الأخبار
ملحق التكنولوجيا والصحة والعلوم والبيئة
سرطان الثدي يتتبع نظام الضحية الغذائي منذ الصغر
سرطان الثدي يتتبع نظام الضحية الغذائي منذ الصغر
سرطان الثدي يتتبع نظام الضحية الغذائي منذ الصغر


06-02-2016 10:55 PM
يطال السرطان كل المراحل العمرية للإنسان، حتى الأجنة، وكلما تقدم العمر ترتفع مخاطر الإصابة به. وتحدث 30 بالمئة من وفيات السرطان بسبب قلة النشاط وجراء التدخين وعدم تناول الفواكه والخضار بشكل كاف والإدمان على الوجبات السريعة، ولقد كشف أخصائيون أن تعويد الجسم، منذ الصغر، على سلوكات استهلاكية خاطئة يحفز تحويل الخلايا السليمة إلى خلايا سرطانية.

العرب

القاهرة - تؤكد بحوث خبراء التغذية أن الإدمان على الوجبات السريعة من العادات الشائعة، لدى فئات الشباب، بسبب طعمها وسرعة الحصول عليها، لكن الأطباء يحذرون من استسهال هذه الممارسة التي تؤسس منذ سن مبكرة لجسم عليل ومنهك بالأمراض.

لقد كشفت دراسة حديثة أشرف عليها علماء في كلية الطب بجامعة ميريلاند الأميركية، عن أن تناول الوجبات السريعة خاصة تلك الغنية بالدهون المشبعة بانتظام خلال فترة المراهقة لدى الفتيات يؤدي إلى رفع نسب الإصابة بسرطان الثدي، والذي يعدّ أحد أخطر أنواع الأورام القاتلة، ويعدّ تاسع أكثر مسببات الوفاة داخل مصر، وذلك بحسب ما نشرته إحصائيات منظمة الصحة العالمية.

يذكر أن واحدة من كل ثماني سيدات تصاب بسرطان الثدي، فيما يتم تشخيص إصابة امرأة واحدة بسرطان الثدي كل دقيقة. وتدل هذه الأرقام على تزايد الإصابة بهذا المرض الذي يرجعه الكثير من الأطباء إلى نمط الحياة العصرية المرتبط بنظام الغذاء والخمول وقلة الحركة.

وأشارت الدراسة إلى أن الإفراط في تناول الأغذية المشبعة بالدهون مثل الأطعمة السريعة والحلويات والكيك خلال فترة المراهقة وعدم الاهتمام بتناول الدهون غير المشبعة الموجودة في المكسرات والحبوب يزيدان من كثافة أنسجة الثدي، وبالتالي يرفعان خطر الإصابة بالسرطان خلال مراحل لاحقة من عمر الفتاة.

يقول برنارد ستيوارت، الباحث في جامعة نيو ساوث ويلز بأستراليا، إن الوقاية من المرض “تلعب دورا حاسما في مكافحة الموجة الشديدة للإصابة بأمراض السرطان التي تجتاح العالم”. وبيّن أن السلوك البشري هو السبب وراء الإصابة بالعديد من حالات السرطان.

وأكد الباحثون على ضرورة تنبيه الفتيات في سن المراهقة من خطر الإكثار من تناول الوجبات السريعة، وأهمية اتباع حمية غذائية صحية لتجنب الإصابة بمرض سرطان الثدي، والوقاية من الكثير من الأمراض المزمنة مثل السمنة والسكري وأمراض القلب والأوعية الدموية.

ويقول استشاري التغذية أحمد ناجي “الأطعمة السريعة والوجبات الجاهزة لها خطورة كبيرة على صحة الإنسان خاصة الأطفال، لأنها تكون مجهولة المصدر، كما أنها تتعرض لأشعة الشمس والأتربة والغازات المنبعثة من عوادم السيارات بشكل مباشر، مما قد يصيب الإنسان بارتفاع في درجة الحرارة وآلام في المعدة، وربما تؤدي إلى التسمم بطريقة سريعة لعدم حفظها بطريقة جيدة وفي درجة حرارة ملائمة.
فعند تعرضها للأتربة وغازات السيارات تترسب عليها بعض المواد السامة التي تصيب الإنسان بالسرطان وتليف الكبد والفشل الكلوي. ولفت ناجي إلى أن توفير المعادلة الصعبة بين الجودة والسعر المناسب يكاد يكون معدوما خاصة لدى المحلات التي تعتمد على الوجبات المقلية مما يجعل أصحابها يلجؤون إلى استخدام الزيوت بشكل متكرر لعدة مرات. الأمر الذي يؤدي إلى إزالة بعض المواد الهامة التي يحتاجها جسم الإنسان، مثل مادة الليستين ومضادات الأكسدة ومادة السيزولات، وكذلك مادة الكلوروفيل.

وتنتج عن إزالة تلك المواد الصلبة من الزيت إصابة الفرد بالسرطان وصعوبة عملية الهضم، كما يكون لها تأثير سلبي على صحة القلب وعضلات الجهاز الهضمي. وأشار ناجي إلى أن البعض من المطاعم الفارهة تعتمد على الدهون بنسبة كبيرة.

السعرات الحرارية في الوجبات الجاهزة
بطاطا مقلية مع مشروبات غازية

☚ تحتوي هذه الوجبة على 405 سعرة حرارية مقسمة بين 151 سعرة يوفرها شرب كوب متوسط من المشروبات الغازية و254 سعرة توفرها 100 غ من البطاطا المقلية.

الهمبرغر

☚ يحتوي ساندويتش الهمبرغر على 445 سعرة حرارية وعلى نسبة تتراوح بين 0.1 و1.05 من الأحماض الدهنية المتحولة.

النقانق

☚ تحتوي النقانق على 119 سعرة حرارية والنقانق الجافة على 125 سعرة والنقانق الدائرية على 112 سعرة.

العصير المعلب

☚ نصف كوب من العصير المعلب يوفر 20 سعرة حرارية، وتختلف نسبة السعرات الحرارية حسب نوع عصير الغلال الذي يتفاعل مع بقية المواد المضافة


ويؤكد ماهر شريف، أخصائي التغذية، على ضرورة الابتعاد قدر المستطاع عن تناول الطعام خارج المنزل، وأوضح أن أغلب المطاعم تعتمد على اللحوم المستوردة والتي يجهل مصدرها، ولفت شريف إلى أن الوجبات السريعة تفتقد فيتامين سي، مما يؤدي إلى إصابة الأطفال بنقص في المناعة ومشكلات في عملية الامتصاص.

وأضاف “الإنسان يتناول الطعام حتى يمده بالقيمة الغذائية التي يحتاجها للقيام بوظائفه الحيوية، وهو ما لا توفره الوجبات السريعة، لكونها تفتقد القيمة الغذائية، وتعد أضرارها أكثر من منافعها. فالوجبات السريعة ما هي إلا سعرات حرارية فارغة تدمر الجسم ولا تقدم له أي قيمة غذائية، وذلك لأن طريقة إعدادها تجعلها تفقد كل قيمتها الغذائية. وبين شريف أن تناول الوجبات السريعة باستمرار يؤدي إلى الإصابة بالقلق والاكتئاب، وانخفاض طاقة الجسم، وتصل إلى الإصابة ببعض الأمراض العضوية مثل تناقص القدرات العقلية، نتيجة نقص العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم.

ووضعت الجمعية الأميركية لأبحاث السرطان، خطوات للابتعاد عن تناول الوجبات الجاهزة والأطعمة السريعة، تتمثل في تحضير بعض الوجبات الجاهزة في المنزل مثل البيتزا والبرغر، وغيرهما من الأطعمة التي يفضلها المراهقون، وذلك حتى لا يشعروا بالحرمان ويعودوا إلى مثل هذه الأطعمة مرة أخرى.

ويوصي الأطباء بتخصيص أجندة لمعالجة إدمان الوجبات السريعة، تسجل بها كل يوم يمر دون تناول تلك الأطعمة، وكيفية مواجهة هذا الإدمان وما هي الصعوبات والعقبات التي تحول دون الإقلاع عن تناول الأطعمة السريعة، مع وضع برنامج غذائي صحي متكامل. وأشارت الجمعية إلى أن عملية الإقلاع تأخذ وقتا، ويفضل التدرج فيها حتى لا يشعر الفرد بالحرمان، ومن ثم تحدث انتكاسة ويعود مجددا إلى تناول الطعام غير الصحي وبكميات أكبر.

وأشارت دراسات أخرى إلى أن كل وجبة تؤكل بعيدا عن المنزل تضيف في المتوسط 130 سعرة حرارية إلى إجمالي استهلاك الطاقة اليومي. وفي دراسة أجريت على مراهقين في أعمار بين 11 و18 سنة، كانت كمية الطاقة المستهلكة أعلى بنسبة 40 بالمئة بين المراهقين من الذكور و37 بالمئة بين المراهقات، والذين يتناولون الوجبات السريعة ثلاث مرات أو أكثر خلال الأسبوع، مقارنة مع أولئك الذين لم يتناولوا الأطعمة السريعة.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 7143


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة