الأخبار
أخبار إقليمية
عابدين الطاهر يشرع في مقاضاة بكري يوسف
عابدين الطاهر يشرع في مقاضاة بكري يوسف
عابدين الطاهر يشرع في مقاضاة بكري يوسف


06-18-2016 02:05 PM
الخرطوم:عطاف عبد الوهاب

شرع اللواء "م" عابدين الطاهر في تحريك إجراءات قانونية ضد الأمين السياسي للمؤتمر السوداني بكري يوسف، وذلك إثر مقالات بثها بمواقع التواصل الاجتماعي يتّهم فيها الطاهر بالتعذيب والتآمر ضد المتهمين في قضية مقتل الطالب معز أحد طلاب المؤتمر الوطني في جامعة النيلين قبل تسع سنوات .

ونفى عابدين الطاهر كل ما أثاره بكري يوسف واتهمه بمحاولة إشانة سمعته وتشويه صورته ، في وقت رفض فيه بكري الاعتذار مؤكداً بأن الطاهر كان يمسك بزمام الأمور عندما كان مديراً للمباحث.

وحاولت رموز سياسية وصحفية إثناء عابدين الطاهر عن التوجه للقضاء منهم رئيس منبر السلام العادل الطيب مصطفى وعضو المكتب السياسي لحركة الإصلاح الآن مبارك الكودة وبعض رؤساء التحرير، حيث طالبوا بكري يوسف بتقديم اعتذار إلا أنه رفض وأصر على موقفه مما دعى الطاهر للقول بأنه لن يقبل اعتذاره إن فعل وسيتوجه للقضاء حتى يفصل في الاتهامات التي طالته.

وكان الطالب معز قتل بجامعة النيلين في العام ٢٠٠٧، وكان بكري يوسف ضمن٥٢ شخصا تم القبض عليهم وكان معظم المتهمين من مؤتمر الطلاب المستقلين.

الصيحة


أين كان عابدين الطاهر يوم اعتقالنا في العام 2007م ؟ :

http://www.alrakoba.net/articles-act...w-id-68153.htm


تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 24435

التعليقات
#1477961 [ودالياس]
0.00/5 (0 صوت)

06-19-2016 08:32 PM
عبارات قطر حلفا وهبوب غير لايقه فى شهر كريم..الفاظ قبيحه وحروف قذره..
التفكير تحت الضغط النفسى يولد ناموس ينقل العدوى للاخرين ..عابدين يدافع عن نفسه ولكن من يدفع عن عيون القراء هذه الحروف الشائكه..

[ودالياس]

#1477785 [قطر حلفا]
0.00/5 (0 صوت)

06-19-2016 12:20 PM
الفاقد التربوى عابدين الطاهر ملفات أعمالك القذره في الحفظ
لليوم المشهود ولن يعصمك وجودك في أمريكا أو أى مكان في العالم
عن سداد فواتير الوطن المستحقه في عنقك.

الفاقد التربوى عابدين الطاهر كان حتى سفره الي امريكا اليد اليمني
للحرامي والمحتال والنصاب خضر الديموقراطي بتاع مدني وعياله الحراميه
ودى قصه لها ملف منفصل متخم بالأعمال القذره(تعرصه ودعاره ولواط وقمار)
لقادة المؤتمر الواطي في الخرطوم والفاقد التربوى سجل ووثق كل شىء صوت
وصوره لوقت الحاجه ويدعى انه لايعلم شيئا عن المسرب منها .

كل ناس مدني يعرفون هذه المعلومات وأكثر منها ويتبادلون فيما بينهم
المسرب من هذه الفيديوهات بسهوله ويسر.

[قطر حلفا]

#1477700 [بت امدرمان]
3.00/5 (1 صوت)

06-19-2016 09:21 AM
اللواء عابدين ده مفتكر الناس نست عمايله عشان مشي امريكا وقرر يقدم طلب لجوء سياسي ولا شنو ؟
مرة قرأت موضوع مفيد جدا لأحد السودانيين يشرح نقاط عديدة عن اللجوء السياسي . واضح ان النشاط ( الصحفي ) والظهور المفاجئ لهذا اللواء الانتهازي أنه يريد أن يستخدم مايكتبه ليسند طلبه ليحصل علي اللجوء في أمريكا التي يقيم بها منذ عامين . المهم طبعا الامريكان عارفييييييييييين كل شئ عنه وعن تأريخه الأسود في المباحث وفي ايام ادارته للمرور . اسمع نصيحتي ليك ياأستاذ بكري يوسف تقوم تترجم الحلقات بتاعتك من العربي للانجليزي وترسلها لوزارة الامن الداخلي الامريكي المشرفة علي طلبات اللجوء السياسي من السودان او تختصر الطريق وترسل الملف للاف بي آي
General fraud and other criminal matters

Please contact the FBI at (202) 324-3000, or online at https://tips.fbi.gov.

[بت امدرمان]

#1477610 [AAA]
5.00/5 (2 صوت)

06-19-2016 12:42 AM
نظرا لكونك مديرا للمباحث الجنائية التي قامت بالاعتقال والانتهاك والتعذيب..فأنت المسئول الاول عن ذلك..فعليك ان تتحمل تبعات ادارتك..وهل ادارتك تتصرف دون تعليمات منكم؟!! والعسكرية معروفة التعليمات تصدر من الاعلى للأدنى فالأدنى.. الا ان المؤسف هو ليس هناك استقلال للقضاء..اذا كان هناك استقلال قضاء كان من الاوجب ان يرفع بكري يوسف عليكم قضية..

[AAA]

ردود على AAA
United States [Abu] 06-19-2016 01:18 PM
Bro, Ramadan Kareem.
Splendid remark


#1477579 [زول ساي]
0.00/5 (0 صوت)

06-18-2016 11:24 PM
يعني رجع من امريكا عشان يرفع دعوى ولا رافعها هناك؟

[زول ساي]

#1477520 [هبوب]
0.00/5 (0 صوت)

06-18-2016 06:32 PM
هذا اللواء خنيث و معظم ناس الشرطة و خاصة ناس المباحث كأن الخنوثة جزء منهم و من عملهم

[هبوب]

#1477442 [FATASHA]
5.00/5 (3 صوت)

06-18-2016 02:29 PM
الحلقة رقم (1)

لا يهم بالضبط الملف الذي كان يشرف عليه داخل جهاز الشرطة واى بلاغ كان يدير التحرى فيه ، ولكن المهم وقتها انه كان مديرا للمباحث الجنائية و اننى بكرى يوسف واحدا من عشرات من منسوبى مؤتمر الطلاب المستقلين و حزب المؤتمر السوداني والجبهة الوطنية الإفريقية اعتقلتهم الشرطة في إطار التحرى في مقتل طالب جامعة النيلين عبدالمعز حسن كنه التى حدثت في فبراير 2007م وحينها كنت قد تخرجت من الجامعة وبدأت حياتي العملية ولكني كنت شاهدا على ما اقترفته الايادى ظلما في حق شباب وشابات شاءت الأقدار أن يكونوا ضحايا همتكم في التحقيق في جرائم القتل التى تقع ويكون من ضحاياها طلاب حزب المؤتمر الوطني الحاكم فقط ، وهذه القضية محل الحديث كانت لخدمة مشروع الاستهداف الممنهج والمنظم لتكسير العملية السياسية في الجامعات من ضمن آليات أخري بدأت بالاعتقال التعسفي لفترات طويلة كما في حالة وفاق قرشي ورفيقاتها اليوم وينتهي الاعتقال دون توجيه تهم وامتدت لتشمل مصادرة النشاط السياسي والثقافي بالجامعات لتتحول الجامعات اوكارا لجماعات الهوس الديني والدواعش بل إن الأمر وصل حد فتح الباب واسعا أمام المخدرات والدعارة المنظمة لينتهي الأمر بكم الي إلباس قضايا سياسية ثوب جنائي كشكل من أشكال الإستغلال السيئ للقانون وامامنا الآن أيضا الطالب بجامعة الخرطوم عضو حزب المؤتمر السوداني عاصم عمر الذي يواجه تهمة القتل العمد جراء أحداث بيع جامعة الخرطوم الاخيرة ، وبالرغم من انه في الشهر الماضي تم إغتيال كل من أبوبكر الصديق الطالب بجامعة كردفان و محمد الصادق ويو الطالب بجامعة أمدرمان الأهلية ولم نسمع بأن الشرطة ألقت القبض علی أي مشتبه ، وهما أيضا امتداد لسلسلة من حوادث الاغتيال السياسي للطلاب ابتدأت منذ شروق الثلاثين من يونيو 1989م غير أن معظم أن لم تكن كل المحاكمات قد طالت الطلاب المعارضين ولم يتم تقديم عنصر واحد من موالى للنظام في أى حادثة اغتيال .
لم تكن تجربتي الشخصية مع المعتقل والتحقيق و المحاكمة نزهة بل كانت العلامة الأبرز في مسيرتي المهنية والسياسية إذ فقدت في تلك الفترة عملي و فقدت أسرتي استقرارها وهدوئها وواحدا من رجالها اللذين ينفقون عليها و لم اكسب سوى إزدياد قناعتي بأن هذا النظام يجب أن يذهب اليوم قبل الغد ، وأن القيود التي في الارجل والسلاسل التي في الأيادي حتما زائلة مهما كانت قسوة الحاضر الذي ساهمتم فيه ، ليس بسكاتكم عن الحق وانتهاككم له فقط ، بل وإعدادكم للسناريوهات التي تطبخ بليل ..
بالرغم من هذا كله إلا أن تجربتي الشخصية والتي أبدو فيها محظوظا مقارنة برفاقي اللذين تقاسموا معى زنازين الشرطة و قفص الاتهام ، أحمد محمد الحاج اعتقل في 7 فبراير ولم يتم الإفراج عنه إلا بعد عام ونصف . توفي والده فيها وهو يقود سيارته فى منتصف الطريق توقف القلب عن النبض ذاهبا إلى رب رحيم تاركا ابنه وراء القضبان متهما بالتورط في مقتل طالب من الموالين للنظام ،أحمد نفسه لم يتجاوز هذه المحطة ومازال طالبا بالجامعة لم يتخرج منها ، خميس ماثيو ذلك الشاب الأسمر الذي يمتلك حلما بحجم وطن حدادي مدادي اعتقل بعد يوم من رفيقه أحمد الحاج ومكث أيضا أكثر من عام ، اتعرف يا سعادة اللواء ماذا كان مصير والدته ؟ وماهو القدر الذي كان ينتظره ؟ افتقدناها في احدي الزيارات وافتقدنا عصيدة الدخن الجميلة التي تتزين بملاح الروب والسمن لنتفاجأ جميعا بانها رحلت بالحسرة في صمت ، والقائمة تطول لتشمل حسين الشيخ ممن استضافتهم المحابس و اقفاص الاتهام . خسر كل شيئ بما في ذلك دراسته الجامعية بجامعة جوبا ويشاركه في الهم والغم حسين محمد حسين ويعقوب زكريا وثلاثتهم من جامعة جوبا التي تحولت بفعل السياسات الرعناء الي جامعة بحري الآن . ويكتمل عقد السوميت بين ماثيو وفيكتور توماس وعبدالرحمن عبدوش وعثمان اسماعيل الريك .. هؤلاء العشرة يعرفونك تماما ويعلمون ان في تلك الفترة كان مدير المباحث هو عابدين الطاهر و كانت لجنة التحقيق تتشكل من اربعة ضباط اقلهم رتبة هو الرائد معتصم وكنا نتنقل بين الحراسات. .الشمالى..الامتداد. . المنطقة الصناعية. .. الأوسط. .. بري. . والتحقيق الجنائي في بحرى .. المباحث الجنائية بالخرطوم وسط .. والآن دعونا نتفحص ما أدلي به سعادة اللواء من ادعاءات وتبريرات أبسط ما توصف بأنها سمجة والتي بدأت بانكاره بأنه لا يعلم بالحادثة التي أقامت الدنيا ولم تعقدها والتي بدأت بالاجتماع الشهير الذي عقده محمد نجيب ثم تصريحه الشهير بصحف الخرطوم صبيحة اليوم التالي ثم التظاهرات التي شملت عدد من المدن وأدت الي إغلاق عدد من الجامعات وأيضا لقائي الأول به وحينها لم أكن متهما بل أتيت لاتفقد الطلاب المعتقلين بحراساته .
سعادة اللواء لندع الآن ما تبقي من لقاءات بل لندع الحوار الذي تم بيني وبينك جانبا ولنري الافتراض القائل عن انك كنت لا تعلم اي شي عن أحداث 2007م . ولنقل بأن قضية تعذيب طلاب لا يتجاوز عددهم ال 60 طالبا وحرمانهم من جامعاتهم وتشريد اهاليهم لاتعني شي مقابل الانتهاكات والتجاوزات الاخري التي تحتل قمة أولوياتك التي تتمثل في وفاة متهمين بالحراسات تحت التعذيب والإهمال ، ثم هل تعلم أنه في ذلك الوقت تم اختطاف واغتيال الصحفي محمد طه وفى تلك الأيام أيضا ظهرت قضية الطبيب عبدالهادي ابراهيم الذي اشتهرت بقضية الإجهاض ؟!
سعادة اللواء إن الرجال اللذين أدينوا بمقتل محمد طه و تم اعدامهم شنقا لم يعدم معهم ذويهم .هم الآن أحياء يرزقون وقادرون على رواية القصة الحقيقية وليس الرواية الرسمية للسلطات.
إننا في بلاد بلا أسرار والكل يعرف ما حدث فعلا وان كانت السلطة تحول دون الجمهور وقول الحقيقة فسيخرج يوما ما طفل وسط الحشود ويقول انظروا إني أری الملك عاريا .. هذا الملك عاري . *الحلقة القادمة اللواء عابدين الطاهر نموذج للقادة الذين اضعفوا الشرطة وافقدوها هيبتها لإرضاء السلطان*

17يونيو2016م
[email protected]

[FATASHA]

#1477440 [الهبروملو]
5.00/5 (1 صوت)

06-18-2016 02:23 PM
عابدين الطاهر شخصية تحب الظهور على حساب الغير ويحب دائماً (الشو الإعلامي)وكان يتطلع لمنصب أرفع كمدير شرطة أو وزير داخلية وهو لا يملك هذه المقومات وقد كانت حركاته مع سائقي بصات كوستي أكبر دليل في عدم حفظ منصيه الرفيع كمدير للمرور وهذه الحركات قد فضحته وعجلت بإقالته وقد سافر لأمريكا وظل يناصح البشير في رسائل إسفيرية شأته شأن كل من تم إحالته للمعاش

[الهبروملو]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة