الأخبار
أخبار إقليمية
مُنَظَّمَات المُجتمع المدنيِّ، والمعارضة ألسودانيَّة بفرنسا،.: دعوة لِوَقفة إحتِجَاجيَّة
مُنَظَّمَات المُجتمع المدنيِّ، والمعارضة ألسودانيَّة بفرنسا،.: دعوة لِوَقفة إحتِجَاجيَّة



05-28-2016 10:05 AM

مُنَظَّمَات المُجتمع المدنيِّ، والمعارضة ألسودانيَّة بفرنسا،.
دعوة لِوَقفة إحتِجَاجيَّة،
ألسيدات / والسادة؛ /السلام عليكم،
لايكترث النظام ألراهن للحكم العسكري، ألإرهابي المتطرِّف في السودان، ومليشيَّاته المسلَّحة، في إرتكاب المجازر البشعة لقتل ألمواطنين ألأبرياء في مختلف أنحاء ألبلاد، لمجرَّد إحتجاجهم دفاعاُ عن حقوقهم، كما حدث في قرية أزرني بالقرب من مدينة الجنينة بغرب السودان، حيث إنهمرت مليشيات الجنجويد بوابلٍ من الرصَّاص الحيِّ على مواطنين مدنيين كانوا يؤدون صلاة المغرب، فقتلوا منهم ثمانيَّة على الفور، وآخرين جرحى. أيضاً قبل أسابيع قليلة، قامت تلك الحكومة المتسلِّطة بقصف أطفال مدينة هيبان بطائراتها في جبال النوبة، فهتكت أجسادهم اليافعة ومات ستة منهم مباشرةً. ويأتي كل ذلك في سلسلة مواصلةً هذا النظام ألقيام بحملاته المُقَنَنَة لإبادة البشر في السودان. فكانت مجزرة العيلفون، مجازر كسلا وبورتسودان، مجزرة كجبار، وكذالك مجازر الطلَّاب في العاصمة المثلَّثة الخرطوم سبتمبر- أكتوبر 2013، مجزرة جامعة الجزيرة، مجزرة جامعة الدلنج، وجامعة الفاشر، ومجزرة تلاميذ المرحلة ألإبتدائية بمدينة نيالا، ومجزرة ثابت وإغتصاب 200 أمرأة-2014، ثم المجازر البشريَّة الكبرى إقترفتها هذه الحكومة، في حملاتها العسكريَّة ودعوتها مرتان لحربِ ألجهاد ألإسلامي للإبادة العرقيَّة ضد قبيلة ألنوبة في جبال النوبة بجنوب كردفان (1992، 2011)، ثم حملات ألإبادة العرقيَّة ضد القبائل بجنوب النيل ألأزرق، ثم حملات ألإبادة العرقيَّة الكبرى المُكَثفَة، شنَّتها حكومة الخرطوم والجنجويد ضد القبائل بغرب السودان– دارفور، ثم ألإبادة في المعتقلات وفى السجون، الخ..
هذه الحكومة ألدمويَّة الطاغية، ومنذ إستيلائها على السلطة في البلاد بإنقلابٍ عسكري في 30/يونيو/1989، قد إقترفت ومليشيَّاتها، ما لايُحصى من الجرائم ضد ألإنسانيَّة وضد حقوق ألإنسان في السودان، ولم تعبأ يوماً واحداً لرأي الشعب السوداني، الذى يريد وقف الحربِ المُدَمِّرة، لِكي يَعُمَّ السلام والديموقراطيَّة. أيضاً، هذه الحكومة أصبحت لا تبالى أبداً بالرأي العام ألعالمي، وتفتقرُ للمثول وإحترام ألمواثيق ألدوليَّة، التي أبرمها السودان من قبل، بل لا تتقيَّد حتى بما أبرمتها نفسها هي.
السيدات/ والسادة؛ / لا نَشُكُّ في مُشَاطرتكم لنا هذه المِحنَة؛ لذالك ندعوكم ألمجئ للمشاركة معنا في الوقفة ألإحتجاجيَّة، ضد كلِ أنواع ألظلم، وضد جميع ألإنتهاكات والتعدِّى المستمرعلى حقوق ألإنسان في السودان.
ألمكان:- ساحة الجمهوريَّة
PLACE DE LA REPUBLIQUE-PARIS 11ME
ألزمان:- يوم السبت الُموافِق 04/06/2016 - من الساعة 14 بعد الظهر – حتى الساعة 18 مسا

المواصلات:- المترو
METRO : LIGNES : (3), (5), (8), (9), (11).
STATION : REPUBLIQUE.
BUS : 56, 65, ….
إعلام الوقفة ألإحتجاجيَّة.



تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1821

التعليقات
#1467690 [تاج الدين حنفي]
0.00/5 (0 صوت)

05-28-2016 04:33 PM
كل هذه الكوراث ويا دوب الان فقط تقيفوا وقفة احتجاجية .. اكاد اجزم لو قامت معاكم اروبا والامركتين واسيا والصين وجميع سكان العالم وقفوا معاكم وقفات اجتجاجية لن يلوي زراع حكومة الكيزان .. ادعموا الانتفاضة بالداخل ادعمونا ليس ماديا فقط بل ادعمونا بالزيارات والمظاهارات واعينونا على العصيان المدني والاعتصامات ..

كل مظاهرات في البلدان الاوربية وامريكا لن تفعل شيئ .. ولكن مظاهرة واحدة في الخرطوم والمدن الكبيرة وبعض الارياف ستطيح بالكيزان وهم يعلمون ذلك لذلك يسعون بكل السبل ان لا تقوم المظاهرات داخل السودان حتى ولو بقتل السودان جميعه .. اذا عندكم استطاعة للمساعدة اعمل لينا قناة فضائية لفضح الكيزان وتنوير الشعب السودان وتحريكه لقيام الانتفاضة الكاسحة التى تكسح الكيزىن من اولهم الي اخرهم ...

[تاج الدين حنفي]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة