الأخبار
بيانات، إعلانات، تصريحات، واجتماعيات
بدرالدين حسن علي : أبكيك يا أنور أبد الدهر
بدرالدين حسن علي : أبكيك يا أنور أبد الدهر



05-28-2016 10:25 AM
أبكيك يا أنور أبد الدهر
بقلم : بدرالدين حسن علي
قلت لكم شهر مايو هذا شهر بئيس ، شهر تعيس ، كان عندي إحساس أن شيئا غريبا يحدث ، وبالفعل بصوت مكتوم بالكاد أسمعه يقول : بدرالدين .. أنور مات ! بتقول أيه ؟ بقول ليك أنور محمد عثمان مات ! OH MY GOD إنا لله وإنا إليه
راجعون ، ولا حول ولا قوة إلا بالله ، عجيب أمرك يا موت ! أستغفر الله ، لا نقول إلا ما يرضي الله ، رحل البروفيسور الممثل الفنان اللامع أنور محمد عثمان ، رحل قبله محمد رضا حسين ، علي عبدالقيوم ، الفكي عبدالرحمن ، أبو العباس محمد طاهر ، الفاضل سعيد ، عبدالوهاب
الجعفري ،فتحي بركيه ، الريح عبدالقادر ، عوض صديق ، فتح الرحمن عبدالعزيز ، كثيرون رحلوا ، يا أيها المسرحيون ، العزاء لكم جميعا ، أرجوكم أعلنوا الحداد وأوصدوا أبواب مسارحكم ، فهذا فوق الإحتمال ، أشجارنا تموت واقفة تباعا ، قبل أيام قليلة رحل سعدالدين إبراهيم ، ورحل البلال ، ماذا
تنتظرون ؟ أستغفر الله لي ولكم ،الفارس ترجل ، ما لسه بدري يا
أنور ؟ أصلو البوم ينعق في المسرح ليهو سنين ، وحبة الضحكات البسيطة التي ينثرها أنور ..... سكتت - سكت الدماغ المعلم ، رحمة الله تتنزل عليك يا ملاك ، وداعا يا ملاك !!!!!

[email protected]


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 8820

التعليقات
#1469093 [ابراهيم بخيت]
0.00/5 (0 صوت)

05-31-2016 02:04 PM
يا بدر الدين لست المفجوع وحدك بهذا الفقد الجلل . رحل يوم الجمعة باركرا انور محمد عثمان الذى لا نذكيه على الله و هكذا يرحل العاشقون للوطن دون ان تقرع لهم الاجراس و دون ان تنكس الاعلام . مثلك يا بدرالدين يقتلنى الاسى والحزن على فقده. فقد عرفته معلما للنسْ قبل ان يكون معلما للوطنية ا للمسرح و للاخلاق والقيم النبيلة كان انور مخلصا لما آمن به. قابلته اخر مرة فى المسرح القومى حين كان مهرجان البقعة يكرمه وجدته رغم العلة سليم القلب والطوية مضحاكا رغم مابه .كنت ارجو ان ازوره بعد العودة من اداء فريضة الحج التى وعدته الدولة بها . ولكنها الاقدار.رحم الله انور فقد انار الطريق للكثيرين من ابناءو بنات الوطن.

[ابراهيم بخيت]

#1467780 [محمد عبد المجيد أمين ( براق)]
0.00/5 (0 صوت)

05-28-2016 09:20 PM
إنا لله وإنا إليه راجعون . من أين جئت بهذا الخبر يا بدر الدين؟ نحن هنا في السودان لم نسمع به ، كما أنني كنت في زيارة خاطفة مطلع هذا الشهر لأهلنا في دلقو المحس ... بلد أنور ولم نسمع بهذا الخبر. برجاء التحقق

[محمد عبد المجيد أمين ( براق)]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة