الأخبار
أخبار إقليمية
الصالح العام ..وسياسات التجويع
الصالح العام ..وسياسات التجويع
الصالح العام ..وسياسات التجويع


05-27-2016 01:09 PM
كمال كرار


في زمن الإنقاذ الردئ صارت الوظيفة إبتزازاً،وكل موظف أو عامل لا بد أن يفهم أن مصيره المهني معلق بورقة صغيرة يكتبها(بتاع الأمن)الحايم في المصلحة الحكومية،بلا أدني مهام،سوى التجسس على من فيها.
وعندما تكتب مثل تلك الورقة،يحال من ورد إسمه فيها إلي الصالح العام ومعناه الفصل من الخدمة على جناح السرعة،ودون أي مستحقات في الكثير من الأحوال،ولا يقف الأمر عند هذا الحد،بل تتابعه عيون الأمن والترصد إلي حيث يسكن،وينتظره الإعتقال عند أي منعطف،ويحظر على أبنائه العمل لأن والدهم معارض،وتحول تلك الورقة اللعينة إلي حيث مكان عمل زوجته التي لا بد أن تفصل هي أيضاً عن العمل،وهكذا يقع العقاب الجماعي على كل الأسرة،لأنها تعارض الحكومة،ومن يعارضها لا بد من قطع(عيشه)،وبهدلته،إما مات من الجوع،أو ساب البلد،أو أتي للإنقاذ تائباً مستغفراً،تلك أحلام(الكيزان)الزائفة،وابتساماتهم الصفراء وهم يوقعون قوائم الفصل وفيها المدنيين والعسكريين،الذين خدموا السودان بإخلاص ولم يتدهنسوا .
والفصل للصالح العام،وهو ديدن السدنة،هو وسام الشرف فوق صدور من فصلوا،ويفصل الناس في بلادي من القطاعين العام والخاص،ليس بسبب انتمائهم للحزب الشيوعي أو باقي المعارضة السياسية فقط،بل من لا يدخل في زمرة الفساد هو مفصول،ومن يرفض الرشوة هو مفصول،ومن يأبي تزوير الميزانية(مثل صديقنا محمد سيد أحمد)فهو مفصول،والمدير الذي يستوضح عنصر الأمن في البنك عن سبب تسيبه فهو مفصول(مثل سليمان وداعة)،ومن كان زوجها شاعراً شيوعياً فهي مفصولة(مثل أميرة الجزولي)،ومن كان ضابطاً نزيهاً(مثل مكي ووليد)فهو في قوائم الصالح العام،ومن كان نقابياً شجاعاً فهو مفصول(مثل جمال محمود)،ومن كان صحفياً ملتزماً جانب الحق فهو مفصول بتوجيهات السدنة(مثل خالد وزحل وأمين).
والحصول على الوظيفة أيضاً يمر عبر الابتزاز،والشرط أن تقتسم مرتبك مع الذي اعتمد تعيينك دون معاينة،وهنالك شروط خاصة تفرض على البنات،لا يمكن ذكرها في هذا المقام.وبينما يكتب على جدران المؤسسات الحكومية للعامة من أمثالنا(لا توجد وظائف شاغرة)،يوظف العشرات من منسوبي النظام وكوادره الأمنية في الوزارات عن طريق القوائم الخاصة ،مثلما حدث في الوزارتين الشهيرتين التي تقع إحداهما في شارع النيل والثانية في شارع الجامعة.
ويظن السدنة أنهم (وكلاء الله في الأرض)وأن مصائر الناس معلقة بأوراقهم الأمنية،وأن الفصل يؤخر الإنتفاضة عليهم،ولكنه الظن السئ،والمكر السئ لا يحيق إلا بأهله،والمفصولون كتلة كبيرة سترجح ميزان الثورة،يوم أن ينتفض المارد السوداني،وعندها لن ينفع البمبان الإيراني،ولا الخبير الأصفهاني،ولا المستشار القطري وربيبه الفلاني.
وبينما سيشتغل حامل الدكتوراه المفصول(سواق)رقشة،والعقيد المفصول(سواق)هايس،فإنهم يأكلون عيشهم من عرق جبينهم،ويحرضون الركاب على الثورة والانتفاضة،ويدقون في كل يوم جديد مسماراً في نعش(جنازة البحر)التي تسمى المؤتمر الوطني حالياً،وكان إسمها(الإتجاه الإسلامي)سابقاً،وكان إسمها(الإتحاد الإشتراكي)فيما سبق،فرمى بهم الشعب السوداني في مزابل التاريخ،وياله من شعب مناضل.
[email protected]


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 11532

التعليقات
#1467579 [الى الامام]
4.00/5 (1 صوت)

05-28-2016 12:21 PM
هناك عدد كبير ترك السودان
حتى لا يفسد
بمعنى النزيه لا يستطيع العمل فى السودان
والامن الشعبى فضحه الكاتب فتحى الضو
يعنى مافى كوز خارج جهاز الامن الشعبى
وهو السلطة الحقيقية فى السودان

[الى الامام]

#1467552 [SUDANESE]
5.00/5 (1 صوت)

05-28-2016 11:38 AM
،وهنالك شروط خاصة تفرض على البنات،لا يمكن ذكرها في هذا المقام....
هذا يعني هتك اعراض تحت الحوجة؟؟؟ اعوز بالله.
وين هي لله هي لله يالبشير؟؟
اتمني ان يقرا هذا المقال قادة الجيش ليروا ماذا يحمي الجيش؟
اذا كان هذا صحيح فنسال الله هتك عرض كل عسكري مجرم يوم لاينفع مال وبنون.؟

[SUDANESE]

#1467488 [شوشرة]
5.00/5 (1 صوت)

05-28-2016 09:14 AM
الكلام ده كان زمممممممممممان وهو فضل فيها زول عشان يشيلوه .الضباط من رتبة عميد وتحت كلهم بالواسطة جيش وشرطة الخدمة المدنية ما بقى فيها زول ,بس مقالك مفيد ليعيد الذاكرة للناس عشان ما ننسى المراير . .هؤلاء استباحوا فروج الوطن بغير زواج او قسيمة نكاح

[شوشرة]

#1467410 [سوداني]
5.00/5 (3 صوت)

05-28-2016 04:43 AM
ﺍﻟﻠﻪ ‏( ﻭﺍﻟﺸﻌﺐ ﺑﻘﻴﺎﺩﺓ ﺍﻟﻤﻌﺎﺭﺿﺔ ﺍﻟﺸﺮﻳﻔﺔ + ﺍﻟﺸﺮﻓﺎﺀ ﻓﻲ ﺍﻟﻘﻮﺍﺕ ﺍﻟﻤﺴﻠﺤﺔ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻧﻴﺔ، ﻭﻣﻦ ﻓﺼﻠﻮﺍ ﻣﻨﻬﺎ ﺗﺤﺖ ﻣﺴﻤﻲ ' ﺍﻟﺼﺎﻟﺢ ﺍﻟﻌﺎﻡ "{ ﻭﺍﻟﺸﺮﻓﺎﺀ ﻓﻲ ﺍﻟﻘﻮﺍﺕ ﺍﻟﻤﺴﻠﺤﺔ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻧﻴﺔ ﻳﻌﺮﻓﻮﻥ ﺍﻧﻬﻢ ﺟﺰﺀ ‏( ﺃﺳﺎﺱ ‏) ﻣﻦ ﺍﻟﺤﻞ ﻭﻟﻴﺲ ﻛﻞ ﺍﻟﺤﻞ ! }‏)

ﻳﻤﻬﻞ ﻭﻻ ﻳﻬﻤﻞ .

1. ﺍﻟﺜﻮﺭﺓ ﺍﻟﺘﻲ ﺳﺘﻄﻴﺢ ﺑﻬﺆﻻﺀ ﺍﻟﺴﻔﻠﺔ ﺳﺘﻜﻮﻥ ﺍﺧﺖ ﺍﻛﺘﻮﺑﺮ ﻭﺍﺑﺮﻳﻞ : ﺭﺍﻗﻴﺔ ﻭﻗﺎﻃﻌﺔ ﻭﻋﺎﺩﻟﺔ ﻛﺸﻌﺐ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ﻋﻨﺪ ﺍﻟﺜﻮﺭﺍﺕ .
ﻭﺑﻌﺪﻫﺎ ﺍﻟﺸﻌﺐ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻧﻲ ﺳﻴﻨﻔﺬ ﻓﻲ ﺍﺧﻮﺍﻥ ﺍﻟﺸﻴﻄﺎﻥ ﺍﻵﺗﻲ :

١ ﺍﻟﻌﺪﺍﻟﺔ ﺍﻟﺜﻮﺭﻳﺔ ‏( ﻭ ﺳﺘﻄﺎﻝ ﺭﺅﻭﺱ ﺍﻟﺤﻴﺔ ﺍﻝ 50 ﺍﻟﻲ ﺍﻝ 100 ‏) ﺍﺍﻟﺬﻳﻦ ﺍﻭﺻﻠﻮﻧﺎ ﻟﻤﺎ ﻧﺤﻦ ﻓﻴﻪ ﺍﻵﻥ .
ﻧﺮﻳﺪ ﻣﻦ ﺍﻟﻮﻃﻨﻴﻴﻦ ﺍﻟﻨﺎﺷﻄﻴﻦ ﻓﻲ ﺍﻟﻌﻤﻞ ﺍﻟﺴﺮﻱ ﺑﺘﺠﻬﻴﺰ ﻫﺬﺍ ﺍﻻﻣﺮ ﺑﺪﻗﺔ ﻭﻓﻌﺎﻟﻴﺔ . ﻧﺮﻳﺪ ﺭﺻﺪﺍ ﻛﺎﻣﻼ ﻟﺒﻴﻮﺗﻬﻢ ﻭﺑﻴﻮﺕ ﺍﻗﺎﺭﺑﻬﻢ ﻭﺣﺘﻲ ﻣﺨﺪﻭﻣﻴﻬﻢ ﺣﻴﺚ ﻳﻤﻜﻦ ﻋﻨﺪﻫﺎ ﺍﻥ ﻳﺨﺘﺒﻮﻥ . ﻧﺮﻳﺪ ﻋﻨﺪﻫﺎ ﻣﻦ ﻗﻮﺍﺕ ﺟﻴﺸﻨﺎ ﺍﻟﻤﺴﻠﺤﺔ ﺍﻟﻤﻨﺤﺎﺯﺓ ﻟﻠﺸﻌﺐ ﻗﻄﻊ ﻃﺮﻳﻖ ﻫﺮﻭﺑﻬﻢ ﺍﻟﻲ ﺧﺎﺭﺝ ﺍﻟﺒﻼﺩ ﺍﻭ ﺍﻟﻲ ﺩﺍﺧﻞ ﺳﻔﺎﺭﺍﺕ ﻗﻄﺮ ﺍﻭ ﺗﺮﻛﻴﺎ ﺍﻭ ﻣﺎﻟﻴﺰﻳﺎ ﺍﻭ ﺍﻭ ﻃﻠﺒﺎ ﻟﻠﺠﺆ ﻣﺴﺘﻐﻠﻴﻦ ﺑﺬﻟﻚ ﺣﻖ ﺍﻟﺴﻴﺎﺩﺓ ﺍﻟﺪﺑﻠﻮﻣﺎﺳﻴﺔ ﻟﺸﻞ ﻳﺪ ﺍﻟﺜﻮﺭﺓ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻧﻴﺔ ﻋﻦ ﺍﻥ ﺗﻄﺎﻟﻬﻢ . ﺍﻟﻤﺪﺍﺧﻞ ﺍﻟﻲ ﻛﻞ ﺍﻟﺴﻔﺎﺭﺍﺕ ﻳﺠﺐ ﺍﻥ ﺗﻜﻮﻥ ﻣﻮﺍﻗﻊ ﻋﺴﻜﺮﻳﺔ ﺍﺳﺘﺮﺗﻴﺠﻴﺔ ﻓﻲ ﺣﺴﺎﺑﺎﺕ ﺟﻴﺸﻨﺎ ﻋﻨﺪ ﺍﻧﺤﻴﺎﺯﻩ ﻟﺼﻒ ﺍﻟﺸﻌﺐ . ﺛﻢ ﻧﺮﻳﺪ ﻣﻦ ﺍﻟﺤﻴﺶ ﺍﻟﺜﺎﺋﺮ ﺍﻟﻤﻨﺨﺎﺯ ﻟﻠﺸﻌﺐ ﺟﻤﻊ ﻫﺆﻻﺀ ﺍﻟﻤﺠﺮﻣﻴﻦ ﺣﺘﻰ ﻗﺒﻞ ﺍﻥ ﻳﺨﺮﺟﻮﺍ ﻟﻨﺎ ﺑﺒﻴﺎﻧﻬﻢ ﺍﻻﻭﻝ، ﺍﻭ ﻳﻠﻔﺘﻮﺍ ﻧﻈﺮﻧﺎ ﻻ ﻧﺘﺮﻗﺒﻪ . ﻧﺮﻳﺪ ﻣﻨﻬﻢ ﻧﻘﻞ ﻫﺆﻻﺀ ﺍﻟﻲ ﻣﻜﺎﻥ ﻣﺤﺮﻭﺱ ﺣﻴﺚ ﻳﺒﻘﻮﻥ ﻓﻲ ﺍﻧﺘﻈﺎﺭ ﺍﻧﻔﺎﺫ ﺍﻟﻌﺪﺍﻟﺔ ﺍﻟﺜﻮﺭﻳﺔ . ﻧﻘﺘﺮﺡ ﺳﺎﺣﺔ ﻣﻔﺘﻮﺣﺔ ﻳﺴﻬﻞ ﺣﺮﺍﺳﺘﻬﺎ ﻭﺣﻤﺎﻳﺘﻬﺎ ﻭﺍﻟﺪﺧﻮﻝ ﺍﻟﻴﻬﺎ، ﻛﺪﺍﺭ ﺍﻟﺮﻳﺎﺿﺔ ﺑﺎﻣﺪﺭﻣﺎﻥ، ﺍﻭ ﺍﺳﺘﺎﺩ ﺍﻟﺨﺮﻃﻮﻡ . ﻧﺮﻳﺪﻫﻢ ﻓﻲ ﺳﺎﺣﺎﺕ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻤﻴﺎﺩﻳﻦ، ﻣﻘﻴﺪﻳﻦ ﺍﻟﻲ ﻋﺮﺑﺎﺕ ﻧﻘﻞ ﻋﺴﻜﺮﻳﺔ، ﻓﻲ ﺍﻧﺘﻈﺎﺭ ﺍﻟﻌﺪﺍﻟﺔ ﺍﻟﺜﻮﺭﻳﺔ . ﻧﺮﻳﺪ ﻣﻦ ﺍﻟﺠﻴﺶ ﺍﻟﺬﻱ ﺍﻧﺤﺎﺯ ﻟﻠﺸﻌﺐ ﻋﻨﺪﻫﺎ ﺗﻨﻈﻴﻢ ﻭﻣﺮﺍﻗﺒﺔ ﻭﺣﺮﺍﺳﺔ ﺩﺧﻮﻝ ﻭﺧﺮﻭﺝ ﻣﻦ ﺳﻴﻨﻔﺬﻭﻥ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻌﺪﺍﻟﺔ ﺍﻟﺜﻮﺭﻳﺔ ﻓﻴﻬﻢ ﺑﺎﺳﻢ ﺍﻟﺸﻌﺐ . ﻭﻧﺮﻳﺪ ﺍﻥ ﻳﻜﻮﻥ ﻓﻲ ﻣﻘﺪﻣﺔ . ﺍﻟﺼﻒ ﻣﻦ ﺍﺭﺍﻕ ﻫﺆﻻﺀ ﺍﻟﻤﺠﺮﻣﻮﻥ ﺩﻡ ﺍﺑﻨﺎﺋﻬﻢ ﻭﺑﻨﺎﺗﻬﻢ ﻣﺒﺎﺷﺮﺓ : ﻣﻤﺜﻠﻲ ﺍﺳﺮ ﺍﻟﺸﻬﺪﺍﺀ ﻣﻦ ﻣﺠﺪﻱ ﻭﺟﺮﺟﺲ ﺍﻟﻲ ﺷﻬﺪﺍﺀ ﺭﻣﻀﺎﻥ ﻭﺳﺒﺘﻤﺒﺮ ﻭﻣﺠﺎﺯﺭ ﺍﻟﺪﻓﺎﻉ ﺍﻟﺸﻌﺒﻲ ﻭ ﺍﺳﺮ ﺿﺨﺎﻳﺎ ﺍﻻﺑﺪﺍﺕ ﺍﻟﺠﻤﺎﻋﻴﺔ ﻓﻲ ﺩﺍﺭﻓﻮﺭ ﻭﺟﺒﺎﻝ ﺍﻟﻨﻮﺑﺔ ﻭﺍﻟﻨﻴﻞ ﺍﻻﺯﺭﻕ ﻭﻭﻭ . ﻧﻨﻮﻗﻊ ﻣﻦ ﺍﻟﺠﻴﺶ ﺍﻟﻤﻨﺤﺎﺯ ﻟﻠﺸﻌﺐ ﺍﻥ ﻳﻘﻮﻡ ﺑﺤﺮﺍﺳﺔ ﻫﺆﻻﺀ ﻟﻴﻔﻌﻠﻮﺍ ﺑﺎﻟﻤﺤﺮﻣﻴﻴﻦ ﻣﺎ ﻳﺸﻔﻲ ﺍﻟﻐﻠﻴﻞ . ﻭﺍﺫﺍ ﺑﻘﻲ ﻓﻲ ﺍﻟﻨﺎﺯﻳﻴﻦ ﺍﻻﺳﻼﻣﻮﻳﻴﻦ ﺑﻌﺪ ﻛﻞ ﺫﻟﻚ ﺭﻭﺡ، ﻓﺎﻟﺪﻭﺭ ﻋﻠﻲ ﺍﻵﺧﺮﻳﻦ ﻟﻔﺶ ﺍﻟﻐﻠﻴﻞ، ﻭﺍﻻ ﻓﻴﻜﻔﻴﻨﺎ ﺍﻥ ﻧﺮﻱ ﺫﻟﻚ . ﺛﻼﺙ ﺍﻳﺎﻡ ﻗﺪ ﺗﻜﻔﻲ . ﻻ ﻧﺮﻳﺪ ﺑﻌﺪﻫﺎ ﻣﻨﻬﻢ ﺣﻴﺎ . ﻭﻧﺮﻳﺪ ﺩﻣﻬﻢ ﺍﻵﺳﻦ ﻣﻨﺘﻔﺮﻗﺎ ﺑﻴﻦ ﻛﻞ ﻣﻦ ﻗﺘﻠﻮﺍ ﺑﻐﻴﺮ ﺣﻖ . ﻭﻻ ﻳﺘﺪﺧﻠﻦ ﺷﺎﻓﻊ ﻳﻘﻮﻝ " ﻋﻔﺎ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻤﺎ ﺳﻠﻒ " ﺍﻭ " ﺟﻠﺪﻧﺎ ﻣﺎ ﺑﻨﺠﺮ ﻓﻴﻪ ﺍﻟﺸﻮﻙ " ﺍﻭ " ﻓﻠﻨﺴﻠﻤﻪ ﺍﻟﻲ ﻻﻫﺎﻱ، ﺣﻴﺚ ﺍﻟﺴﺠﻦ ﺑﻤﻘﺎﻡ ﻓﻨﺪﻕ ﺳﻮﺩﺍﻧﻲ ﺧﻤﺲ ﻧﺠﻮﻡ، ﻭﻣﻌﺎﻣﻠﺔ ﺍﻟﺴﺤﻨﺎﺀ ﻣﻦ ﺍﺭﻗﻲ ﻣﺎ ﺗﻜﻮﻥ !".

ﻓﻘﻂ ﻋﻨﺪﻫﺎ ﺳﻴﺠﻬﻞ ﺍﻟﺸﻌﺐ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻧﻲ ﻓﻮﻕ ﺟﻬﻞ ﺍﻟﺠﺎﻫﻠﻴﻨﺎ

٢ . ﺍﻟﻌﺪﺍﻟﺔ ﺍﻟﻘﻀﺎﺋﻴﺔ ﻋﻠﻲ ﻛﻞ ﻣﻦ ﺗﻤﺎﻫﻲ ﻭﺳﺮﻕ ﻭﺍﺳﺘﻔﺎﺩ ﻋﻠﻲ ﺣﺴﺎﺏ ﺍﻟﻮﻃﻦ، ﻭﺑﺎﻉ ﻭﺍﺷﺘﺮﻱ، ﻭﺳﻠﺐ ﺍﻭ ﻗﺘﻞ ﺍﻭ ﺍﻏﺘﺼﺐ ﺍﻭ ﺍﻭ ‏( ﻭ ﺳﺘﻄﺎﻝ ﻛﻞ ﻣﻨﺴﻮﺑﻲ ﺍﺣﻬﺰﺓ ﺣﻤﺎﻳﺔ ﺍﻟﺪﻭﻟﺔ ﻭﺍﺳﺮﻫﻢ، ﻛﻴﺰﺍﻧﺎ ﻛﺎﻧﻮ ﺍﻡ ﺍﺧﻮﺍﻥ ﻭﻋﺒﻴﺪ ﺍﻟﺸﻴﻄﺎﻥ ‏)

٣ . ﺍﻟﻌﺪﺍﻟﺔ ﺍﻟﺴﺒﺎﺳﻴﺔ، ﻭﺳﺘﺸﻤﻞ ﺣﻈﺮ ﺍﻱ ﻋﻤﻞ ﺍﻭ ﺗﻨﻈﻴﻢ ﺳﻴﺎﺳﻲ ﻟﻜﻞ ﺗﻨﻈﻴﻤﺎﺕ ﺍﻟﻨﺎﺯﻳﺔ ﺍﻻﺳﻼﻣﻮﻳﺔ ، ﺑﺎﺧﺘﻼﻑ ﻣﺴﻤﻴﺎﺗﻬﺎ، ﻗﺒﻞ ﻭﺑﻌﺪ ﻣﺎ ﺳﻤﻲ ﺑﺎﻟﻤﻔﺎﺻﻠﺔ، ﻣﺎ ﺑﻘﻲ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ . ﻫﺬﺍ ﻳﻌﻨﻲ … ﻟﻼﺑﺪ . ﻭﺫﻟﻚ ﺑﻨﺺ ﺍﻟﺪﺳﺘﻮﺭ ﻭﺍﻟﻘﺎﻧﻮﻥ .. ﻭﻟﻨﺎ ﻓﻲ ﺫﻟﻚ ﺳﺎﺑﻘﺔ ﺣﻈﺮ ﺍﻻﺣﺰﺍﺏ ﺍﻟﻨﺎﺯﻳﺔ ﻭﺍﻟﻔﺎﺷﻴﺔ ﺑﻨﺺ ﺍﻟﺪﺳﺎﺗﻴﺮ ﻓﻲ ﺍﻭﺭﻭﺑﺎ ﺑﻌﺪ ﺍﻟﺤﺮﺏ ﺍﻟﻌﺎﻟﻤﻴﺔ ﺍﻟﺜﺎﻧﻴﺔ .

٤ . ﺍﻟﻌﺪﺍﻟﺔ ﺍﻻﺩﺍﺭﻳﺔ، ﻭﺗﺸﻤﻞ ﺑﺎﻟﻔﺼﻞ ﻛﻞ ﻣﻦ ﺗﻢ ﺗﻌﻴﻴﻨﻪ ﻟﻴﺤﻞ ﻣﺤﻞ ﻣﻮﺍﻃﻦ ﺳﻮﺩﺍﻧﻲ ﻓﺼﻞ ﺗﺤﺖ ﻣﺴﻤﻲ " ﺍﻟﺼﺎﻟﺢ ﺍﻟﻌﺎﻡ " ﺑﻼ ﺍﺳﺘﺜﻨﺎﺀ . ﻭﻣﻠﺊ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻮﻇﺎﺋﻒ ﻋﻠﻲ ﺍﺳﺎﺱ ﺍﻟﺘﻨﺎﻓﺲ ﺍﻟﻤﺤﻜﻮﻡ ﻓﻘﻂ ﺑﺎﻟﺠﺪﺍﺭﺓ .

٥ . ﺍﻟﻌﺪﺍﻟﺔ ﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ، ﻭﺗﺸﻤﻞ ﺑﺎﻟﻌﺰﻝ ﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ ﻛﻞ ﻣﻦ ﻟﻒ ﻭﺩﺍﺭ ﻓﻲ ﻓﻠﻚ ﺍﺧﻮﺍﻥ ﺍﻟﺸﻴﻄﺎﻥ، ﻭﺫﻟﻚ ﺑﻨﺸﺮ ﻭﺗﻮﺛﻴﻖ ﻣﺎ ﺟﻨﺖ ﺍﻳﺪﻳﻬﻢ، ﻭﻣﻘﺎﻃﻌﺘﻬﻢ ﻭﻧﺒﺬﻫﻢ ﻛﺎﺷﺨﺎﺹ، ﻭﻧﺒﺬ ﺑﻀﺎﻋﺘﻬﻢ، ﻭﻛﺘﺎﺑﻬﻢ، ﻭﺻﺤﻔﻬﻢ، ﻭ ﻣﺸﺮﻭﻋﻬﻢ ﺍﻟﺤﻀﺎﺭﻱ، ﻭﻛﻞ ﻣﺎ ﻳﺬﻛﺮﻧﺎ ﺑﻬﻢ

[سوداني]

#1467328 [AAA]
4.88/5 (4 صوت)

05-27-2016 08:16 PM
مقال ممتاز يعري الحقيقة كما هي.. قالوا قطع الرقاب ولا قطع الارزاق..فهم مارسوا في الشرفاء قطع الارزاق ودمروا أسر بحالها دون ذنب جنوه..ونصف الذين قطعوا أرزاقهم بمهزلة الصالح العام لقد ماتوا قهرا..

*وقولك بخصوص التعيين(وهنالك شروط خاصة تفرض على البنات،لا يمكن ذكرها في هذا المقام). هذا الكلام بكل أسف صحيح 100%.. لذلك هناك اكثر من 1000 خريجة في ولاية الخرطوم يقمن ببيع الشاي..بدلا عن بيع الشرف..ولا حول ولا قوة الا بالله..

[AAA]

#1467270 [poli]
5.00/5 (1 صوت)

05-27-2016 04:40 PM
Very nice true report

[poli]

#1467236 [احمد]
4.75/5 (3 صوت)

05-27-2016 02:20 PM
متين بس متين نطلع والشعب فقد طال الانتظار....

[احمد]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة