الأخبار
أخبار إقليمية
الحسن الميرغني او أحلام الفتى الطائر
الحسن الميرغني او أحلام الفتى الطائر
الحسن الميرغني او أحلام الفتى الطائر


05-25-2016 02:55 PM

حسن الحسن

عاد صاحب المئة وثمانين يوما مرة أخرى بعد غياب استغرق عدة اشهر لم يأبه له فيها احد إلى القصر ليجدد مرة أخرى حكاية المئة وثمانين يوما لحل مشاكل السودان بعد تسلمه الملفات التي ناضل من أجل الحصول عليها وهي إدارة قاعة الصداقة بما فيها مسرح القاعة والملف الغذائي والتي اجملت تحديدا في الإشراف على ملف الصداقة الشعبية وقاعة الصداقة بالخرطوم ورئيس مناوب للأمن الغذائي وعضو بمجلس الاستثمار وعضو بصندوق تشغيل الخريجين.
غير أن المهام الجديدة أثارت موجة غضب واسعة وسط بعض نواب حزبه المشاركين في السلطة والتي اعتبروها (عطية مزين) لا تليق بمقام الحسن الميرغني ولا الحزب الاتحادي الديمقراطي وحجمه وجماهيره. لكن يبدو ان السيد الحسن أصبح راضيا بها مؤكدا أنه يحتاج لمئة وثمانين يوما لتنفيذها .
وبرر مهدي شيخ إدريس مستشار الحسن الميرغني، غياب الميرغني بأنه كان في رحلة علاجية بالخارج، ولم يخرج من القصر الجمهوري مغاضباً، واضاف انه عاد بروح ونشاط جديدين.
أما المهام فلا ندري ماذا سيفعل السيد الميرغني في قاعة الصداقة التي لها جهازها الإداري ودورها المعلوم وما الذي سيضيفه لها . وما الذي سيستفيده الشعب السوداني من أن يكون عضوا في مجلس الاستثمار ضمن العديد من أعضاء المؤتمر الوطني الذين يتحكمون في كل صغيرة وكبيرة بشأن الاستثمار وللاستثمار جهازه الإداري ووزارته ووزيره وما الذي سيضيفه لصندوق تشغيل الخريجين الذي يتحكم فيه الحزب الحاكم أو ان يكون نائب لرئيس الأمن الغذائي ورئيس الأمن الغذائي موجود لايبارح مكانه .
جميعها وظائف وهمية تضاف إلى وهم المشاركة إلا أن يكون الهدف هو تحقيق مصالح ساذجة لا علاقة لها بالشعب السوداني المغلوب على أمره.
لقد نجح الحزب الحاكم دون شك في إفراغ شخصيات كثيرة من المشاركين معه من محتواها السياسي الذي عرفت به سيما من بعض الأشخاص المحسوبين على أحزاب لها اسمها من الذين تماثلت أهوائهم الشخصية مع أهواء الحزب الحاكم وإن تسموا بتلك الأحزاب لتبرير وجودهم واستغلال لافتاتها كالمجموعات المنشقة من أحزابها سواء في حزب الأمة او الاتحادي الديمقراطي او الحركات المسلحة وغيرها لتحقيق مصالح ذاتية مقابل استغلال أسماء تلك الأحزاب لإعطاء طابع قومي لتركيبة النظام الحزبية القابضة وهي محاولات لم تنطلي على ذكاء الشعب السوداني ولم تحقق لصحابها غير مرتبات وامتيازات ذاتية يحسبونها إنجازات تاريخية .
كان الأجدى للحسن الميرغني أن يربط مواصلة مشاركته بتنفيذ مخرجات الحوار الوطني على علاتها وفق رؤية جديدة تشترط تطبيق تلك المخرجات على أرض الواقع بتهيئة مناخ الحريات والانفراج السياسي لكنه لم يفعل بل أتى بخفي حنين ليفسر بعد جهد الماء بالماء .
ولعل كل عاقل يدرك أن المخرجات التي يبشر بها المتفائلون سيما في مجال الحريات الأساسية وحكم القانون سوف لن يكون لها أي قيمة سياسية على أرض الواقع في ظل الهجمة الأمنية وسياسة الاعتقالات والملاحقات للمعارضين من طلاب ونشطاء سياسيين وتضييق يزداد يوما بعد يوم على كل من يمارس حقه في المعارضة السلمية أو إبداء الراي الآخر كما هو مشاهد اليوم .
كان أجدى للميرغني لو أنه طالب شركاؤه ببسط الحريات الأساسية وإطلاق سراح المعتقلين من الطلاب والناشطين وتسريع تطبيق مخرجات الحوار الوطني على أرض الواقع وأن يضع لذلك فترة زمنية حتى لو كانت مئة وثمانين يوما لكنه لم يفعل فهنيئا للميرغني بتلك العضوية الساذجة وبالإشراف على مباني قاعة الصداقة وليس على مخرجات حوارات تلك القاعة .
[email protected]


تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 3720

التعليقات
#1467093 [malheet]
0.00/5 (0 صوت)

05-27-2016 12:05 AM
بعد 180 يوم أتحدى الحسن أن يعقد مؤتمر حزبه في قاعة الصداقة و إذ لم يستطع ما عليه إﻻ لعب البلاي استيشن بغرفته في جنينة الوالد.

[malheet]

#1466873 [شهنور]
5.00/5 (1 صوت)

05-26-2016 01:47 PM
ملف شنو هو لفة كسره وخلاص الله يلفهم فى نار جهنم .

[شهنور]

#1466727 [ابن السودان البار ***]
4.50/5 (3 صوت)

05-26-2016 09:05 AM
الدجالين يحبون التلاعب بالارغام ؟؟؟ فاخينا الحسن الجده النبي عندما تحضر اليه امرأة راجلها عايز يطلقها يقول ليها اشتري 7 فساتين نوم وفتيلين ريحة السيد علي و5 فتايل فليردمور وفتيل واحد صندلية ولخبطيهم كويس وخليهم يخمروا لمدة 7 ايام وبعد كدا ااستحمي وسوكي خشمك ومضمضي 11 مرة والبسي واحد من فساتين النوم وختي االريحة 13 نقطة في رقبتك و11 في كل ابط ورشي شوية في الفستان وكرري الحكاية دي كل يوم في 6 يوم من ايام الاسبوع ما عدا يوم واحد وفي ظرف 181 يوم كما رجع لصوابه راجلك وبطل يطلع من البيت تعالي لي مرة تانية بعد 3 ايام ؟؟؟ وابن الوز عوام ؟؟؟ التجارة بالدين والدجل هي اروع واكسب تجارة في سوداننا الحبيب ؟؟؟ بدليل انه اغني اسرتين في تاريخ السودان والي الآن هم اسرة المهدي المنتظر واسرة الميرغني الجده النبي؟؟؟ والان علي طريقهم يمشي الكيزان والمشعوزين الجدد وعلي رأسهم شيخ اللمين المحايته ببسي وحيرانه غلمان وجيكسي مليونير يمتلك مستشفي لغسيل الكلي في اديس ابابا وشركة تكييف وتجارة في دبي ومدرسة خاصة بالخرطوم واسطول من السيارات الفاخرة ويلبس لبس مستورد من الهند ويسافر لعواصم العالم ليستقبله الكثيرين ؟؟؟ فانتظروا 181 يوم فستحل كل مشاكل السودان ببركة سيدي الحسن ابو قبة لبنية ؟؟؟

[ابن السودان البار ***]

ردود على ابن السودان البار ***
[Bit messames] 05-26-2016 11:48 AM
دا الكلام العديل...المافيهو دغمسة....عجبتني... انشاء الله يعجبك السمح .


#1466578 [باكاش]
5.00/5 (1 صوت)

05-26-2016 01:00 AM
الانتهازي بن تاجر السياسة حفيد الغازي..
الكيزان وسلطة مابدوك وجايبينك ديكور يبقي
امسك يالايراني في ملفات الوهم دي واعمل
نفسك ماعارف حاجة واللللهط من مال الشعب
دا زييييييييي ابوك وجدك اصلك كنت صغير
وفي الدراسة في اميركا ومالقيت فرصة.

[باكاش]

#1466527 [نبيل حامد حسن بشير]
5.00/5 (1 صوت)

05-25-2016 10:37 PM
الانقاذ شاطرة في نظرتها لكل شخص ينتمي لحزب ما، ويعرفون قدر كل منهم وامكانياته ومقدراتها. عندهم ما في زول ما عنده ثمن. هم يرون ان مقدرات الحسن 181 أخاك لا بطلهي في ما أوكلوه عليه مؤخرا وقبل بها لأنه ليس لديه خيار آخر، وليس وراؤه من يدعمه من القواعد الاتحادية القوية. مجبر

[نبيل حامد حسن بشير]

#1466445 [Hussein Hamid]
0.00/5 (0 صوت)

05-25-2016 07:04 PM
عندما يتخلي البشير و اتباعه من السلطة و تتم انتخابات ديمقراطية سيعود اسيادنا و اولاد اسيادنا الختمية و الانصار مرة اخري للقصر و مجلس السيادة و هاك يا زعط و معط في الدولة مصحوبا بنتف شوارب و لحي و فرش فضايح ، و السبب المسحوق و المغلوب علي أمره محمد احمد الأغبش !

[Hussein Hamid]

#1466417 [Bit messames]
5.00/5 (1 صوت)

05-25-2016 05:42 PM
ما يودوهو الفشقة للحبوش...ده ما برضو ملف!

[Bit messames]

#1466402 [غلبان بن غلبان]
5.00/5 (1 صوت)

05-25-2016 05:01 PM
الحسن الميرغني يستلم ملف ( الأمن الغذائي )
فته وشطة خضرا بالدكوة .

[غلبان بن غلبان]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة