الأخبار
أخبار إقليمية
خواطر نافع تطيح تصريحاته
خواطر نافع تطيح تصريحاته
خواطر نافع تطيح تصريحاته


06-19-2016 03:20 PM
الخرطوم – حسن محمد علي
يا للغرابة.. فقد طالبنا الدكتور نافع علي نافع ونحن حفنة صحافيين كنا مدعوين لإفطار في منزله بحضور أمانة الشباب بحزب المؤتمر الوطني، أمس الأول، طالبنا أن نستعيض عن نقلنا الصحفي المعتاد لمثل هذه الجلسات بكتابة خواطر، ومنعنا من تنصيص أحاديثه واستبدالها بقراءات لها وتصفح لجملها الغارقة في الرمزية المفهومة والمباشرة أحيانا أخرى، واشترط علينا القيادي نافع أن لا نشتط في نقل الأخبار عبر المانشيتات الحمراء في صحفنا، حتى أن بعضنا همهم بهذا التحول السريع حيث كان نافع يطلق حديثه ليصطدم بأعتى صخرة دون وجل ولا خشية.
(1)
غلبت وما تزال روح رجل المخابرات على السمة السياسية في حديث نافع بل حتى في تصوراته الفكرية ودفوعاته، ورأى نافع أن الأفيد له أن يبقى في حالة حذر بعد أن انجرف الحديث بزميله في الحزب الأستاذ علي عثمان محمد طه في افطار مماثل باح فيه برأي سرعان ما حملته الصحافة، رأي بدا قادحًا في أحد أكبر البرامج التي يتبناها حزب المؤتمر الوطني كمشروع للتسوية الوطنية، وربما هذا ما دفع نافع، في ذاك الإفطار، لانتقاد من أسماهم بالمخذِّلين.
ويرى الرجل أن تجربة الحركة الإسلامية بالسودان قدمت نماذجً قوية واتصلت بالتيارات الإسلامية الأخرى ووصفها بالأفضل وشدد على أن التنظيم أكبر من الأشخاص وتجاربهم مهما بلغوا من خبرة وعلم، وأنه راضٍ لو سمع بأن الحركة الإسلامية لم تفعل كل المطلوب، بل ويرى أن الشخص على مستوى الفرد لو اطمأن بما يقوم به وشهد لنفسه بالكمال يعتبر هذا قصورا وبداية للانهيار، والمطلوب أن نفعل أكثر مما فعلنا وأن نقول إن المناخ مهيأ لنا أكثر من السابق وهذا مطلوب وإرادة وقبول تحدٍ، لكن نافع يرفض أن يتحول هذا الرجاء إلى سخط ونكران لحق السابقين والحاليين وقطع الطريق أمام القادمين يكاد يكون "إثما" حتى لا نورث الناس الإحباط، ومن يقول إن "الحركة صفر" ماتت فيهم روح الجماعة وألقوا عن كواهلهم السلاح.
(2)
نقرأ كذلك أن نافع لا ينظر لحركة الإسلام السياسي بمعزل عن الأحزاب السياسية الأخرى عندما يشير إليها مباشرة ويقدر بأن الحركة الإسلامية السودانية توفرت لها ظروف لم تتح لغيرها من نظيراتها، جزء منها أخلاق وطباع السودان، إلا أنه يمكننا أن نلمس رفضا منه لما استحدثته حركة النهضة التونسية فهو يرفض حتى أن نسميها تطورات فكرية، ويعزو الأمر مما سمعناه منه، لاختلافات المجتمعين في بلادنا وتونس، عدّدها في الخلفيات الإسلامية للأحزاب السودانية الكبيرة ومطالبتها بتطبيق الشريعة، كما أن السودان، بحسبه، شهد ممالكًا إسلامية لم تتوفر لغيره من بلاد الإسلام بعد الخلافة

اليوم التالي


تعليقات 17 | إهداء 0 | زيارات 14545

التعليقات
#1478325 [كفى]
1.00/5 (1 صوت)

06-20-2016 03:36 PM
علمنا أن هذا الرجل كان أستاذ فى كلية الزراعة بجامعة الخرطوم ويسكن فى منزل فى الحلفاية بالإيجار . فى من أين له القصور . فاليفيدنا من أين له هذا وبعدها يكلمنا عن دولة الإسلام . فسيدنا عمرو إبن الخطاب خليفة المؤمنين قال له إعرابى فى المسجد لا سمعاً ولا طاعة يا أمير المؤمنين حتى نعرف منك ، من أين لك الزيادة فى جوخك وانت ابسط منا جسما . حتى علم من عمرو أن إبنه عبدالله قد أعطاه حصته من القماش . فقال له الإعرابى الآن سمعاُ وطاعة يا أمير المؤمنين .
فالآن نريد أن نعلم يا نافع من أين لك القصور وبعدها كلمنا عن الإسلام ودولة الإسلام.

[كفى]

#1478323 [كابوكي]
0.00/5 (0 صوت)

06-20-2016 03:28 PM
اللهم اني صائم

[كابوكي]

#1478258 [عدو الكيزان]
3.00/5 (3 صوت)

06-20-2016 01:41 PM
ياصحافي الغفلة أنتو تمشوا تأكلوا السحت في بيت هذا القمئ وتقولوا سلطة رابعة؟ صحيح قالوا الاختشوا ماتوا ،، هذا النافع يتمرغ ويتقلب على الحرام ليل ونهار ، كيف سمحت نفوسكم ارتياد منزله والأكل على موائده؟ خسئتم انتم ولا فرق بينه وبينكم لدي الشعب .

حسبي الله ونعم الوكيل عليكم.

[عدو الكيزان]

#1478169 [ليدو]
3.00/5 (2 صوت)

06-20-2016 10:53 AM
أعوذ بالله من الصوم و الإفطار على السحت !!!!!!!!

[ليدو]

#1478160 [السماك]
0.00/5 (0 صوت)

06-20-2016 10:36 AM
الكاتب أظنه إلتزم في عرضه المقتضب العام هذا بكلام نافع !! ما فهمنا حاجة وما سمعنا نقد واضح لفعالية أو شخصية أو أي شيء يغيظ الكيزان ..

[السماك]

#1478129 [shah]
3.00/5 (2 صوت)

06-20-2016 09:43 AM
فطور شنو كمان البتفطرو فى مائدة اللئام دى؟

[shah]

#1478088 [amgad]
2.50/5 (4 صوت)

06-20-2016 06:06 AM
السادة قراء الراكوبة الزول دا بخرا بي خشمو فمافي داعي تعاينو لي خراو
عزرا تاني وتالت لكن دا اقل ما يمكن ان اوصف به ابو العفين

[amgad]

#1478046 [Rebel]
3.00/5 (3 صوت)

06-20-2016 01:18 AM
* "و يرى الرجل أن تجربة الحركة الإسلامية بالسودان قدمت نماذجً قوية"..هو يقصد فى تقسيم الوطن و إبادة مواطنيه و التمييز بينهم,
* "واتصلت بالتيارات الإسلامية الأخرى", يقصد كل التنظيمات الارهابيه الإسلامويه,
* "و وصف الحركه الإسلاميه بأنها الأفضل", طبعا هى الأفضل فى الكذب و النفاق و التدليس و اللصوصيه و النصب و خيانة الاوطان,
*.. "والمطلوب أن نفعل أكثر مما فعلنا وأن نقول إن المناخ مهيأ لنا أكثر من السابق وهذا مطلوب وإرادة وقبول تحدٍ، لكن نافع يرفض أن يتحول هذا الرجاء إلى سخط ونكران لحق السابقين والحاليين وقطع الطريق أمام القادمين يكاد يكون "إثما"..طبعا, لا بد لهذا الإسلاموي الفاسد الفاسق, أن يكذب و يخدع و يضلل الناس, لكيما يبقى الإسلامويون الحاليين و القادمين فى "السلطه", أبد الدهر!
* نافع على نافع, رجل فاسق و آثم, و يعتز بآثامه!..ينتظره "عود" طويل و غليظ, بإذن الله..ثم عليه لعنة الله إلى يوم الدين,,

[Rebel]

#1478037 [AAA]
2.99/5 (7 صوت)

06-20-2016 12:51 AM
بالله انتو يالصحفيين.. في زول مؤمن كدا بالله ورسوله وصايم..يمشي بكراعو يفطر في بيت نافع ؟!!!

[AAA]

#1477981 [suraj]
2.85/5 (7 صوت)

06-19-2016 10:10 PM
نافع والذين يهرولون نحوه سواء

[suraj]

#1477973 [د. على]
3.00/5 (3 صوت)

06-19-2016 09:39 PM
إقتباس: "ويعزو الأمر (مبادرة حزب النهضة) لاختلافات المجتمعين في بلادنا وتونس".

ما هذه الإنتهازية الدنيئة يا دكتور القتل والتعذيب والدمار والتدمير. لقد عزيتم إنقلابكم المشئوم وبررتوه بالكامل علي ما حدث فى (الجزائر) كبرهان لمنع الإسلاميين من الوصول الى الحكم من قبل الغرب والأنظمة العربية التابعة.

الآن نفس المانافع يقول فى موضوع (مبادرة الغنوشي لفصل المسارالسياسي عن الدعوي) أن(مجمتع تونس مختلف)!! يريد المانافع القول أن(الوضع عندنا فى السودان مختلف).

الخلي مجتمع تونس "مختلف" الآن ولا يمت لوضع السودان بأي صلة ولا يجب أن يستشهد به بينما وضع (الجزائر جارة تونس بالحيطة)تمت للسودان بكل صلة ويستشهد بها للإنقلاب على حكومة ديموقراطية منتخبة (سودانيا) فى إنتخابات (وطنية) حرة ونزيهة وشفافة؟

والله لن ينصلح حالنا حتي نترك جميعنا ثقافةإ"زدواجية المعايير" والنفاق التبريري.

[د. على]

#1477956 [alaaza bit wad almsaed]
3.00/5 (6 صوت)

06-19-2016 08:16 PM
أيها المأفون .. من بيت جالوص لقصر منيف ووجهك كما هو في دمامته "ونشافو "

كأنك لم تأكل كل خيرات الشعب السوداني في بطنك الآثمة ... والحرا م أصلا ما

بوديكم لقدام ... حركة إسلامية شنو يا بليد وماذا تعرف أنت غير ألفاظك السيئة

مثل وجهك البغيض ..لعنك الله أنى توجهت

[alaaza bit wad almsaed]

#1477928 [الحلومر/خريج الابتدائية]
2.75/5 (3 صوت)

06-19-2016 06:23 PM
انتم من وأد سماحة الاسلام وجمال الإسلام في مقابر جماعية يا نافع
فإردد عدد مهول من الشباب عن الاسلام...إرداد 21 شاب من مدينة سنار حملت الراكوابة قبل عدة شهور
انتم أجبرتم الشباب للحج في دولة إسرائيل لعنة الله عليك يا نافع وبركات الله لا تخشاك

[الحلومر/خريج الابتدائية]

#1477895 [فيلق]
2.75/5 (5 صوت)

06-19-2016 04:37 PM
يا نافع يا مانافع
اسالك بالله ورينا فائدة واحدة من حركتكم الاسلامية دي غير القتل الجوع الفقر والبطالة والارهاب والاغتصاب والاعتقالات والحروب
اللهم اهلك الظالمين بالظالمين عمر البشير واعوانه وكلاب امنه وعلى عثمان ونافع والمتعافي وعلي عثمان وعبد الرحيم وقوش وعطا وبكري وغازي ومصطفي وسيخه وكرتي وايلا والخضر وحميدتي وموسي هلال وقادة الجنجويد واحفظ اهلنا في دارفور وجبال النوبة وسائر بقاع السودان

[فيلق]

#1477881 [لاحس كوع]
3.00/5 (3 صوت)

06-19-2016 03:51 PM
الويل لك نافع يوم الحساب قادم
والكيزان دنى عذابهم ونقول لنافع الحس كوعك ساعة الحساب.

[لاحس كوع]

#1477878 [rashid]
3.00/5 (2 صوت)

06-19-2016 03:44 PM
برز الثعلب يوما في ثياب الناصحين .
بعد اشعلل النيران فيكل انحاء الوطن بتخطيط نافع وزمرته وبعد ماقال شيخهم من مدفنهغي حق جبشنا الوطني حامي الشعب وحصنه الحصين نتمسك يا نافع وزمرته بقواتنا المسلحة وعلي راسه المشيرعمرالذي لم يره شبخكم وماشاف وحه اﻻقبل اﻻنقﻻب بيوم نحن مع قواتنا المسلحة درع الوطن .

[rashid]

#1477876 [خليفة احمد]
2.94/5 (7 صوت)

06-19-2016 03:40 PM
بالله .....المملكة الفاطمية والتي تمددت من الشمال الافريقي حتى فلسطين مرورا بمصر كان عاصمتها ابودليق،،،،، ممالك اسلامية قوية كانت في منطقة الشمال وكان مركز شعاعها تونس القيروان يادكتور الوهم يا فاسد ياقاتل

[خليفة احمد]

ردود على خليفة احمد
[ابو لستك] 06-20-2016 06:02 AM
صدقت والله هنالك بلاد و مدن قدمت للإسلام الكثير فبعد مكة المكرمة و المدينة المنورة. هنالك دمشق و بغداد والقاهرة و القيروان و إستانبول هذا على سبيل المثال فقط



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة