الأخبار
منوعات
تذكرة حفل أديل بـ24 ألف يورو
تذكرة حفل أديل بـ24 ألف يورو
تذكرة حفل أديل بـ24 ألف يورو


06-03-2016 04:26 PM

السماسرة لم يتوقفوا عند استغلال محبي أديل برفع أسعار تذاكر حفلها، بل وصل الأمر إلى حد خداعهم ببيع تذاكر غير حقيقية.
العرب

تجارة مربحة

لندن - أثار وصول ثمن تذكرة لحضور حفل المغنية البريطانية أديل إلى 24 ألفا و840 يورو، غضب ودهشة محبيها بعد أن نفدت جميع التذاكر فور الإعلان عن بداية بيعها.

ولم يكن أمام الكثير من الراغبين في حضور حفل المغنية التي ضربت ألبوماتها أرقاما قياسيا في المبيعات، سوى شرائها بأسعار خيالية من السوق السوداء.

ويقف وراء هذا الارتفاع الكبير عدد من السماسرة، حيث يبيعون التذاكر للمعجبين الذين لم يتمكنوا من شرائها من نوافذها الطبيعية، سواء عبر الإنترنت أو عن طريق المكاتب المخصصة لذلك.

وقالت صحيفة “الغارديان” البريطانية إن “السماسرة لم يتوقفوا عند استغلال محبي أديل برفع أسعار تذاكر حفلها، بل وصل الأمر إلى حد خداعهم ببيع تذاكر غير حقيقية، لتصبح عملية بيع التذاكر تجارة رابحة يستغلها بعض الأشخاص لجني المال عن طريق الغش والخداع”.

وأضافت أنه “لا يوجد من يردعهم لتحديد سعر التذاكر، طالما أن هناك أشخاصا سوف يشترون بهذا السعر، فلا بأس بزيادته ليزداد معه الربح”.

ويقوم السماسرة ببيع تذاكر غير حقيقية باعتبار أنها لحفلات المغنية أديل، لكنها في الحقيقة ليست كذلك، فقد تم رصد حالات شراء تذاكر لحفلات قديمة أو تذاكر لحفلات أخرى يقع بيعها من جديد على أنها للحفلات الجديدة للمغنية الشابة.

ولم يقتصر بيع التذاكر بتلك المبالغ الضخمة على هؤلاء السماسرة والمعجبين المخدوعين، بل كان له صدى واسع، اجتماعيا وسياسيا، حيث طالب بعض الساسة بوقف بيع التذاكر عبر الإنترنت، واقتصار بيع تذاكر الحفلات على المكاتب، مطالبين بردع جاد لمثل هذه الممارسات.

ومن جانبها اتخذت أديل موقفا علنيا متشددا حيال هذا الأمر عقب وقف قرابة 18000 من المشتبه بشرائهم تذاكر حفلات لعروض سابقة، لكنها فشلت في وقف هذا النهج باستغلال البعض لنجاحها وشهرتها في حصد المال مما تسبب في خسارتها لأموال طائلة، حيث لم تستطع إيقاف هذه التجارة فطالبت الحكومة بالتدخل لحل تلك المشكلة.

وقررت الحكومة البريطانية إعادة النظر في “السوق الموازية” التي تقوم ببيع تذاكر الحفلات، واعتبرتها المسؤول الأول عن هذا الغلاء عبر الاستغلال والجشع اللذين يقوم بهما السماسرة. وأكدت سعيها إلى تحجيم أو وقف السوق السوداء حتى لا تستمر في إلحاق الضرر بالمستهلكين.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1276


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة