الأخبار
بيانات، إعلانات، تصريحات، واجتماعيات
بيان من تجمع المعلمين الديمقراطيين حول تأخير إعلان الشهادة و تناقض الوزيرة
بيان من تجمع المعلمين الديمقراطيين حول تأخير إعلان الشهادة و تناقض الوزيرة
بيان من تجمع المعلمين الديمقراطيين حول تأخير إعلان الشهادة و تناقض الوزيرة


06-07-2016 05:34 PM
بسم الله الرحمن الرحيم.

بيان من تجمع المعلمين الديمقراطيين
حول تأخير إعلان الشهادة و تناقض الوزيرة .

ها هي الايام تكشف نفاق و كذب وزارة التربية و تلاعبها بمشاعر ملايين الأسر ،التي جلس أبناؤها و بناتها لامتحان الشهادة السودانية هذا العام مارس 2016 ، ففي الوقت الذي تهيأ فيه الطلاب و أسرهم لاعلان النتيجة ، خرجت وزيرة التربية و التعليم العام الاتحادية اليوم بتصريح أعلنت فيه تأجيل اعلان النتيجة لأجل غير مسمى ،و أن التحقيقات مازالت مستمرة مع الطلاب الاجانب الذين عثر على اوراق من الامتحانات في اماكن سكنهم ، و أن بعضهم أعترف بكشفهم الإمتحان، وعليه إذا قررت وزارة العدل إعادة الامتحانات فستتم إعادتها ، و دعت الوزيرة بلا خجل الممتحنين للصبر ( ليأخذ كل ذي حق حقه ) فلماذا لم تصبر الوزيرة على تحقيقات وزارة العدل؟ ، قبل ان تعلن (بعد تسرب القضية للاعلام) مباشرة بدأ عملية الكنترول و عمليات التصحيح يوم 16 أبريل 2016 و التي صرفت عليها المليارات من الجنيهات، اقتطعتها الاسر من لقمة عيشها كرسوم ، و تاتي الوزيرة اليوم بهذا التصريح المربك ، الذي ادخل جموع الطلاب و اسرهم في دوامة جديدة من القلق و التوتر و الحسابات المادية و النفسية ، و العام الدراسي الجديد على الابواب .
إن وزارة التربية و التعليم و وزيرتها قد اثبتت بهذا المسلك المشين منذ بداية الأزمة و حتى اليوم ، انها غير جديرة بالمنصب و باحترام الشعب السوداني و الطلاب و أسرهم ، و انها لا تدرك اي معنى للتربية و التعليم و لا تعرف إنعكاسات هذا التخبط على الشهادة السودانية و سمعتها ، و الاضرار التي تسببها لأبنائنا و بناتنا الان و في المستقبل ، و لن تفيد اي معالجات قبل ذهاب الوزيرة و طاقمها و ادارة الامتحانات و كل الشبكة الاجرامية التي شاركت في الجريمة ، و محاسبتهم جميعا على هذا الفعل .
و نحن في تجمع المعلمين الديمقراطيين ندعو كل الاسر السودانية و الطلاب و المعلمين للتنديد بالوزارة و الوزيرة و مسلكها و المطالبة بإقالتها و محاسبتها .
و كان تجمع المعلمين قد أثار في نشرة خاصة بتلك الجريمة في مارس 2016 ، بالقول : ( ان ما حدث في امتحان الشهادة السودانية هذا العام يعتبر من ابرز مظاهر انهيار مؤسسات الدولة التي نخر فساد الانقاذ في مفاصلها حتى العظم و لن تفيد التصريحات المعلبة بسلامة الاجراءات و عدم تسرب الإمتحانات و ان الشهادة السودانية قوية ، و ان الامر لا يعدو كونه حالات غش وسط طلاب اجانب اردنيين و مصريين عددهم 117 طالب موقوفون الان لمحاكمتهم )، و ياتي تصريح الوزيرة اليوم ليؤكد ما ذهبنا اليه في تلك النشرة .

تجمع المعلمين الديمقراطيين
الخرطوم 5/6/2016


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 15678


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة