الأخبار
منوعات
البنزين مجاني لمن يقرأ القرآن في إندونيسيا
البنزين مجاني لمن يقرأ القرآن في إندونيسيا
البنزين مجاني لمن يقرأ القرآن في إندونيسيا


06-17-2016 04:34 PM

كل مشارك يتعين عليه أن يملأ بيانات طلب قبل أن يدخل المصلى ويبدأ في تلاوة أي جزء يختاره من المصحف مقابل لترين من البنزين.
العرب

جاكرتا – تستقبل لافتات تعلن عن تقديم بنزين مجاني لمن يقرأ جزءا من القرآن خلال رمضان قائدي مركبات يصطفون أمام بعض محطات البنزين في العاصمة الإندونيسية جاكرتا.

وتأمل شركة برتامينا الإندونيسية الحكومية للنفط والغاز أن تشجع بذلك المواطنين على قراءة القرآن. وأُقيمت أماكن للصلاة تشهد زيادة متنامية من رواد محطات البنزين خلال شهر الصوم.

ومن بين الإندونيسيين الحريصين على الاستفادة من العرض المتاح في خمس محطات بنزين بجاكرتا رجل يدعى مويتاواكير. ويأمل الرجل أن يختم القرآن بنهاية شهر الصوم.

وقال مويتاواكير بعد تلاوة استمرت نحو نصف ساعة في ثاني زيارة له لمحطة بنزين خلال يومين “نعرف جميعنا أننا سنحصل على مكافأة مقابل فعل شيء حسن. وبقراءة القرآن هنا يوميا يمكننا أن نختم المصحف بنهاية الشهر ويمتلئ خزان الوقود الخاص بنا”.

وتقديم لترين مكافأة على تلاوة جزء من المصحف يكفي لملء نصف خزان وقود دراجة نارية وهي أكثر وسائل الانتقال شيوعا في البلاد.

ويتعين على المشارك أن يملأ بيانات طلب قبل أن يدخل المصلى ويبدأ في تلاوة أي جزء يختاره من المصحف. وتعتمد العملية على الثقة والصدق حيث لا يراقب مسؤول من محطة البنزين المشارك أثناء القراءة.

وتقول شركة برتامينا، منظمة برنامج التلاوة، إن ذلك وسيلة لإضافة لمسة دينية للمجتمع في أكبر دولة إسلامية في العالم من حيث عدد السكان.

وقال عارف بوديمان مدير محطة “إم.تي هاريونو” التابعة لشركة برتامينا “نود أن نعبر عن تقديرنا لمن يتلون القرآن. نقدم لترين اثنين مكافأة لمن يتلو جزءا من المصحف. هذا ليس من أجل الربح”. ويستمر العرض حتى نهاية شهر الصوم. ويمثل المسلمون نحو 90 في المئة من إجمالي سكان إندونيسيا وعددهم نحو 250 مليون نسمة.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1801


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة