الأخبار
أخبار إقليمية
إغلاق المؤسسات والمحال التجارية بالجنينة بعد تظاهرات عنيفة بمدينة الجنينة
إغلاق المؤسسات والمحال التجارية بالجنينة بعد تظاهرات عنيفة بمدينة الجنينة
 إغلاق المؤسسات والمحال التجارية بالجنينة بعد تظاهرات عنيفة بمدينة الجنينة


السلطان سعد بحر الدين يروي تفاصيل المجزرة
05-24-2016 08:10 PM
الجنينة: الخرطوم: عبد الرحمن إبراهيم

ارتفعت حصيلة ضحايا الأحداث التي التي شهدتها منطقة أزورني شرق مدينة الجنينة بولاية غرب دارفور إلى 17 قتيلاً وجريحاً منهم ثمانية قتلى بعد توسع رقعة الانفلاتات وقيام مجموعة من المسلحين باقتحام منازل بالمنطقة وتسبب في مقتل اثنين من أسرة وجرح آخر، قبل أن تفتح ذات المجموعة نيران أسلحتها في مواجهة آخرين بعيدين عن المنطقة، وتقتل 4 وتصيب اثنين بينهم أحد أفراد القوات النظامية.

وقال شهود عيان إن مظاهرات عنيفة اندلعت بمدينة الجنينة حاضرة الولاية نهار أمس الإثنين احتجاجاً على عمليات القتل تلك، وأفاد الشهود أن المحتجين أغلقوا الطريق المؤدي للمطار قبل أن يتوجهوا للمشرحة وسط تعزيزات من الشرطة تحسباً لأي أعمال شغب، كما أغلقت مؤسسات حكومية ومحال تجارية وبنوك أبوابها.

ونقل الشهود سخط وغضب المواطنين على ما وصفوه بضعف حكومة الولاية وعدم توفيرها للأمن وحماية ممتلكات وأرواح المدنيين، مطالبين الحكومة الاتحادية بالتدخل وتعقب المتفلتين وتقديمهم للمحاكمة.

في السياق، كشفت مصادر أن مجموعة من المسلحين ألزموا سكان المنطقة بدفع مبلغ 460 ألف جنيه عبارة عن دية لأحد قتلاهم، وقالت أن المنطقة تشهد حالات نزوح سكاني كبير تخوفاً من من اتساع رقعة الهجمات.

وروى زعيم قبيلة المساليت السلطان سعد بحر الدين لوكالة "فرانس برس" أن المشلكة وقعت بسبب خلاف بين رجلين حول مبلغ مالي في سوق القرية أمس الأول.

واضاف ان "اشتباكا حدث بين الرجلين وضرب أحدهما الآخر بسوط كان يحمله وعلى الفور اخرج الأول سكينه وطعن رفيقه الذي مات متأثراً بالطعنة.

وبعيد ذلك، أهل القتيل وطالبوا أهالي القرية بدفع مبلغ من المال دية للقتيل حسب بحر الدين الذي اوضح انه "عندما لم يستطيع سكان القرية جمع المال في يوم واحد هاجمهم مسلحون بمسجد القرية اثناء ادائهم صلاة المغرب"، وتابع ان "المسلحين بدأوا باطلاق النار على اهالي القرية وقتلوا ثمانية منهم وإصابة مثلهم.

الصيحة


تعليقات 9 | إهداء 0 | زيارات 9029

التعليقات
#1466208 [ود شندي]
5.00/5 (1 صوت)

05-25-2016 10:59 AM
انزعوا سلاح الجنجويد و اتركوا دارفور لاهله فهم قادرين على ادارته

[ود شندي]

#1466201 [احمد سوداني]
0.00/5 (0 صوت)

05-25-2016 10:47 AM
خلاف بين شخصين والارتكب الحادث برضو شخص واحد حسب رواية السلطان والجهات زات الاختصاص فما دخل الجنجويد بذلك وتنسب التهم جزافا ع الاخريين وومنهم الجنجويد ؟سؤال يتحاج الي اجابة واضحة حتي لا تدخلوا الفتن بين ابناء دارفور كفاية تفرقة وشتات

[احمد سوداني]

#1466148 [واحد من الخرطوم شغال فى الجنينة]
5.00/5 (1 صوت)

05-25-2016 09:34 AM
القصة الحقيقية:
1- رفض الجنجويدي دفع اجرة صاحب الدرداقة حسب ماتم الاتفاق عليه - ثلاثة جنيهات.
2- طالب صاحب الدرداقة بحقه كاملا فتعرض للضرب من قبل الجنجويدى ومعه جنجويدى اخر. استل صاحب الدرداقة سكينه وطعنهما ثم هرب. توفى احد المطعونين.
3- تجمع الجنجويد وهاجموا مسجد القرية فقتل ستة اشخاص فورا. وقتل اربعة خارج المسجد. هذه الشهادة حول اليوم الاول فقط

[واحد من الخرطوم شغال فى الجنينة]

ردود على واحد من الخرطوم شغال فى الجنينة
[احمد عبدالله] 05-25-2016 03:01 PM
لعنة الله على عمر البشير السفاح


#1466125 [الجبلابي]
5.00/5 (1 صوت)

05-25-2016 09:04 AM
دي افرازات وسياسات الانقاذ اسمعوا الكلام دة كويس يا أهلنا لازم لازم هذا النظام يغادر

[الجبلابي]

ردود على الجبلابي
[Kardafi] 05-25-2016 02:33 PM
الله اكبر ولله الحمد الله اكبر ولله الحمدالله اكبر ولله الحمد


#1466079 [الفاروق]
0.00/5 (0 صوت)

05-25-2016 07:55 AM
رأس الفتنة فى الخرطوم . لحد كدا يجب ان يقف الشعب السودانى وقفة رجل واحد لازالة الكيزان ان لم يسلموا انفسهم ويسلموا الحكم للقوات المسلحة الوطنية . هل توجد قوات مسلحة ؟ ادن البلد انهارت ونحن عاملين فيها مفتحين .

[الفاروق]

#1465989 [AAA]
4.00/5 (2 صوت)

05-25-2016 12:24 AM
وماذا تتوقع من الجنجويد..من ليس له ذمة ولا إلاّ.. من ليس له ضمير ولا دين.. وحسبنا الله ونعم الوكيل..

[AAA]

#1465968 [العبدلابى]
5.00/5 (1 صوت)

05-24-2016 10:56 PM
يا اخوانا لماذا اهل دارفور يستسهلون زهق الارواح بهذه الصوره

[العبدلابى]

#1465959 [Truth]
5.00/5 (1 صوت)

05-24-2016 10:17 PM
عايرة و ادوها صوت

[Truth]

#1465933 [لاجئ]
5.00/5 (1 صوت)

05-24-2016 09:06 PM
الجنجويد صاروا حاكمين البلد وحامين البشير والمؤتمر الوطنى يقتلوا الأبرياء على كيفهم والحكومة لا تستطيع أن تقول بغم لأنهم هم الحكومة.

[لاجئ]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة