الأخبار
أخبار إقليمية
نائب رئيس حزب الأمة القومي في حوار جريء
نائب رئيس حزب الأمة القومي في حوار جريء
نائب رئيس حزب الأمة القومي في حوار جريء


05-23-2016 01:54 PM
قضايا كثيرة شغلت الرأي العام هذه الأيام من بينها مذكرة حكومة التكنوقراط التي دفعت بها قيادات بارزة لرئاسة الجمهورية، العلاقات السودانية اليوغندية، البشريات بانفراج في علاقات مع الأمريكان، كل هذه القضايا وغيرها حملناها لنضعها أمام نائب رئيس حزب الأمة القومي الفريق صديق إسماعيل باعتباره أحد المهمومين بقضايا البلاد بصفة عامة وقضية دارفور على وجه الخصوص، إسماعيل أجاب على أسئلتنا حول هذه القضايا دون تحفظ، وكعادته لم يتردد في توجيه سهام النقد لمبارك الفاضل، فإلى مضابط الحوار

أجرته .. فاطمه أحمدون

< المذكرة التي تطالب بحكومة تكنوقراط برئاسة البشير ، شغلت الرأي العام خلال الأيام الماضية، أصحاب المذكرة جلسوا إلى حزب الأمة، مارأيكم في التصور الذي عرض عليكم ؟
- أولاً: لم يخبرونا بأنها برئاسة البشير، والحديث انحصر حول برنامج محدد هو التكنوقراط
< مجموعة المذكرة تقول إنها لاتمثل أي حزب أو جهة سياسية ؟
- العمل الوطني ليس حكراً على المؤسسات الحزبية، ومن حق أي وطني غيور أن يبحث عن معالجة للأزمات التي تحيط بوطنه
< إذن ليس هناك مايمنعكم في حزب الأمة من التعامل مع مبادرة قدامى الاسلاميين؟
- المجموعة تحدثت عن حكومه قومية ونحن نرحب بهذا الاجتهاد ولكن نخضعه للدراسة داخل موسسات الحزب لتتخذ القرار
< أبرز الموقعين على المذكرة الطيب زين العابدين في حديث تلفزيوني قال إن مبادرتهم تحاشت البرلمان، وأنها تراهن على التفويض الكامل للرئيس في توظيف التكنوقراط وحل الحكومة؟
- لا أعتقد أن الطيب ممكن أن يقول هذا
< ولكنه قال وعلى الهواء مباشرة وأمام الجميع ؟
- هم بذلك حكموا على فكرتهم بالموت وبدأوا بدق مسمار النعش، وفسروا الماء بعد الجهد بالماء، ويجب أن يخضع الطيب زين العابدين للمساءلة من قبل البرلمان
< لماذا كل هذا التطرف وقد نقل مبارك الفاضل قبل أيام موافقة الحركات المسلحة على حكومة انتقالية برئاسة البشير؟
- عن أي حركات يتحدث الأخ مبارك الفاضل، مازالت الحركات وحتى آخر لقاء بباريس تتحدث عن شخصية متوافق عليها، وتركت الأمر مفتوحاً
< ربما استطاع مبارك الفاضل انتزاع هذه الموافقة للحكومه ضمن الاتفاق الجديد
- مبارك لايستطيع ان يحقق للانقاذ مكسب كهذا
< مبارك الآن يتحرك بنشاط ويبدو أنه قادم من (تحت) أقصد من القواعد ؟
- الجهد الذي بذله مبارك الفاضل كان خاسراً، الندوة التي أقامها بكوستي حضرها 28 شخصاً فقط، اتخيلي بربك دا ثقل الأنصار؟، واضطر طبعاً يتنصل من أن سبب الزيارة لكوستي الندوة، ويقول إنه جاء لمعرفة مايدور في المدينة فقط، أضف إلى ذلك وفوده في جنوب كردفان التي قوبلت بجفوة كبيرة، وعادوا خائبين إلى الخرطوم، ولم يتبق له إلا عبدالجليل الباشا وعبدالله بركات، وحاول أن يستثمر في جانب القوى ذات المواقف المتشددة لقوى نداء السودان، وحسب أنه سدرة المنتهى وأن المعارضة انتهت وخاب أمله
< إن كان مبارك كرتاً محروقاً كما تدعي فلماذا سعت إليه الحكومة ؟
- مبارك هو من اجتهد في أن يلتقي (7+7) التي قابلته بضغوط من إبراهيم حامد، والحكومه سعت إليه معتقدة أنها يمكن أن تضعه بديلاً للإمام لكن هيهات هيهات لاجن ولاسحره
< ماهو مصدر هذه الثقة ؟
- تعلمين أني أقيم في الخرطوم، ولكني أتجول بين الأنصار وأعرف أمانيهم، وأشواقهم ومزاجهم
الاخ مبارك قضى وقته تجوالاً بين البلدان ورغم ثرائه لكنه لم يتفقد الأنصار يوماً ولم يقم بزيارة أي قرية في دارفور ولذلك أقولها بملء الفم
< المعارضة متهمة بالوقوف خلف أحداث العنف بالجامعات ولكنها تكرر ذات السيناريو الذي فشل في تحريك الشارع ؟
- أولا اتهام المعارضة بأحداث الجامعات هو محاولة من الحكومه لايجاد مبرر لخطأهم في إعلان بيع أراضي جامعة الخرطوم، وزير السياحة الذي أعلن خبر البيع مازل في منصبه رغم الدماء التي سفكت
< تحدثت عن خطأ الحكومة وتجاهلت فشل المعارضة في استثمار الفرصة في إحداث انتفاضة ؟
- الفشل المريع بدا واضحاً في إدارة الشان العام للبلاد، ارتفاع الأسعار وضيق المعيشة، وارتفاع أسعار الدولار وتأزم العلاقات الخارجية هذا هو الفشل، رمتني بدائها وانسلت
< كل ماذكرت يسند اتهام المعارضة بالفشل ؟
- الحكومة تضع المتاريس وانا لن أدعي أن المعارضة بالقوة المطلوبة، وليست موحدة، وهي نقطة الضعف التي ظلت تستثمر فيها الحكومة
< تحدثت عن معارضة متفرقة ومازال الإمام الصادق المهدي يتحدث عن هيكلة للمعارضة ؟
- الهيكلة المبدئية تمت بالفعل للمعارضة بلقاء باريس والتوقيع على ميثاق نداء السودان، وبالتالي فإن الجسم الذي يتولى قيادة العمل المعارض هو نداء السودان.
< لكن الصادق المهدي يقال إنه يسعى لرئاسة المعارضة، ولذلك يعقد التحالفات الثنائية مع المؤتمر السوداني والإصلاح الآن ؟
الإمام عرض عليه رئاسة التحالف في لقاء باريس وإعتذر، والذين يقولون إنه يسعى للرئاسة عادوا يجرجرون أذيال الخيبة بعد أن اعتذر
< التصعيد الأخير من جانب الحكومة المصرية فيما يتعلق بضم حلايب وشلاتين لمحافظة أسوان، ماهو موقفكم في حزب الأمة من هذا الملف ؟
- نحن في حزب الأمه لنا سابقة في التعامل مع ملف حلايب معروفة منذ الأميرالاي عبد الله خليل، الذي تمكن من حسم القضية في لحظات
< سكرتير حزبكم حسمها بإعلان الحرب؟
- حلايب قضية سيادية وأي تفريط في السيادة يعتبر جريمة تضاف إلى الجرائم الأخرى، ومازالت الحكومة تتحدث عن حلول دبلوماسية بينما نرى أن تحسم القضية بأي وسيلة
< حتى الحرب ؟
- أي وسيلة
< هل نسيت أن الإمام بالقاهرة ؟
- نعم الإمام هناك (مالو ما يجي)
< العلاقات بين السودان ويوغندا شهدت تبادلاً للزيارات قد يكون مؤشراً لطرد الحركات المسلحة من كمبالا ؟
- يوغندا رفعت يدها عن المعارضة وهم الآن يقيمون بباريس وجوبا، والأمر يمكن حصره في ملف دولة الجنوب، حيث يناصر موسفيني سلفاكير بينما تناصر حكومتنا مشار، أضف إلى ذلك الضغوط الدولية التي لعبت دوراً في هذا الملف
< وصول باخرة الإغاثة الأمريكية الى ميناء بورتسودان، وهنالك حديث تناولته الصحف على لسان المبعوث الامريكي يشير إلى التوصل لتفاهمات مع الخرطوم؟
- الولايات المتحدة معنية بالدرجة الأولى بملف حقوق الانسان منذ اتفاق (نافع عقار) إلى أن جاءت خارطة الطريق، ولكن القرار الأمريكي ليس انفعالياً ولا انطباعياً، وهناك تيار داخل الكونغرس يطالب أوباما بالتدخل في السودان، وهناك آخرين ضده، ولذلك فإن اتخاذ القرار سيكون صعباً، ويظل الحديث عن علاقات ورفع عقوبات أماني واشواق للحكومة
< في رأيك هل تكلل المساعي القطرية في جذب عبد الواحد ومناوي وجبريل إلى اتفاق الدوحة ؟
- انضمام عبد الواحد لوثيقة الدوحة مستبعد كون خطه واضح منذ أبوجا، أما مناوي وجبريل فقد أقروا بأن وثيقة الدوحة هي المسار الصحيح، وأعتقد أن الفرصة مواتية لجميع الأطراف
< ماذا تقصد بان الفرصة مواتية ؟
نعم كانت هناك عقدة اسمها السلطه الاقليمية برئاسة تجاني سيسي، أضف إلى ذلك أنه من المتوقع أن تغادر بعض العناصر التي تعكر صفو مزاج جبريل
< من هي الوجوه من جانب الحكومة غير المقبولة لدى الحركات وتعكر المزاج ؟
أمين حسن عمر وغيره
قلت إن السلطه الاقليمية مثلت حجر عثرة أمام جبريل ورفاقه، هل تعتقد أن المشكلة شخصية مع السيسي ؟
- نعم المشكلة شخصية
< لماذا ؟
أعتقد أن هناك من هم أولى بثمار النضال في دارفور من تجاني السيسي وأعتقد أيضا أن التحرير والعدالة أخذت السلة بثمارها
< ماالذي يوخذ على التجاني سيسي من قبل هولاء القادة ؟
هؤلاء يرون أنه لم يكن من قيادات الميدان، ويرون أن منطق القوة يجب أن يسود، ولكن التجاني سيسي من الموقعين على ميثاق طرابلس مع الراحل خليل إبراهيم، وهو ناضل أيضا بقوة المنطق
< رغم الحديث عن تنازلات من جانب الحكومة في الوضع الحالي وأحداث العنف الأخيرة بالجامعات والاستخدام المفرط للقوة تجاه العزل وكبت الحريات كلها رسائل سالبة تحول دون رفع العقوبات ؟
- الانتفاضة هي الخيار الموجود والمعارضة تقترب من هذا الخيار خاصة بعد موقف الحكومه المتعنت، والانتفاضة ممكن يقوم بها حزب الأمة أو الشيوعي
< كأنكم أصبحتم ترجحون هذا الخيار
- نرجح الحل السلمي والتوافقي عن طريق الحوار الجاد، ولكن الطرف الآخر يرجح كفة العنف، ولذلك فإن الانتفاضة خيار وستكون محمية ومسنودة
< ماذا تقصد بمسنودة
أقصد أنها ستجد سنداً من الشعب الذي يعيش حالة احتقان، وستجد بالطبع مناصرة آخرين من الداخل والخارج على مستوى المحيط الاقليمي والدولي
< تتوقع مساندة خارجية من اي جهة ؟
أبواب الله مفتوحة -

اخر لحظة


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 3306

التعليقات
#1465848 [تاج الدين حنفي]
0.00/5 (0 صوت)

05-24-2016 04:42 PM
ارجو تنظيم مظاهارت خاصة تخص الانصار دون رجعة حتى الانتصار على الكيزان ....

[تاج الدين حنفي]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة