الأخبار
أخبار إقليمية
وزير خارجية جنوب السودان: نريد الانضمام للجامعة العربية
وزير خارجية جنوب السودان: نريد الانضمام للجامعة العربية
 وزير خارجية جنوب السودان: نريد الانضمام للجامعة العربية


06-07-2016 05:39 AM
أحمد يونس

قطع وزير خارجية جنوب السودان دينق ألور بجدية توجه حكومة بلاده في الوصول لحلول للقضايا العالقة بين حكومة جوبا والخرطوم، وإنفاذ اتفاقية التعاون المشترك الموقعة من قبل رئيسي البلدين، وكشف عن توجه جديد لحكومته لطي صفحة خلافات الدولتين دفعة واحدة.

وقال ألور إن الرئيس السوداني عمر البشير أبلغ وفد جنوب السودان بأن الاجتماعات التي شهدتها الخرطوم اليومين الماضيين للجنة الأمنية السياسية المشتركة، برئاسة وزيري دفاع في حكومة جوبا والخرطوم، أفلحت في وضع حجر الأساس لبناء علاقات تسود فيها الثقة بين البلدين. وتمسك الوزير بعلاقة حكومته بالحركة الشعبية قطاع الشمال، والتي تشن حربًا ضد حكومة الخرطوم في ولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق، بيد أنه وعد بالتدخل استنادًا إلى العلاقة التي تربطهم بالحركة الشعبية الشمال لإنهاء النزاع في جبال النوبة والنيل الأزرق، ملمحا إلى أن لحكومة السودان حلفاءها في جنوب السودان، مثلما تحتفظ حكومته بعلاقتها مع الحركة الشعبية، لكنه قال إن الطرفين يريدان جادين في إنهاء خلافاتهما ووضع نهاية للنزاعات بين البلدين.

وكشف ألور عن عقد سلسلة لقاءات بين الرئيس سلفا كير ميارديت ونائبه د. ياك مشار لإعادة بناء الثقة بين الرجلين، موضحا أن الاجتماعات ستسهل بشكل كبير في تنفيذ الاتفاقيات، لكنه أقر بصعوبة عملية تنفيذ هذه الاتفاقية، وقطع بإمكان إعادة بناء الثقة بين مكونات البلاد. كما وصف المسؤول الجنوب سوداني علاقات بلاده العربية بالممتازة، وقال إنه حكومته تحتفظ بعلاقات جيدة مع كل مصر ودول الخليج والسعودية، ولها سفارات فيها وتفكر في افتتاح سفارة في دولة قطر. وفيما يلي نص الحوار:



* منذ توقع الرئيسان عمر البشير وسلفا كير ميارديت اتفاقية التعاون المشترك في أديس أبابا لحل القضايا العالقة بين الدولتين، ظللتم تجتمعون وتتفقون وتوقعون، ثم تنفضون ما اتفقتم عليه مرة أخرى، فما هو الجديد في اجتماعاتكم هذه المرة؟

- قلنا للرئيس عمر البشير إن لدينا توجها جديدا تجاه السودان هذه المرة، ونحن نفهم أن السودان هو أقرب دول المنطقة لنا، لكن لدينا في الوقت ذاته مشكلات معه، لذا قررنا حل كل هذه المشكلات دفعة واحدة لنطوي صفحة الخلافات وراءنا، فمصالح الشعوب أهم من مصالح الأفراد والحكومات الموجودة في السلطة. نريد بطرق رسمية أو غير رسمية إنهاء هذا النزاع وهذه المشكلات. والرئيس البشير اعتبر اتفاقنا أول من أمس بداية لبناء ثقة، وقال لنا إنه من دون ثقة لا يمكن حل المشكلات، وأنا اقتنعت الآن أن بناء الثقة بدأ من هذه الاجتماعات.

* حتى لو استدعى بناء الثقة هذه التخلي عن حلفائهم في الحركة الشعبية – الشمال التي تحارب الحكومة من جنوب كردفان والنيل الأزرق؟

- من قال إننا سنتخلى عن حلفائنا في الحركة الشعبية، أو يتخلي المؤتمر الوطني عن حلفائه وناسه في الجنوب؟

* لكن موضوع الحركات المسلحة والمتمردة والاتهامات المتبادلة بدعمها من كلتا الدولتين ضد بعضهما، يعد أحد أهم أسباب التوتر وانهيار حواجز الثقة، واستمرار النزاع بين الدولتين؟

- الحركة الشعبية – الشمال كانت جزءا من الحركة الشعبية، وهو ما يجعلنا نعرفها أكثر من الناس الآخرين، ونحن مستعدون ومؤهلون للمساعدة في أي حوار جاد بدأ بين الطرفين، بل ويمكننا العمل مع الأطراف المشتركة فيه لإنهاء هذه المسألة. صحيح أن هنالك اتهامات للحركة الشعبية والحكومة في جوبا بدعم التمرد ضد الخرطوم، وهناك اتهامات للحكومة السودانية بأنها تساعد المتمردين ضد حكومة جنوب السودان، لكننا نريد تجاوز هذا كله.. نريد وضعه خلفنا. نحن نعرف الحركة الشعبية لتحرير السودان - قطاع الشمال أكثر من الوسطاء الآخرين، وهو ما يمكننا من المساعدة بشكل جاد وفعال في إنهاء الحرب بينها والحكومة السودانية.

* هل يعتبر ما قلتم مبادرة من حكومة جنوب السودان للتوسط بين الحكومة السودانية والحركة الشعبية لتحرير السودان–الشمال، لتوقيع اتفاق سلام معها؟

- هذا إبداء لحسن النية، واعتراف بأهمية العلاقة بين الدولتين.

* يواجه إرساء السلام في جنوب السودان الكثير من المعوقات، أهمها إعادة توحيد الحزب الحاكم – الحركة الشعبية لتحرير السودان، وإعادة توحيد الجيش الذي انقسم بعد الحرب، في الوقت الذي يواجه فيه الطرفان التهديدات برفع سيف العقوبات الدولية ضدهما إذا فشلتم في الحفاظ على اتفاقية السلام؟ كيف ترون ذلك؟

- إعادة توحيد الحركة الشعبية لتحرير السودان اتفاق مستقل لا علاقة له باتفاقية السلام، وقد تم في تنزانيا وبدأنا بالعمل فيه، ويمكن أن نصل إلى نهايته خلال هذا الشهر أو الشهر المقبل، لأننا جميعًا وقعنا اتفاق تنزانيا، وأصبح جزءًا من دستور الحركة الشعبية لتحرير السودان، وما تبقى فقط هو تنفيذ التفاصيل الخاصة بعملية التوحيد.

أما الجيش والقوات النظامية الأخرى فتحكمها اتفاقات معينة، إضافة إلى وجود أطراف إقليمية ودولية تشارك في تنفيذ هذه الاتفاقيات، لكن أنا متفائل، خاصة بعد أن شرع الرئيس سلفا كير ميارديت ونائباه الاثنان رياك مشار وجيمس واني إيقا في عقد سلسلة اجتماعات مشتركة تهدف لحل المشكلات الكبيرة قبل عرضها على مجلس الوزراء للموافقة عليها.

كما أن هناك عمليات بناء وإعادة الثقة مجددًا بيننا في جنوب السودان، لأننا تحاربنا واقتتلنا ثم عدنا لبعضنا البعض. وبدأت عمليات بناء الثقة بين د. ياك مشار والرئيس سلفا كير ميارديت، ما يسهل بشكل كبير في تنفيذ هذه الاتفاقيات، التي ينظر إليها الكثير من المراقبين والصحافيين على أنها عملية صعبة وشاقة. وهذا صحيح لكن مع بناء الثقة بين مكونات البلاد، يمكنني القول إن تنفيذ الاتفاقيات والالتزام بها أمر ممكن.

* طال غياب الأمين العام للحركة الشعبية لتحرير السودان باقان أموم عن جنوب السودان، حيث قد كان متوقعًا عودته مثل الآخرين، لكنه لم يعد.. فمتى يعود إلى جوبا؟

- هو الآن في أميركا، وسيعود هذا الشهر.. في الأسبوع الثالث أو الأخير منه.

* يتردد أن النائب الأول للرئيس رياك مشار يفكر في تأسيس حزب مستقل عن الحركة الشعبية، فإلى أي مدى سيؤثر هذا في الأوضاع في الجنوب؟

- هو لم يقل هذا الكلام صراحة، لكنه أمر متداول كما قلت، وداخل المجموعة الموالية له هناك أعضاء لم يكونوا في الحركة الشعبية، وآخرون لا يريدونها، وأيضًا هناك مجموعة كبيرة داخل هذه المجموعة تريد البقاء في الحركة الشعبية، وقد كان مقررًا أن يعقدوا مؤتمرًا لحسم هذا الموضوع.

* إلى أين تنحاز مجموعتكم التي عرفت بمجموعة المعتقلين 11 ضمن هذه التكتلات، وهل ستنشئون حزبًا جديدًا؟

- نحن مؤسسو الحركة الشعبية، فكيف نتركها إذا؟ كما أنه ليس لدينا حزب آخر ننتمي إليه غيرها.

* هل تضمنت الرسالة التي حملت من الرئيس سلفا كير ميارديت للرئيس عمر البشير حديثًا عن قمة الرئيسين التي أرجئت أكثر من مرة؟

- ستنعقد قمة الرئيسين البشير وسلفا كير على هامش القمة الأفريقية المزمع عقدها في رواندا، لكن قبلها ستكون هناك اتصالات بينهما للاتفاق على بعض الموضوعات.

* إقليميًا دولة جنوب السودان الحالية كانت جزءا من العالم العربي قبل الانفصال بحكم تبعيتها للسودان العضو في الجامعة العربية، فكيف تديرون هذا الملف الآن؟

- علاقاتنا مع العالم العربي جيدة جدًا إن لم تكن ممتازة مع كل الدول، وعلاقتنا مع مصر ودول الخليج في قمة نضجها، ما يؤكد أن علاقاتنا ممتازة بالدول العربية. ونحن أقرب دولة أفريقية إلى العالم العربي في جنوب السودان، ونتكلم لغة عربية خاصة تعرف بـ(عربي جوبا)، ونستخدمها كلغة تخاطب، وهي شبيهة للغة العربية التشادية.

* ألاّ تنوون التقدم لنيل عضوية جامعة الدول العربية ولو بصفة مراقب؟

- سأزور مصر قريبًا لبحث هذا الموضوع، فلدي دعوة من الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي، ولو لم أستطع الذهاب في ما تبقى له من أيام، فإن الدكتور أبو الغيط الذي يتهيأ للأمانة العامة صديق لنا، وسنناقش معه سبل التعاون المشترك بيننا والجامعة.

* أنت تشكل حالة نادرة في التاريخ السياسي إن لم تكن فريدة، حيث كنت وزير خارجية السودان، ثم أصبحت وزير خارجية جنوب السودان، أي وزير خارجية دولتين مستقلتين، فكيف ستوظف هذا الموضوع في خدمة أهداف دبلوماسية وزارتك الحالية؟

- حدث هذا بسبب التاريخ، تاريخ السودان فرض علي أن أكون وزيرًا لخارجية الدولتين، وأنا فخور بأني خدمت السودان كوزير للخارجية، والآن أخدم في جنوب السودان باعتباري وزير خارجية أيضًا. ويمكن لخبرتي وتجربتي أن تلعبا دورًا مهمًا في التقريب بين الدولتين، فنحن نعرف بعضنا جيدًا، ويمكن توظيف هذه المعرفة المتبادلة لنلعب دورًا مهمًا في إصلاح علاقات البلدين.

* تنتمي جغرافيًا لمنطقة (أبيي) الحدودية المتنازعة بين السودان وجنوب السودان، لكن الأوضاع لا تزال فيها مضطربة، وأمرها غير محسوم بعد؟

- قلت لأبناء (أبيي) الموجودين في الخرطوم إن القضية محلولة بتحكيم محكمة لاهاي الدولية لفض النزاعات، ونحن كحكومة جنوب السودان والحركة الشعبية قبلنا القرار، كما قبلته حكومة السودان والحزب الحاكم المؤتمر بنتيجة التحكيم. لكن بعد ثلاثة أشهر بدا أن هناك تراجعًا من قرار التحكيم، حيث استولت الحكومة السودانية على ثلاث مناطق اقتطعتها من (أبيي) وأضافتها لغرب كردفان. وبالنسبة لي فالقضية محسومة بقرار محكمة التحكيم، وبالتعاون مع الرئيس عمر البشير، يمكننا الوصول لحلول لما يتبقى من تعقيدات مرتبطة بالنزاع الحدودي على منطقة أبيي.

ايلاف


تعليقات 9 | إهداء 0 | زيارات 13436

التعليقات
#1473005 [sasa]
5.00/5 (1 صوت)

06-08-2016 01:27 PM
والله يا اخوتى بدولة جنوب السودان خيرا لكم ان تنضموا الى جامعة او تجمع - لاشئ- وزيرو من ان تحققوا القول الذى يردد بالسودانى - اتلمه المتعوس على خائب الرجاء-

جامعة الدول العبرية العربية تشعل الحروب على أعضائها تلبية لغرور بعض من أعضائها ذوى النفوذ المالى كما يفعل المصريين محتكرى جامعة الدول العربية وينفذوا سياسات قطر والسعودية


هل هنالك مؤسسة سياسية تضم دول متعددة تكون حكرا في المناصب الإدارية والقيادية لدولة عضو بعينها؟؟؟؟

هل الاتحاد الاوربى تحتكره دولة بعينها؟؟؟

جامعة الدول العربية من امينها العائم الى بوابها مصرييين ماذا يرجى منها؟؟؟

[sasa]

ردود على sasa
[كندمر] 06-08-2016 07:05 PM
تحية..ما ذكرته حقائق ..والانضمام اليها يعيق ..وكجوار نافخ الكير..نحن رفاق الشهداء..الصابرون نحن..


#1472576 [جربوع]
5.00/5 (1 صوت)

06-07-2016 06:39 PM
هذا هو التخبط السياسي
الحركة الشعبية والفشل في كل شئ

[جربوع]

#1472559 [المكوة]
5.00/5 (1 صوت)

06-07-2016 05:15 PM
ما تخجل يا راجل، دينق الورمعناها شنو بالعربي.

[المكوة]

#1472533 [مابستغرب من كلامكم]
0.00/5 (0 صوت)

06-07-2016 03:24 PM
لانه حروب طيب انتوا وينكم من الحروب دي انتقدوا نفسكم وعاينو لعيوبكم وتعالو اتكملوالله يا جركان فاضي ردودك ياها البقت شترا يعني داير تقول انو الايدز ما جاك الا من افريقيا مع انك التقول دولتك قرية في ضواحي مكه...دايما كلامكم الشين ده بتعيبوا الناس التقول البراكم مخلقوين من طينه نادره مافيكم الشين ده ابدا لا بتسكرو لا بتزنوا التقول ايات الخمر والزنا دي نازله في الافارقه ياخي خاف الله مافي مجتمع مافيه الامراض دي وللزول القال افريقية مو عن الناس.
وبالنسبة لانضمام الجنوب للجامعه العربية فألور ما اداكم كلام صريح في موضوع الانضمام ده لانو الانضمام ده ما عندو علاقه بالمنطق انما مجرد علاقات بس ما اكتر.

[مابستغرب من كلامكم]

#1472404 [جودة محمد]
5.00/5 (1 صوت)

06-07-2016 11:42 AM
رد على السيد ود المهدي
تحية طيبة
انت كتبت كلاما غير مسؤول في حق السيد دينق الور. وهو اكثر من ذلك كلام غير صحيح بالمرة. فدينق الور أبوه من دينكا نقوق وليس من المسيرية كما ذكرت. واسرة أبيه معروفة في أبيي. وقد حمل اسم أحمد في فترة باكرة من حياته ولكن ليس لانه مسلم. بل وأن اسم أحمد لم تطلقه عليه اسرته أساسا وانما فرض عليه قسرا من احد المعلمين العنصريين حين أدخل الطفل دينق الى المدرسة. وقد كان رافضا للاسم ولكن نصحه أبوه أن يترك الامر حتى يستطيع اكمال تعليمه طالما كان هذا هو شرط من يهيمن على التعليم وطالما أن الاسم لن يغيير حقيقته الدينكاوية. وكل هذا معروف و شهوده أحياء. بقية كلامك عن افريقيا و الاساءات المجانية لشعوبها لا شأن لي به الان.

[جودة محمد]

#1472381 [احمد البقاري]
4.00/5 (3 صوت)

06-07-2016 11:14 AM
الأنضمام لجامعة الدول، وهو الخطأ الفادح التي أرتكبه السودان وما زال يدفع ثمنه حتى تاريخ اليوم ... ونأمل أن لا يكرر قادة شعبنا في الجنوب نفس الخطأ الذي تسبب في تقسيم وطن المليون ميل مربع وتشتيت شعوبه....

أن أعراب جامعة الدول يحكم بينهم دستور الحسد والتآمر والتجادل، وأرجو أن يذهب جنوبنا الحبيب إلى حتفه بظلفه...

[احمد البقاري]

ردود على احمد البقاري
European Union [جركان فاضى] 06-07-2016 01:00 PM
الاستاذ احمد البقارى انت استاذ كبير لك التحية واهتم دائما بتعليقاتك القيمة...لكن الانضمام لجامعة الدول العربية استفادت السودان منه كثيرا وكانت الاستفادة تكون اكبر لولا خيابتنا...الم تضع جامعة الدول العربية مركز الهيئة العربية للزراعة فى السودان؟...الم تتبنى دول النفط بتمويل الزراعة بالكامل فى السودان ايام النميرى؟ الم يدفع الملك فهد ملايين الدولارات لحماية كسلا من الغرق غير ان النميرى اكل هذه المبالغ؟..ثم انظر لحجم العمالة السودانية فى دول الخليج...وانظر لاريتريا كيف كانت تمنح 22 دولة عربية منح لطلابها للدراسة فى جامعاتها حتى اصبح جميع من يحمل الشهادة الثاوية طالبا جامعيا...وانظر لفرص تعليم الاريتريين حاليا بعد رفضها الدخول فى جامعة الدول العربية


#1472348 [ود المهدي]
5.00/5 (1 صوت)

06-07-2016 10:03 AM
دينق الور (احمد) وكان مسلما (وكفر) ، والده من اهلنا الميسرية وامه جنوبية (اظن الجنوبي بمشي بامه وليس ابيه) ولكن تنكر للسودان فاكر الجنوب سيصبح تايوان افريقيا يوما ولكن راجل لا عقل له عقله عقل (القرود) واطمنك يا الور سيظل الجنوب في محرقة مثله مثل دول افريقيا التي لم تعرف الاستقرار منذ نشاتها على الكرة الأرضية ، فالجنوب يقع وسط تلك الدول التي لا تعرف غير الحروب والجوع والفقر والتخلف والمرض وانت وجنوبك سيكون على هذه الشاكلة حتى تدفنوا الواحد تلو الواحد .

[ود المهدي]

ردود على ود المهدي
European Union [nagid] 06-07-2016 02:59 PM
Kori Ackonjue
Don not worry about tis empty barrel

European Union [Kori Ackongue] 06-07-2016 11:04 AM
Wad Al Mahdi,

Why are you so much changing the facts as what the Arabs have had done it when they had invaded Sudan and started to change everything from names of people, locations and other documentations? What cheap culture is that to cheat your self and your creator. I am sure and think that Mister of Foreign Affairs of the Republic of South Sudan is knowing Arabic Language better than you, that is why you dream to change his identity as easy as that by chipping the facts. Did you ever read the books of Dr. Francis Deng Majok; the most known former Minister State of Foreign Affairs of Sudan and now he is the Representative of the Republic of South Sudan in the United Nations? So, no way I thinks to make you try quit this man and his well known cultural and ethnic background to make him look a Messeria man; you do not need that or ask Al Hireika Izal din if he is still a life or Abdul Rasoul Al Nour and Dr. Hussein Hamdi too. You are still young and know nothing about these things I think truly..


#1472307 [حمد]
2.00/5 (3 صوت)

06-07-2016 08:18 AM
واطاتكم صبحت كان كدة, اخير ليكم افريقيا , وياريت نحن فى الشمال نتجه لافريقيا ونطلع من جامعة الدول (العرقية! )العربية

[حمد]

ردود على حمد
[Abdo] 06-07-2016 02:36 PM
العرب ما راضيين بيك يا جركان ، جركان شوف ليك حيطة عدلة أتكي عليها أو سوي ليك رجلين أقيف عليهن براك ،،،

European Union [جركان فاضى] 06-07-2016 11:21 AM
يا حمد يا اخوى مالو كلامك اشتر...نتجه لافريقيا!!!!!...مالك داير تملانا ايدز...ارجوا ان تشاهد القنوات الافريقية وتشاهد دعايات الحماية من الايدز...وكل دقيقة والتانية يطلع ليك فى الاعلان الواقى الذكرى...وينادى فى المشاهدين: يا اخوانا استخدموا الواقى الذكرى...بل امتد الامر الى تشكيل مجموعات تنصح الناس وجها لوجه باستخدام الواقى الذكرى فى الحدائق والشوارع والمدارس والجامعات...تماما كما يفعل انصار السنة فى تنوير الناس من خطر الصوفية...ثم ان افريقيا لاثقافة لها بعد ان اصبحت لغتها الرسمية الفرنسية والانجليزية...شعوب افريقيا لاهوية لها...خلينا عرب الله يفتح عليك


#1472299 [ودالنيل تمساح]
3.00/5 (2 صوت)

06-07-2016 07:59 AM
الثقة انتهت مافي ثقة لا في المؤتمر البطني ولا في الحركه الشمسيه
الشعوب فقدت الثقة فيكم .
يكفي ماعملتوه في الشعبين في الشمال والجنوب
ياناس اختشوا حبتين
عشان مصالحكم ممكن تنتقموا من اي شئ
ماممكن كفايه خلاص
بس انا متوقع بكره يطلع واحد من الناس المابعرفوا يتكلموا ديل
ويقول ماحندي الجنوبيين ولا حقنه
ياناس الجنوبيين ديل اقرب لينا من المصريين والسوريين
نحنا دوله واحده وشعب واحد وثقافه واحده يكفي عايشين كم سنة مع بعض
بس لو المؤتمر البطني خلي العنصريه والتربيه العنصريه متاكد حنعيش حياة هاديه شديد
خلاص بعد كده نقول للناس الشايلين السلاح لغة السلاح برضو غيروها للمره التانيه
بعد كده فكروا في خطة تانيه
لانه كان درعكم اليمين دولة الجنوب وخلاص باعوكم بالواضح وشافوا مصلحتهم مع الكيزان.
عايز اقول لالور برضو مالك ومال الدول العربيه عايزين تبقوا عرب يعني
اكيد دي حركات الكيزان
ياخي فكروا السودان وجنوب السودان بعد يقيفوا علي رجلينهم يكونوا قاره واحده من ثقافات متعدده
الله ينتقم من المؤتمر البطني والحركه الشماسيه زيما دمرتوا البلدين

[ودالنيل تمساح]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة