الأخبار
منوعات
إنفوجرافيك: الطلاق في العالم العربي.. معدلات مفزعة
إنفوجرافيك: الطلاق في العالم العربي.. معدلات مفزعة
 إنفوجرافيك: الطلاق في العالم العربي.. معدلات مفزعة


06-23-2016 10:22 AM
الصورة التالية نشرها موقع روسيا اليوم وموضوعها الطلاق في العالم العربي وتبيّن المعلومات أن معدلات الطلاق مرتفعة بصورة مفزعة لا سيما في السودان ومصر اذ بلغت نسبة الطلاق 20 حالة في الساعة الواحدة.
image

image


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 3427

التعليقات
#1479579 [عبده]
5.00/5 (1 صوت)

06-23-2016 01:38 PM
في الساعة 20 حالة سودانية و 1.50 حالة تونسية ..

في السودان دولة الشريعة والعدالة والاسلام الحق ( او كما يقولون )...
في تونس السياحة والخمور والحرية .. لا شريعة ولا يحزنون .. الغنوشي زاتو فهم القصة اخيرا او بحاول يفهم ..

الطلاق ابغض الحلال ..
بالارقام والمعطيات دي .. عليكم الله الاسلام في تونس ولا في السودان ...

استغلال الدين في حكم الناس مفسدة كبرى ..
( تلك الدار الاخرة نجعلها للذين لا يريدون علوا في الارض ولا فسادا والعاقبة للمتقين .) صدق الله العظيم .. القصص..

[عبده]

#1479545 [الداندورمي.]
5.00/5 (2 صوت)

06-23-2016 12:45 PM
لأن الزواج ليس عن قناعه كافيه الشاب يتزوج لأنه عنده قروش
يعني إشتره العروس بحر ماله والزوجه تتزوج خوفا من العنوسه وضياع الفرصه.
كل الموضوع نفاق في نفاق .

[الداندورمي.]

ردود على الداندورمي.
[كعكول في مرق] 06-23-2016 07:11 PM
دا ما نفاق ... فهذا له إسم آخر عرفته الإنسانية مذ كانت.
النفاق آياته ثلاث معروفة (إذا حدث كذب وإذا وعد أخلف وإذا أؤتمن خان.) - لدلك هذا ليس بمجرد نفاق وإن دخل فيه بعض المفاق.

الزواج حادث في البشر منذ ما قبل الإسلام منذ القديم كما هو في
الذين من قبلنا. وعندما نظم الإسلام الزواج كان معنياً فيه بتكوين الأسرة
ودور الوالدين فيه من الجانبين - فاقرأ الآية "إما يبلغن عندك الكبر
أحدهما أو كلاهما ... الآية" فهذا الخطاب للذكور والإناث فرادى وأزواجاً
وكلاهما له أبوان وهما مقدمان على الولد في منظومة الأسرة مهما كان شكلها.

الزواج في عهد المشروع الحضاري التخلفي أصبح رياءً وهيلمانة ومظاهر
تفاخرية لا علاقة لها بأي مظهر حضاري إلا في من رحم.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة