الأخبار
أخبار إقليمية
بدرالدين فى بلاد العجائب !!
بدرالدين فى بلاد العجائب !!
بدرالدين فى بلاد العجائب !!


06-23-2016 11:13 AM
زهير السراج

* أجاب وزير المالية أمام المجلس الوطنى أول أمس عندما سأله أحد النواب عن أوجه صرف إيرادات النفط، بأنها (استغلت فى تشييد الشوارع ومشاريع أخرى)، وحسب صحيفتنا الصادرة أمس، فإن الوزير إستنكر السؤال وقدم تلك الاجابة!!

* تخيلوا .. كل ايرادات النفط التى زادت عن (100) مليار دولار فى العشر سنوات الأولى فقط منذ البدء فى استغلال النفط لاغراض اقتصادية عام 1997، بالاضافة الى ايرادات الفترة من 2007 وحتى اليوم، ذهبت كلها فى (تشييد الشوارع ومشاريع أخرى)، حسب وزير المالية، بدون أن يذكر لنا سيادته هذه المشاريع ومتى أنشئت وأين توجد .. إلا إذا كانت فى بلاد العجائب !!

* كانت هذه، سادتى، اجابة الوزير المسؤول الأول عن المالية والاقتصاد فى البلاد، وليس وزير الثقافة أو الشباب والرياضة أو الاعلام، حتى تكون الاجابة بمثل هذه العمومية الشديدة، أو كأنها كانت فى جلسة أنس، أو قعدة شاى باللبن باللقيمات بعد صلاة المغرب، أو حتى فى حوار إذاعى أو تلفزيونى، وليس أمام المجلس الوطنى أو (البرلمان) الذى يجب ان يعرف أدق التفاصيل عن أى شئ وينبش فيها، ويتأكد من كل حرف من حروفها، وكل رقم من أرقامها، ويناقش ويحاور ويدقق ويجادل ويحاسب ويفعل كل ما وسعه للتأكد من أن كل شئ على ما يرام ويمشى حسب القوانين والخطط والمصلحة العامة ورفاه الوطن والشعب، وبعد كل ذلك عليه أن يكون قلقا ومهموما من الأمانة التى رفضتها السموات والأرض، وقبل هو أن يحملها فوق كتفيه!!

* يقف وزير المالية أمام المجلس الوطنى، ويُسئل عن أوجه صرف ايرادات النفط، فيُجب بكل بساطة أنها (استغلت فى تشييد الشوارع وبعض المشاريع)، بل ويستنكر السؤال وكأن الذى سأله طالب صدقة، أو شخص فضولى، او صحفى مزعج لا يجب ان يزعج معاليه بهذا السؤال السخيف الذى ينم عن بلادة وفضول وجهل وتدخل فى اسرار الدولة العليا، فيكون مصيره الاستخفاف والاجابة عليه بأى كلام، وذلك بدلا عن الارتعاش والتصبب عرقا وتقديم إجابة وزير مالية مسؤول عن كل مليم أحمر فى الدولة، وليس مجرد إجابة موظف علاقات عامة، وحتى موظف العلاقات العامة يجب أن تكون إجابته أفضل وإلا فإنه لا يستحق المنصب الذى يشغله !!

* لقد أقال برلمان البرازيل رئيسة الدولة لمجرد انها تقدمت بأرقام خاطئة عن الميزانية لتحسين صورتها أمام الناخب البرازيلى، ولم تفعل أكثر من ذلك، بينما وزير المالية السودانى يأتى أمام البرلمان ويُسئل عن أوجه صرف مئات المليارات من الدولارات، فيستنكر السؤال ويُجب بأى كلام ولا يفتح الله على البرلمان بكلمة تقريع أو حتى لوم !!

* حسنا، لنقل ان بعض الشوارع والجسور النهرية المتواضعة، شيد بجزء من موراد البترول، فأين هى المشاريع الضخمة التى تستهلك ما بقى من تلك الموراد الضخمة، وأين توجد؟!
الجريدة


تعليقات 13 | إهداء 0 | زيارات 7130

التعليقات
#1480298 [محمد سعيد]
0.00/5 (0 صوت)

06-25-2016 06:57 PM
اسباب ضياع اموال البترول كان الصرف البذخي من الحكومة لظنها انه داءم وحتى الشعب والمعارضة لم ينتبهوا ل عاءدات البترول الا بعد توقفه.

[محمد سعيد]

#1479785 [Rebel]
0.00/5 (0 صوت)

06-24-2016 03:58 AM
* معقول النائب ده ما عارف 180 مليار دولار, بتاعة البترول و الدهب و القروض مشت وين!..و كمان جاى يسأل بعد القروش طفشت بى 7 سنين!!..ده عبيط ده!

[Rebel]

#1479745 [الفاروق]
5.00/5 (1 صوت)

06-23-2016 11:56 PM
لقد سمعت بالقبل مقولة تقول نسبة للحصار الاقتصادى وعجميد حسابات بعض الشخصيلت النافذة فى الدولة لجأت بهم الحيل والمكر ان يضعوا او يستثمروا تلك الاموال باسماء لا يطولها قانون الحصار . يعنى يبرررون ويلتمسون عزرا غائب عن وزير المالية . اذن هى ليس بدولة ذات سيادة وقانون انما شرزمة تفعل ماتريد لانه لا توجد مسائلة ولا توجد محاسبة . وحتى اليوم هذا الوضع جاسم على ظهورنا بماان الغلبة لهم . فقولوا حسبنا الله ونعم الوكيل .

[الفاروق]

#1479685 [ابوبشير]
5.00/5 (2 صوت)

06-23-2016 07:25 PM
100 مليار كافية لتخليص الديون ونهضة مشروع الجزيرة وانشاء مطارات وطائرات وطرق جديدة ومستشفيات وتشغيل المصانع المتعطله وبناء مدارس وخلق بنية تحتية عملاقه لكن نقول شنو مع هذا العفن **يكفيك منظر (موكب والى خلفه 50 لاندكروزر ماشين يفتتحوا بيارة مويه فى قرية ) تخيل بس وموت بغيظك

[ابوبشير]

#1479680 [عبدالواحد المستغرب اشد الإستغراب!!]
5.00/5 (2 صوت)

06-23-2016 06:34 PM
يادكنور انت ماشى بعيد ليه كانوا على الآقل سددوا بيها الديون المتلته على الآقل أولادهم لما ينزلوا إجازات يلقوا بلدهم خاليه من الديون وطبعا دى آخر حاجه هم بيفتقدوها أن بلادهم مديونه للطيش ويمكن أصحاب أولادهم الخليجيون يحرجوهم ويعيروهم كمان بأن دولتهم مديونه!! يا دكتور نقولها للمره الالف الأموال التي دخلت خزينة جمهورية السودان خلال ربع قرن ونيف لم تدخلها منذ ان عرف السودان بحدوده الجغرافيه البالغ مليون ميل مربع والأموال التي قصدتها ليست بينها البترول والنظام في سنواته الأولى كان يحول كل العملات الحره التي تتجمع لديه للتنظيم العالمى لجماعة الاخوان والتنظيم بدوره كان يدعى بتوظيف هذه الآموال لدعم الحركات الاسلاميه في كافة انحاء العالم وقد انشاء النظام بنك الشمال (الغير إسلامى) وجعل على رآسه احد دهاقنته في ذلك الوقت وهو المدعو حسن ساتى وكان مهمة هذا البنك جمع اى فلس ناهيك عن الفئات الكبيره ولما تكشف للعالم عظم إجرام النظام وبداؤا في مضايقتهم بالحصار وخاصة أمريكا التي تعلم عنه كل شارده ووارده فكان هذا بمثابة (دار الوالد الذى إنهد) وذلك عندما إكتشفت قيادات الجبهه الاسلاميه ووقفت على مدى خنوع الشعب الذى لم يسأل اين تذهب أمواله على مر السنوات وتذكروا مقولة شيخهم الهالك (المال مال الله وانتم المستخلفون عليه)ففعلوا في دار ابوهم ما لم تفعله الجرزان بكبرى المنشيه!! وإذا رايت او سمعت بموقف وزير الماليه فلا تتعجب يا دكتور فما يقال في الخفاء لايمكن أن يطلق في العلن ومن المفترض أن هذه المعلومات معروفه لدى اغلبية أعضاء مؤتمرهم النجس الوسخان وفى هذا المقال كان ينبغي عليك مطالبة الوزير بأسماء الشركات التي رصفت الطرق وهى حقيقه فالبلاد لم تشهد مثل هذا الكم الهائل من الطرق المسفلته لدرجة اننا ظننا أن فضلاتنا تتحول بقدرة قادر الى (زفت)يليس به الطرق بهذه البساطه وهذا ربما يفسر لنا العيوب الخطيره التي لازمة كل الطرق التي لم تتعد عمرها بضع شهور واما بالنسبه للمشاريع التي لم يفصح عنها فواحدة منها وانا اجزم بما أقول مصنع الطائرات بدون طيار !!.

[عبدالواحد المستغرب اشد الإستغراب!!]

#1479660 [اللدر]
5.00/5 (1 صوت)

06-23-2016 04:47 PM
يا دكنور بدر الدين ده راجل دلدول ساى انت قايلو عارف حاجه ؟؟؟
على الحرام بدر الدين ما عارف *** امو .

[اللدر]

#1479609 [كمال ابوالقاسم محمد]
4.75/5 (3 صوت)

06-23-2016 02:52 PM
طيب من وين برطم بنى البيت الأبيض أبو خمسة وتلتيييييييييييين أوضة وصالة وحوض سباحة
ممن وين ود الحاجة بت المكي الصافي جعفر اتحكر على( شاطىء ) حوض سباحته داخل عمارته الباذخة وهو يحتضن حفيدته
أ اُمال صاحبنا بتاع (حجر الطير) والحركة الااسلامية كيف ينتقل (منتصبا )بين (حريمه)عبر الجسور الطايرة التى تربط بين غرف نومه في عماراته التى تطل على النيل الازرق...
والدباب كرتي...والدباب كمال حسن على...والدباب بتاع البرلمان...وزولنا بتاع الكسرة...والشحاتين...والهوت دوق...والكبريتة والقمصان...ومزرعتى...,الحس كوعي...,صابر... والنحلة..والجاز ..وخوجلى ...,..يا عمك سيبك...دا إحنا لو قعدنا نحكى حنبوظ صيامنا ...فالأموال في الحفظ والصون بالأكف المتوضئة

[كمال ابوالقاسم محمد]

#1479588 [ود يوسف]
5.00/5 (3 صوت)

06-23-2016 01:56 PM
عندما يتكلم وزير المالية بلا أرقام ، فعلى السودان السلام ...

[ود يوسف]

#1479584 [وحيد]
3.94/5 (7 صوت)

06-23-2016 01:45 PM
ياخي حرام عليك الجميع يعلم ان اموال البترول استخدمت في انشاء مشاريع ضخمة و انشاءات و استثمارات و شركات عابرة للقارات و عقارات فارهة في دبي و ماليزيا و الصين و تم كذلك شراء فلل في مدينة النخيل في دبي و عمارات سوامق في كوالالمبور ....
يعني عايزين المجاهدين اصحاب الايادي المتوضئة يحكموكم ساكت كده و يتحملوا بلاويكم و قلة ادبكم بدون فائدة؟

[وحيد]

#1479568 [الحقيقة مرة]
5.00/5 (2 صوت)

06-23-2016 01:30 PM
مقال في الصميم ...وهكذا تكون الصحافة هي السلطة الرابعة
أكثروا من مثل هذا النقد البناء لتبصير الشعب السوداني ...وكما قلنا من قبل التوعية هي البداية الصحيحة للتغيير

[الحقيقة مرة]

#1479564 [ahmed ali]
4.88/5 (5 صوت)

06-23-2016 01:16 PM
كم مرة قلنا ليك يا زهير السراج إن أموال النفط بالإضافة لأموال ديون الربا بالإضافة لأموال المانحين وبالإضافة لأموال الضرائب كلها ذهبت لمكافحة حشرة الباربدوج !!! داير تعرف حشرة الباربدوج تطلع شنو ؟ إنتظر لما يقبضوا ليهم واحدة يوروك ليها !!!!!
للمعومية ناس البرلمان بيسألوا عن الدولارات دايرين حقهم وليس لأجل عيون المواطن .

[ahmed ali]

ردود على ahmed ali
[دلدوم حجر التوم] 06-24-2016 04:06 AM
محنك مجن يا أبو شهاب ،،ياخى المعنى واضح فالباربيدوق هو كلب باربى،،اللعبه الشهيره ،،،المهم المحنه الكبيره ان أحد المعلقين قال أن وزير الماليه ماعارف
،،،وبالتفكير الهادي واستبعاد الكلمات التى تتكون من حرفين ،،فان هنك عشر مترادفات لنفس المعنى فنشطوا الأذهان وهاتوا برهان بثلاث كلمات اخرى ،،،
والآن أذن الفجر وسأمسك عن الكلام المباح،،

[abushihab] 06-23-2016 08:19 PM
يا بوحميد امانتا في ذمتك حشرة الباربدوج دي مي ياها (امحمد احمد)؟؟؟؟


#1479561 [samer]
4.50/5 (3 صوت)

06-23-2016 01:14 PM
مسئول سال المسئول الاعلى منه من اين و بهذه السرعه بنيت العماره ؟ اشار المسئول عى السائل على مبنى هزيل حكومى جديد و قال ليه بنيت عمارتى بنصف ميزانيه هذاالمشروع و و بعد فتره صار النائب مسئول و بنى عمارات و ساله نائبه من اين لك هذه الاموال حتى بنيت هذه العمارات و اجابه مؤشرا شايف الكبرى داك و نائبه لا يرى اى كبرى- اى لحس كل الفلو لبناء الكبرى و بنى عماراته و ناس نافع يقولوا الحسكوا كوعكم و هذا لحس الكوع و وزير الماليه اجاب بما قاله نافع الحسكوا كوعكم .

[samer]

#1479555 [Hozaifa Yassin]
4.50/5 (2 صوت)

06-23-2016 01:05 PM
هذه الحادثة تكشف ان البرلمان هو برطمان فاضى خاوى لا قوة ولا سلطة ولا قدرة له على محاسبة الجهاز التنفيذى.لانه كله جاء بالموازنات والترضيات واخلاء الدواير.اعتقد مستقبلا يجب على القوى المعارضة الا تقاطع الانتخابات البرلمانية وتقاتل من اجل دخول المزيد من المعارضين والمستقلين للبرلمان واسماع صوتهم .حاليا صوت النواب المستقلين رغم قلتهم الشديدة اعلى من صوت المطبلاتية والارزقية رغم كثرتهم.فيجب العمل على دعم البرلمان بالمعارضين حتى يحققوا الاغلبية التى تجعله برلمان محترم قادر على محاسبة الجهاز التنفيذى وليس برلمان اضحوكة كما هو حاله الان.

[Hozaifa Yassin]

ردود على Hozaifa Yassin
[كعكول في مرق] 06-23-2016 06:11 PM
أحلم .. أحلم .. ياخوي... إنشالله خير! إنت في حياتك شفت ليك جمل دخل ومرق من خرم إبرة"سم الخياط" ... سيبك مكن الإبرة ... الإشفا البيخيطوا بيه الشوالات؟ طيب .. حيسمحوا بالمعارضة اللي بتحلم بيها دي يوم تشوف ليك جمل مارق من خرم إبرة أو إشفا .. طوالي صوِر المنظر وقدم أوراق ترشيخك.

ديل كنكشوا في السلطة والتمثيل النيابي ووظائف الدولة ومفاصلها لدرجة أنو ما حيفكوها إلا بعمليات جراحية من استئصال وقطع وبتر وحز. فخليك من حكاية الإبر دي وجهز المشارط والسكاكين والسواطير والمناشير العادية والكهربائية ومافي داعي للبنج لأنه ديل ما عندهم إحساس من أصلو .. وقول يالطيف... أصبحنا وأصبح الملك لله .. الله أكبر! !



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة