الأخبار
أخبار إقليمية
تفجر الخلافات بين (زين) و(سوداتل) و(بنك الخرطوم) على خلفية صفقة (كنار)
تفجر الخلافات بين (زين) و(سوداتل) و(بنك الخرطوم) على خلفية صفقة (كنار)
تفجر الخلافات بين (زين) و(سوداتل) و(بنك الخرطوم) على خلفية صفقة (كنار)


05-30-2016 07:27 PM
هاجم العضو المنتدب لشركة زين للاتصالات الفريق طيار الفاتح عروة، سوداتل وبنك الخرطوم، على خلفية صفقة شراء شركة كنار للاتصالات، وانتقد تدخل النافذين في القرارات لصالح جهات بعينها، وقال (السلوك ملخبطة)، وكشف عن توصية من وزير الدولة بالمالية تدعم سوداتل في الحصول على صفقة كنار، غير انه لفت الى تدخل جهات عليا وصدور توجيه بالبيع عبر التنافس دون الاحتكار لجهة معينة.
وقال عروة في مؤتمر صحفي بفندق كورال امس، انهم لا يمانعون على دخول بنك الخرطوم لشراء كنار، لكن المشكلة اخلاقية وشرحها في انهم كشركة اتصالات عملاء لبنك الخرطوم، وتساءل (كيف لبنك ان ينافس عملاءه؟).
واضاف انهم لا يضيرهم ان يشتري بنك الخرطوم شركة كنار، غير انهم ما يضيرهم هو شراء سوداتل لكنار مما يؤدي للاحتكار وذكر (هذا ضد القانون).
وتابع ان سوداتل جمعت التجار الوطنيين وطالبتهم بالتدخل لشراء كنار، وتباكت على الوطنية، وابان ان البعض اتهموا شركة زين بأن عمالتها اجنبية، وانها شركة اجنبية، واشار في الوقت ذاته الى انها شركة سودانية خالصة من حيث العمالة، ولفت الى وجود موظف واحد اجنبي يتابع مصالح المساهمين الاجانب، ونوه الى ان اسهم سوداتل معروضة في الخارج ويمكن شراؤها من اجانب بمن فيهم الاسرائليين.
وكشف عروة عن توقيع اتفاق مع سوداتل بالتزامن مع توقيع العقد المبدئي على شراء كنار، بقصد حماية المشترك في حالة تعرض كنار لمشكلة ليكون هناك بديل، لتوفير الخدمة لمشتركي زين، مما يدلل على عدم وجود مشكلة بينهم وسوداتل، واوضح انهم ضد الاحتكار فقط.
وزاد عروة ان هناك شركات توظف اجانب في منصب رئيس قسم العمليات، وأردف (مع ذلك تتهمنا بتهديد الامن القومي حال استحواذنا على الصفقة).
ونبه العضو المنتدب لشركة زين الى وجود تداخل في الاختصاصات واشكالات ادارية، ومثل لذلك بانعقاد اجتماع لشركة في مكتب وزير، دون مراعاة عدالة التنافس، وذكر (السلوك ملخبطة).
ومضى للقول انه بعد انتهاء صفقة كنار، وتوقيع العقد المبدئي ظهر بعض الافراد وطالبوا بالسماح لبنك الخرطوم بشراء كنار ثم بيعها لزين، ووصف ذلك بالسمسرة، ورفض ذلك الاسلوب باعتبار انهم يمثلون شركة كبيرة، واوضح ان البنك يمتلك (3,2) من اسهم كنار، وانه بعد انتهاء الصفقة وتوقيع العقد المبدئي طالب البنك شركة زين بحق الشفعة، ونبه الى حسم الصفقة بشكل نهائي في (9) يونيو المقبل.
واضاف ان شركة زين لم تعمل على تحويل ارباحها بالدولار الى خارج السودان، وعملت على تطوير الشبكة، وردد (نحن ندفع الضرائب والقيمة والمضافة وفي بعض الاحيان يكون لدينا فائض ضريبي)، وتحدى ان كانت بقية الشركات تسدد ما عليها مثلما تفعل زين.
ورداً على سؤال حول تذبذب شبكة شركة زين، قال عروة ان قطوعات الكهرباء تؤثر في بعض الاحيان على الشبكة لإمكانية تعطل المولدات، وابان ان الامر انطباعي ويعود لبعض الاختناقات التي تم تجاوزها في وقت سابق، وذكر (سأظل أردد ان زين هي شركة الهاتف الجوال الاكبر في السودان سواء حازت على كنار بشكل نهائي ام لا).

الجريدة


تعليقات 10 | إهداء 0 | زيارات 6683

التعليقات
#1469475 [عمر عدالة]
0.00/5 (0 صوت)

06-01-2016 09:06 AM
قبل يومين في حلقة حت تكتمل الصورة في قناة النيل الازرق .. تدخل المحامي / سبدرات .. وقال هنالك فقرة لا أذكر رقمها احتمال 23 من قانون شركة الاتصالات لا تسمح بشركة منافسة شراء شراء أسهم شركة أخري .. لازين ولاسوداني ولا ام تي ان ...
وكده لو ما طلعوا الكيزان استثناءات كما عهدنا من قبل .. لا يحق لزين شراء شركة كنار بأي حال من الاحوال .. وده كلام شخص قانوني في مجالو ...
المهم الموضوع الخطير عبارة ( تدخل نافذين في القرار ) .. هو اليخوف .. بادراج اي بند استثنائي ... لكن القانون واضح في الفقرة المذكورة كا اسلفت لايسمح لزين الشراء .....

[عمر عدالة]

#1469354 [Truth]
0.00/5 (0 صوت)

06-01-2016 03:18 AM
انتو لسا زعلانيين من الفلاشا و هو ابو مازن باع مش الفلاشا باع الفلسطينيين زاتم ..خلونا موضوعيين و نناقش مسألة صفقة كنار و هل هذا الشخص فى حديثه صادق او غير ذلك لانو الحادث فى صفقة كنار من جهة سوداتل و بنك الخرطوم عبارة عن فساد والرجاء اذا اردتم الرد فدعوا الجداد الالكترونى و هذه السخافات فانا غيور على بلدى و لا ادعى اكثر من الاخريين فقط ادعوا للنقاش بمنطق و ليس بإحساس فمسالة فلاشة دى اصحاب الوجعة تجاوزوها و باعوا الاسمنت للاسرائيليين عشان يبنوا الجدار

[Truth]

#1469218 [kimo]
0.00/5 (0 صوت)

05-31-2016 06:17 PM
منقول
العميد السر احمد سعيد يرد على الفاتح عروة
حريات
نشر في حريات يوم 21 - 07 - 2015


ردا على افتراءات فى حقه
العميد السر احمد سعيد يرد على الفاتح عروة
تقديم
أجرى الأستاذ ماهر أبو الجوخ المحرر بصحيفة الصيحة السودانية ،في حوالى 16 حلقة ،مقابلات مطولة مع العقيد أمن (الفريق طيار) الفاتح عروة وهو حاليا العضو المنتدب ورئيس مجلس إدارة زين للاتصالات . في إحدى هذه الحلقات اتهمنا بالتقاعس في واجباتنا العسكرية وبالتهرب من المسئولية . وجاء حديثه مليئا بالكذب والافتراء . لم أكن أنوى الرد عليه لأنني أعتقد أنه لا يستحق ولكن لأنه يمثل أحد رموز الانقاذ وأحد أبرز أعضاء المجموعة الأمنية والعقلية الأمنية التي تتحكم في البلاد رأيت أن أتصدى له ،لأن السكوت على هؤلاء الطغاة يزيدهم طغيانا .
أرجو أن أنوه أن الصحيفة التزمت بنشر ردى على خمس حلقات ولكن في الحلقتين الأخيرتين جرى حذف بعض الجمل والتي كنت أرى أنها ضرورية . مرفق نص الرد.
بسم الله الرحمن الرحيم
الاستاذ الفاضل ماهر أبو الجوخ
تحية طيبة…وبعد ،
وصلتني عبر الوسائط الإلكترونية مقابلاتكم الصحفية مع السيد "الفاتح محمد أحمد عروة " على صحيفة (الصيحة ) ، وقد جاء ذكري في بعض حلقات المقابلات وبعض الآراء حول عملي وأدائي في القوات المسلحة ، وعن كتابي (السيف والطغاة ). أعتقد أن هناك بعض المعلومات التي أثيرت في المقابلة تحتاج لتصحيح كما أن هناك بعض النقاط تحتاج لإلقاء الضوء عليها حتى تتضح الصورة كاملة للقارئ الكريم . ولذلك وعملا بحق الرد والتعليق أرجو نشر هذا الرد حول ما جاء في المقابلة عن شخصي، مع الشكر .
أولا : السؤال الذي طرحته على السيد الفاتح عروة ، بعد حديثه عن عملية جبل بوما ،والتي ذكر اسمي فيها ، جاء كالتالي نصا وكما جاء في الصحيفة:
(لدي ملاحظة في ما أوردته الآن بخصوص عملية (بوما) فرغم أنك تتحدث عن دورك فيها إلا أن العميد السر أحمد سعيد والذي كان طبقاً لإفادتك السابقة ركناً للاستخابرات لكنه لم يشر لأي دور لك فيها في كتابه المنشور (السيف والطغاة) وانتباني احساس عميق بأن بينك وبين الرجل ما صنع الحداد خاصة أنه أفرد لك فصلاً كاملاً في ذلك الكتاب بعنوان (ظاهرة الفاتح عروة)، ما هي خلفية الخلافات بينك وبين الرجل؟)
الأستاذ ماهر
اسمح لي أن أعلق على سؤالك هذا في أربعة نقاط ، وهذا ضروري ، لتوضيحه للقارئ الكريم :
1) حينما كان يذهب إلي الجنوب مرافقا للرائد إبراهيم شمس الدين وبعض متنفذي الاستخبارات كان يتدخل في عمل القادة بصورة غير سليمة تضايق منها كثير من القادة ص238.ووقتها لم يكن يحمل أي صفة عسكرية كما أشرت .
2) تدخل في عمل الطيارين وجلس في برج مطار جوبا يوجههم وفي نهاية الأمر وصفهم ب(الجبناء) فتمرد الطيارون ورفضوا الطيران وكان مطلبهم الوحيد هو : إبعاد الفاتح عروة عن مسرح العمليات ص245.
3) إصراره على ضرورة هبوط طائرات النقل الاستراتيجية في مطار جوبا ليلا وهو غير مجهز لذلك ‘ فسقطت أول طائرة C130 واستشهد جميع من فيها(5 ضباط +126 رتب أخرى + الطاقم ) عدا ضابط صف واحد. ص 246.
ثانيا : إجابات السيد الفاتح محمد أحمد عروة على سؤالك
أوجزها في خمس نقاط رئيسية ولكن قبل أن أتناول هذه النقاط الخمس بالتعليق أسمح لي بأن أوضح الملاحظات التالية :
الأولى : إن الفاتح عروة بدل أن يوضح الدور الذي لعبه في عملية جبل بوما (إن كان له أي دور فيها! ) ، أو يوضح النقاط التي جاءت عنه في الكتاب ( تمرد الطيارين حينما وصفهم بالجبناء ، سقوط الطائرة ال C130 واستشهاد جميع من فيها ، تدخلاته في عمل القادة في جوبا والأضرار التي لحقت بالعمليات ) وكل واحدة من هذه النقاط يمكن أن تقوده لمحكمة عسكرية ترك ذلك وراح يتحدث عن أشياء لا قيمة لها . .
الثانية: سأحاول أن أكون موضوعيا ومباشرا رغم أن الله سبحانه وتعالى يقول(لا يحب الله الجهر بالسوء من القول إلا من ظلم )سورة النساء الآية 148 ،إذ إنه في رد ه على سؤالك لجأ إلي الكذب والافتراء ، لكني أعدك أن أكون عنيفا عندما تقتضي الضرورة حتى يعيَ تماما قول عنترة العبسي :
إن الأفاعي وإن لانت ملامسها عند التقلب في أنيابها العطب
الثالثة : إنني لا أضع نفسي مقابل الفاتح عروة إطلاقا لأنه ليس كفؤا أو ندا لي ، لسبب بسيط هو أنني جنرال حقيقي ولا فخر (عميد ركن = بريجدير جنرال ) تدرجت في الرتب وخدمت في عدد من القيادات و وظائف الأركان ،وتأهلت في عدد من المعاهد العسكرية الراقية وآخرها شهادة القيادة والأركان من جمهورية باكستان، وحائز على نوط الواجب في عمليات حفظ السلام في لبنان، ونوط الواجب في عمليات إعادة السيطرة على معسكرات الكتيبة 105 بور، ووسام الشجاعة في عملية تحرير الرهائن بجبل بوما .أما هو فقد ترك القوات المسلحة ملازم أول وكل تأهيله دورة قادة فصائل مشاة ! ثم أعيد إليها برتبة العميد ورُفَع لواء ثم فريق دون أي تأهيل أو خبرة ! يذكرني هذا ببعض الذين جلبوا للسلام من الإخوة الجنوبيين العائدين من الغابة فيما عرف ب "السلام من الداخل" فمنح بعضهم رتبة ( فريق سلام) وبعض من هؤلاء أعطى نفسه لقب "أركان حرب" حينما علم أن فيها علاوة مقدرة. وفي تقديري هو واحد من هؤلاء لا يتميز عنهم بشيء.
الرابعة : القضية ليست السر أحمد سعيد وإنما هي قضية وطن يمزق ويهان يوميا على أيدي أناس مثل الفاتح عروة وكنت أنادي وما زلت على جميع المثقفين في كل المهن أن يتصدوا لمثل هذه الترهات ، وهي كثيرة وفي كل مناحي الحياة كنوع من الرقابة الشعبية ، والسكوت عنها يشجع العملاء والجواسيس والانتهازيين على الخروج إلى العلن وملء الأرض جورا ونفاقا وفسادا . ومن هنا جاء كتابي السيف والطغاة وقد أوردت هذا في مقدمته . ومن هنا يجئ ردي على الفاتح عروة حتى يعلم الأبناء والأحفاد تاريخهم الحقيقي .
بعد هذه الملاحظات نأتي لإجابة السيد الفاتح عروة وقد أوجزتها في خمس نقاط مع ردي وتعليقي عليها :
النقطة رقم 1: أنا لا أرغب في أن أخوض في هذا الأمر أكثر من هذا والشهادة متروكة للآخرين لأن شهادتي ستكون مجروحة.
هذا هو السطر الأخير في إجابته وهو ختام مسك لحديثه ولابد من الوقوف عليه : فأقول ؛
أولا : شهادة مجروحة !! يا رعاك الله ، لم يوضح لنا لماذا مجروحة ومن جرحها ! في تقديري أن شهادته ليست مجروحة فقط بل في العناية المكثفة لأنها ميتة (أكلينيكيا) ولا ينبغي أن يؤخذ بها ليس لأنها كذب وإفك فقط ، ولكن للآتي :
[ يعد مرتكبا جريمة الخيانة والتجسس ويعاقب بالإعدام أو السجن المؤبد أو السجن لمدة أقل مع جواز التجريد من جميع الأموال أي شخص يحرض جنود أي من القوات النظامية على الانخراط في خدمة أية دولة أجنبية أو يسهل لهم ذلك مما يترتب عليه أضرار بسمعة البلاد أو يتدخل عمدا بأية كيفية في جمع الجنود أو الرجال أو الأموال أو المؤن أو العتاد أو تدبير أي شيء من ذلك لمصلحة دولة أجنبية مما يترتب عليه أضرار بمصلحة البلاد ]
[عاشرا : كما يلاحظ القراء ظهر أحد عرابي الفلاشا السابقين وهو اللواء الفاتح عروة ضمن المراسلات أعلاه وفيما يبدو أنه استخدم علاقاته السابقة سواء تلك التي كانت (العملية موسى ) طرفها أو علاقات مع أصدقائه في الهضبة الإثيوبية وذلك بالتمهيد لعلاقات جديدة إذ تشير المكاتبات وبوليصة الشحن الجوي إلى أن الشحنة المبهمة هو وسيطها ] المراسلات المشار إليها رسائل متبادلة بين الفاتح عروة وأجانب عبارة عن وثائق تتحدث عن شحنة قادمة من مطار تل أبيب إلى جهاز الأمن ألإثيوبي بالخطوط الجوية الإثيوبية ص281صورة أصلية من بوليصة الشحن . شبهة التعامل مع العدو الإسرائيلي واضحة حسب الكاتب وأن الرجل كان يلعب فيها دورا كبيرا .
النقطة رقم : 2
أن السر أحمد سعيد لم يشر إليَ في كتابه السيف والطغاة وعن دوري في عملية جبل بوما ولم يكتف بإخفاء التاريخ ولكنه تعرض لي ولزملائه وقادته بالتجريح وأن السر أحمد سعيد كان جيد الهندام ونظيف الملابس ولا أرى فيه غير ذلك وأضاف (هناك نوعية من البشر تعتقد أن الدنيا تدور في فلكها ويغفلون وجود الأعين والشهود والوقائع فالحق أبلج والباطل لجلج، ومصير الباطل في النهاية كالزبد يذهب جفاء)
أ‌. لم أتعرض لتلك العملية في ذلك الكتاب بالمرة كما أوضحت فكيف إذن أذكره أو أخفى التاريخ المدَعي هذا.
ب‌. واقع الأمر والحقيقة التي لا مراء فيها : هي أنه لم يشترك في هذه العملية مطلقا ، وكيف يشترك وهو عبارة عن مدني لم يتدرب ولم تكن له القدرة على القتال أو اللياقة البدنية وكل الشروط الأخرى ، هل يحسب المسألة لعبا أم ماذا ؟؟ وأرجو أن تسأله ماهي الوظيفة التي تولاها في العملية ؟؟؟لكنه بالفعل حضر مع أمريكيين أثنين كمرافق لهما إلى جوبا واللذين أحضرا معهما صورة جوية لجبل بوما .هذان الأمريكييان جلسا معنا في مكتب القائد في جوبا وكان هناك عدد من الحضور من القادة ولم يكن الفاتح عروة من ضمنهم . أمَن أحد الرجلين اتصالا مع واشنطن بعد أن نصب هوائيا على شكل صحن لاقط(دش) صغير ثم طلبني بصفتي ضابط ركن الاستخبارات( استخبارات القتال معنية بالأرض والطقس والعدو) أن أجلس بجانبه بعد أن فتح الصورة الجوية ثم تحدث مع واشنطن ثم قبل أن يعطيني الهاتف قال لي (معك على الطرف الآخر أفضل مفسر للصور الجوية في العالم فاطلب منه ما تحتاج من معلومات) وجلسا معنا حوالى الساعتين ثم انصرفا .كان ذلك كل الدعم الذي قدمه الأمريكان للعملية ولم نرهم بعد ذلك إلا بعد انتهاء العملية بصحبة اللواء البنا ومرافقهم الفاتح عروة . وبالنسبة لنا كأركانية استخبارات يعتبر أمن الدولة كله مصدر لنا مثله مثل المصادر الأخرى والتي من ضمنها المستوى الأعلى لنا وهي إدارة الاستخبارات بالقيادة العامة ، كذلك قوات الشرطة التي كانت تعمل في المنطقة كذلك قوات حرس الصيد منهم بعض الضباط الذين كانوا قد عادوا إلى جوبا ، ثم الأجانب الذين عملوا هناك ثم الطيارين الذين كانوا يحضرون من كينيا للمنطقة وكذلك الملحق العسكري في نيروبي كل هؤلاء مصادر لنا . من المصادر أيضا والقوية جدا قائد مجموعة الإشارة بالفرقة الأولى الرائد آنئذِ حيدر عوض محجوب وهو ضابط متميز وذو كفاءة عالية فقد استطاع أن يتنصت على المفاوضات التي كان يجريها السيد فيليب أوبانق مبعوث الخرطوم مع المتمردين .وكان ذلك ضروريا لنعرف أين يتجمعون وأين يضعون الرهائن وكيف يتحركون الخ . كل هؤلاء كان لهم دور في العملية أما الفاتح عروة فلا أعرف له دورا ولا أعرف حتى اللحظة من الذي منحه وسام الشجاعة اللهم إلا إذا أراد هو أن يغسل ما لصق بملابسه من قاذورات (العملية موسى ) و لا أعتقد أن الرئيس نميري يوزع الأوسمة هكذا .
ثانيا : يقول الفاتح عروة (هناك نوعية من البشر تعتقد أن الدنيا تدور في فلكها ويغفلون وجود الأعين والشهود والوقائع فالحق أبلج والباطل لجلج، ومصير الباطل في النهاية كالزبد يذهب جفاء)
هذا قول فطير لا يصدر إلا من شخص يزدري الناس والرأي العام !!!هل أنا المقصود بهذا أم هو يقصد نفسه ؟ عجبا، لقد خرجت من السودان طائعا مختارا بعد ذلك الموقف الذي وقفته في مقابل القيادة العامة كلها في العام 1995 بعد مضايقات أمنية عاشها الناس وعرفوها ، و لم أرجع حتى اليوم وسأكمل عشرين عاما في المنفي نهاية هذا العام ،ولم أظهر في أي برنامج تلفزيوني أو في أي قناة فضائية ولم أفعل سوى أنني كتبت ونشرت ثلاثة كتب بحمد الله وتوفيقه. أما هو فلا تفتح قناة سودانية إلا وتراه حاضرا ، ولا يوجد حفل إلا ويشرفه ، ولا تسمع عن صفقة شراء طيارات إلا ويظهر فيها اسمه أو شحنة سلاح إلا وكان له فيها دور ، وتجده في مؤتمرات صحفية يوزع فيها الاتهامات يمنة ويسرة ، ولا تجد مناسبة إلا وكان فيها يذكرنا ذلك بقول أحدهم عن طُفيلي (مثل نبتة يسميها أهلنا الرجلة وتسميها العرب البقلة الحمقاء تنبت في أي مكان وزمان وبلا داعي ) . وبينما نحن نعيش بعيدا في المنافي حتى أننا لم نودع أعزاءنا الذين رحلوا عنا يأتي السيد الفاتح عروة بأقربائه ويوزع عليهم الألقاب و الأموال الطائلة من أموال الشعب السوداني وأمام كل الشعب السوداني في مناسبات مثل (الأم المثالية ) وغير ذلك والمسألة لا تحتاج لشرح ويعرفها الجميع .
أما عن وجود شهود العيان وأن الحق أبلج ومصير الباطل لجلج فأقول له بخٍ بخ وصلت !!. وتصديقا لمقولته هذه يا أستاذ ماهر أ رجو أن تحمل أوراقك ومسجلك وتذهب إلى العميد الركن عصام الدين ميرغني طه فهو قائد العملية والرجل الذي خطط لها من الألف إلي الياء وسيعطيك كل الحقائق وأقول لك أنه لولا العميد عصام لما كانت العملية فحينما كنا(المقدم الركن عصام ميرغني والعميد طيار كرار وشخصي) بقرب طائرة القيادة في منطقة نهر كارون (بين بوما وكبويتا ) وكنا نتهيأ للانطلاق جاءنا ضابط الصف المسئول من الاتصالات يركض وقال مخاطبا العميد عصام وهو يحمل الجهاز ويعطيه السماعة : ( القيادة العامة على الجهاز و بتقول ليكم أ لغوا العملية!!) اسمع معي الحقيقة : عصام ميرغني لم ينظر إلي كرار أ و شخصي ولم يشاورنا فقال للرقيب يصوت آمر وواضح (أقفل الجهاز!!!) ولم يكرر ذلك ففهم الرقيب وقفل الجهاز . وهكذا فهو بطل العملية الأوحد وشهادته هي الأهم . ونقطة هامة أخرى هي أنه حينما كنا في جوبا ,عرف السيد الفاتح أن العملية يتم التخطيط لها وكانت السرية والتأمين كاملة فإذا به يأتي ويطلب نسخة من خطة العملية بحجة أنه سيوصلها للواء عمر محمد الطيب . من المؤكد أننا رفضنا له ذلك وبلا تحفظ . فطلب أن نعطيه قنوات التردد الإشارية التي سنعمل عليها في أثناء العملية !!! فما كان من المقدم آنذاك عصام ميرغني إلا أن طلب منه مغادرة ليس المكتب فقط وإنما مبنى قيادة الفرقة كلها . فخرج صاغرا .
النقطة رقم 3: أن السر أحمد سعيد لم يخض أي معركة حربية في تاريخه العسكري ولو تحدث عني بعض الضباط الذين قادوا العمليات "وذكر بعض الأسماء" لأحنيت لهم رأسي.
هذه النقطة لا تستحق الرد لأنه كما ذكرت لك ليس كفؤا لي أو ندا لي ، كما أنه ليس من حقه أن يقيَم أي ضابط في القوات المسلحة من وجهة نظر العمليات لسبب بسيط هو أنه غير مؤهل للعمل العسكري وقد ابتعد عنه منذ 1975م تقريبا وبالتأكيد فإنه لا يحمل لقب أركانحرب . وللأسف كان يذهب إلي مناطق العمليات مع إبراهيم شمس الدين ،مرافقا متطفلا ، وبعض ضباط الاستخبارات فيقيَم الضباط الذين يقودون القوات ويأتي ويتحدث عنهم بصوت عال وقد أطاح بعدد كبير من الكفاءات أمثال العميد الركن حامد جبارة والعميد الركن محمد على عيساوى وغيرهم وأذكر أنه في إحدى المرات حينما كان يأتي للقيادة ، متطفلا ومحتميا بمن يأتي مرافقا له ،أراد مناقشتي عن محور عمليات جوبا نمولي ،فقلت له لن أناقشك . فقال لي لماذا ؟؟ فأجبته (أنا أركان من باكستان )!!!! فابتلعها ومضى !!! بالنسبة لي فمستواه لا يتجاوز أي وكيل عريف مستوعب بعد اتفاقية أديس أبابا ، وأشك إن كان يعرف الفرق بين المستوى التعبوي , العملياتي أو الاستراتيجي .
النقطة رقم 4: يقول السيد، شاهد الملك صاحب الشهادة المجروحة ، أنه نادم على توسطه لي "بناء على طلب أناس كرام من أهله زاروني لأتشفع له في محاكمته في أعقاب تهربه من الخدمة في العمليات فهدأت من روعه وكان منهارا ويرتجف وتترقرق الدموع من عينيه."
هذا حديث سخيف يصدر من عقل يعاني من داء التوحد والبله والهبل ..وأتصور أن الرجل يحمل جينات منها . ودعني أقول لك لماذا ؟
أولا : القضية نفسها كانت محسومة منذ الأسبوع الأول لإيقافي فتوصية اللجنة ،التي أجرت معي التحقيق الأولى (تسمى في الإجراءات العسكرية خلاصة بينات ) كانت: أنه لا توجد مخالفة ( No Case)وأن ينقل العميد السر أحمد سعيد إلى خارج العاصمة وقد عرفت ذلك في اليوم التالي .رئيس اللجنة كان اللواء أزهري عثمان عبيد الله وقد أكدَ لي ذلك لاحقا كما أن اللواء عبدالله إبراهيم جلك مدير القضاء العسكري آنذاك أكد لي هذه التوصية لاحقا ايضا. إذن لم ارتجف أو يصيبني الهلع ؟ ثم أنني بعد فترة كنت أخرج بصورة عادية يوميا بعد نهاية يوم العمل وأعود في اليوم التالي صباحا بل وكنت أسافر إلي مدني لزيارة الأهل بشكل عادي وكان يمكنني أن أغادر البلاد دون أن يدري أحد كما فعل ذلك آخرون . ولكن لماذا ؟ فالموضوع لا يستحق .
ثانيا : مبدأ الوساطة كان مرفوض لدىَ تماما لأنني لم أرتكب جرما أو مخالفة ولم أحمل سلاحا ولم أقود تمردا وكل القضية هي أنني كنت قائد مدرسة المشاة في جبيت وحضرت إلي الخرطوم في مأمورية خاصة فتفاجأت بأمر نقلي إلى الجنوب . ولم أرفض النقل فقط أبديت بعض التحفظات فقيل لي أن القائد العام هو الذي عينك فطلبت مقابلته بصفتي قائدا لوحدة مستقلة ، وكان ذلك من حقي، فرفضت هيئة الأركان ذلك وتم وضعي في الإيقاف فكتبت للقائد العام مذكرة شاملة كانت هي الفكرة الأساسية لكتاب السيف والطغاة بعد ذلك . فهذه هي القضية كلها ! فلم الخوف ولم الارتجاف !! ألم أقل لك أن الرجل به نوع من البله و الهبل والتوحد .
ثالثا: جاءني وفد مكون من أكثر من 7 ضباط يقوده اللواء الركن صلاح أحمد محمد صالح واللواء الركن محمد عبد القادر وبعض العمداء من أبناء دفعتي وكلهم تربطني بهم علاقات طيبة واحترام عميق وطلبوا منى القيام إلي جوبا والعودة بنفس الطائرة فيلغى الأمر وكأن شيئا لم يكن . فرفضت ذلك رفضا باتا وطالما وصلنا تلك النقطة فلتحسم الأمور فإن كنت مخطئا فلأحاسب أو يحاسب الآخرون .حتى اليوم لا أعرف هل جاءوا بمبادرة منهم أم أن شخصا ما في القيادة العامة طلب منهم ذلك .ولم أسأل عن ذلك و إن كنت أرجح أنهم أرسلوا ليكون ذلك مخرجا لحفظ ماء وجه القيادة العامة .ولكن أسألهم يا أستاذ ماهر وهم أحياء يمشون على الأرض هل كنت مهتزا أو خائفا أو مترددا ودعك من البكاء المتوهم .
رابعا : إن أردت وساطة هل يعتقد الفاتح عروة أنه الشخص المناسب لذلك ، بحمد الله وتوفيقه كان لدي من الأصدقاء والأقارب والمعارف والقادة الذين عملت معهم من يستطيع أن يحل الأمر في دقائق و منهم من أبلغني أنه سيتوسط لي فرفضت ذلك بأدب شديد واحترام بالغ لأنني كنت رافضا للمبدأ ولأن المسألة لا تستحق. فلم هذا التوهم أو الافتراء .ألم أقل لك أن الرجل يعاني من البله والحمق والتخلف.
خامسا : وأخيرا في هذه النقطة ، جاء الفاتح عروة فعلا زائرا وراح يحدثني عن المذكرة التي رفعتها للقائد العام وقال لي بالحرف ( هذه غلطة الشاطر يا السر والمذكرة وصلت عمر البشير وقفلها في مكتبه ولكننا لن ندعك تقابله !! ) قلت له: (إن أردت مقابلته سأفعل ولكن لا أريد ذلك إلا من الابواب الأمامية ولكن من أنتم؟ ). فضحك وقال لي (" نحن " عارفنك زول شاطر ومقرم لو خليناك تقابلو ، و انت عارف صاحبك من المظلات ، سمَيع و (……. ) وستغير له رأيه !! ) ضحكت وقلت ليه يا سبحان الله!!! . فضحك مرة أخرى وقال لي (يا أبو السرة (هذه كانت كنيتي ) نحن عارفنك من زمن تنظيمكم الكان شغال !! وأنكم انكشفتوا حينما توفيت والدتك وكل أعضاء التنظيم ركبوا عرباتهم و "فرر" طاروا إلى مدني " ) قلت له (يا زول أنت معتوه تنظيم شنو وزفت شنو ؟) ضحك ببلاهة معهودة فيه وقال ( يا السر تنظيم شنو ؟! يا أخي أنا ذاتي كنت معاكم في التنظيم ومعانا عبدالعزيز خالد وفلان وفلان وعدَد بعض الأسماء ) . كان هذا في العام 1995 وكان عبد العزيزخالد وقتها قد خرج من السودان وأسس تنظيم القيادة الشرعية وكان المطلوب رقم واحد للإنقاذ !!! هذه هي الوساطة التي تحدث عنها وأنني كنت منهارا و… و.. إلخ . أرايت هذا الافتراء وفي وجهك ؟فما بالك وانت بعيد في المنفى ؟؟ ولكن ماذا تظن وقع هذا الكلام لو نقله شاهد الملك وصاحب الشهادة المجروحة للقائد العام الذي وصفه بالسميع و(……….)؟؟؟ لكن دعني أقرر حقيقة هنا لقرائك الكرام : أنني طيلة فترة عملي في القوات المسلحة 1970 1995م لم انتمي لأي تنظيم سياسي داخل أو خارج القوات المسلحة وكنت أرفض ذلك تماما وأعتز بذلك اليوم أيما اعتزاز .
النقطة رقم 5: أن السر أحمد سعيد تجَنَى على قادته لأنه ظن أن التعيين من كيدهم (ولكن الحقيقة هي أن السيد الرئيس القائد العام نفسه هو الذي عينه بنفسه، وذلك لأنه رأى فيه بعض المستقبل في القيادة حيث عمل معه بالمظلات وأراد أن يمنحه الفرصة ليضع في ملفه خبرة قيادة عمليات حربية في الميدان)
دعني أوجز تعليقي حول ذلك في الآتي :
1 . هذا كلام يقال لرجل غر ، ولشخص أحمق لقد خدمت في القيادة العام لفترات وآخرها تلك الفترة التي كنت فيها رئيسا لشعبة العمليات بفرع العمليات و كان احتكاكي بأعضاء هيئة القيادة يوميا وبالقائد العام نفسه وكنت أقوم بالتنوير اليومي عن العمليات ورأيت ولمست كيف تدار القيادة العامة وقد ذكرت كل ذلك في السيف والطغاة . ورأيت كيف يستغل أعضاء هيئة القيادة اسم الرئيس في تمرير كثير من الأمور .وهناك أكثر من حالة نقل وإعفاء وإحالة للتقاعد وأوامر أرسلت باسم القائد العام تمت من خلفه ولم يعلم بها إلا بعد أن وقعت . ورأيت كيف أن بعض قادة الجبهة أمثال د نافع على نافع يأتون من الأبواب الخلفية ويقابلون مدير الاستخبارات اللواء مصطفى الدابي لتمرير أجندة المكتب القيادي ودون أن يدري القائد العام .
الأستاذ ماهر
قبل الختام أرجو أن تنقل لمحدثكم ما يلي :
بدلا من الحديث عن السر أحمد سعيد وأن القائد العام كان يرى فيه مستقبل القيادة ويعطيه فرصة خبرة في العمليات فليحدث الناس عن الضباط الأبطال الذين دخلوا توريت في يوم خرجت فيه الجماهير تهتف حينما أذيع البيان فإذا بهم يحالون على التقاعد بواسطة المجموعة الأمنية , وقد كانوا وقتها داخل توريت نفسها وهم ( المقدم محمد حامد فريحة ، المقدم لطفي تربال ، المقدم صلاح الصادق والمقدم سيف الدين ميرغني ) أين ذهبت خبرتهم وأين قبر عملهم الميداني دعك من البطولي وماذا فعل قادتهم الذين كانوا معهم ؟.
عن هذا وأمثاله يقول الرئيس القائد صدام حسين علي طريقته:
(يا با….. متل هذا العربان لا تصب له القهوة ) !!
ختاما
في كتابنا السيف والطغاة حاولنا تبيين الحق لأن هذه مسئولية ولم نسعى لتجريح أحد أو نتحدث عن أخلاقيات أو سلوكيات أو أًسر ولم نصدر أحكاما ولا ينبغي لنا وإنما هي أراء قابلة للمناقشة ،ولكن هناك جرائم ارتكبت لا يجب السكوت عليها بل ينبغي أن تفتح ملفاتها وتعطى للناس حقوقها .(في رسالة سيدنا عمر الإمام العادل لواليه على مصر عمرو بن العاص حينما صادر أرضا لنصراني ليقيم بها اعوجاجا في المسجد وذهب الأخير واشتكاه لأمير المؤمنين :جاء فيها :[من أمير المؤمنين عمر بن الخطاب إلى العاص بن العاص (وكان يخاطبه هكذا في الشدة )
إن جاءك خطابي هذا فاقرأه في المسجد . لأن يعوج المسجد خير من أن يعوج الحق . اعط النصراني حقه.
وأقسم له أن قريبا جدا سيستقيم الحق في السودان بإذن الله. عميد ركن السر أحمد سعيد

[kimo]

#1469214 [alwatani]
0.00/5 (0 صوت)

05-31-2016 06:01 PM
يجب على الشركات الاجنبية ان تثتثمر فى المشارع المحتاجة ارؤس اموال كبير "دولار " ومعدات مثل الزراعة الطرق المطارات والبترول ام الاتصالات هى هدر للصادر لان اجهز الاتصالات بالدين وهى متاجرة فى الكلام يعنى عمله وطنية تحول الى دولار


يجب شراء كنار من قبل سوداتل وابعاد الطفلين فحينها سوداتل تخطى الفصل الاول للدوله اى كل مرتبات المظفين ونكرر مرتبات الموظفين البصرفوا بالعملة الوطنية فقط

عرة بيضلرب فى العقارات ومع جمعه الجمعة يسلمو دولار فى الخارج ويسلمة جنية سودانى بالسعر الحر لمن الله كشف المستور


الحمدالله العقارات اليومينديل العرض كثير ومافى مشترى يمن ترخص عشان عروه انسحب وبقية الدولار بعد جمعة لو سدو ابتاء المسئوليت ونساء السفراء بيرخص عديل

[alwatani]

#1469134 [الكرهان الحرامية في أي مكان]
0.00/5 (0 صوت)

05-31-2016 03:05 PM
خبرة طويلة في اللهط واللغف والسمسرة بنسب عمولات فاحشة ياعروة .من الفلاشا الى نيفاشا ( دا عنوان كتاب سيصدر قريبا).كروشكم فاتت كروش أكبر أفيال أفريقيا بل أكبر أفيال النيبال المعروفة بضخامتها .

لكن تذكروا أن رب العزة والجلالة يمهل ولا يهمل و ليكم يوم يمكن أن يأتيكم بغتة وحينها لن ينفعكم ما لغفتم ولهطتم من أموال الغلابة واليتامى والمساكين.

[الكرهان الحرامية في أي مكان]

#1469049 [شاهد على العصر]
0.00/5 (0 صوت)

05-31-2016 12:49 PM
من أين لك هذا وذاك يا عرة . أكبر المساهمين في أكبر الشركات .من أين لك يا عرة .فلاشا يا .فلاشا وكدة.

[شاهد على العصر]

#1468907 [CHOCOLATE]
0.00/5 (0 صوت)

05-31-2016 08:57 AM
أسواء أتصالات توجد في السودان لا استقبال او ارسال وخاصه الانترنت


سئيه بدرجه كبيره

[CHOCOLATE]

#1468762 [معاويـــــــــــــــــــــــــــــــــــة]
5.00/5 (1 صوت)

05-30-2016 10:26 PM
مستحقات الدوله قال هذا الانتهازى المربى على مال الفلاشا تفو عليك حقير

[معاويـــــــــــــــــــــــــــــــــــة]

#1468752 [alwatani]
5.00/5 (3 صوت)

05-30-2016 09:48 PM
بلد اتوطاها البوت شيل عيالك وفوت

[alwatani]

#1468733 [سارة عبدالله]
5.00/5 (1 صوت)

05-30-2016 08:56 PM
قبل ان اقرا تصريحك .
اعرفك جيدا عضو الفلاشة المنتدب . بتتسلى كم فى بنك الفلاشة ارصدتك .زورتوا وعملتوا كل شئ والان تلعب كش الولد . اتصالات ومبيعات وكل والقروش دى أصبحت وسخر

[سارة عبدالله]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة