراجها من كذبة الحوار الحالية.
ثانيا:
(، ولفت الى فشلهم في لقاء حزبي الإتحادي الديمقراطي والمؤتمر الوطني وحمل الحزبين مسؤولية ذلك. وكشف زين العابدين خلال ندوة في الخرطوم أمس، عن ارسال المبادرة الى الحركات المسلحة وتسليمها للاتحاد الأوروبي والإتحاد الأفريقي وممثلي الآلية الأفريقية بالخرطوم والمسؤول الامريكي عن علاقات جنوب السودان والسودان، بالاضافة الى المسؤول السياسي بالسفارة اليابانية، وقال: «نحن في انتظار أن تحدد الحركات ممثليها في الخرطوم للقائنا لأننا لانستطيع أن نسافر لها بالخارج لعدم توفر التمويل»، )
ده كلام فاااااااااااارغ
ثالثا:
(وشكك في امكانية التزام الحكومة بتنفيذ توصيات الحوار خاصة المتعلقة بجهاز الأمن، لكنه توقع أن يقوم الرئيس بدمج مقترحاتهم مع توصيات الحوار وفقا لرؤيته.)
ما هو يا انتوا هبل او بتفترضوا ان الشعب السوداني العظيم ده اهبل !! اذا كان الحكومة لا ولن تلتزم بتوصيات حوار هي من دعت واجترت بعض ضعاف النفوس والخونة لبلادهم فلماذا تضيعون وقتكم ووقت الشعب الصابر ده بمبادرة تافهة تعلمون مسبقا انها قد قذفت في وجوهكم الخاسئة من قبل من داهنتموهم وانحنيتم تجمعون فضلاتهم التي ازكمت النفوس ان لم يكن دافعكم غير شريف؟
رابعا:
(وكشف عن مطالبتهم لقاء رئيس الجمهورية وامهالهم للرئاسة مدة شهر للرد على المذكرة، وتابع: «بعد أن سلمناها للرئاسة ابلغناهم اننا سننتظر شهرا قبل أن نسلمها للقوى السياسية وزدنا على ذلك».)
الكل يعلم انكم ما زدتم علي ذلك الا خباااااالا ونفاقا وانحطاطا
وما هو تعريفكم لمدة شهر ومتي تبداء او تنتهي ؟ ده طبعا سؤال استفزازي لانكم تحاولون استفزاز الشعب العظيم ده . كيف تقولون انكم امهلتم الرائسة شهرا وقد جائكم رد الرئاسة علي رؤوس الاشهاد وعلي لسان كلب منهم ان لا ياتينا احد بمبادرة والقيت مبادرتكم علي رؤوسكم الخاوية علي عروشها كما يلقي الحجر علي الكلب الاجرب.
خامسا:
( وأوضح أن المبادرة اقترحت تكوين حكومة مهام وطنية تحصل على تفويض من رئيس الجمهورية لمدة عامين أو أكثر حيث يتولى إدارة البلاد خبراء يتمتعون بالخبرة والكفاءة والأمانة لمعالجة المشكلات الماثلة، على أن يتم فيها تمثيل الأحزاب الكبيرة التي شاركت في انتخابات 1986 وقدرها بـ5 أو ستة أحزاب بما فيها المؤتمر الوطني)
يعني مبادرتكم وبعد كل هذا الضجيج تطالب بما هو واقع فعلا . انتم تطالبون بحكومة مهام وطنية بتفويض من المجرم زعيم العصابة لمدة عامين اليس كذلك؟ طيب ما هو زعيم العصابة ده فوض حكومة المجرم حميدتي للقيام بمهام وطنية(نسبة للمؤتمر الوطني) لتقتيل ونهب واغتصاب واذلال اهل السودان الشرفاء يا من لا تعرفون معني الشرف؟ اليست هذه الحكومة المفوضة ذات المهام الوطنية يا عديمي الوطنية؟ ومن سخرية الاقدار ان الأحزاب الكبيرة بما فيها المؤتمر الوطني ممثلة فيها وتمثل بهذا الشعب العظيم خسئتم وخاب مسعاكم. قال تفويض من رئيس الجمهورية بالله ده كلام ناس عاقلين؟
سادسا:
(، ويتم تمثيلها تمثيلاً رمزيا بشخص واحد لكل حزب، وقال إن المذكرة ستعمل على معالجة الأزمة من خلال السيطرة على الخدمة المدنية وبالتالي تغييرها للقضاء على الفساد واسترداد الأموال المنهوبة، ووصف أوضاع الخدمة المدنية بالمنهارة بالاضافة الى اعطاء حكومة المهام حق إعطاء تعليمات لكل القوات النظامية، وحدد عضو المبادرة زين العابدين مهام الحكومة بـ8 مهام تشمل وقف الحرب وإعادة توطين النازحين ومعالجة الأوضاع الناجمة عن الحرب وتعويض المتضررين منها، ومخاطبة المجتمع الدولي بشأن المحكمة الجنائية وأن يتم حل مشكلتها بواسطة السودانين، بالاضافة الى ترسيخ مباديء التداول السلمي للسلطة وسيادة حكم القانون والفصل بين الحزب الحاكم والدولة، وتغيير قوانين الأمن، الصحافة، النقابات، وقانون الأحزاب، وراهن على مقدرة التكنوقراط على تطبيع العلاقات مع المجتمع الدولي وكسب الرأي العام لتوحيد المعارضة، ونوه الى إن المبادرة دعت الى تحقيق توافق وطني حول الدستور، واقترحت أن تتم إجازته من قبل برلمان منتخب بعد تكوين مفوضية محايدة، كما وصف الحوار بالفكرة الجيدة لكنها منقوصة لعدم مشاركة الحركات المسلحة بالاضافة الى غياب بعض القوى ذات الوزن.)
الفقرة أعلاه تدل دلاله واضحة علي خبث نواياكم الواضحة وضوح الشمس

من الااااااااخر كدة كل من يتامر معكم في مكايدتكم هذه فهو من الخونة والانتهازيين فالوقت وقت تصفية هذه العصابة والدم بالدم وعلي الباغي تدور الدوائر وفي سبيل تصيفة هذه العصابة
لا تحاور لا تسامح ولا تهاون مع الخونة واذنابهم

وان عدتم عدنا بمر الحنظل

[من الاااااااخر كدة]

#1464733 [بنك الخرطوم]
4.16/5 (10 صوت)

05-22-2016 02:09 PM
انتم بتحلموا احلام جميلة ومشروعة .
بمذكرتكم. اشارة الي تفكيك حكومة .الفرعون . وتجريده من اهم صلاحياته .
ونسيتم ان الفرعون تنصل من ثلث البلاد بشعوبها وثرواتها مقابل الاحتفاظ بسلطته
وهو الان يخوض حروب من تكريس سلطته في المستقبل . وانتم بمزكرة قيمتها ورقة
فلسكاب وقلم حبر ناشف عاوزين تفككو سلطان التنظيم الدولي للاخوان المسلمين ؟
اذن الذي يجري علي مساعيكم في احسن الاحوال هو حسن طوية ممزوجة بالسزاجة
او تواطؤ من اجل البحث علي مخارجة الفرعون من ورطاته المتكررة مع شعبه والعالم
الحر

[بنك الخرطوم]

#1464726 [احمد البقاري]
4.17/5 (11 صوت)

05-22-2016 01:56 PM
يجب أن نعترف بأن الشعب السوداني الآن أنقسم لفصطاطين: هامش مظلوم ومركز ظالم، هامش يمتلك الرجال والقوى البشيرية والعزيمة ومركز يمتلك المعدات العسكرية والأسلحة والأماني دون رجال، هامش يسيطر ويبسط سيطرته على الأرض ومركز يدعي ملكيتها على الأورق الرسمية في المحافل الدولية، هامش يسيطر ويتحكم في جميع مداخيل الأنتاج ومركز يسيطر على الأسواق ومنافذ التصدير. جبهة ثورية تستمد قوتها ودعمها من الأغلبية الميكانيكية الساحقة وأحزاب مركز أقلية تستمد شرعيتها من أرث الماضي المندثر.

وكذلك اليوم لدينا جيشين وطنيين في بلادنا، جيش المركز المترهل والمتهالك "القوات المسلحة" والتي أضحت تعتمد أعتماد شبه كامل على المليشيات المرتزقة وإستجلاب المقاتلين من خارج الحدود، وجيش الهامش الواثب والمتطلع "الجبهة الثورية" التي يتسابق الشيب والشباب للتطوع في صفوفها، جيش أثبت تمرسه وقوة بأسه وحقق أنتصارات ساحقة على جيش المركز المترهل خلال المعارك الأخيرة.

عليه، فأن أي ترتيبات سياسية أو مفوضات يجب أن تأخذ بالحقائق الواردة بعالية، وأن تكون بين طرفين لا ثالث لهما "هامش ومركز"، "جبهة ثورية وقوات مسلحة"، (أحزاب هامش وأحزاب مركز"، "أغلبية ميكانيكية ساحقة وأقلية محدودة". وعندما يتفاوض بروفيسور الطيب زين العابدين مع غازي صلاح الدين أو الصادق المهدي مع عمر البشير، يجب أن لا يكثروا الحديث عن إيجاد حلول للمشكلة السودانية على عمومها، بل يجب أن تنحصر مناقشاتهم وحواراتهم حول توحيد رؤيتهم كأقلية وطرف واحد للدخول في مفوضات مع الطرف الثاني، ممثل الأغلبية الميكانيكية الساحقة "الجبهة الثورية" التي أجتمعت وحددت رؤيتها في وثيقة الفجر الجديد.

هذا هو الطريق الأوحد، إذا ما كانت أحزاب المركز/الأقلية جادة في مسعاها لايجاد حلول سياسية حقيقية لأزمة البلاد المتطاولة. وأي محاولات أخرى للفهلوة والتزاكي والألتفاف من أحزاب المركز ستترتب عليها نتائج كارثية. وليعلم الجميع بأنه وبعد إنبثاق فجر الجبهة الثورية، فأن عقارب الساعة لن تعود للوراء أبداً

[احمد البقاري]

#1464667 [لماذا يا هذا ؟]
4.16/5 (10 صوت)

05-22-2016 12:01 PM
وكشف عن مطالبتهم لقاء رئيس الجمهورية وامهالهم للرئاسة مدة شهر للرد على المذكرة.....الخ
وتابع: «بعد أن سلمناها للرئاسة ابلغناهم اننا سننتظر شهرا قبل أن نسلمها للقوى السياسية وزدنا على ذلك....الخ
-------------------------------
إذا اعتبرنا أن المذكرة هي وساطة خير ...

لماذا لا تُسلم المذكرة في وقت واحد لكل من الرئاسة وللقوي السياسية؟
وما الذي سيحدث بعد شهر من تسليم المذكرة لرئاسة الجمهورية ورفضتها؟
وما الذي سيحدث إن رفضت القوي السياسية هي الأخري هذه المذكرة؟
أين موقع الشعب من هذه المذكرة علما بأن كل القوي السياسية الموجودة بالساحة بما فيها المؤتمر الوطني لاتستطيع أن تقول أنها تمثل أغلبية الشعب!

[لماذا يا هذا ؟]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة