الأخبار
منوعات فنية
مدحت صالح تزوجها.. وفيفي عبده سبب طلاقها.. شيرين سيف النصر.. زيجات مثيرة للجدل.. واعتزال متكرر
مدحت صالح تزوجها.. وفيفي عبده سبب طلاقها.. شيرين سيف النصر.. زيجات مثيرة للجدل.. واعتزال متكرر
مدحت صالح تزوجها.. وفيفي عبده سبب طلاقها.. شيرين سيف النصر.. زيجات مثيرة للجدل.. واعتزال متكرر


06-17-2016 04:07 PM
الأنباء

في حياة كل فنان العديد من المواقف الصعبة التي لا تنسى مهما طال الزمن.. فقد يتعرض لأزمات تهدد مشواره الفني.. أو مشاكل تسحب من رصيد نجوميته.

الفنانة شيرين سيف النصر وصلت للنجومية والبطولة.. وفجأة تعتزل الفن وتختفي، ثم تتزوج 3 زيجات سرية تعلن عنها بعد حدوثها.. حياتها مليئة بالمواقف الحرجة، والمشاكل التي أثارت حولها الكثير من الجدل.

«الأنباء» ترصد بالتاريخ والأسماء الأحداث التي مرت على حياتها وتسببت لها في أزمات ومطبات صعبة لن تنساها.

وفي عام 1996 تخلت الفنانة شيرين سيف النصر عن فنها.. وقررت الاعتزال والزواج من رجل الأعمال السعودي عبدالعزيز الإبراهيمي شقيق صاحب قنوات MBC.

وتردد وقتها انه حدث التعارف بينهما عن طريق الفنان المنتصر بالله، وبعد يومين من التعارف عرض عليها الزواج ووافقت على الفور، وحصلت على مقدم زواج يقدر بـ 2 مليون دولار وسيارة أحدث موديل، وتم عقد القران والزفاف في سرية شديدة، وسافرت معه إلى لندن. ووقتها خصص لها طائرة خاصة لتنقلاتها، واعتزلت الفن، وتسببت في أزمة شديدة في مبنى الإذاعة والتلفزيون بسبب عدم استكمالها تصوير فوازير رمضان.. كانت حديث الصحف لسنوات طوال، خصوصا ان زواجها كان أحد أركان القضية التي خرج على أساسها بعض قيادات التلفزيون وتمت محاكمتهم قضائيا بعدة اتهامات.

وبعد 5 سنوات حدث الطلاق، وعادت شيرين إلى الفن بعد غياب سنوات، وتردد وقتها ان مؤخر طلاقها وصل إلى 5 ملايين جنيه، وقدر البعض المهر بـ 4 ملايين جنيه.

وبعدها بعام تقريبا، فوجئ الوسط الفني بخبر زواج المطرب مدحت صالح بالفنانة شيرين سيف النصر، خاصة انها كانت تعاني من آثار طلاقها من الثري العربي، وقد أكدت أن كل شيء حدث وتطور بشكل سريع من علاقة الصداقة الى الإعجاب بصوت مدحت صالح، «وهو كان معجبا جدا بشكلي وأدواري التي لعبت دور البطولة فيها».

تزوجا في يونيو عام 2002، وعبرت عن سعادتها بهذه الزيجة، وفوجئ العروسان بموجة رفض ونقد وصل لحد الهجوم الشرس ضد الزيجة المثيرة، خاصة انها الزيجة الخامسة لمدحت صالح، وكذلك السرية التي أحاطا بها الزواج، والبعض سخر من الحفل البسيط الذي أقاماه ليلة الزفاف، لذلك أقاما حفلا كبيرا بعد عودتها من بيروت، حيث كانت تؤدي دورها في مسرحية «بودي جارد» أمام الممثل عادل إمام، والتي استمر العرض فيها لمدة اسبوعين في لبنان، وكان مدحت مشغولا ببروفات مسرحيته الجديدة «طرائيعو»، وعاشا قصة حب ساخنة كانت مثار حسد البعض، وبعد شهور قليلة فاجأت الفنانة فيفي عبده الجميع بإعلانها رفع دعوى قضائية ضد مدحت صالح لاسترداد مبلغ مليون ونصف المليون جنيه اقترضها منها ويرفض إعادتها، وأصرت فيفي على استرداد حقها، ورفضت وساطة البعض، وحاول مدحت الحصول من زوجته شيرين على المبلغ لإنهاء المشكلة، ولكنها رفضت رفضا قاطعا، خاصة ان بعض الشائعات شككت في سبب إعطاء فيفي لمدحت هذا المبلغ الكبير، ونشبت الخلافات سريعا بين الزوجين مثلما اشتعل الحب سريعا، وزواج أسرع، وانتهت قصة الحب بعد زواج 4 شهور بإعلانهما الطلاق والانفصال، مع اتهامات من شيرين لفيفي عبده بأنها سبب طلاقها، وأن مدحت كان يسعى لإنهاء مشاكله المادية من أموالها الشخصية، وردت فيفي انها لا تفهم أسباب اتهام شيرين لها بأنها سبب طلاقها، لأن مدحت صديقها فقط وزميل عمل.

في اغسطس 2010 أعلنت الفنانة شيرين سيف النصر عقد قرانها على جراح التجميل رائف الفقي، بعد قصة حب استمرت عامين دون علم أحد، وفي قصرها الفخم جدا بمدينة 6 أكتوبر تم نشر العديد من الصور للعروسين وأصدقائهما فقط، ووسط العديد من التكهنات بأسباب الزيجة الثالثة لشيرين، وانها تبحث عن الحب والانجاب، اختفت تماما اي معلومات عنها وعن زوجها، وتوقع الجميع انها تعيش أحلى ايام حياتها، وانها تخشى الحسد، خاصة ان علاقتها بالفن كانت انتهت تماما منذ آخر أعمالها في التليفزيون وهو مسلسل «أصعب قرار» عام 2007، وآخر افلامها السينمائية كان مع عادل امام في فيلم «أمير الظلام» عام 2002.

في يونيو من عام 2011 انتشرت شائعات كثيرة جدا عن اسباب انفصالها عن خبير التجميل، منها عدم الإنجاب، وأخرى أكدت انها تنام فترات طويلة تصل ليومين متتالين، وقيل ايضا انها تريد العودة للفن وهو ما رفضه زوجها، وآخر الشائعات انها تلقت عرضا للزواج من أحد الشباب الأثرياء العرب ، وأنه سيهديها ما لا تحلم به، وبالطبع كل هذه الأسباب تخرج عن حد المعقول والمقبول، ولكن الأنباء تؤكد ان الطلاق تم لعدم التوافق بين طباع الزوجين وكثرة الخلافات، بسبب الغيرة الشديدة من طبيب التجميل، فاضطرت لطلب الطلاق بهدوء، وهو ما نفذه الزوج، وبعد الطلاق دخلت في حالة نفسية سيئة نتيجة وفاة والدتها بعد فترة قصيرة للغاية من طلاقها، لدرجة امتناعها عن الرد على اتصالات أصدقائها أو مقابلتهم، ورفضت ايضا العودة للفن مرة اخرى.

ومنذ هذه الواقعة اختفت شيرين سيف النصر نهائيا عن الساحة الاعلامية والفنية وسعى عدد من المنتجين والمخرجين للوصول إليها لإقناعها بالعودة للفن وقبول أعمال جديدة منها مسلسلات تعرض في شهر رمضان، ولكنها لم تسمح بالاستماع الى عروضهم، واعتذرت عن اللقاء معهم من الاساس، وهناك العديد من الروايات التي ربطت بين شيرين والفنان الراحل احمد زكي وانه كان يرغب في الزواج منها وانها صرحت عام 2010 أنه طلب منها الزواج وكان يحبها جدا وذهب إلى بيت أهلها لطلبها لكن عائلتها رفضت، ولكن الراحل القدير لم يرد أو ينفي تلك التصريحات، وكانت «الأنباء» وكاتب هذه السطور قد عاشا تلك الفترة داخل الاحداث وشاهدين على الواقعة، فقد تم ترشيح شيرين لتؤدي دور البطولة امام العبقري احمد زكي في فيلم «النمر الأسود» ومع بداية أيام التصوير حرصت شيرين ان تكون تلميذة في مدرسة زكي الفنية، وكانت مبهورة به وبأدائه وأسلوبه في التمثيل، ودعته والدتها رحمها الله لتناول العشاء في منزلهم بالجيزة كثيرا، وتقربا لبعضهما، وكان يشعر بالراحة النفسية فقط، أما هي فكانت تسعى للزواج منه ولكنه كان قراره النهائي انه لن يكرر تجربة زواجه مرة اخرى عقب وفاة هالة فؤاد ام ابنه الوحيد هيثم، واستمرت لعبة الكر والفر بينهما، حتى جاءت لحظة تصوير مشهد القبلة بينهما، وفوجئ بها تخبره انها لا ترغب في تقبيله في الفيلم، وان عائلتها الملكية ستغضب منها، ثم أخبره احد أصدقائه المقربين منه ان هناك دجال مغربي يقوم بعمل سحر يجبره على الزواج من فتاة شقراء ومشهورة وعلى الفور قرر زكي قطع كل علاقته بشيرين ووالدتها عقب انتهاء تصوير الفيلم، وانتهت القصة قبل ان تبدأ.

جدير بالذكر أن الفنانة شيرين سيف النصر خريجة كلية الحقوق ووالدها هو الكاتب الصحافي إلهام سيف النصر تألقت في عمل أدوار مميزة على شاشات التلفزيون عندما أدت مسلسلات «من الذي لا يحب فاطمة ـ اللص الذي أحبه ـ غاضبون وغاضبات» وكانت لها إطلالة مميزة خلال مشاركتها بالجزء الثاني من مسلسل «المال والبنون» الذي كان له أثر كبير في الدراما المصرية نظرا لمشاركة مجموعة من ألمع وأحب نجوم الدراما المصرية على رأسهم الفنان حمدي غيث والفنان أحمد عبدالعزيز والفنان يوسف شعبان والفنانة جيهان فاضل والفنانة فادية عبدالغني والفنان احمد راتب، كما قدمت في السينما مع النجم أحمد زكي فيلم «سواق الهانم» والذي يعتبر من أبرز أدوارها لابنة الباشا الارستقراطية التي تعيش في قصة حب مع السائق الخاص بها والذي أدى دوره الفنان احمد زكي بمشاركة عدد من النجوم الكبار مثل الفنان عادل أدهم والفنانة سناء جميل والفنان ممدوح وافي والفنانة صابرين وأيضا شاركت في فيلم «البلدوزر» وفيلم «النوم في العسل» مع الفنان عادل إمام في دور الصحافية وكانت آخر أعمالها هو دورها مع الفنان عادل إمام في مسرحية «بودي جارد».
الانباء


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 3269


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة