الأخبار
أخبار إقليمية
ماذا يريد الشيخ علي عثمان محمد طه..!!
ماذا يريد الشيخ علي عثمان محمد طه..!!
ماذا يريد الشيخ علي عثمان محمد طه..!!


انتهى شهر العسل بين الشيخ وإخوته
06-10-2016 12:25 PM
عبد الباقي الظافر

في ذاك المكتب السيادي التام اجتماع حساس شمل قيادة الحزب الحاكم كان ذلك في شهر ديسمبر ٢٠١٣.. قدم في الاجتماع تقرير موقف حوى التقييم السياسي لمظاهرات سبتمبر التي هزت عرش الحكومة..كان التغيير هو المحور الأساسي في تلك الجلسة الذي قدم كترياق مضاد للثورة الشعبية..شيخ علي عثمان اقترح خطوات عاجلة واكد انه على استعداد للرحيل العاجل ..بعيد نهاية الاجتماع كان خبر استقالة علي عثمان يمضي الى اذان الصحافة وبهذا انقطع حبل العودة..الطاقم القابض كان يظن ان التغيير سيشمل الجميع وان الرئيس سيطفيء ضوء الغرفة ويكون اخر المغادرين..لكن انفتاح قناة حوار سري بين الشيخ الترابي والمشير البشير اعاد رسم المشهد بشكل مغاير فاجأ حتى علي عثمان نفسه.
منذ ان غادر الشيخ علي عثمان منصبه كان حريصا على لسانه..المرة الوحيدة التي اضطر لتوضيح وجهة نظره عندما اشيع ان الشيخ تفرغ للأعمال الخيرية وترك السياسة..حرص شيخ على الصمت كان بناءا على قاعدة يدركها الرجل..علي عثمان في كل تحاربه السياسية كان يفضل انتظار الكرة في المكان المناسب بدلا عن اجهاد نفسه بالركض حول الميدان ..بهذه الاستراتيجية كان شيخ علي عثمان يتفادى السجون والمنافي..حتى لحظة اقتراحه بضرورة انسحاب أترابه كان يظن ان الاخوان سيحتاجونه يوما ويأتون اليه في مقر اقامته يقدمون الولاية العامة على طبق من ذهب..لكن ذلك لم يحدث ولن يحدث.
الان اختار الشيخ علي عثمان ان يبث رسالة جديدة ..حينما زاره شباب المؤتمر للوطني في معية صحفيين كان عنوان الرسالة انه موجودا على المشهد وان عزل نفسه اختياريا في مزرعة نائية بسوبا..حينما يصف على عثمان الحوار الوطني الدائر بانه حقيبة حاوي..وانه تاخر كثيرا فهذا يعتبر اقسى نقد وجه للمشروع السياسي الذي تسوقه الحكومة هذه الايام ..وحينما يأتي من لسان الرجل الاول في الحركة الاسلامية الحاكمة يكون له قيمة سياسية اكبر..بل يعبر عن ضيق تيار واسع عن مصير البلد في هذا التوقيت.
لكن رسالة علي عثمان ايضا كانت تبحث عن عناوين سياسية اخرى ..حينما يشكك شيخ الحركة الاسلامية الحكومية في حصاد ربع قرن من العمل الحركي فهذا اعتراف خطير للغاية.. ولكن الاستاذ علي عثمان ربط ذلك بضرورة الاعتراف بالاخر وعدم تحقيره..هذه الرسالة مقصود بها قوى خارج الصندوق الحركي ..وربما يتلغفها الامام الصادق او القوى اليسارية الاخرى..اغلب الظن ان الشيخ يرى شجرا يسير وان التواصل مع هذه القوى امر في غاية الأهمية ..لكن كيف سترد هذه القوى المعارضة على تحية الشيخ هذا ما تكشفه الايام المقبلة.
في تقديري .. ان علي عثمان اختار هذا التوقيت لارسال رسائل مهمة..شيخ علي يعتقد انه بات محل اجماع الاسلاميين عقب وفاة الترابي او هكذا يفترض حسب التراتيبية الهرمية ..كما ان الشيخ يعتقد ان غريمه الدكتور نافع الذي خرج معه بذات الباب بات يطل من نافذة الأحداث على صعيد المؤتمر الوطني فيما هو مسترخ في مزرعته..تصريحات الشيخ ستجعل الآخرين يعيدون الحساب وفق معادلة تضعه في قلب الأحداث.
بصراحة..على الجميع الانتباه ..علي عثمان لا يتحدث كثيرا ولكنه حينما يتكلم يرسل رسائل محكمة ولعناوين محددة..انتهى شهر العسل بين الشيخ وإخوته ..لكن شيخ علي لن يجروء على التصعيد وسينتظر الكرة في المكان المناسب .
(اخر لحظة)


تعليقات 21 | إهداء 0 | زيارات 16705

التعليقات
#1474225 [باكاش]
0.00/5 (0 صوت)

06-11-2016 10:02 AM
علي عثمان صاحب تنفيذ قرار مجزرة بورتسودان
تحت تاثير حقده الاعمي علي البجا شتم الضحايا
بقوله ديل ما متظاهرين ديل رجرجة ودهماء..وصاحب
فكرة الارض المحروقة في دارفور.

[باكاش]

#1474078 [يوسف ادريس]
0.00/5 (0 صوت)

06-10-2016 09:04 PM
شيخ علي هو الحركة الإسلامية وهو من جند كل رموزها من مختلف المراحل الدراسية،وهذا ما شاهدناه ونحن طلاب في المرحلة المتوسطة،ولكن المتغيرات العمرية والسياسية لن تجعله قادرا علي أي فعل سياسي مؤثر.اللعب الان في يد العسكر،اسلاميه وغيرهم؟لكن السيناريو الذي اتخيله لنهايه النظام،هو علي الطريقة الرومانية،عندما قرر العسكر محاكمة شاوشيسكو واعدامه فورا لامتصاص غضب الشعب،واعفاء انفسهم من أي مساءلة.

[يوسف ادريس]

#1474073 [المتأمل]
0.00/5 (0 صوت)

06-10-2016 08:45 PM
انسان زعيم وقائد لاسوا فشل ربع قرن يبعد فيصبح ملهم او هكذا نصور الفشل ونصنع من الفاشلين ارقام لايمكن تجاوزها

[المتأمل]

#1474047 [أبو شنب]
5.00/5 (2 صوت)

06-10-2016 06:38 PM
اولاً موضوع إنو الزول دا زاهد في السلطة ومٌدبر عنها , فدي أكبر كذبة صحفية. لو اجتهدنا في التحري الصحفي لعرفنا إنو بكري حسن صالح قلع على عثمان من منصبو زي ما بتقلع المسمار من الخشب بالكماشة.

والحقيقة إنو علي عثمان أُخطر إنو إذا ما استقال حيُقال . وفعلاً علي عثمان في ضعفه داك وقلة حيلتو رفض الاستقالة رفضاً تاماً لأنو عرف إنو دي نهايتو السياسية. فاجتمع بيهو بكري في مكتبو وطلع ليهو المغتغت من سنة تسعة وتمانين : كل الجرايم وكل المفاسد المالية والمؤامرات بما فيها المحاولة الانقلابية الاخيرة قبل الاقالة , فاضطر على عثمان إنو يستقيل . دي كل حكاية الزول دا يا ظافر . الحقيقة مُــــــــــرّة لاكن دي الحقيقة .

ثانيا الزول دا انتهى لدرجة إنو حتى أولاد قبيلتو الشايعوهو بالاعداد الكبيرة ديك - ايام تدفق البترول وأيام المال الساهل والنهب الكثير الحصل - ديل زاااتم انفضوا من حولو وبقو يخافو على نفسهم من التواجد في الدوائر المتواجد فيهاشيخك دا.ومافي حاجة بترجع الحاشية دي لعلي عثمان إلا إذا رجع علي عثمان للسلطة.

ده بس ياجماعة حتى تعرفو معدن الزول دا والناس الكانو حواليهو. زول غير طق الحنك ما عندو حاجة. لا مؤهلات قيادية ولا مواقف أخلاقية . زول خرّب البلد وشرد الخدمة المدنية واتورط في جرايم دولية واغتيالات داخلية وخارجية وشق حركتكم الاسلامية وولع حرب دارفور وكرس - وباعترافو - للعنصرية اكثر من أي سياسي آخر.

رابعا : فسادو معروف ومشهور. وإذا عاوز تتأكد أسأل الوليد فايد محمد أحمد فايد .الكويز الكضيضيب القاعد يشغل لعلي عثمان وآخرين قروشهم في الظلام.

فختا الكورة واطة وروووق يالظافر ياااااخي.

[أبو شنب]

ردود على أبو شنب
[كاســتـرو عـبدالحـمـيـد] 06-11-2016 03:03 PM
تقريرك ممتاز يا سيد/ ابوشنب لأنه يعتمد على معلومات حقيقية تستند على حقائق العقل يقبلها. وبموت زعيمهم الذى علمهم السحر وخلو الساحة من نفوذه, سوف تشهد الحركة الأسلامية تنافسا بل قتالا بين اعضائها وخاصة بين الذين خانوا الترابى اصحاب ( مذكرة العشرة ) وبين ورثته الأعضاء الذين استمروا على وفائهم له. طبعا كل فريق سوف يحاول ان يستقوى على الآخر بالتقرب الى البشير الذى بالطبع سوف يكون مبسوطا ( 24 قيراط ) وسوف يلعب بهم لعبة ( توم آند جيرى ).ولكن .. واقول لكن ... اذا تناسوا خلافاتهم واتحدوا وبرزوا مرة اخرى كمجموعة واحدة متحدة للبشير الذى استولى على حكمهم نتيجة خلافاتهم وجشعهم ,برزوا للبشير متحدين ومقاتلين شرسين ليستردوا حكمهم الذى طار من ايديهم نتيجة مغريات الحكم الذى تنعموا فيه كثيرا , سوف يستردون نفوذهم من جديد ولكن ليس قبل أن تسيل دماء كثيرة بالطبع هم لن يعبأوون بذلك فلهم فتاويهم التى يبررون بها هذه الدماء . اما اذا لم يقدموا على هذه المعركة , فسوف يتحملون وزر هذا النظام الذى يحكم بأسمهم دون ان يكونوا هم المسؤلين المباشرين وسوف يسجل التاريخ عليهم كل سؤآت ذلك وتكون بذلك انتهت حقبة الأسلاميين الى الأبد من الحياة السياسة فى السودان .

[Rebel] 06-10-2016 11:13 PM
* كفيت و وفيت, يا "ابو شنبات" و ليس اب شنب واحد!
*لكنك أوجزت كثيرا فى ردك "الممتع" المنطقى الواعى, يا أخى!..
* ليتنى اتعرف عليك!..فشخصيا إستمتعت حد الفرط, بردك على الكوز غير التائب, المدعو الظافر!..فلماذا لا تواصل "الكتابه" نفسها, بأسلوبك البسيط الرائع هذا, و " تحليلك" المقنع الممتع, و المدعوم بالأدله!..
* أمثالك من "الوطنيين" الشرفاء الانقياء, يدهشوننا و يمتعوننا و يحفزوننا كثيرا على المثابره و التمسك بالامل و القضيه, يا أخى..
و عموما, لك تقديرى و إحترامى,,


#1474021 [كندمر]
5.00/5 (11 صوت)

06-10-2016 04:58 PM
تحية ..مقال يجرح الصيام ..كاتبه يقلب المواجع ..سابقا بتلميع ضباط الشرطة والأمن السابقين والآن المتأسلمين وغدا قد ينفض التراب عن المقبور زعيمهم إن لم يلفظه القبر.. وبمقاله بنفخ الغبار عن شيخه المنزوى. يضحى كنافخ الكير...إن لم تشخ ذاكرتى شيخة المعنى بالمقال زملاؤه فى الجامعة يعتبرونه.(بولتكال مانياك)..معتوه سياسة..كان لايمارس اى نشاط اجتماعى ..كورة سينما ..نشاط..فقط اجتماعات اتحاد بالكرفيتة والتكشيرة التى تمرن عليها بحديقة الحيوانات..بعضهم يتندر على مشرف الطلاب لعدم علاجه من الشيزوفرانية السياسية..التى تجسدت برغبته فى ترك بصمات سياسية انتهت بفصل الجنوب.وامتهان التعذيب والإغتيالات.والمثل يقول ( البعشوم له يوم)..اللهم اشفى السودان من أمثاله وأتباعة من درن الصحافة..والذين يلقبونه بشيخ.(سيشخ) بعشوم السياسة واتباعه وجميع من أتو بنظام الظلم والظلام وسدنتهم. تحت ظل المشانق ..فى فجر الصبح الآتى..وإن غدا لناظره قريب..نحن رفاق الشهداء ..الصابرون نحن..المبشرون نحن...

[كندمر]

#1474020 [Rebel]
3.88/5 (8 صوت)

06-10-2016 04:56 PM
* روق نفسك شويه يا الظافر!.."شيخك" على لم يك شيئا بالأساس, و أصبح الآن نسيا منسيا!
* شيخ على هذا, رجل "مريض"و كاره و حقود!.. لأسباب قد يعرفها او لا يعرفها هو, لكن العديد من الشعب السودانى يدركونها بتفاصيلها!
* شيخ على عثمان لا يمتلك مؤهلات سوى "ليسانس الحقوق", و فى هذه ليس له خبرات عمليه, و لا يمتلك قدرات مهنيه, و لا صفات قياديه, و لم يتعلم شيئا طوال حياته , غير أساليب "الغتاته و روح الإنتقام"!.. لا مبادئ و لا قيم و لا اخلاق!..هو "نمس", و ماكر مثل "شيخه" الترابى, ينتظر الكره فى المكان المناسب, كما تفضلت أنت , "فيشوت"!
* امثال "شيخك على" هم كثر وسط الاسلاميين فى السودان, يا الظافر..و اقسم لك - و نحن فى رمضان هذا الشهر العظيم - أنهم مرضى نفسانيين!..تصنعهم المناصب و تكشفهم المفاسد!!
* و أعلم أن "الوطن" لن يكون حكرا بعد اليوم, لأمثال على عثمان و نافع و البشير و الصادق و الميرغنى, و غيرهم من الاسلاميين و الطائفيين الذين تسببوا فى دمار البلاد و العباد.
الشعب السودانى نضج جدا, يا ظافر, و وصل درجة وعى عاليه,,

[Rebel]

ردود على Rebel
[سوداني حر] 06-10-2016 05:40 PM
احييك رد ممتاز


#1474015 [الشايقي]
5.00/5 (1 صوت)

06-10-2016 04:39 PM
احسن لو يعمل لو جنيني حيوانات فيها قرود واسود ونمور ومرافعين مع قليل من السحالي والضبوب والعقارب

[الشايقي]

#1474012 [abusami]
5.00/5 (2 صوت)

06-10-2016 04:27 PM
ههههه دة بروج لترابي جديد دة احقر من الترابي ( زلفة سيئت وجوه الذين كفروا وقيل هذا الذي كنتم به تدعون ) صدق اللة العظيم.

[abusami]

#1474004 [Kamal]
5.00/5 (2 صوت)

06-10-2016 04:01 PM
نحن كشعب سوداني اشد توجسا وخوفا من سقوط هذا النظام من النظام نفسه كيف لا نخاف من سقوط الدولة ونحن نشاهد بام اعيينا المعاضة الغير وطنية بكل اشكالها وهي تذهب بعيدا وتضرب ارقاما قياسية في الخيانة والعمالة والارتزاق الذين صاروا مجردين من اي حس وطني كيف نعول على هؤلاء في بناء الوطن وحفظ امنه كيف نثق في ماجور وخائن وعميل باع ضميره و وطنه ودينه وتنكر حتى لسودانيته وصار يواجج نار العرقية والعنصرية كيف نثق في امثال هؤلاء الذين اثبتوا انهم ليسوا بسودانيين اصلاء بل اثبتوا واثبتت التجارب انهم دخلاء غرباء عن النسيج السوداني دمجتهم قوى الاستعمار قسرا دون ان يرجعوا لراي الشعب فتكشفت حقيقة فساد دواخلهم و وجدانهم ونفوسهم ضد بقية اهل السودان فسعوا جاهدين بعد ذلك بكل السبل الغادرة من الارتماء في احضان العمالة والارتزاق والخيانة للوطن وتنفيذ مخططات العدو الاجنبي لهدم كل السودان ولسان حالهم يقول فاليذهب كل السودان الى الجحيم لانهم حقيقتا ليسوا بجزء اصيل من هذا الوطن وهذا ما ارادته القوى المستعمره الغاشمة بعينه ليكونوا سببا في عدم استقرار وضعف باقي السودان بالزج بهم نكايتا ومكرا على حين غرة في خارطة السودان فمهما فعلت فينا حكومة الانقاذ فهم رغم كل شئ هم ابناءنا و واجب علينا ان نصبر عليهم ونسال الله ان يوفقهم ويهديهم لانهم اولادنا وابنائنا لن نفكر ابدا في ان نشكوهم لعدونا المشترك من القوى الخارجية الكافرة الحاقده على ديننا وحاقده على وجودنا وتطورنا وتقدمنا وتاريخنا ولان ديننا امرنا بالصبر عليهم ونصحهم بالتي هي احسن لانهم في اخر المطاف
ابنائنا وفلذات اكبادنا فلابد من ان يكون هناك حبل وعقد اجتماعي من الثفة المتبادله و التواصل والتالف الوجداني بيننا فنحن في حقيقة الامر اهلهم وبيتهم الكبير واسرتهم الممتدة فيجب ان يكون هنالك تبادل في الثقة والتسامح بيننا وبينهم لانهم ابنائنا وابدا لن نفكر في انتزاع السلطة منهم بالقوة ولن ننافسهم فيها فنبتلى ونفرخ المزيد من الاشقياء والمغامرين ولن نسعى الى ذلك لاننا لن نجد من هو افضل واقدر منهم في هذه المرحلة لكن سنوجههم ونرجوا من الله ان يسهل ليهم طريق الهداية لاننا في النهاية اباء وامهات لهم ولاننا في حقيقة الامر في مركب واحد ولن نلاحقهم ونحاسبهم ونطاردهم بالصحافة والاعلام فنحن لسنا كالغرب مجتمع لقيط مفكك اجتماعيا واسريا و وجدنيا فاين هم منا ونحن من ربانا الاسلام هذا مبحث طويل في الفروقات التي بيننا وبيهم بل سنتركهم لضمائرهم اي حكامنا لثقتنا بهم وبتربيتنا لهم وبانهم ليسوا عاقين لابائهم ومجتمعاتهم ولن يقصروا ويألوا جهدا في خدمتهم وراحتهم فالله هو الرقيب عليهم والا نكون دفعنا ثمن اخفاقنا في تربينهم ان اساؤوا الفعل واقصى ما سنفعله حين ذلك هو مراجعة الاخطاء التي ارتكبناها في تربيتنا لهم والاجتهاد في نصحهم بالاسلوب الحسن وبالتي هي احسن املا في تدارك تلك الاخطاء التي وقعنا فيها جميعا بلا تشهير ولا تحقير فحال من بايديهم السلطة من ابنائنا اليوم مثل ان تجد في يد ابنك قنبلة شديدة الانفجار فكيف ستتعامل معه في هذه الحال لينجو هو وانت ومن في البيت هل ستعنفه وتوبخه وتستفذه ام ستهدئه وتتعامل معه برفق ولين حتى يطمئن لك ويستجيب لنصحك وارشادك وتوجيهك ،ومتى ما استعانوا بنا في الحق سيجدونا الى جانبهم لانهم اولادنا وكلنا نشهد شهادة الحق وكاذب من يقول ان هناك ماهو انجع من هذا الدواء وهذا المخرج وهذا المسار في حل مشاكل وازمات البلاد اما إذا تمادينا واصررنا على المسار الغربي الزائف
في الاصلاح السياسي فسندفع الثمن غاليا
[email protected]

[Kamal]

ردود على Kamal
[Rebel] 06-11-2016 02:43 AM
* مش قلنا الكيزان فى الاصل "مرضى نفسانيين" و يعانون من "إنفصام فى الشخصيه"!!
أهو ده الدليل, من طرف,,

[حبيب الشعب] 06-11-2016 01:57 AM
هي تذهب بعيدا وتضرب ارقاما قياسية في الخيانة والعمالة والارتزاق الذين صاروا مجردين من اي حس وطني كيف نعول على هؤلاء في بناء الوطن وحفظ امنه كيف نثق في ماجور وخائن وعميل باع ضميره و وطنه ودينه وتنكر حتى لسودانيته وصار يواجج نار العرقية والعنصرية
====================
يا كمال الله يكمل عمرك قبل العيد قول امين...والله انت غبي لدرجة ما تستاهل التعليق

[السعد] 06-10-2016 06:46 PM
ههههههههه انت لسه مخدوع في الكيزان ؟؟ياخي ديل هم الخونة والضربواالمثل بالخيانة وهم من ضللوك وعملوا غسيل لدماغك علي عثمان اعلاه ان لم تعرفه فعرفه من اليوم اكبر مرتمي في احضان العمالة والارتزاق قال معارضة خاينة قال ياخي شوف الخونة وين لاتعمي بصيرتك وامثالك كثر هم يطيل عمر المجرمين في السلطة


#1473995 [سوداني]
5.00/5 (2 صوت)

06-10-2016 03:41 PM
حلم الجيعان عيش وعشم ابليس الجنة وإذا كان منتظر الطبق فالينطظر وسوف ينطظزر طويلا بلا شك وده حتكون غلطة الشاطر ب الف غلطة مافي زمن الزمن زمن خطف الأحداث متلاحقة

[سوداني]

#1473991 [عبد الله الخير ود حكيم]
5.00/5 (4 صوت)

06-10-2016 03:35 PM
رغم تحفظاتي علي حسن الترابي لكن بالحيل عجبتني مسحتو لي شيخ علي بالواطة ونكرانه لمعرفته المسبقة به في الحلقة 8 من حاقد علي العصر

[عبد الله الخير ود حكيم]

#1473987 [د. على]
5.00/5 (4 صوت)

06-10-2016 03:30 PM
الأخوة المعلقين عليكم الإنتباه. هذا التحليل صادر من صحفي مقرب من "شيخ علي" أي أنه من "أهل البيت". حقيقة التحليل جميل وعلينا ألا نستسهله لأن ماجاء به الصحافي الظافر تحليل عميق من "زول لصيق" بدليل أن الأستاذ على عثمان هو من قدم الدعوة.

عودة الى التسلسل التاريخي للأحداث:

1. على عثمان ونافع " الشحمة والنار" ومعارك كلها صبيانية وضرب "تحت الحزام".
2. "البشكير" يضيق ذرعا بالخلاف الصبياني ويفكر فى "حيطة" أخري يتكئ عليها.
3. "البشكير" يهتدي الى العدو اللدود ويتواصل ويفتح قنوات الإتصال معه من جديد.
4. تتلاقي المصالح والأهداف بين "البشكير" و"شيخ حسن". يتم إبعاد على عثمان ونافع
5. إنتقم الشيخ وأرتاح "البشكير"
6. يبدأ "الخوار الوطني" صنيعة "شيخ حسن" ويتحكر" كمال عمر" ويطلع فى الكفر.
7. أتي الأجل المحتوم. يتوفي "شيخ حسن" ويموووووووت "الخوار الوطني".
8. تخلي الساحة من جديد ويبدأ "المانافع" محاولات العودة بالتزلف والتملق للريس.
9. على عثمان يتململ ويفكر ويقرر "والله ماأخلي "العريبي" المتخلف دا يتفسح براهو!
10. الخاتمة: عودة ديجانقوووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو!!

بصراحة تحليل الظافر صاح مية المية. السؤال الى متي يكون 30 مليون نسمة رهائن لخلافات على عثمان ونافع - مبارك والصادق -أولاد أحمد ومحمد عثمان؟ مرضتونايامرض!

[د. على]

#1473984 [مهدي إسماعيل مهدي]
5.00/5 (4 صوت)

06-10-2016 03:20 PM
أمثال علي عثمان يصنعهم المنصب، ومتى ما فقدوه أصبحوا مجرد متفرجين لا حول ولا قوة لهم.

ما هي القاعدة الشعبية أو التاريخية التي يستند عليها شبخ علي؟!

[مهدي إسماعيل مهدي]

#1473980 [ودالياس]
5.00/5 (2 صوت)

06-10-2016 03:15 PM
صحفى اسم ساكت ..تقرير ضعيف وبدون مهنيه..هل على شيخ؟ ..وجابا من وين!!وكمان مفكر ومؤثر..والله لو ما الحزب لكان مواطن اقلا من عادى

[ودالياس]

#1473979 [mustofaaliahmad]
5.00/5 (3 صوت)

06-10-2016 03:10 PM
لم يقدم شئ مفيد للبلد انسان بليد ومحامي فاشل اديني حاجة واحدة عملها شيخ علي لمصلحة البلد غير فصل الجنوب

[mustofaaliahmad]

#1473974 [علاء سيداحمد]
5.00/5 (2 صوت)

06-10-2016 02:58 PM
على عثمان طه ( الله لا عاده ) هو اول من بدأ الفساد وكان ذلك فى بدايات التسعينات حيث انه قام باستيراد معدات تخص مصنعاً له وقد قام الصحفى المذبوح محمد طه محمد احمد بايراد تلك الفساد وبالمستندات فى جريدة ( السودانى الدولية ) (محجوب عروة )
وقد تم ايقاف جريدة السودانى الدولية والى الابد لهذا السبب ..
على عثمان طه رجل عفن بمعنى الكلمة .. لا وفقه الله ..

[علاء سيداحمد]

#1473945 [كاكا]
5.00/5 (8 صوت)

06-10-2016 01:54 PM
شيخ علي قد صار نسيا منسيا الا في قلوب ضحاياه

[كاكا]

#1473932 [بريش]
4.25/5 (6 صوت)

06-10-2016 01:36 PM
الله لا عاد العميل الصهيوني علي عثمان ان كان قد بعد حقيقة ولكن اظنه حتي الان داخل الحلبة ومؤثر بازلامه داخل مفاصل الدولة فهم كالسوس نخرا وفي كل ركن عميل زرعهم والناس في غفلة وحسن ظن ايام اخليت الساحة له وضرب شيخه وقتله اعلاميا

[بريش]

#1473913 [خاليت بعانخى]
5.00/5 (3 صوت)

06-10-2016 01:05 PM
صدقت يا استاذ ظافر شيخ على هو قرصان القراصنة ينتظر ما ياتى به القراصنة وهو على باب المندب ..ولكن هيهات هل ستستمر سطوة القراصنة على الوطن المنكوب ؟؟

[خاليت بعانخى]

#1473902 [zozo]
5.00/5 (3 صوت)

06-10-2016 12:49 PM
أسوأ سياسى

[zozo]

#1473896 [غسان المقتول]
5.00/5 (2 صوت)

06-10-2016 12:36 PM
هاك نيفاشا دا و هاك الفساد دا و هاك مزرعة سوبا دا....

[غسان المقتول]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة