الأخبار
أخبار إقليمية
هنيئا لكم بالفشل !!
هنيئا لكم بالفشل !!
هنيئا لكم بالفشل !!


06-14-2016 11:45 AM
زهير السراج

* كشف والي الخرطوم في اجتماع مع بعض الصحفيين عن اتجاه للتعاقد مع شركات نظافة أجنبية للقيام بأعمال النظافة وجمع النفايات بولاية الخرطوم، لفشل الشركات المحلية في أداء المهمة، وجريها وراء المال فقط، حسب الوالي !!
* صدقت سيدي الوالي، فقد تحولت الخرطوم إلى (كوشة كبيرة) حتى في أهم مناطقها وشوارعها الرئيسية، ولولا ارتفاع درجة الحرارة وعدم هطول الأمطار في هذا الوقت من العام، لتحولت الخرطوم الى مستنقع ضخم وبؤرة أمراض شديدة الخطورة، تزيد الأحوال سوءاً على السوء الذي يعاني منه سكان الولاية .. فقر وشظف عيش وعطش وظلام وارتفاع أسعار الدواء وسوء الخدمات الصحية، ثم انتشار الهوام والأمراض الوبائية الفتاكة سريعة الانتشار !!
* تخيلوا كيف كان سيكون حال الخرطوم مع أكوام النفايات الغارقة في مياه الأمطار، وانتشار الأمراض والفقر الذي يقف حائلاً دون حصول غالبية المواطنين على الغذاء دعك من مقابلة مصاريف العلاج الباهظة؟!
* أي شركات أجنبية تريد التعاقد معها سيدي الوالي لنظافة الخرطوم، والبلاد تعاني من ضائقة اقتصادية حادة، وشح شديد كبير في الموارد لدرجة أن الدولة عاجزة عن توفير الاحتياجات الأساسية، فمن أين تأتي بالأموال التي تدفعها لشركات النظافة الأجنبية، أم إن ما يقال عن شح الموارد هو مجرد ذر للرماد في عيون المواطنين حتى تبرر الحكومة تضييقها عليهم، وتبديد المال على رفاهيتها وملذاتها؟!
* وحتى لو كانت البلاد في نعيم، تكتنز خزائنها بالمال، وتنتفخ كروش مواطنيها بالطعام، فهل من الحكمة استئجار شركات أجنبية للقيام بعمل سهل لا يحتاج إلى تكنولوجيا معقدة، أو مديرين وعمال مهرة من الصين، أم إن الترف الذي تعيشون فيه جعلكم تنسون أيام تمزيق الفواتير، والأناشيد الصاخبة التي تنادي بحرق الروس والأمريكان و(ما دايرين دقيق فينا قمحنا كتير بكفينا) .. وصرتم تفكرون في استجلاب الأجانب لكنس قصوركم وشوارعكم ومدنكم العاجية، ويرضون طموحاتكم النرجسية !!
* النظافة سيدي الوالي، تحتاج إلى من يعرف معنى النظافة بمفهومها الكبير، وليس مجرد كنس الشوارع ونقل النفايات، هي ثقافة سيدي، ثقافة حكومة وثقافة شعب بأكمله، ولكن من أين لكم الوقت لتثقيف أنفسكم وشعبكم بمعنى النظافة وأنتم تركضون كل الوقت وراء حطام الدنيا الزائل وتضخيم أنفسكم؟!
* النظافة سيدي الوالي أن يكون الشخص نظيفاً في ملبسه، وفي مسكنه، وفي الحي الذي يسكن فيه، وفي الشارع الذي يسير فيه، وفي المكان الذي يعمل فيه، وفي المكان الذي يرفه فيه عن نفسه، وفي غدوه ورواحه وسلوكه، وفي إيمانه فعلاً، لا قولاً، بأن النظافة من الإيمان!!
* إذا عم هذا الفهم أيها الوالي الهمام، فلن نحتاج لشركات نظافة أجنبية تنظفنا وتغسل أدراننا، وإنما لشركات وطنية مؤهلة ذات إمكانيات وخبرة، وإدارة مدركة لما تفعل، وتفهم جيداً أن هنالك (حساب وعقاب)، لا شركات يصفها المسؤول الأول بالفشل، ثم يتركها تمارس فشلها في الناس، وهي سعيدة بهذا الفشل الذي يجلب لها الأموال الضخمة وينأى بها عن الحساب!!
* لا بد أن تكون هذه الشركات فاشلة، سيدي الوالي، إذا كان الفشل يحقق لها كل هذ الثراء والسعادة، فهنيئاً لكم ولها بهذا الفشل !!
الجريدة
______


تعليقات 9 | إهداء 0 | زيارات 6792

التعليقات
#1476117 [تور الدبة]
0.00/5 (0 صوت)

06-15-2016 11:04 AM
ممكن الدولة من كلب البشير حنيدتي و جريواتو في تنظيف الخرطوم

[تور الدبة]

#1476098 [ود يوسف]
0.00/5 (0 صوت)

06-15-2016 10:34 AM
لقد ذكرت يا دكتور النظافة بمفهومها الشامل ولكنك لم تذكر الأهم وهو نظافة الأيدي سرقة موارد البلاد ونظافة البطون من أكل أموال الناس بالباطل ونظافة العقول من ثقافة التسلط والشعور بأنهم جاءوا ليحكموا الناس لا أن يخدموهم .. هذه هي العلل وراء كل الفشل الذي تمارسه هذه الحكومة على كل المستويات وفي كل المجالات وليس موضوع النفايات وحده ...
حسبنا الله ونعم الوكيل ...

[ود يوسف]

#1476080 [سرور]
5.00/5 (1 صوت)

06-15-2016 09:59 AM
الم تقتنعو بعد يا اصحاب الموتمرين الوطني والشعبي بان مشكلتكم ومشكلة السودان اجمع في الفهم ؟؟؟؟ ما بعقولكم لن يدير كمبو صغير ناهيك عن بلد عظيم بحجم السودان المكلوم بكم، لو لم تغيروا ما بعقولكم و لن تستطيعوا فلن ينصلح حال البلد. اقصر الطرق هي الإعتراف بالفشل والتنحي ليمسك البلد من هو افهم واصح عقلا.

[سرور]

#1476072 [ابو فهد]
5.00/5 (1 صوت)

06-15-2016 09:19 AM
كانت هناك دعوة صادقة من مستشارين وخبراء سودانيين يعملون فى دول الخليج وبعض المؤسسات الدولية ذات العلاقة بالبيئة والنظافة العامة .
الدعوة وبل المبادرة من هؤلاء الخبراء كانت من اجل السودان والعاصمة الخرطوم بأن يحضروا للسودان وعلى حسابهم الخاص ويمكثون فيه ثلاثة أشهر بدون تكلفة مالية على الدولة ويقدمون عصارة خبراتهم المتراكمة وتعاملهم مع الشركات الاجنبية المتخصصة وتقديم خطة علمية مدروسة لنظافة الخرطوم وإصحاح البيئة المتردية .
سبق لهؤلاء الخبراء أن قدموا مبادرتهم للوالى السابق ولم يجدوا منه حتى الاستقبال الطيب رغم أنهم يتبؤون فى مواقع عملهم فى تللك البلاد مناصب رفيعة ويسقبلهم كبار المسئولين هناك بالحب والتقدير واللإحترام .
على ما أعتقد أن المبادرة لا زالت قائمة وفى أنتظار الضؤ الأخضر من ولاية الخرطوم
والشرط الوحيد لهؤلاء الخبراء هو عدم تسييس المهمة فقط هى خدمة ومبادرة من اجل الوطن
ولكل سكان السودان والعاصمة على وجه الخصوص . كاتب هذه السطور على إستعداد
بأن يجدد الاتصال بهؤلاء الخبراء والاستشاريين إن كان لحكومة ولاية الخرطوم الرغبة فى أداء هذه المهمة بدلا من صرف الملايين فى تجارب ومحاولات لم تنجح حتى الآن فى نظاف الخرطوم التى كانت حتى السبعينات من أنظف المدن العربية .

[ابو فهد]

#1475987 [السودان الوطن الواحد]
0.00/5 (0 صوت)

06-14-2016 10:54 PM
* إذا عم هذا الفهم أيها الوالي الهمام، فلن نحتاج لشركات نظافة أجنبية تنظفنا وتغسل أدراننا، وإنما لشركات وطنية مؤهلة ذات إمكانيات وخبرة، وإدارة مدركة لما تفعل، وتفهم جيداً أن هنالك (حساب وعقاب)، لا شركات يصفها المسؤول الأول بالفشل، ثم يتركها تمارس فشلها في الناس، وهي سعيدة بهذا الفشل الذي يجلب لها الأموال الضخمة وينأى بها عن الحساب!!
* لا بد أن تكون هذه الشركات فاشلة، سيدي الوالي، إذا كان الفشل يحقق لها كل هذ الثراء والسعادة، فهنيئاً لكم ولها بهذا الفشل !!
الجريدة
____

[السودان الوطن الواحد]

#1475815 [جربوع]
5.00/5 (3 صوت)

06-14-2016 02:35 PM
المشكلة في الادارة
عقول القرون الوسطي لن تدير دولة

[جربوع]

#1475792 [وداغبش]
0.00/5 (0 صوت)

06-14-2016 02:09 PM
اخجلوا

[وداغبش]

#1475725 [ود المهدي]
0.00/5 (0 صوت)

06-14-2016 12:38 PM
تلك عادة أي كل ساستنا وحكوماتنا حينما يبدأ زوال حكمهم وقد شارف على الظهور ولاح في الأفق البعيد .

هؤلاء لسوء حظهم سينال منهم الشعب حقه بيده اذا اتفجرت الأوضاع .

[ود المهدي]

#1475719 [hassan]
4.00/5 (2 صوت)

06-14-2016 12:30 PM
ان اهم شى لتحقيق نظافة فعالة هو وجود مكبات او براميل كما هو فى بورتسودان
لقد شاهدت عربة النفايات تجوب الخرطوم تلاتة وتوضع الاوساخ التى موضوعة فى اكياس
فى عربة الاوساخ ام باقى الكوشة والتى تفترش العراء فكانها ليست من اختصاصاتهم
العيب ليس فى الشركات المحليةولكن العيب فى التعاقدات التى تتم مع هذه الشركات
مع عدم وجود رقيب على اعمالها وما اوردته من مثال فى الخرطوم تلاتة دليل على ذلك
تشوف البقرة وتطعن فى ضلها
الحكاية بالواضح قضية كموشنات بالعملات الحرة وليذهب الشعب المطحون الى الجحيم
النظافة من الايمان وكفى ايها الوالى

[hassan]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة