الأخبار
أخبار إقليمية
وطن (البدون)..!!
وطن (البدون)..!!
وطن (البدون)..!!


05-30-2016 09:20 PM
عثمان ميرغني

تقسيم الوطن إلى وطنيْن.. وطن المولاة ووطن المعارضة.. وطن (الوطني) ووطن (البدون).. أمر عواقبه خطيرة للغاية ليس في المُستقبل البعيد بل حتى في الحاضر القريب.
في الدول الحزبية التعددية يؤسس النظام السياسي على مفاهيم التنافس في ظل الوطن الواحد.. ينسجم الشعور الوطني ويتّحد في مُواجهة القضايا المصيرية التي لا مناص من اجتماع الشمل عليها.. بينما يتمايز في المُنافسة والسعي الحثيث للتفوق والحصول على رضاء الشعب..
لكنّ في نظامنا الحزبي السوداني هنا الأمر مُختلفٌ تماماً.. حزب المؤتمر الوطني يفترض أن التنافس على البقاء أو الفناء.. كل من ليس معي فهو ضدي.. فيسخر كل المُتاح من أجل تكسير أجنحة (البدون) فَضْلاً عن كل (الضد)..
و(البدون) هنا لا أقصد بها المُعارضة العنيف منها واللطيف.. بل حتى الأحزاب الصديقة لحزب المؤتمر الوطني.. هي أيضاً (بدون) يجتهد الوطني في إضعافها وتكسيحها.. ونظرة سريعة للصراعات في أحزاب (صديقة) للمؤتمر الوطني يكشف كيف ينخر فيها (الهدام).. ويكاد يمحوها من الخارطة السياسية..
ومن يراجع تصريحات قيادات حزب المؤتمر الوطني –حتى المتقاعدة منها التي خضعت للإحلال والإبدال - يحس بعنف الكلمات في وجه الآخر.. مهما كان هذا الآخر قريباً أو بعيداً..
خُطورة مثل هذه السياسة أنها تبنى وطناً من المُتربصين.. على ضفتي النهر كُلٌّ يتربّص بالآخر.. فتختفي الأجندة الوطنية تحت ركام الاحتراب والتخاصم والتغابن الحزبي العصيب.
من المستحيل أن نبني وطناً فوق ركام كل هذا التوتر والتربص والحقد والبغض..
في أثير وسائط الاتصال الاجتماعي – خاصةً الواتساب - يتمدّد خطاب خطير للغاية.. محشو ببارود الكراهية والإقصاء والتوحش.. ولأنّ هذا الأثير حر مفتوح على مصراعيه بلا حدود فهو يكشف صورة مقطعية للوضع والحال الذي وصل إليه الضمير السوداني.. وطن تحول إلى مستعمرات كراهية تتقوقع على نفسها وتحشو قلبها بالكراهية في انتظار ساعة جرد الحساب..
ولم تعد المشكلة السياسية في حيز الخلافات بين المتحاورين في (قاعة الصداقة) أو بين المتفاوضين في (أديس أبابا).. التخاصم ينتشر مثل الوباء على المستوى القاعدي.. عملية شحن وتفخيخ لضمير الشعب تصنع أكبر وأخطر قنبلة قادرة على إحراق أو تفتيت البلاد كلها..
والمصيبة.. لا أحد مشغول بهاجس هذا التسونامي النائم.. كلنا نائمون أو مخدرون.. أو عاجزون على الفعل.. ننتظر الطامة الكبرى..!!
تفرّسوا في وجه هذا الخطر.. قبل أن يفترس الوطن.. قبل (الوطني)!!.. ووطن (البدون)..!!
التيار


تعليقات 15 | إهداء 0 | زيارات 7726

التعليقات
#1469679 [شهنور]
0.00/5 (0 صوت)

06-01-2016 02:26 PM
تحدث ياعثمان بالخلق المهنى اراك ترمى بمصائب ناسك الاسلاميين على الاخرين سبحان الله متى تكونوا صادقين مع انفسكم ؟؟

[شهنور]

#1469325 [ابو ايه]
0.00/5 (0 صوت)

05-31-2016 11:45 PM
يمهل ولا يهمل . سبحانه

[ابو ايه]

#1469251 [فقعتو مرارتنا]
0.00/5 (0 صوت)

05-31-2016 07:37 PM
لا إله إلا انت سبحانك إنّي كنت من الظالمين.
حسبي الله ونعم الوكيل.

[فقعتو مرارتنا]

#1469065 [فياض]
1.00/5 (1 صوت)

05-31-2016 01:05 PM
محاولة بائسة من عثمان ميرغني - كما عودنا دائما - لتوزيع المسؤولية التاريخية على الجميع..
كن رجلا وتحدث بمنتهى الوضوح للفيل ويكفي طعنا في ظله..
لو كنت راجل

[فياض]

#1469017 [وحيد]
5.00/5 (1 صوت)

05-31-2016 11:55 AM
الاسلامويون و منذ استيلائهم على السلطة بانقلاب عسكري وضعوا الوطن في جيوبهم و تماهى الحزب في الدولة و اصبحت الدولة و الوطن هي الحزب الحاكم .. اي معارض لسياسات الاسلامويين و فسادهم اصبح خائن و عميل و طابور خامس ... لوثوا عقول الشفع التابعين لهم و اصبحت كلمة معارض تعني عدو و خائن و عميل و طابور يجب قتله ...
كل الكوارث التي اصابت الوطن هي من سوء افعال الاسلامويين ... الذين سرقوا وطننا و احلامنا و حريتنا و مالنا و ارواح ابناءنا ...
الان اوصلوا الوطن الى منتهى الصراع .. لم يدعوا للناس منطقة وسطى ... اصبح الحال الآن اما نحن او هم .. كل جريمة و كل فاجعة و كل كارثة يتحمل كامل مسئوليتها المتاسلمون ... و قطعا سيدفعون ثمنها ... اصبح لكل مواطن ثار شخصي عليهم ... و حال زوال سلطتهم لن يبق منهم احد و لن يبق لهم مال او جاه ... كيف تزول السلطة؟ هذا سؤال يجب عليك الاجابة عنه من واقع الحال و ما اضطر المتاسلمون الناس اليه ... شعار المتاسلمين: قلترق منا الدماء ... فلترق منهم دماء او فلترق كل الدماء تلك الحتمية لنهاية الصراع ... ايضا يتحملون كامل مسئوليتها!

[وحيد]

#1468970 [الرسول محمد العجيب]
5.00/5 (1 صوت)

05-31-2016 11:04 AM
الحديث: من دخل الاسلام فهو مشرك

هديث صحصيح رواه البهاري

[الرسول محمد العجيب]

#1468921 [الكل ينتظر الجرد والحساب!!]
5.00/5 (1 صوت)

05-31-2016 09:08 AM
اجمل جزئية في المقال[..وطن تحول إلى مستعمرات كراهية تتقوقع على نفسها وتحشو قلبها بالكراهية في انتظار ساعة جرد الحساب]

ضاع البلد.. وضاعت الوطنية.. وضاعت القيم التي تحكم وتربي انسان البلد..


الكل ينتظر يوم الجرد والحساب!!! نار نار كله بسببب افرازات المؤتمر الوطني

[الكل ينتظر الجرد والحساب!!]

#1468862 [الوجيع]
5.00/5 (2 صوت)

05-31-2016 07:39 AM
واين كنتم يا صاحب القلم والراى طول عهود طالت بها الطول...ما تخشى منه قد استوى على سوقه واستفحل امره بايدينا جميعا حكومة ومواطنين و بات امره متوقعا فى اى لحظةفماذا اعددتم لها سوى تدبيج البيانات ورفع رايات الوحدة الوطنيةالكاذبة ولجم
كل من يصدق القول ويبين الحقائق ويتحدث فى المسكوت عنه.
لقد كانت الامور جلية والقضية واضحة المعالم وكذلك حلولها قبل ان تنال البلاد استقلالها
ولكن فئات الضلاليين وحاملوا الافكار الوردية غير القابلة للتطبيق العملى قادوا الناس كالقطعان الى هذا المصير الاسود رغم وضوح الرؤية لدى غالبية عامة الناس
سياتى اليوم الذى يتمنى فيه اهل المركز المبادرة بطلب الانفصال هربا بجلودهم مما تسميه بالتسونامى وبندبون سوء فالهم... ولكن ولات حين ملاذ .
مازال فى الوقت سانحة وبصيص امل ضئيل ... نامل الاستيقاظ وعدم اهدار القليل مما تبقى من وقت

[الوجيع]

#1468811 [كمال ابو القاسم محمد]
4.93/5 (10 صوت)

05-31-2016 02:26 AM
صاحين ومفتحين...ولا عفا الله عما سلف....ولو جرت شلالات دم!!!!

من فتح الحقد والغبن والمرارة والكره..واستئصال الآخر
من رقص على (دم الآخر..طابور خامس...كفار...عملاء...والمعارضة لا تساوي جناح بعوضة...عليها أن تغتسل وتتطهر...ألحسوا كوعكم...علمناكم أكل الهوت دوق...SHOOOOOT TO KILL....امسحو قشو ...أردمو...نجضو...ما تجيبو حى...ما تحملنى عبء اداري....ما عندى ليهو مكان ...!!!أقفل يا ود الجاز...أقفل الحنفية على طول...خليهم يشربوهو...ديل ماتنفع معاهم الا العصا....حشرات...ولا حقنة...تبت يد المخربين...هذا خطابكم يا عثمان ميرغنى....فلترق منا الدماء ...فلترق منهم دماء ...أو ترق منا الدماء
ما لدنيا قد عملنا
نحن للدين فداء
هذا خطابكم...وليس خطاب (كلمة وتابت)...ليس خطاب شباب وصبية وصبايا سبتمبر...وهم يبحثون عن رغيفة سعرها في متناول اليد ليس الا...
هذا ليس خطاب عوضية عجبنا...
من دعا العالم للفرجة على مشاهد جثث المذبحة البشعة لأطفال محلية هيبان الابرياء...
يوسف يعقوب 4سنوات
جيهان عبد الرحمن ابراهيم 5سنوات
كوكى دولى 4سنوات
جيهان عبد الرحمن ابراهيم 8سنوات
نضال عبد الرحمن ابراهيم 10 سنواتحافظ مجدد 10 اعوام

هل حمل المهندس ابوبكر راسخ ...الطبيب الانسان على فضل...الطالبة النجيبة التاية...محمد عبد السلام...طارق محمد ابراهيم...هل حملوا ادوات قتل...عصا ...مطوة ...سكين...حملوا قلوبهم الغضة وشعارا يحتفي بنضالات شعب وارث امة مقاومة بجدارة
حفنة دولارات (حقتهم...ملك يمينهم...لا مسروقة ولا منهوبة)....من علق رؤسهم على المشانق...مجدي ...بطرس...أركانجلو....لمجرد حيازتهم حفنة دولارات
هل ترانى...ذكرت...مجزرة ومسلخة..ومذبحة 28 ضابطا صبيحة العيد في محاكمة لم تتجاوز...سويعات...!!
من (ردم الصبية اليافعين) بالرصاص الحى صبيحة عيد الفداء...فجعل لضاحية العيلفون اسما وذكرى (يضارع العلمين...وستالينقراد...وسايجون)!!!!!!
وقيل أن عددهم يتجاوز ال247 شهيدا...ويمكنك أن تجري يا عثمان ميرغنى لو كنت صادقا....استجوابا تاريخيا لمن (أدارو المعركة وهم من اخوتك ومجايليك وجماعتك...كرتى...كمال على أحمد...عصمت محمود أحمد....مدحت عبد القادر...ماجد حاج سوار...هذا غيض من فيض ..,أنت به أدرى!!!
اسمعهم ايها التافه عثمان ميرغنى...بتاريخ 14 مارس 2016 ...وهم يحتفلون بما يسمى بالذكرى 19 لمعركة (الميل 40
لن نفرط في المشروع الاسلامي ولن نسقط الراية
خلال مخاطبته احتفالات منسقية الدفاع الشعبي...وبالتنسيق مع ادارة شئون الجهاد...(وين يا عثمان!!!)...في جامعة ام درمان الاسلامية...وزير الشباب والرياضة بولاية الخرطوم(وليس حلايب أو الفشقة أو أمريكا التى دنا عذابها...على ان لاقيتها ظظظراطها)...ان الطريق الذي رصفه (شهداء ومجاهدو معركة الميل اربعين...اصبح عهدا وميثاقا نعض عليه بالنواجذ
ولن تسقط هذه الراية وسنساهم بتدريب وتاهيل المجاهدين
حتى يظل الوطن خاليا من المتمردين
كما وصف المجاهد...جعفر بانقا..زمعركة الميل 40 بانها معركة قيم ومثل واسلحة ايمانية
كما انها أصبحت مفخرة للسودان والسودانيين...والمجاهدين والمستضعفين (في الأرض)!!!!
ومن جانبه تعهد....(من تعهد أيها المقرف عثمان ميرغنى...نعم من تعهد؟؟؟)
تعهد مدير جامعة ام درمان الاسلامية....(البروفيسور)حسن عباس حسن
باستمرار طلاب الجامعة في الاستعداد والجهاد للدفاع عن (العقيدة والوطن!!!)
هذا خطابكم يا عثمان ...ولو أغمضتم عيونكم...هو خطابكم ولووضعتم أكفكم على انوفكم....وصهينتم و(عملتم اضان الحامل طرشة)
اسمع خطابك يا عثمان...وهو يندلق من فم المدعوكمال عبد المعروف...سوف نعلن النيل الازرق خالية من التمرد...!!
اسمع خطابك يا عثمان وهو يندلق من (شلاليف) المدعو دخري الزمان
جايينكم رجال...رجال من فولاذ..بينضفو كل النيل الازرق من الوسخ والتمرد
من اغتال الطالب ابوبكر حسن محمد طه في التاريخ القريب 19/4/2016
من اغتال الشاب اللذيذ الحلو صاحب القدمين الحريفتين وهوفي ريعان الصبا وخرير الشباب الواعد محمد الصادق ويو بجامعة ام درمان الاهلية بتاريخ 27/4/2016
ونحن ما نزال نسمع نحيب الام والامة المنكوبة
يا ابنى يانور عينى....مين أخدك منى
نعم قتلتموه أنتم يا عثمان ميرغنى....خطابكم ومشروعكم الحضاري هو الذي قتله وقتل مشروع الوطن....وحولنا من مواطنين بالأصالة الى مجاميع من البدون..ولا تهتز لكم قصبة....!!!
أنتم القتلة
أنتم القتلة

(الذين أكلو خبز الوطن في الزمن الحسن)
نعم هل كان (امل دنقل شرس وعدوانى )...حين كتب الكلام أعلاه...كم كان صادقا
أمل دنقل....!!!
فلا تخدعنا باستلواط اللغة....وتدعيرالكلام المعاد....و(تجديع) الافكار كيفما اتفق!!!
ولا عفا الله عما سلف...لا عفا الله عما سلف...ولو جرت أنهار دم !!!

[كمال ابو القاسم محمد]

ردود على كمال ابو القاسم محمد
[أبو محمد الأصلي] 05-31-2016 08:16 AM
لك التحية الاخ كمال أبو القاسم ، والله ما قلت إلا ما يعتمل في صدورنا وسوف يكون القصاص رهيب مش تسيل الدماء أنهار والله لو سالت محيطات مافي حاجة اسمها عفا الله عما سلف . يا أخي دول شككونا في سودانيتنا ذاتها ، ما كنا نتصور ولا في الاحلام أن يكون بيننا نحن السودانيين مثل هؤلاء الاوغاد ، هل أمهاتهم وأبواتهم سودانيين زينا كده يا اخي . معقولة ، ما عارف الناس دي أهلها ربوهم كيف . للأسف الشديد انه دول سودانيين . رحمك الله يا أبو عاج وفعلا في الليلة الظلماء يفتقد البدر ، كان طبق فيهم العدالة الناجزة . وخلاهم مشردين في الصحارى . هائمون موهومون ، هو الوحيد الكان ناقش سلوكهم وأفعالهم بس قدر الله أن يحكمنا هؤلاء الرعاع لحكمة يعلمها سبحانه وتعالى . وعسى أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم .

European Union [راجى الفرج] 05-31-2016 08:13 AM
سمعت كلام كمال دا يا عثمان دا الحاصل ودا الواقع والباقية التبقى واصلها باقية سمعت يا عثمان بالزول البارك ليهو فوق زول وحانقو واصرخ جاء واحد قال ليهو انت بارك فوق وبتصرخ مالك قال ليهو ان قمت منو بكتلنى ودا الباقية علة نظام الوطنى بارك فوق الناس وخانقهم واصرخ لكن اللشيل شيلتو وليهو يوم تفتكر يا عثمان كل المرارت والغبن والدماء والظلم والحيف وكل قبيح فى الدنيا مارسته الانقاذ ضد شعبهاما خلت ليهو شىء دايرو اروح هدر ما ان الله لايقبل ذلك يا عثمانوالسودان ربنا يحفظو بالصللحين الفيهو وباهله الطييبين لكن اى مؤتمرجى سوف يلقى جزاء والله انى لاخشى ان تحرق عليهم قصروهم وهم بداخلها المهم نحن راجين الفرج من27 سنة انجى بنفسك

[سوداني جبان] 05-31-2016 08:10 AM
انظر يا كمال ماذا يقول عثمان مرغني ً(لكنّ في نظامنا الحزبي السوداني هنا الأمر مُختلفٌ تماما) .
هذا ليس نظامنا بل نظامكم و ليس مشروعنا بل مشروعكم وزرعكمو حصادكم .
(فلا تخدعنا باستلواط اللغة....وتدعيرالكلام المعاد....و(تجديع) الافكار كيفما اتفق!!!)
نعم كمال لله درك


#1468806 [الباشكاتب]
5.00/5 (1 صوت)

05-31-2016 01:41 AM
الوطن تم تقسيمه الى حكام يملكون كل شئ ومواطنين لا يملكون اى شئ . ليس فى هذا اى غرابه يا استاذ عثمان . فمن اول يوم اتيتم الى السلطه كان هذا المخطط مرسوم وجاهز ، من معنا هو من سوف يتمكن وتكون له اليد العليا خاصة اذا لم يكن من المؤهلين للادارة او للحكم . ولقد شهدنا خلال عقود حكم الكيزان من الوزراء ونواب الرئيس والولاة من لم يكن يخطر ببالهم انه سيأتى يوم يحكمون هذا البلد ويبرطعون فيه ويعيثون فيه فسادا غير مسبوق .
باستثناء منصب الرئيس ، فان اى مقعد ادارى قد تناوب عليه من ابناء الكيزان بالعشرات . وبصورة ال
cycling
بمعنى انه يمكن ان يستغنى عنك اليوم وتظل فى بيتك كم شهر ثم تعاد مرة اخرى الى الخدمه فى موقع آخر افضل كتعويض على صبرك .
هذه هى حكايتكم يا عثمان لا أحد سواكم قد شتت شمل الشعب وجعله شيعا وطوائف سواكم .... فعلى من تلقى باللائمة يا سيدى ؟؟؟؟؟؟؟

[الباشكاتب]

#1468790 [لتسألن]
2.00/5 (3 صوت)

05-31-2016 12:29 AM
نصحت قومك، و لكن هل يستبينون النصح!

[لتسألن]

#1468786 [الريس]
5.00/5 (1 صوت)

05-31-2016 12:03 AM
ماهي سياستكم تفتيت الوطن قايل نفسك جيت بجديد بل بدات تصرح بها ياكوز

[الريس]

#1468764 [الفاروق]
5.00/5 (1 صوت)

05-30-2016 10:30 PM
حقيقة لكن ما فى يدنا حيلة نصبر فالجانجويد لو انقلبوا قوات مسلحة وطنية وبدون لانتهت المحنة فالقوات المسلحة صارت وطنية ومع ذلك بدون .

[الفاروق]

#1468757 [ali hapour]
5.00/5 (1 صوت)

05-30-2016 10:12 PM
ان فرعون علا في اﻻرض وجعل اهلها شيعا
ﻻ تقم قائمه لهذا الوطن المتوفى
حسبنا الله ونعم الوكيل

[ali hapour]

#1468756 [جركان فاضى]
5.00/5 (1 صوت)

05-30-2016 10:11 PM
البلد تمر بحالة من الضعف والهزال لامثيل لها فى العالم...الدولار دق فى الاربعة جنيهات...البلد اصبحت لقمة سائقة لداعش ...اكثر منطقة مناسبة لاقامة الدواعش والذين هم فى طريقهم فعلا من سرت لاجدابيا فالكفرة فى ليبيا...ثم دنقلا اقرب مدينة للكفرة...ثم الخرطوم والتى سوف لن تستطيع فعل اى شئ لصد داعش...الناس فى شنو والحسانية فى شنو رجعت هذه المقولة تانى...الحسانية قالوا ليهم الدفتردار جاى عليكم يبيدكم...قالوا عندنا سبق حمير السبت الجاى...وقبل مايجى السبت جاء الدفتردار وقتل 16000 من الحسانية...وحاليا الناس فى شنو ومخرجات الحوار الوطنىفى شنو...بكرة تصحو تلقوا داعش قدام بيوتكم

[جركان فاضى]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية



الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة