الأخبار
منوعات سودانية
خيارات وافرة في مختلف وظائف الملعب وشيخ المدربين يجهز كل اللاعبين
خيارات وافرة في مختلف وظائف الملعب وشيخ المدربين يجهز كل اللاعبين


06-29-2016 12:31 PM
الخرطوم - حافظ محمد أحمد
ربما تكون مباراة هلال الجبال التي ستقام بمدينة كادوقلي في العاشر من الشهر المقبل هي أول مباراة خلال الستة أشهر الماضية التي سيخوضها الفريق بصفوف مكتملة ما لم يتعرض لاعب للإصابة وسيكون بإمكان المدرب انتقاء أفضل تشكيلة وفق خيارات جيدة في مختلف وظائف الملعب،وعاد الحارس المعز محجوب للتألق من جديد وهو ما سيمنح الفريق المزيد من الإطمئنان على حراسة المرمي وسيكون المعز الاحتياطي الأول لجمال سالم،فيما ستساهم عودة جابسون وعلاء الدين يوسف المتوقعة إضافة حقيقية لخط الوسط الذي عاني بشدة من عديد الغيابات في الفترة الماضية وأثر بشكل واضح على الأداء ،فيما سيكون بإمكان المدرب إنتقاء خيارات جيدة على الأطراف بعد ثبات خط الدفاع وتألق كل المدافعين اللافت في كل المباريات الماضية.
في خط الدفاع سيكون التنافس محتدمًا بين مجموعة من أميز اللاعبين وساهم المستوى الرائع الذي قدمه الوافدون الجدد في منح خط الدفع المزيد من الهيبة ويتواجد في خط الدفاع أمير كمال،أحمد عبد اله ضفر،صلاح نمر،عماد عطرون،على جعفر وستكون مهمة المدرب في غاية الصعوبة في المفاضلة والاختيار.
مشكلة في الطرف الأيسر وحلول عاجلة
المعاناة الحقيقية في المريخ تتمثل في الطرف الأيسر الذي فشل فيه مصعب عمر تماماً رغم سنواته الطويلة مع الفريق ولم يتطور اللاعب مطلقاً وسيكون بخيت خميس على الواجهة متى ما كان جاهزاً غير أن وجود على جعفر سيمكن المدرب من وضع يده على الجرح وإشراكه مع بخيت خميس.
ومثل خط وسط المريخ واحداً من المشاكل التي عاني منها الفريق بشدة هذا الموسم بعد أن غاب أكثر من لاعب مؤثر بسبب الإصابة،وبعودة سالمون جابسون وعلاء الدين يوسف وعمر بخيت وتعافي راجي عبد العاطي سيستعيد خط الوسط ألقه وبريقه دفعة واحدة سيما في وجود كوفي وأوكراه اللذين يرغبان في العودة إلى الطريق الصحيح بعد أن خذلا أنصار الأحمر كثيراً وساندت أعداد كبيرة من الجماهير الثنائي على حساب غارزيتو.
سيملك الجهاز الفني للمريخ خيارات متعددة في مختلف وظائف الملعب في خط الدفاع حراسة المرمي،وعلى الأطراف ساهمت عودة رمضان عجب في منح المدرب دفعة معنوية هائلة لكون النجم الدولي يملك إمكانات مهولة وقادراً على إحداث الإضافة على الأطراف وخط الوسط،وعلى الجانب الأيسر خذل مصعب عمر التوقعات كعادته ليكون خياراً ثانوياً للمدرب حتى وإن لم يتعاف بخيت خميس الذي تعرض للإصابة في الفترة الماضية،فيما سيكون الوسط مدعومًا بخدمات،جابسون سالمون،علاء الدين يوسف،أوكراه وكوفي وعمر بخيت.
وفي المقدمة الهجومية سيعيد بكري المدينة القوة من جديد بعد أن تواصل صيام المهاجمين ولم يتمكنوا من الوصول للشباك مفسحين المجال للاعبي الوسط،غير أن عودة العقرب ستعيد التوازن للمقدمة الهجومية وتعافي عبده جابر من الإصابة بالكامل،المقدمة الهجومية ستكون مكونة من بكري المدينة محمد عبد المنعم عنكبة، ،المريخ عاني أيضا في خط الهجوم بعد تراجع بكري المدينة،وهروب تراوري الذي لم يشكل الإضافة الحقيقية أيضا وفشل اللاعب في منح الأحمر أية إضافة حقيقية ولم يتمكن من إحراز أي هدف في البطولة الأفريقية على مدى موسمين،فيما لم يتمكن عبده جابر من تقديم ما يشفع له وستكون الستة أشهر المقبلة حاسمة أمامه مع رفيقه عنكبة.
فرصة آخيرة أمام الأجانب
بخلاف جمال سالم لم يقدم أجانب المريخ الإضافة الجيدة للفريق وعاني جابسون سالمون من الإصابات التي اقعدته فترة طويلة ،غير أنه يبقي لاعباً مؤثراً متى ما كان في وضع بدني جيد، وعلى الجانب الآخر تراجع مستوي كوفي وأوكراه بشدة وفقدا تأثيرهما تماماً وستكون الستة أشهر المقبلة هي الأخيرة لكلا اللاعبين،وهرب تراوري ولن يجد له مكانا مرة أخرى في الملاعب السودانية ليطوي صفحة سيئة في تاريخ اللاعب، أجانب المريخ فقدوا كل بريقهم باستثناء الحارس المتمكن جمال سالم الذي يحظي بإعجاب وتقدير كبير من قبل الجماهير.

اليوم التالي


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 2044


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة