الأخبار
منوعات
تطوير اختبار للدم يحدد علاج الاكتئاب
تطوير اختبار للدم يحدد علاج الاكتئاب
تطوير اختبار للدم يحدد علاج الاكتئاب


06-15-2016 05:13 PM

الاكتئاب أحد أشكال المرض العقلي الأكثر شيوعا ويؤثر على أكثر من 350 مليون شخص في أنحاء العالم.
العرب

واشنطن - طور علماء اختبارا للدم يمكنه التنبؤ بما إذا كان مريض الاكتئاب سيستجيب لمضادات الاكتئاب الشائعة وهو اكتشاف قد يجلب حقبة جديدة للعلاج المصمم ليناسب كل حالة على حدة.

وقال الباحثون، مسترشدين بهذا الاختبار، إن الأطباء سيكونون قادرين على توجيه مرضى الاكتئاب، الذين يعانون من مستوى معين من الالتهاب في الدم، نحو علاج مبكر بمجموعة من مضادات الاكتئاب المحتمل أن تشمل الجمع بين نوعين من الأدوية.

وقالت أنا ماريا كاتانيو، التي قادت فريق البحث في معهد الطب النفسي وعلم النفس والأعصاب في كلية كينجز بلندن، “هذه الدراسة تقربنا خطوة من تقديم علاج مضاد للاكتئاب مصمم بما يناسب كل شخص عند ظهور أولى علامات الاكتئاب”. والاكتئاب أحد أشكال المرض العقلي الأكثر شيوعا ويؤثر على أكثر من 350 مليون شخص في أنحاء العالم. وتصنفه منظمة الصحة العالمية باعتباره السبب الرئيسي للعجز على مستوى العالم.

ويشمل العلاج عادة إما الأدوية وإما شكلا ما من العلاج النفسي أو الجمع بين الأسلوبين، ولكن حوالي نصف الذين عولجوا من الاكتئاب لا يستطيعون التحسن باستخدام المستوى الأول من مضادات الاكتئاب، كما أن حوالي ثلث المرضى مقاومون لكل الأدوية المتاحة.

ولم يكن الأطباء قادرين إلى الآن على معرفة ما إذا كان المريض سيستجيب لمضاد الاكتئاب الذي يقترحونه أم سيحتاج خطة علاج أقوى منذ البداية.

ونتيجة لذلك كان المرضى يعالجون غالبا بأسلوب التجربة والخطأ بتجربة عقار بعد عقار لشهور ولا يشهدون غالبا تحسنا في الأعراض. ونشرت الدراسة في المجلة الدولية لعلوم العقاقير العصبية والنفسية.

وتشير تقديرات منظمة الصحة العالمية إلى أن مرض الاكتئاب شائع في جميع مناطق العالم. والاكتئاب حصيلة تفاعل معقد بين عوامل اجتماعية ونفسية وأخرى بيولوجية، وثمة علاقة تربطه بالصحة البدنية، فأمراض القلب والأوعية الدموية يمكن أن تؤدي مثلا إلى الإصابة به والعكس صحيح. وهناك امرأة واحدة من بين خمس نساء تصاب بالاكتئاب عقب الولادة.

وإضافة إلى ذلك، فإن ظروفا من قبيل الضغوط الاقتصادية، والبطالة، والكوارث، والصراع يمكن أيضا أن تزيد من خطورة الإصابة بهذا الاضطراب.

ويمكن أن يفضي الاكتئاب في أسوأ حالاته إلى الانتحار. ومما يؤسف له أن عدد من يقدم على الانتحار سنويا يبلغ مليون شخص تقريبا، منهم نسبة كبيرة من المصابين بالاكتئاب.

وتساعد المنظمة الحكومات في إدراج العلاج من الاكتئاب في ما تقدمه من مجموعات خدمات الرعاية الصحية الأساسية.

ويختلف الاكتئاب عن تقلبات المزاج العادية، فهو يؤدي إلى الشعور بحزن دائم لمدة أسبوعين أو يزيد عنها ويعطل قدرة أداء الفرد في محل العمل أو المدرسة أو المنزل. ومن العلاجات الناجعة ضده العلاج النفسي والاجتماعي وأخذ الأدوية.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 788


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة