الأخبار
أخبار إقليمية
غرب دارفور تقرر حظر الدراجات البخارية (المواتر)
غرب دارفور تقرر حظر الدراجات البخارية (المواتر)
غرب دارفور تقرر حظر الدراجات البخارية (المواتر)


05-30-2016 10:58 AM

البرلمان: سارة تاج السر
اصدر والي ولاية غرب دارفور خليل عبد الله محمد، قراراً بحظر ومصادرة الدراجات النارية" المواتر" بالولاية، وهاجم بعض القيادات السياسية الاهلية التي لم يسمها واتهمها بتأجيج الصراعات والقيام بتعبئة عنصرية وقبيلة شديدة بين بعض القبائل في المنطقة" كما اتهم عدداً كبيراً من المواطنين بامتهان الاجرام وقتل الناس والنهب والاختطاف.
ووصف عبد الله في تصريحات صحفية امس، حادثة ازرني التي اسفرت عن قتل 6 مصلين بالمسجد، بالبشعة جداً والعادية في نفس الوقت، من جهة قتل 65 مواطناً في قرية مولي في المسجد عام 2003م، واعتبر ان الحادث الذي تم بواسطة شخصين يمتطيان دراجة نارية، نتج عن "شكلة" تطورت الى اغتيال شخص بسبب جنيه.
ونفى الوالي وجود اية مليشيات اوجنجويد بالولاية، وبرر حظر الدراجات النارية بالولاية لأن سلسلة جرائم السلب والنهب والقتل الاخيرة في غرب دارفور تمت بواسطتها، ولفت الى ان معظمها دون لوحات والقليل منها مرخص، مما يصعب تعقب صاحبها. واعلن الوالي نجاح السلطات الامنية بالولاية في تحديد الجناة الذين ارتكبوا حادثة المسجد باسمائهم، وقال ان البحث جارٍ عن المتهمين تمهيداً للقبض عليهم ومحاكمتهم.
واشار الوالي الى محاولة (3) اشخاص قبل (3) ايام كانوا يركبون دارجة نارية، سرقة سيارة من جمعية الهلال الاحمر السوداني بالجنينة، وبعد وصولهم الموقع قاموا بإلقاء قنبلة مسيلة للدموع، وبعد انفجارها قامت الشرطة بقيادة مدير الشرطة بملاحقة الدراجة النارية ولكن لم يتم القبض على المتهمين، وبرر الوالي ذلك بقوله "لموترممكن يخش في اي زقاق او بيت ما بتعرف مشى وين والحقيقية صعب لقوات منتشرة تعرفو".
وابان عبد الله ان القوة الامنية الموجودة كانت تكفي لتأمين مدينة كاملة وليس قرية، ولم تتوقع مهاجمة المواطنين في المسجد وعملت على حماية مواقع الاحتقان.
وشدد الوالي على ضرورة معالجة الاوضاع بالولاية بجمع السلاح بشكل متزامن مع الولايات وتوفير قوة كبيرة لتنفيذ هذا الامر وعمل اعلامي وتعبوي وسط المواطنين، وان يكون السلاح فقط في ايدي القوات النظامية، بجانب اعتماد ثقافة السلام وليس مؤتمرات صلح بين قبائل، واستبدال الثقافة السائدة الآن برفض الآخر والالفاظ العنيفة تجاه الآخرين بلغة وسلوك مختلف ومتصالح.


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 2670

التعليقات
#1468534 [واحد تاني]
0.00/5 (0 صوت)

05-30-2016 12:31 PM
وماذا عمن يركبون الخيل والحصان؟
ويحملون الموت لأهلهم وجيرانهم كما في الصورة أعلاه.
هذه الصورة وأمثالها شاهد على أن السودان تفتت وسيتفتت الى أجزاء أصغر.
هذه الصورة ,امثالها تبعث في النفس الأحباط والألم والقهر.
بماذا يفكر هولاء الذين يصوبون اسلحتهم على وجوه المستسلمين العزل؟
لا حول ولا قوة الإ بالله.

[واحد تاني]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة