الأخبار
أخبار إقليمية
الترابي : أنا كنت الرئيس الفعلي للدولة..غضيت الطرف عن خطأ إختيار" نافع"..رفضت دمج الأمن السري للحركة الاسلامية لجهاز أمن الدولة،
الترابي : أنا كنت الرئيس الفعلي للدولة..غضيت الطرف عن خطأ إختيار" نافع"..رفضت دمج الأمن السري للحركة الاسلامية لجهاز أمن الدولة،
الترابي : أنا كنت الرئيس الفعلي للدولة..غضيت الطرف عن خطأ إختيار


سخر من مقترح " طه " بأن يتبع تنظيم الطلاب لوزارة التربية والتعليم،
06-21-2016 01:53 PM
رصد:فاطمه أحمدون



في هذه الحلقة من شاهد على العصر الذي تبثه فضائية الجزيرة تجرد أحمد منصور من الأدب الصوفي في حديثه إلى المفكر الإسلامي د. حسن الترابي، وظل يحاصر ضيفه بالأسئلة المحرجة الأمر الذي جعل الترابي يكرر عبارة(ياخي) ويقول انا أعلم بتلك المجريات، وكاد الترابي أن يقسم على بعض الحقائق عندما ضاق ذرعاً بمضيفه، استمر الترابي يدلي بشهادته على العصر الذي آلت فيه الأمور للاسلاميين في صبيحة الثلاثين من يونيو، وظل أحمد منصور يفتش في تلك الدفاتر التاريخية سطراً بسطر، ويقنع ضيفه بالقول إن شهادته ستسجل للتاريخ حلقة أقل ماتوصف به أنها قوية، واعترافات في بعضها ربما تحول الترابي من شاهد إلى متهم.


المجلس القيادي السري
الترابي قال إنه بعد تسعة أشهر من نجاح انقلاب(30 يونيو) تشكل المجلس السري لقيادة البلاد، وكان يضم ثمانية معرفين هم الامين العام الترابي ونائبه علي عثمان محمد طه و عوض الجاز وعلي الحاج وأربعة من العسكريين برئاسة البشير والنائب الأول الفريق بكري حسن صالح وعبد الرحيم محمد حسين، مؤكداً أن هذا المجلس كان الآمر الناهي في كل قرارات الدولة، وأشار إلى أنه كان يستعين بأربعة من ذوي الاختصاص، وأطلق عليهم المكتب التنفيذي، وقال كنت في ذلك الوقت أدير الدولة والحركه الاسلامية والمجتمع، وكنت خلف كل القرارات الكبرى مثل استعادة شركة البترول التي بيعت لشخص منهم مقابل عشرين مليون دولار فقط، بل إن الترابي قالها صراحة أنا كنت الرئيس الفعلي للدولة.

أيد أمينه
كاد الترابي أن ينفجر غضبا في وجه مضيفه أحمد منصور الذي كان يكرر ويصر ويبحث عن أخطاء الانقلاب الإسلامي الذي وضع كل المقاليد بيد العسكر، رغم أنكم أصحاب عقيدة، ليجيبه الترابي بالقول أنت تعلم أن الحقيقة غير ذلك، وأنهم لم يكونوا يعلمون أسماء بعضهم البعض، وأن كل ذلك كان مرتباً وهؤلاء أقسموا عليها، وقال الترابي إن ظروف الانقلاب هي التي اقتضت مصادرة أموال الأحزاب وإغلاق الصحف وحل مجلس رأس الدولة، قائلاً: أنت تهدم القديم لتبني الجديد، واستنكر الترابي حديث مضيفه عن غيابه، وأكد أنه كان هناك من يخلفه دائماَ حسب دستور الحركة الاسلامية.

اختيار نافع
وبرغم أن الترابي كان قد أكد أن اختيار القيادات كان يخضع للمعايير الموضوعية إلا أن حاجب الدهشة يرتفع، وهو يقول: إن رئيس جهاز أمنه في ذلك الوقت د. نافع على نافع كان أستاذاً في كلية الزراعة، لا شأن له بالسياسة ولا القانون ولا الدولة، وأنه غض الطرف عن خطأ هذه الاختيار في ذلك الوقت، كون بقاؤه في السجن أسقط كل صلاحياته، وأن دوره كان قد انحصر في الإطلاع على التوترات والمجتمع، قا ئلاً أنا وغيري من الناس الفوق كنا نطلع على كل شيء.

لقب الشيخ
وأكد أن حركته تقوم على الشورى وليست حزب مشيخة، وأن لقب شيخ يطلق على العامة، قائلاً: أنا لم أكن شيخاً حتى شخت فعلاً ( يقصد بعامل السن ) وأنه ظل يختار للمناصب من يراهم بعيون غيرهم وليس بعينه، من يستشيرهم ويتحرى فيهم الموضوعية في ترشيح الشخصيات، وأن المطلعين على الخطة الكاملة هم علي عثمان وقيادات الحركة الاسلامية بينما لايعلمها مجلس قيادة الثورة.
حل مجلس الشورى
ودافع الترابي عن مجلس الشورى، وأكد ان الخطوة تمت بالشورى وموافقة الجميع عدا شخصين من جملة ستين، قائلاً: أقسم لك لم يعارض الخطوة إلا شخصان، وارجع قرار الحل لكون المهمة التي اوكلت له قد انجزت وهي خطة الانقلاب والوصول للسلطة، وقال الترابي إنه كان دائماً يرغب في التجديد، وتجاوز مرحلة الجبهة القومية، بينما كان الآخرون يرغبون في الاحتفاظ بالقديم، كما تفعل بعض الأحزاب التي تستند إلى الطائفة كحزب الأمة، يقرب المدينون للمهدي ويبعد آخرين قائلاً لو(أنت وأبوك مامخلصين للمهدي أنت ثانوي) مستشهداً بالرسول صلى الله عليه وسلم، وأنه لم يمنح المهاجرين كونهم هاجروا معه امتيازاً على أنصار المدينة.
التمكين
الترابي اعترف بان الاسلاميين كانوا قد سيطرو على كل مؤسسات الدولة، وأنه ومجلس الشورى من كانوا يتولون التعيينات الوزارية، وأن أمور التعيين في الخدمة العامه قد أوكلت إلى طبيب يدعى مجذوب توفي الآن، قائلا كان يتولى الجانب المهني ومن هم أصلح لنا في الأقاليم، وقال الترابي إنهم كانوا حريصون على تقديم وجوه غير معروفة من أبناء البيت الإسلامي خارج السودان.
الرجل الثاني
برغم أن الترابي كان في الحلقات السابقة قد حاول أن يقلل من أهمية الدور الذي لعبه ابنه علي عثمان، إلا أنه في هذه الحلقة أكد أن كل مقاليد الأمور كانت بيده أثناء فترة اعتقاله بكوبر عقب الانقلاب، وقال علي عثمان كان دوره أن يجمع المنظومه ويقرر في غيابي، ولكنه استقل ببعض الأمور لوحده.
خطة الطوارئ
وكشف الترابي عن خطة طوارئ حال لم يتم تاييد الانقلاب وانكشف الوجه الحقيقي له، وقال هيأنا وسائل تموين أخرى حال قوطع السودان تأتينا عبر أصدقائنا من أرتريا وأثيوبيا، ولكن الحمد لله سارت الأمور دون أن نحتاج لذلك.
بداية الخلافات
وعلى وصف أحمد منصور، فإن بداية الخلافات بين الترابي وابنائه بدأت منذ ذلك الوقت، عندما رفض مقترح علي عثمان بأن يتبع تنظيم الطلاب لوزارة التربية والتعليم، ساخراً من المبرر الذي قدمه الأخير بالقول إن الوزارة تتبع لهم ووزيرها، وأرجع رفضه للخطوة كونها تعتبر تعدياً على المال العام لصالح الحركة، أما الخطوة القوية فكانت رفضه دمج الأمن السري للحركة الاسلامية لجهاز أمن الدولة، وقال إن رفضه للمقترح الأخير كان تحسباً لعودتهم إلى صفوف المعارضة تحت أي لحظة.

اخر لحظة


تعليقات 12 | إهداء 0 | زيارات 37789

التعليقات
#1479097 [التلب]
5.00/5 (1 صوت)

06-22-2016 12:31 PM
هنالك عدة ملاحظات فى إفادات الترابى جديرة بالملاحظه وأخذ عبر ودروس منها خاصة للقاعده التى كونها الترابى لمن يريد ان يتعظ او يعمل مخه لو أراد ان يستبين الطريق :-
1/ ان دعوة ما يسمى باﻹخوان المسلمين ليست قائمه من أجل الدين او الشريعه كما كانوا يروجون لذلك بل كانت من اجل الدنيا والسلطه اما موضوع الشريعه والدين كانت خدعه ﻹستدرار عواطف الناس ليس إلا ... ذكر أنه قد قام بحل مجلس الشورى ﻷن المهمه التى أوكلت له قد نفذها وهى ( اﻹنقلاب واﻹستيلاء على السلطه ..؟؟ ) إذن كل من انضم لهذا التنظيم سواء بدرايه او غير ذلك فقد تعرض لخدعه كبيره او هو كان جزء من أدوات تلك الخدعه ..!!
2/ كل ما ذكره الترابى فى هذه الحلقه كان سردا لكيفية تآمره ونجاحه فى خدعة الناس فى الداخل بل ذكر انه قد استطاع ان يخدع دول الخارج .! اذن السؤال أيضا هذا الترابى قد التف حول دعوته اناس يحملون درجات علميه معتبره - كل فى مجاله - فكيف فات عليهم انهم يتبعون شخصا كذاب ومخادع وغشاش .. فهم على علم ام مغشوشون مثلهم ومثل العامخ ؟؟
3/ قال انه قد قام ( بمصادرة اموال اﻻحزاب ) ومصادرة الصحف - قطعا لها اصول قد استولى عليها ..! ) وبالطبع لم يردها لهم إذن فقد سرقها .. فكيف لشخص عاقل سوي أن يتبع شخصا لص سارق ..؟؟
هذه جزئيه بسيطه وملاحظات عن كلام هذا الأفاك .. ولكن السؤال هل مايزال ما يسمى باﻹخوان المسلمين مخدعون ام تبين لهم الدرب أم أن ( شهاب الدين ازرط من أخيه ..)

[التلب]

#1479077 [khalid osman]
0.00/5 (0 صوت)

06-22-2016 11:51 AM
تخيلوا معى كل هذه المؤامرات والدسائس ضد هذا البلد من رجل عاش في الغرب ونال شهاداته العليا من فرنسا الثوره والحريه والمساواة وحقوق الانسان والشفافية والديمقراطية... ماذا تعلم هناك ؟؟؟؟ وقديما قالوا : كل اناء بمافيه ينضح...

[khalid osman]

#1479064 [اويتلا]
0.00/5 (0 صوت)

06-22-2016 11:20 AM
التمكين والصالح العام
عمال مصانع وموظفي غابات شالوهم ساكت بدون اي سبب
ومصادرة لواري المساكين للجهاد وحرب الجنوب
اكتر زول مفتري وفظ هو الترابي
ايام كالحة كانت بحق وحقيقة

[اويتلا]

#1479031 [شهنور]
5.00/5 (1 صوت)

06-22-2016 10:06 AM
اللهم ببركة هذا الشهر الكريم انزلهم نار جهنم واجعل شرابهم الهيم واكلهم الزقوم واجعل حياة الاحياء منهم ضنكا .

[شهنور]

#1478958 [المنجلك]
1.00/5 (1 صوت)

06-22-2016 02:58 AM
ليس المهم كيف خططت ايها الملعون المهم هو ان الله يجعل كيدهم في نحرهم

ومن اهم اسباب فشل الترابي انه أستعان بالفاقد التربوي السوداني لتثبيت نظام حكمه نظراً لقاعدته الشعبية الضعيفة فولاهم المناصب وتقاضي عن جرائمهم نظير تثبيته في الحكم

حتي اصبحت قاعدة المنتفعين ضخمة تقدر بحوالي 10 مليون ارذقجي سوداني
فشأهدنا بداية الصراع الداخلي واستمرار هذا المسلسل حتي ظهور الجنجويد جيث اصبحت السرقة والنهب عسكرية وليست مدنية فقط

[المنجلك]

#1478944 [الفاروق]
0.00/5 (0 صوت)

06-22-2016 01:43 AM
الشى المنرفزنى ومضيق اخلاقى تحس الناس دى خارج الملة ويتبجحون وينظرون ولا يختشون كأن اية طول الامد جرت عليهم بل الحقيقة ان الاية والنبوءة صدقت وصارت دليل للمومن .

[الفاروق]

#1478890 [suraj]
4.25/5 (3 صوت)

06-21-2016 09:53 PM
ما قاله الترابى وما سيقوله فى ما تبقى من حلقات معلوم لكل الشعب السودانى

[suraj]

#1478856 [تامر]
4.88/5 (4 صوت)

06-21-2016 07:32 PM
(انت تهدم القديم لتبنى الجديد)....هدم كل شي الجغرافيا والتاريخ والفن والثقافه و التعليم و الصحه والرياضه..وحتي الدين...باختصار هدم بلد جميل اسمه السودان..

[تامر]

#1478843 [عبدالواحد المستغرب اشد الإستغراب!!]
0.00/5 (0 صوت)

06-21-2016 06:52 PM
إعترافات ربما تحول الترابى الى متهم !! من وين جيبتى الكلام ده يا أختى ؟ ده الاتهام راكبو من الساس للراس ..الهالك بكلامو ده خفف العقوبه على عمر البشير وأعضاء مجلس القياده وعلى عثمان وخاصة هو بالاعترافات دى (شال الشيله كلها على راسو ) وإستحق الإعدام بدل المره الف مره!! والهالك كأنو كان علم بدنو آجله وما أراد أن يغادر هذه الدنيا الفانيه وإلا وقد حقق حلمه السعي ليهو بأنه كان (بطل الفلم)من بداية العرض ولأول مره نشوف بطل فلم يموت بعد اليداية (بهنيئة) وانا رغم كرهى الشديد لاحمد منصور كنت متكيف لدرجة السلطنه الكامله وفى نفس الوقت كنت مشفق على الهالك بإذن الله إشفاق شماته لم استطع مدارتها بالعملو فينا، وننبه ونكرر التنبيه لكل من إنتمى او ينتوى لهذه الجماعه ونقول ليهم الحصل لشيخكم الذى أنكر كونه شيخ!! ننبههم لقول الخالق عز وجل (يمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين) ونقول ليهم تخيلوا مكر الله بيجى كده فشيخكم مثل ما مكر علينا ورسبحانه وتعالى وراهو المكر الجد جد واجلسه امام من في مقام احد حيرانه ليذله امام الملايين من المشاهدين!!.

[عبدالواحد المستغرب اشد الإستغراب!!]

#1478842 [توفيق الصديق عمر]
0.00/5 (0 صوت)

06-21-2016 06:43 PM
اعتقد انو ناس البشير يتوفعوا الكثير المثير الذي سوف يدلي به الترابي
نمرة واحد كفاية انو بدا في ذكره او في حديثه عن عمر البشير انه كان نكرة هذا ما قصده بالتحديد
ولكني اعتقد ان سبب احضار عمر البشير للجنجويد لمحاصرة الخوطوم هي تحسبا للجايات من كشف الترابي لحال هؤلاء الناس ليس احصار الجنجويد لحصار الخوطوم فقط ولكن لوصعهم تحت امرته مباشرة
هناك ما يخاف من حدوثة ليس حوفه ما قيام مظاهرات ف الوضع بالنسبة اليه من هذه الزاوية مريح ما حا تكون في مظاهرات وحتي لو كانت فلن تكون بالقدر الذي يشكل خطورة عليه ولكنه يتخوف من تحرك ما نتيجة لما يدلي به الترابي من كسح ومسح

[توفيق الصديق عمر]

ردود على توفيق الصديق عمر
[باكاش] 06-22-2016 03:28 AM
تحليل ذكي موضوعي.


#1478797 [السودان بلدنا يا نس]
0.00/5 (0 صوت)

06-21-2016 03:54 PM
نافع مو نافع وكلكم ما نافعين والدنيا زائلة ما دار خلود ...اعدلوا وخافوا الله ..الشعب ميت مرض وفقر وجهل

[السودان بلدنا يا نس]

#1478758 [ود الشيخ]
5.00/5 (2 صوت)

06-21-2016 02:18 PM
ضيعت البلد وحسابك عسير عند الله

[ود الشيخ]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية



الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة