الأخبار
منوعات
منتجو الزهور الأفارقة يهددون عرش هولندا
منتجو الزهور الأفارقة يهددون عرش هولندا
منتجو الزهور الأفارقة يهددون عرش هولندا


06-18-2016 04:25 PM
ألشمير (هولندا) (رويترز) - تجاهد هولندا للاحتفاظ بمكانتها كأكبر دار مزادات للزهور على مستوى العالم مع انتشار منتجين في أفريقيا ومناطق أخرى يبيعون منتجاتهم إلى المشترين مباشرة.

وكونت البلاد ثروة من بيع زهور التوليب في القرن السابع عشر خلال العصر الذهبي الهولندي وظلت ثاني أكبر مصدر زراعي بعد الولايات المتحدة.

وعلى مدار عقود ظلت جمعية فلوراهولاند مركزا تنطلق منه طائرات محملة بزهور من المخازن الكبيرة مكيفة الهواء في ألشمير قرب مطار أمستردام إلى مختلف أنحاء العالم.

وتقول الجمعية إنها توزع نحو 50 في المئة من كل الزهور التي تباع في مختلف دول العالم وأعلنت في العام الماضي عن مبيعات بلغت قيمتها 4.6 مليار يورو (5.13 مليار دولار) أغلبها من منتجين ومشترين في مزاداتها اليومية الصباحية الشهيرة.

لكن الرئيس التنفيذي لوكاس فوس يشعر بقلق بشأن زيادة حجم مبيعات الزهور من المزارعين مباشرة على تلك التي تباع من خلال مزادات فلوراهولاند.

كانت المبيعات المباشرة خارج المزادات من أعضاء الجمعية زادت بنسبة 3.8 في المئة إلى 2.3 مليار يورو في 2015. وسجلت مبيعات المزاد 2.1 مليار يورو منخفضة واحدا في المئة.

وقال فوس الذي انضم إلى فلوراهولاند من شركة ميرسك للشحن في 2014 "علينا أن ندرك أنه على سبيل المثال لو أردنا تصدير زهور إلى الصين أو الهند...فإن النظام اللوجستي الذي أقمناه لأنفسنا لن يكون مناسبا."

وفي إطار استجابتها للتحولات تدرس فلوراهولاند إجراء تغييرات في نظام المزاد الذي يرجع لأكثر من 100 عام



وتستثمر الجمعية ما يصل إلى 90 مليون يورو خلال الأعوام الخمسة المقبلة وتخطط لتطوير منصة للتعاملات على الإنترنت تعمل على مدار الساعة.

ومن المتوقع أن تؤدي التغييرات إلى وجود قاعات مزادات هولندية يعمل بها نحو 3000 عامل.

وقال فوس "أغلب المنتجين يزرعون نوعا واحدا من الزهور والمستهلك يرغب في شراء باقة من الزهور. سيظل هناك حاجة دائما إلى مركز."

بالنسبة للأسواق الأوروبية يبدو مقبولا جمع الزهور في أمستردام قبل شحنها إلى بريطانيا أو روسيا.

وبالنسبة لأصحاب المزارع في كينيا وإثيوبيا على سبيل المثال فإن الانضمام إلى فلوراهولاند التي تضم 4600 عضو يساعد في الحفاظ على ثبات الأسعار في وجه المشترين الأقوياء مثل سلاسل المتاجر الكبيرة في أوروبا.

وتباع 50 في المئة من صادرات الزهور الكينية عبر فلوراهولاند وما يتراوح من 70 إلى 80 من الصادرات الإثيوبية.

لكن الانضمام لعضوية الجمعية يعني الالتزام ببيع كل الإنتاج عبر فلوراهولاند وهو ما يمكن أن يكون عائقا عند السعي للوصول إلى الأسواق الصينية والهندية.

وقال فوس إن فلوراهولاند تخطط لفتح مراكز لوجستية في الخارج سواء قرب منتجين في أوروبا أو أفريقيا أو قرب المشترين في آسيا للحفاظ على الدور المحوري الذي تلعبه في الصناعة.

وباتت هيمنة هولندا على التجارة العالمية للزهور المتراجعة على المحك.

وتشير بيانات شركة رابوبانك للخدمات المالية إلى أن هولندا صدرت 52 في المئة من الزهور في العالم عام 2013 مقارنة بنسبة 58 في المئة عام 2003


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 2314

التعليقات
#1477851 [عمر الحاج حلفاوي]
0.00/5 (0 صوت)

06-19-2016 02:45 PM
لاول مرة العام 1985م فكرت السفر الي لندن لزيارة اخي ذهبت الي مكتب خطوط الهولندية بمدينة الرياض وجدت موظف هندي واخبرني ان هناك عروض اخري ان تختار محطة اخري ولما كنت ازور اوربا لاول مرة طلبت منه مساعدتي في الاختيار فاختار لي امستردام مع لندن صراحة رحلة لاانساها ضمن جولاتها ذرنا معرض حراج الزهور ال شمير ذهلت بجمال المعرض وبورصة او دلالة الزهور حيث شاهدناها مع المشتريين التجار من ضمن برنامج الرحلة زرنا محكمة العدل في لاهاي ومن شرح الدليلة السياحية الشابة الجميلة تشرح لنا انها محكمة العدل الدولية وان المنطقة اسمها دانهيك تقريبا كان مرافقي في الرحلة سعودي سافر كثيرا قلت له درسنا في المدرسة ان محكمة العدل في لاهاي قال ان لاهاي بالهولندية دانهيك اذا لم اكن نسيت الاسم الصحيح .

[عمر الحاج حلفاوي]

#1477663 [ودالنيل تمساح]
0.00/5 (0 صوت)

06-19-2016 05:51 AM
كذابين صححوا خبركم ده
لانو اكبر دوله دوله منتجه للزهور في العالم هي كينيا مش هولندا
وبعدين تعالوا نحنا في السودان المانع شنو اننا ندخل مع الدول المنتجه للزهور
عايزين تقولوا لي الجو عندنا حار ولا شنو ههههه

[ودالنيل تمساح]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة