الأخبار
الملحق الرياضي
5 أسباب وراء فضيحة إنجلترا في اليورو
5 أسباب وراء فضيحة إنجلترا في اليورو


06-28-2016 10:15 PM
EFE ©


يعد إقصاء المنتخب الإنجليزي، من ثمن نهائي كأس أمم أوروبا "يورو 2016" على يد أيسلندا بمثابة أكبر إذلال يتعرض له منتخب "الأسود الثلاثة"، في العصر الكروي الحديث، لكن الأمر لم يأت مصادفة، بل كانت له أسباب واضحة.

1 ـ رجل بلا خطة

بدأ المدير الفني لإنجلترا روي هودجسون البطولة دون وجود تشكيل ثابت. كانت لديه تلك الفكرة المبهمة حول ضرورة اللعب بشكل هجومي، لكنه لم يتمكن من استخدام قطعه بالصورة الملائمة وارتكب أخطاء تكتيكية خطيرة.

على سبيل المثال، أضعفت تغييراته المنتخب أمام روسيا في الجولة الأولى، ما أدى لاهتزاز شباكه في الدقيقة الأخيرة، وفرض التعادل، بينما في الجولة الثالثة أجرى ستة تغييرات على التشكيل الأساسي، لينتهي به الأمر في المركز الثاني بالمجموعة.

وأمام أيسلندا تأخر في إدخال ماركوس راشفورد، الذي لم يلمس أرض الملعب سوى قبل أربع دقائق من نهاية المباراة،ليخسر ويودع البطولة.

2 ـ المعزول

يتعلق السبب الثاني بهودجسون أيضا حيث إنه لم يكن مدعومًا من قبل الجماهير، التي كانت تعتبره أكبر من اللازم وغير قادر على التواصل مع تلك المجموعة الشابة من اللاعبين.

كان هودجسون معزولا عن الجميع لدرجة أنه على الرغم من تأهله لليورو في صدارة مجموعته لم يحصل على عرض لتمديد تعاقده، فيما أنه قبل مباراة أيسلندا ألمح إلى أن منصبه "على كف عفريت"، حتى استقال بنفسه بعد الإقصاء المهين.

3 ـ الحارس

لا شك أن جو هارت، يتحمل مسئولية الهدف الثاني لأيسلندا بشكل كبير. اعترف بهذا الأمر بنفسه بعد المباراة. تعاني إنجلترا بشكل عام من عدم وجود حارس أسطوري يدافع عن مرماها منذ فترة.

4 ـ شباب بلا روح

يعد صغر السن سلاحًا ذو حدين؛ فإما يمنح الفريق الأفضلية والروح العالية أو يقوده نحو السقوط في الهاوية بسبب غياب الخبرة والخوف من البطولات الكبرى.

تضم إنجلترا عددًا كبيرًا من اللاعبين الشباب الواعدين، أو هكذا كان يظن الجميع قبل انطلاق البطولة، حيث أن أغلب الأسماء مثل هاري كين هداف الـ"بريميير" أو ديلي ألي الذي كان الجميع ينتظر تفجره لم يقوموا بأي شيء، فيما أن راشفورد قضى وقتا على مقاعد البدلاء أكثر من ذلك الذي قضاه داخل أرض الملعب.

5 ـ غياب القيادة

كان هذا واحدًا من أهم الأسباب التي أدت للكارثة الإنجليزية حيث لم يوجد ذلك اللاعب القادر على حمل الفريق فوق ظهره.

حاول القائد وين روني، القيام بهذا الدور ولكن مجهوداته كانت باهتة ولم تبث فيمن حوله الروح المطلوبة، ففي النهاية هو لا يمتلك ثقل جون تيري، أو ستيفن جيرارد، ومن حوله يعلمون ذلك جيدا.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1772


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة