متلازمة عركي
متلازمة عركي


06-08-2016 11:35 AM
عاطف عبدون


وما من وطن لم تصفعه يد الجلاد كل الأوطان صفعت وما من وطن ظل مصفوعاً للأبد كلها إستطاعت في
.لحظة ما أن تشل يد جلاديها, والأوطان يغتصبها الجلاد وحده ثم يحول ضحياه الي جلادين جدد

في العام 1973سطا مجموعة من الصوص علي بنك بالعاصمة السويدية ستوكهولم وإتخذوا من موظفي البنك رهائن لقرابة الاسبوع وكانت النتيجة أن الرهائن إرتبطوا عاطفياً بالجناة ودافعوا عنهم ببسالة
فأُطلق على هذه الحالة إسم "متلازمة ستوكهولم" وإن كانت متلازمة ستكهولم نتجت عن لاوعي الضحية فكم من متلازمات ستكهولمية أنتجتها الأنظمة الدكتاتورية عمداً ومع سبق الإصرار والترصد ؟
وكم هم الضحايا الذين حولتهم الدكتاتوريات إلي متعاطفين معها ثم الي جلادين جدد؟

في العام 1989 عندما إغتصبت الإنقاذ هذه البلاد في ديمقراطيتها الثالثة كان معظم مبدعيها ضحايا إلا قلة إرتموا في حضنها ولفطتهم بعد حين, فحارب النظام المبدعين وشردهم وحفر مقابر جماعية للفنون وكان
.المبدعون هم أوائل الضحايا الذين صفعتهم أيادي النظام .

واليوم ونحن في العام 2016 وبعد 27 عاما كيف يبدو هو المشهد ؟ إنكسر منهم من إنكسر وإنجرف من إنجرف وصمت من لا يقوي علي الكلام وإستطاع النظام عام بعد عام أن يسقط فطاحلة الإبداع في فخه ليحيزهم إليه أو للحياد في ظرف ينطق عليه ما قاله مارتن لوثر كنج أن
أسوأ مكان في الجحيم محجوز لهؤلاء الذين يبقون على الحياد في أوقات المعارك الأخلاقية العظيمة

وفي هذا الخِضَم كان عركي هو رمزاً من رموز الصمود ضد هذا النظام وظل لأكثر من ربع قرن من الزمان معلناً موقفه الواضح والصريح, وعركي لم يتشكل حسه الوطني أو وعيه الإنساني بمجئ هذا النظام فـ مواقفه من هذا النظام تتطابق مع جل مواقفه من الأنظمة الديكتاتورية التي مضت . وظل هو الفنان الذي رفض أي شكل من أشكال التعامل مع هذا النظام وظل صلباً ومتماسكاً وقوياً يكتب ويلحن ويغني
. للشارع السوداني وآماله واحلامه في ظرف إستثنائي

والمؤلم في سيرة عركي هو ليس إنكسار رفاقه وتركه وحيداً ليس ذلك فقط
بل المؤلم هو أن يظل عركي وفياً ومخلصاً قوياً وصلباً تلازمه مواقفه الصلبة
نظام تلو نظام ويظل هو الفنان الأكثر إلتزاماً وتخندقاً في صف الشارع وهمومه ثم لا نكرمه نحن أبناء بلده فـ تكريمه كندا متمثلة في خارجيتها ثم بعد أن يُكرم في بلاد ليست ببلاده يتجاهل الإعلام السوداني الحدث أو يذكره علي مضض والمؤلم أكثر أن الكتاب الصحفيين الذين تناولوا رحلة عركي وتكريمه هم من يقفون في النقيض تماما من تجربته في الوقت الذي حظي فيه بتجاهل كتاب كنت أعتقد أنهم هم الأقرب لمشروع عركي فكرة ووجداناً ومبدأ.

وبالعودة لــ ستوكهولم و(لمتلازمتها) التي نتجت عن إنحياز الضحية للجلاد وتعاطفه معه
فـ للخرطوم أيضا متلازمات نتجت عبر عقود من التجارب والمواقف وإن صح أن نطلق أسماء جديدة علي حالات قديمة تستمد صيرورتها من تلازمها مع قيم الحق والحب والوعي والجمال فسنجد أن
( متلازمة عركي ) هي المتلازمة النقيض (لمتلازمة ستوكهولم)
فــ ( متلازمة عركي) هي حالة من التماسك تجعل الفرد قادراً علي التماسك طويل المدي
رافضاً أي شكل من أشكال التعامل مع عدوه .
فـ في المتلازمة الأولي إنحاز الضحية للجلاد لتعاطف خلقه الزمن إسبوعا كان أم عام
وفي الثانية تزداد صلابة الضحية وتتباعد المسافات بينهما وتحتدم المواجهة عام بعد عام
وهذا ما نتج وينتج من تجارب عركي ومواقفه تجاه النظام
(( وهذا ما يمكن أن نطلق عليه (( متلازمة عركي


يا وطن كل الأغاني حبيسه فيك
نطلع نغنيك في منافي تعيدنا ليك
[email protected]


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 2498

التعليقات
#1473108 [عبوده السر]
5.00/5 (3 صوت)

06-08-2016 05:43 PM
ياسلام عليك ياعاطف وعلي كلماتك الكلها عمق وفهم ورقه وانصاف
نحمد للظروف أن قيضت كاتبا صحافيا راقيا مثلك ليكتب عن قامه فنيه سودانيه
عظيمه هي الفنان الكبير ابو عركي البخيت فالقمم لاتطالها اقلام الاقزام.

في نفس عدد الراكوبه الذى بين يدينا اجرى احدهم لقاءا مع الفنان السوداني
الكبير صلاح بن الباديه وهو قامه لاينكرها احد غير ان من اجرى معه اللقاء لم
يخرج منه بما يروى اشواق محبى صلاح ابن الباديه لم يخرج منه سوى بمعلومه ركيكه
كاللقاء وهي ان ود الاديه بيفطر بتقليه وسمنه بلديه ماأظهر الفنان الكبير بأنه
هو ذاته فارغ وركيك.

[عبوده السر]

ردود على عبوده السر
[Kakan] 06-09-2016 09:31 AM
والله السمنة البلدية دي انا خائف منها شديد لانها بترفع الكوليستروا ولكن ساجربها طالما لم تقتل ود البادية احتمال ماتقتلني


#1473102 [صالح علي ابراهيم (صلاح)]
0.00/5 (0 صوت)

06-08-2016 05:24 PM
ما عندك موضوع لانو ما كتبته يفتقد الموضوعية
ما في وحدة موضوعية و قدر ما حاولت اجد نقاط و رؤية او تقييم فشلت يبدو انها انطباعات و احيانا الانطباعات في قالب سردي و حكايات تكون ممتعة لكن انت حتى ماكتب لايدخل حتى في باب الانطباعات
بالله اصقل مهارة الكتابة بمعرفة الموضوع و تسلسل العناصر الرابطة التى تدعم فكرة الموضوع وهكذا

[صالح علي ابراهيم (صلاح)]

ردود على صالح علي ابراهيم (صلاح)
[asmar] 06-13-2016 08:57 PM
صحيح قالو ما ذنب جلد الطار .. لو غنوا بيهو شـُتـُر
يا صالح انت لو اشتر الكاتب شن ذنبو ؟


#1472999 [عبده]
5.00/5 (2 صوت)

06-08-2016 01:16 PM
شكرا عاطف

[عبده]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة