الأخبار
منوعات سودانية
السوق الشعبي الخرطوم.. انخفاض في القوة الشرائية وقلة حركة الزبائن.. ارتفاع الأسعار مع اقتراب رمضان
السوق الشعبي الخرطوم.. انخفاض في القوة الشرائية وقلة حركة الزبائن.. ارتفاع الأسعار مع اقتراب رمضان
السوق الشعبي الخرطوم.. انخفاض في القوة الشرائية وقلة حركة الزبائن.. ارتفاع الأسعار مع اقتراب رمضان


05-29-2016 12:22 PM
الخرطوم - سارة المنا
المتجول في السوق الشعبي الخرطوم هذه الأيام يلاحظ قلة حركة الزبائن وانخفاض معدلات القوة الشرائية التي يشكو منها التجار، حيث يعاني السوق ركوداً واضحاً نتيجة للغلاء والارتفاع الشديد في الأسعار بالنسبة للبضائع والسلع والمستلزمات المنزلية التي ينشط سوقها والإقبال عليها في مثل هذه الأيام التي تسبق شهر رمضان المعظم.
وتتسابق الأسر والمواطنون في التحضير والاستعداد للشهر الكريم بالتسوق مبكراً لتوفير الاحتياجات الضرورية، غير أن الغلاء المسيطر على السوق قلل من نسب مرتاديه وحركته التجارية.. (اليوم التالي) تجولت في السوق الشعبي الخرطوم، واستطلعت بعض التجار عن حركة السوق والإقبال.
القمردين معدوم
في السياق، يقول التاجر بشير محمد الأسعار مناسبة جداً، حيث يبلغ سعر ربع كلية الويكة الكرب 400 جنيه وويكة البامية 150 جنيهاً، فيما بلغ سعر البلح القنديلة 200 جنيه، وهو يعد من أجود أنوع التمور في السودان، فيما بلغ سعر البركاوي 150 جنيهاً، والعجوة الطازة 60 جنيهاً، وقفز القضيم إلى 300 جنيه. وأشار محمد إلى أسعار التوابل التي بلغ سعر رطل الفلفل 80 جنيهاً والكسبرة 15 جنيهاً، بينما وصل العرق الأحمر والقرفة إلى 25 جنيهاً ولا ينسى محمد فول السليم الذي يبلغ سعره 160 جنيهاً، ويتراوح سعر الكبكبي ما بين 70 – 75 جنيهاً ورطل الكركدي 12 جنيهاً. وقال محمد في حديثه إن القمر دين معدوم في السوق. ولفت إلى حركة البيع والشراء نشطة بعض الشيء و(ماشي الحال)، حسب قوله.
بضائع مخزنة
أما عبد الحفيظ تاجر الأواني المنزلية الذي لا تفصله عن محمد سوى مسافة قصيرة، فيقول إن الغلاء أفضى إلى ضعف القوة الشرائية، مشيراً إلى أن الأيام التي تسبق شهر رمضان دوما تشهد حركة كثيفة من المواطنين لشراء احتياجاتهم. وانتقد عبدالحفيظ جشع التجار واستغلالهم لحاجة الناس، مؤكداً أن هناك بعض التجار يخزنون البضائع التي قد تصل لعام كامل ويخرجونها للبيع في مثل هذه الأيام بأسعار مضاعفة. ونوَّه إلى أن سعر صينية الصفرة المصرية يبلغ 150 جنيهاً أما صينية التقديم سعرها ما بين 70 -80 جنيهاً، فيما تشهد أسعار حفاظات المياه ارتفاعاً كبيراً، حيث بلغ سعر الحفاظة 10 جالونات 430 جنيهاً، مما جعل الشركة تتوقف عن التوزيع.
ضعف القوة الشرائية
أمام دكان علي أحمد آدم مجموعة من الفرشات التي يزدهر سوقها مع اقتراب شهر رمضان. ويبلغ سعر الفرشة 90 جنيهاً، أما الفرشة المصرية سعرها 100 جنيه. وشكا من ضعف القوة الشرائية. وقال إن ارتفاع الأسعار مسيطر على السوق كافة حتى المواد التموينية مثل السكر والزيت.
ركود سوق البراميل
محمد آدم يجلس محتاراً بين البراميل المتراصة أمام دكانه مع قطوعات الكهرباء المستمرة يوما بعد يوم. وقال إن المقاس الكبير من البراميل قيمته 250 جنيهاً. ويبلغ سعر المتوسط 140 جنيهاً والأصغر 75 جنيهاً. والأقل حجما سعره 65 جنيهاً.
اليوم التالي


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 2051


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة