الأخبار
أخبار إقليمية
قطبي المهدي : لم أكن مسؤولاً عن (بيوت الأشباح)..فضلت الابتعاد عن (الوطني) والبرلمان بسبب هؤلاء
قطبي المهدي : لم أكن مسؤولاً عن (بيوت الأشباح)..فضلت الابتعاد عن (الوطني) والبرلمان بسبب هؤلاء
قطبي المهدي : لم أكن مسؤولاً عن (بيوت الأشباح)..فضلت الابتعاد عن (الوطني) والبرلمان بسبب هؤلاء


لا توجد دولة تعاني من الإرهاب مثل السودان..هذا هو الأنسب لخلافة الرئيس
06-10-2016 08:51 PM

يعد دكتور قطبي المهدي أحد رجال الإنقاذ الأوائل، وهو من القلائل الذين يدافعون عن المؤتمر الوطني، رغم ابتعاده عنه في الآونة الأخيرة، فالرجل لا زال يحاول بقدر استطاعته تقويم بعض ما يراه معوجاً في التجربة، ومن تحت جسر الراهن السياسي بالبلاد جرت مياه كثيرة في الآونة الأخيرة.. الصيحة حملت أوراقها وجلست إلى دكتور قطبي المهدي، ووضعت بين يديه عشرات أسئلة الراهن والقضايا والملفات الساخنة بماذا أجاب الرجل.. إلى مضابط الحوار..

حوار: بهجة معلا
*في اعتقادك من هو خليفة البشير المحتمل؟
- أعطيك إجابة واضحة جداً المرة السابقة أنا دافعت عن نزول البشير بالرغم من أنه اعترض على دخوله دائرة الترشيح مرة أخرى وكانت لي مبررات واضحة ذكرتها فهذه كانت واحدة من علامات الفشل للمؤتمر الوطني بأنه لم يستطع أن يجهز قيادات بديلة في حالة الرئيس إذا اعتذر عن الترشح بأن تكون هناك قيادات جاهزة تستلم الأمر.. الآن الوضع ليس كما كان في المرة الماضية.. الآن لدينا نائب الرئيس الأول ففي المرة السابقة أبعد النائب الأول وأصبح الاختيار صعباً، أما الآن النائب الأول هو عضو قيادي بمجلس الثورة، وهو الشخص الذي استلم القيادة العامة، وهو مظلي من القوات الخاصة، وظل مع الرئيس منذ ذلك الوقت وبحكم عمله الطويل في رئاسة الجمهورية فهو على اطلاع بكل الملفات حيث عمل وزيرًا للداخلية وللدفاع ومستشاراً للأمن القومي، وهو إلى جانب ذلك يجيد قراءة الملفات المدنية، وبالنسبة للجانب العسكري فهو لديه خلفية عسكرية، أضف إلى ذلك تجربته الطويلة منذ قيام ثورة الإنقاذ إلى الآن لم يبتعد عن القيادة.
* إذن هنالك اختيار مسبق حتى يكون الخليفة؟
- لا، هذا هو الوضع الطبيعي بأن نائب الرئيس يحل محله ولكن في النهاية القرار يعود إلى المؤتمر الوطني باختيار شخصية أخرى، ولكن أنا شخصياً أقول في تقديري بأنهم لن يجدوا من هو أنسب من النائب الأول.
*القائم بأعمال السفارة السودانية بواشنطن السفير معاوية عثمان قال لصحيفة واشنطن تايمز الأمريكية إن السودان قدم دعماً استخباراتياً كبيراً لواشنطن في مجال محاربة الإرهاب .. الواقع يقول إنه ورغم هذا الدعم إلا أن واشنطن مازالت غير راضية عن السودان حتى متى هذه العصا دون الجزرة؟
- في الحقيقة أمريكا نفسها قالت هذا الحديث بأن السودان لم يعد دولة راعية للإرهاب ومتعاون في محاربة الإرهاب، وهنالك شواهد لهذا، ولكن حصار السودان والسياسة الأمريكية العدوانية تجاه السودان لم يكن لهذا السبب وإلى الآن لم ترفع كل العقوبات عن السودان كونه دولة راعية للإرهاب، والقرار الذي اتخذه الرئيس كلينتون وهو قرار تنفيذي من البيت الأبيض بوضع العقوبات على السودان لأنها راعية للأرهاب إذا كان هنالك اعتراف بعدم الرعاية للإرهاب، فالمفروض تلقائياً ترفع هذه العقوبات، وهذا إن دل إنما يدل على أنه ليس السبب الحقيقي، فأسباب المشاكل مع أمريكا أسباب معقدة جداً وكثير من السياسيين أسمع منهم (نحن أمريكا نعمل ليها شنو أكثر من كدا؟) و(هي عايزة مننا شنو؟) وقد قدمت لها كل الترضيات اللازمة من فصل الجنوب ولا يوجد دولة تعاني من الإرهاب مثل السودان من كثرة الأزمات في كردفان وغيرها للأسف هنالك حيرة عامة، ما هي مشاكل أمريكا ولكن هي كثيرة جداً.
*رفع العقوبات بشكل جزئي عن الإلكترونيات ألا يحسب بادرة جيدة؟
- نعم، لو أحسن السودان استخدام الفرص المتاحة خاصة وأن الحكومة الأمريكية محرجة جداً من مسألة العقوبات على السودان، لأن موقفها غير أخلاقي لأنها تجور على شعب فقير محب للسلام حريص على الاتجاه في الطريق الصحيح، فهذا ليس مبرراً، فالشعب الأمريكي يريد أن يفهم سبب هذه السياسة العدوانية، وهذا لا يضم الدستور الأمريكي ولا دين ولا قانون دولي حقيقة أمريكا تعرف بأنه لا يوجد حصار بالمعنى الحرفي والإعفاء كان ممكن يطال أي شيء والحكومة السودانية لم تستطع إلى الآن أن تضع لنفسها خارطة طريق تخترق بها الحصار، ولكن لديها الفرص الكافية.
*الأمين العام للأمم المتحدة كي مون قدم الدعوة للرئيس لحضور اجتماع أممي حول الإيدز بنيويورك، وقد قامت رئاسة الجمهورية بطلب تأشيرة لدخول البشير إلى الأراضي الأمريكية كيف ترى هذه الخطوة؟
-هذا أمر طبيعي بالنسبة لكي مون.. رؤساء الدول هم أعضاء في المنظمة، وهذا حق، من ناحية أخرى الحكومة مدركة جداً بأنها لا تود أن تخرق علاقتها مع الأمم المتحدة فيما يتعلق في اتفاقية خاصة بالمنظمة الدولية أن أي عضو بالمنظمة الدولية عنده حق المشاركة ويحصل على تأشيرة، وهذا الحق لا يريد السودان التنازل عنه وهو يعلم تماماً وهو حدث ليس الأول. في السابق الرئيس ياسر عرفات أراد أن يحضر اجتماعا لمجلس الأمن رفضت أمريكا اضطر مجلس الأمن أن ينتقل إلى جنيف مقر الأمم المتحدة، لأن الجلسة كانت خاصة بفلسطين.
هذا يؤكد بأن أمريكا لا تلقي بالاً للأمم المتحدة، ولا لاتفاقياتها، وهذا الأمر الذي أدى لحرب العراق وإلى أشياء كثيرة، فبالنسبة لنا هذا حق، لذلك نقول بأن أمريكا في موقف صعب، إما أن توافق بالتالي هي ملزمة بحماية الرئيس البشير أو ترفض فتكون دخلت في مواجهة مع الأمم المتحدة.
*أنت متهم بأنك أول من أنشأ بيوت الأشباح؟
- أولاً أنا لست متهماً بذلك، أي نعم كانت في حراسات المعارضة أطلقت عليها بيوت الأشباح كنوع من الدراما أو التخويف لتصوير مدى بشاعة النظام، ولكن أنا أتيت في فترة لاحقة بعد هذا الحديث ولم أجد غير الحراسات ولم أكن مسؤولاً عن الأمن، فأنا عندما دخلت حدث فصل بين الأمن وجهاز المخابرات فسمي جهاز الأمن الخارجي على أساس هو جهاز معلومات فقط معني بالأمن الخارجي، أما بالداخل فيوجد جهاز الأمن الداخلي هو المعني بملاحقة الخارجين عن القانون مكتب معني فقط بالأمن الخارجي.
*قطبي المهدي أبعد أم استبعد عن دائرة العمل السياسي والتنظيمي؟
- لأول مرة أكون صريحاً معاك بأنني سئلت كثيرًا هذا السؤال فكنت أقول أنا من ابتعد .. نعم اخترت أنا أن أبتعد، ولكن قلت هذا لأنني لا أريد أن أتهم وأشنع ببعض ممن كانوا (متضايقين) من وجودي في الوطني والبرلمان، وأقول لك الآن .. أنا من اختار الابتعاد، فعندما (تحس بأن الناس متضايقة منك) يأتيك إحساس بأن الأفضل لك هو الابتعاد.
*هذه الخلافات كانت نتيجة للتغريد خارج السرب أم تقييماً لسياسة الحكم الراشد بالبلاد؟
- هي نتيجة للتغريد خارج السرب، فقد قلت لهم بأن المؤتمر الوطني لم يستطع أن يبشر بمستقبل خالٍ من الأزمات بالتالي أصبحت سياساته متخبطة، وأضحى كالدواء فاقد الصلاحية فرفض الموجودون هذا التصريح فبعد ذلك بدأت أتحمل مسؤولية هذه القراءات.
*لم يستطع الإسلاميون تقديم تجربة سياسية راشدة حول الإنقاذ؟
- حسب وعدهم وطموحاتهم، وما كان متوقعاً منهم، ولكن لو لاحظنا كانت هنالك نجاحات كبيرة غير مذكورة في إنجازات يومية بتحصل الآن في بناء طرق في كل السودان الآن، هناك توقيع للطريق من الفاشر إلى كتم ومنها إلى الطينة وهي مناطق بعيدة جداً لربط طريق النهود بالفولة ومنها إلى طريق أبيي، وهناك حديث بأن يكون هنالك طريق من غرب النهود إلى الضعين ومنها إلى نيالا، والآن هناك عقود وقعت لبداية العمل في طريق نيالاـ كاس، ومنها إلى الفاشر، ويحدث نفس الأمر في ولايات الشرق، طرق وقعت ويتم العمل بها، لكن يظل الأسوأ بان تكون الاحلام منذ قدوم الانقاذ هي سد مروي وتعلية خزان الروصيرص والان يتم العمل في خزاني سيتيت وعطبرة ، وفي اعتقادي أن كل هذه الانجازات موجودة بجانب استخراج البترول والتعدين، لكن تظل المشكلة الكبرى قائمة وهي أن كثيرا من هذه الإنجازات تقوم بمجهودات فردية لحد كبير يعني لا توجد سياسات متكاملة ومستمرة، فمثلاً تحمس بعض الشباب واستخرجوا البترول دون تجربة، وتمت صناعة السلاح في فترة مهمة جداً.. هذه الإنجازات نتاج جهود لمجموعة من الشباب عندها حماس ولديها دافع وطني، لكن لا يوجد عمل في إطار خطة بشعبة معينة للتنفيذ، مثلاً عند بداية العمل في سد مروي قالوا إنه سينشأ للزراعة ولم يجدوا أرضاً في الشمالية للزراعة وفي خزان الرهد والرصيرص أقروا ترعة كنانة التي لم تقم إلى الآن وهكذا، فالعمل حين يبدأ لا يعطي إحساس الاستمرارية فهذه واحدة من الإشكاليات الكبيرة جداً بأننا مازلنا في العمل السياسي متخلفين فطغت المصالح الشخصية على العمل العام لذلك نجد الرئيس وحده مهموماً بقضايا البلاد.
*هذا يدل على أن الحكومة لم تجتاز امتحان التنمية؟
- أعتقد أنها لم تجتازه، بمعنى أن ترى بعض الإنجازات ليس من خلال خطط إستراتيجية ومؤسسية معظمها مبادرات فردية ومعظمهم يحدث لهم إحباط، فالبعض عاد إلى المهجر وكثير من العقول ابتعدت حتى ناس الدفاع الشعبي.
*الإنقاذ لازالت تحكم بالبندقية؟
- هذا القول ليس صحيحاً 100%، والصحيح هو أن ولاء الجيش والأجهزة النظامية، لا زال لها ولكني لا أشك في نيلها شعبية كبيرة، أنا عاصرت فترة عبود في جنرالات في الجيش يرتدون الميري ويديرون العمل في الخدمة المدنية فهذا غير موجود الآن أقصد بذلك التخويف الآن غير موجود بالخدمة العسكرية لا مكان له، سوى العمل في الجوانب العسكرية، لذلك عملية الترهيب والتخويف لم تكن سمة بالدولة.
*الحوار الوطني كلمة حق أريد بها باطل؟
- أعتقد بأن الحكومة كانت شفافة في الحوار وأعتقد ذلك لأني أعلم بأن الحكومة لم تتخوف من الحوار، وهذا نتاج تجربة لأنه كان معهم جون قرنق ودخلوا في تجارب، وقد أشركوا معهم أحزاباً ومتمردين تركوا السلاح، ودخلوا في الحكم وهذه التجربة منحتهم ثقة في أنفسهم بفتح الحوار حتى إذا أدى إلى المشاركة، وفي الانتخابات السابقة لما شعروا بأن التصويت لهم بنسبة كبيرة تنازلوا عن بعض الدوائر.. زمان بتكون الحكومة خائفة من الانتخابات إذا أطاحت بها والمعارضة تبشع بها أو تقصيها وهذا هو الإعاقة الحقيقية. والديمقراطية في السودان تعني أن كل (واحد عايز يسيطر على حصتو) لأن المعارضة لو جاءت يمكن أن تحدث خسائر كبيرة جداً.. فمثلاً في أمريكا الديمقراطية لما حكمت، الجمهوريون لم يدخلوا السجون من ناحية ثانية القوات النظامية حارسة لا تسمح بالخروج وحتى المعارضة كانت حقوقها السياسية محفوظة.
*الإنقاذ صنعت أحزاباً معارضة ضعيفة جداً وهي لا تصلح لذلك الحكومة مطمئنة؟
- لم تصنع الإنقاذ أحزاباً بدليل الآن الحزب الاتحادي موجود والأمة بكل أجنحته والأحزاب الجديدة هي ظهرت لأنها لم تكن مقتنعة بهذه الأحزاب ولم يرد لهم دور فتقدم بعض الشباب في صنع أحزاب جديدة بمبادرة منهم فهي جاءت تعبيراً عن شعور كثير من المثقفين، هي تبدأ هكذا ثم تنجح إذا استطاعت بناء قاعدة شعبية جديدة، فالأحزاب الجديدة وجدت كيانات جاهزة وسيطرت عليها وهي مشكلة لأن لا الحزب الاتحادي ولا الأمة لديهما تنظيم مثلاً مبني على العضوية الفردية هم اتجهوا لزعماء القبائل والطرق الصوفية، بالتالي قواعدهم أيدت مما أسهم في ضعف هذه الكيانات، والآن الطرق الصوفية الموجودة أيدت الإنقاذ، والآن فقدوا قواعدهم والضعف الذي حدث لهذه الأحزاب الكبيرة نتيجة لتطور هذا المجتمع من تعليم ووعي، ولكن في واقع الأمر هناك استيعاب داخل المؤتمر الوطني للقيادات من أحزاب أخرى.
*السياسة لا تنفك عن الاقتصاد هل الانهيار نتاج لتلك السياسة الخاطئة؟
- من المؤكد بأن السياسات الخاطئة لها أثر في البداية كانت تعتمد على الاقتصاد الحر لذلك تمت خصخصة القطاع العام لحد كبير. وكانت هذه سياسة واضحة وصحيحة لولا الهنات والأخطاء التي صاحبت هذه السياسة، أعتقد أن أي دواء يكون له مضاعفات، ولولا هذه السياسة لحدث انهيار كامل، ومن الخطأ بدء إستراتيجية دون استكمالها، فالاقتصاد الحر يحتاج لقطاع خاص والقطاع العام كان هو المسيطر منذ زمن الإنجليز في عهد نميري تم تأميم الشركات الموجودة والبنوك والشركات التجارية فقضى على القطاع الخاص، فإذا أردت تطبيق قطاع السوق الحر لابد من قطاع قوي، وإلى الآن القطاع الخاص يشتكي من أن الدولة تغلق أمامه كل الطرق، فهذا أضر بسياسة السوق وهيكلة الاقتصاد، وهذه هي الأزمة التي نعيشها الآن والخدمة المدنية نفسها تعاني من إشكاليات الاقتصاد، وهذه من القضايا التي كنت أتمنى أن يناقشها الحوار الوطني، ولكنه اتجه اتجاهاً آخر باعتقاده أن إصلاح الخدمة والتعليم والصحة كلها قضايا أساسية، صحيح هنالك تناقض كبير بين التشريعات الولائية والاتحاديةأ لذلك المستثمر يأخذ تصديقاً، ولكن يفاجأ في الولاية لا وجود لهذا الاستثمار ويواجه بدفع رسوم ولا وجود للأرض.

الصيحة


تعليقات 11 | إهداء 0 | زيارات 16060

التعليقات
#1474406 [Bit messames]
0.00/5 (0 صوت)

06-11-2016 06:18 PM
Be a man و خليك من "الجقليب"...اسمك رقم 9 .كل هذا و اكثر لن ينفعك حينما تاتي ساعة حسابك!اركز بس....و كثرة البتابت عيب...يا من لا تعرفون العيب!

[Bit messames]

#1474237 [ahmed ali]
4.50/5 (4 صوت)

06-11-2016 10:28 AM
قطبي المهدي بيحاول يقنع في نفسه إن جاءت المعارضه لدة الحكم سوف تقوم بسجنهم فضرب مثالاً بالأحزاب الأمريكية !!
يا قطبي المهدي سوف نجعلكم تتمنون الموت ولن تستطيعوا

[ahmed ali]

#1474212 [محمد الكامل عبد الحليم]
5.00/5 (2 صوت)

06-11-2016 09:19 AM
تحية

جزء من نخاريف عصابة اللصزص...


ماذا عن الاف الدولارات التي سرقت من بيته واستعيدت ليصرح كذبا أنها تخص احد اصدقاءه ائتمنه عليها..

ذهب مغاضبا خوفا منه وخشية بعد ان اخذت الدائرة تضيق علي طموحاتهم الخاصة ومصالحهم ..


هؤلاء هم من صمم تكوينهم المعرفي عراب النظام شيخهم الترابي الذي صنع منهم قيادات منخفضة الفق لتذيق الشعب لاحقا كل صنوف التنكيل والتعذيب باسم التمكين ..

تختفي الن في اثوابها كالجرزان لكن لها يومها حين يقام ميزان القضاء النزيه المعافي..

[محمد الكامل عبد الحليم]

#1474192 [julgam]
5.00/5 (5 صوت)

06-11-2016 06:30 AM
انتظروا اعوادكم

[julgam]

#1474170 [طافش من بلد لي بلد من أجل لفمة العيش الكريمة]
4.88/5 (6 صوت)

06-11-2016 03:20 AM
قطبي المهدي : لم أكن مسؤولاً عن (بيوت الأشباح)

يا للخزي والعار توقعت أن يقول هذاالشخص في دولة الحكم الرشيد :
قطبي المهدي : اصلاً..من الأساس لاتوجد (بيوت أشباح)بالمرة.

...هذا إذا كان هناك حكماً إسلامياً عادلاً بمعنى الكلمةوحكام يخافوا الله ويحترموا ادمية شعبهم. تباً لكم يا..............اللهم إني صائم.

[طافش من بلد لي بلد من أجل لفمة العيش الكريمة]

#1474137 [احمد حمزة]
4.96/5 (10 صوت)

06-11-2016 12:53 AM
ليه يا ناس الراكوبة دايرين تنتقمو من قُراءكم و من المتابعين ليكم ؟؟
نحن عملنا ليكم شنو عشان تجيبو لينا هذا الأمنجى الكضاب يوم و التانى فى لقاء صحفى كله كضب و نفاق و شوفينية و عنجهية ؟؟

هذا الكوز الموهوم يتحدث و كأن السودان دة من أملاكهم الخاصة و باقى المواطنين الغير كيزان كأنهم وافدين من خارج الحدود !!
رئيس السودان يجب ان يكون من حزب المؤتمر الواطى و الحكومة يجب ان يكونها المؤتمر الواطى و الداير يشارك من أحزاب الفكة يجب ان يتبع خط المؤتمر الواطى ..

لكنه إعترف بإنهزاميتهم أمام الامريكان و إنبطاحهم لإسترضائهم حتى بالتفريط فى اراضى البلاد و فصل جزء كبير منه إرضاءً لامريكا !!
عموماً كلامه كله تناقض و كضب و إفتراء و ضحك على العقول , بإختصار كلام ونسة غير مفيد مضيعة للزمن ولا حقائق به .

[احمد حمزة]

#1474136 [الحقيقة مرة]
4.00/5 (6 صوت)

06-11-2016 12:44 AM
نافع قال ما عنده خبر عن بيوت الأشباح وقوش كمان وقطبي المهدي برضو والترابي ذاته طيب مين العارف كل واحد بيبريء نفسه ... البشير خايف من المدنيين وعشان كده جاب بكري

[الحقيقة مرة]

ردود على الحقيقة مرة
[alwatani] 06-11-2016 05:07 PM
الاشباح دى مالشياطين التى لم يراها البشر بلاغ ضد مجهول


#1474131 [بابور]
4.50/5 (4 صوت)

06-11-2016 12:33 AM
يا جماعة في داعي تملو جرايدكم باخبار المراحيم!
قطبي وعلي عصمان وقوش ديل تاني صامولة ما بفكوها

[بابور]

#1474123 [صلاح حسن]
4.75/5 (8 صوت)

06-11-2016 12:07 AM
إقتباس:
(لا توجد دولة تعاني من الإرهاب مثل السودان..) .

فعلاً و بالأحرى شعب السودان و مواطنيه العُزّل من طُلاب و صحفيين و مواطنين عاديين الذين تعرضو و يتعرضون لإرهاب الدولة و حزبها الحاكم و مليشياته و مختلف أجهزته الأمنية لفترة 27 عاماً متواصلة من القهر و التعذيب و القتل و التهجير و حرمانهم من أبسط حقوقهم الإنسانية .

و هو إرهاب شامل و متعدد يشمل إرهاب فكرى فى منع و حجر حرية الكلمة و حرية التعبير و مصادرة الصحف و إرهاب الصحفيين و إعتقالهم و منع بعضهم من الكتابة و إغلاق دور الصحف , و يشمل إرهاب جسدى بدأً من الإعتقالات التعسفية للمواطنين و زجهم فى بيوت الاشباح قديماً و فى معتقلات أجهزة الامن حديثاً و تعذيبهم و سحلهم فيها ,

كما يشمل إرهاب قمعى بالرصاص الحى لابناء و بنات السودان الذين خرجو فى تظاهرات سلمية يطالبون بحقوقهم الإنسانية و تم قتلهم بدم بارد (عند تفعيل الخطة "ب" حسب كلام المشير) و نكرو قتلهم و وزير عدلهم يقول بأن الجهة التى قتلتهم غير معروفة .

و يشمل أيضاً إرهاب قبلى عنصرى مدعوم بالسلاح و شن الحروب العبثية على مواطنى البلاد فى دارفور و جنوب كردفان و النيل الازرق و تجويع سكان هذه المناطق بعد ضربهم بطائرات الانتونوف بالقنابل الحارقة.

و كذلك يشمل إرهاب سلطوى مليشى من مليشيات النظام الذى جل عملها هو ترويع المدنيين و نهب ممتلكاتهم و اللعب والفتك بأعراضهم .

كما يشمل أيضاً إرهاب إقتصادى حيث يحتكر تجار الجبهة الاسلامية لكل القنوات الاقتصادية و التجارية بالبلاد التى أصبحت حكراً لقلة منهم يحتكرون فيها سلع المواطن اليومية و يتحكمون فى أسعارها و إرهاب المواطنين برفع الاسعار إفتعال شح السلع لكى ترتفع أسعارها لكى يجنو المليارات من مال السحت .

نعم لكل هذا لا توجد دولة تعاني من الإرهاب مثل السودان و مواطنيه..
و لتعلمو يا صانعى الإرهاب فى هذا النظام المستبد الشرير فإن نفس هذا الارهاب سيطالكم طال الزمن أم قصر , و كما تدين تدان, و البادئ أظلم .
ولو دامت لغيرك لِما أتت لك .

[صلاح حسن]

#1474099 [صلاح حسن]
4.88/5 (9 صوت)

06-10-2016 10:17 PM
إقتباس:
(وقد قدمت لها كل الترضيات اللازمة من فصل الجنوب) .

بالله دة زول مسئول يُؤتمن على بلد و على ترابها و شعبها ؟؟
و من دون حياء يتفشخر بتنازلهم عن ثلث مساحة البلاد بشعها إرضاءً لأمريكا و من أجل البقاء فى السلطة .

فعلاً إنتو ناس ماعندكم أى وطنية أو كرامة , لا تعرفون السيادة و لا الكرامة الوطنية . مافعلتوه بجنوب السودان و شعب جنوب السودان هو خيانة عظمى و تعرف ماهى عقوبة الخيانة العظمى فى قانونكم يا سيادة المسئول .. إنها الإعدام رمياً بالرصاص للعسكريين و شنقاً حتى الموت للمدنيين . و ستنالون هذه العقوبات (بشقيكم العسكرى والمدنى) طال الزمن أم قصر و حتى لو هربتم لكوكب زحل سنجدكم و سنأتى بكم للمحاسبة على جرائمكم .
و ح تشوف يا أمنجى حتى لو تنكرت لمسئوليتك عن بيوت الاشباح التى تكذب فى عدم وجودها .

[صلاح حسن]

#1474082 [Truth]
5.00/5 (5 صوت)

06-10-2016 09:11 PM
لا اعلم لماذا يريد هذا الرجل ان يصل و اصبح مدمن للقائات الصحفية و يزبد و يرغى و كان اوساخ الماضى تزيلها لقائاته الصحفية و لن تذال و كتب التاريخ و انتهى.

[Truth]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة