الأخبار
أخبار إقليمية
كيف تتنبأ بأحوال الجو وتتحسب للمطر؟
كيف تتنبأ بأحوال الجو وتتحسب للمطر؟
كيف تتنبأ بأحوال الجو وتتحسب للمطر؟


05-28-2016 01:19 PM
> فاجأت الأمطار الغزيرة التي هطلت في مطلع هذا الشهر ببعض أجزاء العاصمة أحد تجار الأسمنت، والذي كان يعرض جوالات كثيرة من الأسمنت أمام مغلقه، فأحدثت له كثيراً من الخسائر، ولم يكن الرجل يتوقع أن تهطل أمطاراً في هذا الشهر المبكر. > وفاجأت نفس الأمطار أسرة خرجت لتقضي سهرة خارج المنزل، فأتت على بعض أمتعتهم التي تركوها في «الحوش»، وما كانوا يظنون أن تهطل أمطار في هذا الشهر المبكر. > والأمثلة كثيرة للأمطار والعواصف والرياح والأتربة التي لا يتوقعها الناس. > من أجل ذلك كانت خدمات الإرصاد، لا لتعين الناس أفراداً وجماعات فقط، وإنما أيضاً لخدمة السفن في البحار والطائرات في الجو والمسافرين في الصحاري والبوادي والقفار والأنهار والمزارعين في الحقول، وأيضاً تحسباً لأشياء أخرى تتعرف عليها في هذه العجالة. > فكيف يتنبأ الإنسان العادي بإرهاصات الجو والمناخ ويتفادى مفاجآت العواصف والأتربة والرياح؟ > معروف أن الذين ارتبطت حياتهم بالملاحة البحرية أو الجوية والمزارعين وأهلنا في الريف والأقاليم هؤلاء أصدقاء الطبيعة، عرفوا طبيعتها وإشاراتها ولغتها، فتعاملوا معها كما ينبغي، بل إن أصدقاء الطبيعة الآخرين بحواسهم الدقيقة التي وهبها الله سبحانه وتعالى لهم، أيضاً عرفوا ذلك وأفادوا الإنسان في مؤشرات وتنبؤات المناخ وقرب هطول الأمطار. > وهنالك تنبؤات ومؤشرات غريبة عزيزي القارئ إذا أرهفت السمع ودققت النظر تكتشفها دون أدنى شك، منها ما عرفه خبراء البيئة والإرصاد وما تعرف عليه عامة الناس الذين ارتبطوا بالبيئة. > نذكر بعضاً منها على سبيل المثال، وهي سهلة ولا تحتاج منك لإدارة المؤشر لسماعها في نشرة الأخبار. بعض تلك الظواهر الصادقة في تنبؤاتها، تتنبأ لك بها أهم مقومات الطبيعة التي حولك.. فقد ينبئك بها القمر أو الشجر أو الشمس، أو قد تنبئك بها طبيعة السحب وقد تجدها في شخصك أنت.. نعم قد تشعر بها في جسمك أو ويا للغرابة قد تجدها في شعر النساء، وكثيراً ما تجدها في الطيور والحشرات وبعض الكائنات الحية إلى آخر من يتمتعون بالتعامل مع الطبيعة والبيئة من حولك. ولنبدأ مثلاً بأول الأمثال: > نبدأ بالشمس، يقول الخبراء: إذا رأيت إحمرار قرص الشمس عند الغروب، فذلك دليل على تحسن الطقس أثناء الليل. > أما إذا أحاطت الشمس هالة، فهذا يعني أن المطر آتٍ في خلال عشر ساعات من بدء ظهورها. > وإذا إصفر الأُفق مع اعتكار الجو عند الغروب فإن ذلك ينبئ بالمطر. > أما القمر عزيزي القارئ، فهو أيضاً يساعدك على التنبؤ، فإذا أحاطت به هالة من الغيوم فإنه وشيك السقوط. > ولنأت إلى الطيور، فإنك إذا لاحظت أن الطيور ترتفع في طبقات الجو، فإنها تقول لك إن الأرض بها جفاف وآفات.. ذلك أنها تبحث بالتأكيد بطيرانها ذلك عن جوٍ أفضل. > أما إذارأيتها تنخفض لتستريح أثناء النهار، فإنها تقول لك احذر أيها الإنسان فإن هناك نذير عاصفة. > وإذا سألنا الأشجار والنباتات، فإنها أيضاً تتعاون معنا وتجيب.. فقد نحس ذلك عن طريق حاسة الشم، فانتشار روائح النباتات تدل على قرب هطول المطر. > أبعد ذلك كله يترك التاجر بضاعته في العراء ليأتي عليها المطر.. وتترك الأسرة الأمتعة و«المراتب» ليبللها المطر، وهم غارقون في سهرة ممتعة بإحدى الصالات المغلقة.؟ > مع خالص أمنياتنا بخريف هادئ وطريف.

الانتباهة


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 7123

التعليقات
#1467824 [a7med]
5.00/5 (1 صوت)

05-28-2016 11:55 PM
في حاجه اسمها قوقول، اكتب الطقس و اسم المدينه بوريك الطقس للعشره ايام الجايه، و هطول المطر بالساعه

[a7med]

#1467637 [حسن محمد حسن]
5.00/5 (2 صوت)

05-28-2016 02:10 PM
توقع حالة الطقس بمراقبة الحيوانات وتغير حالة السماء مرحلة إنقضت. فما يغير حالة السماء أو يغير سلوك الحيوان تغيرات تطرأ على خصائص الجو من حرارة و رطوبة و ضغط جوي. و قد تم تجاوز هذه المرحلة منذ سنوات. الآن مع الرصد بالأقمار الصناعية و تحليل البيانات بالكمببوتر ثم إستخدام المعادلات الرياضية بطرق التحليل الرقمي أصبحت التوقعات لعدة أيام متوفرة. القضية كيف يستخدم التاجر أو المزارع أو السائح هذه المعلومات.
أنا كنت أعلم بإحتمالية هذه الأمطار قبل عدة أيامبالإتصال بالجهات المتخصصة.

[حسن محمد حسن]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة