الأخبار
أخبار إقليمية
الحكومة فهامتنا.. الحكومة قهامتنا!
الحكومة فهامتنا.. الحكومة قهامتنا!


06-29-2016 11:20 AM
- محمد وداعة

ولأن الحكومة وحزبها هم (فهامتنا)، وأن الشعب وفئاته من المتعلمين، والمثقفين والخبراء لا يعلمون مثل ما تعلم الحكومة، ولأن اي مسؤول في هذه الحكومة وجهازها التنفيذي هم (خير ما في كنانة المؤتمر الوطني)، وتبعاً لذلك، فإن اي كلام على إطلاق القول يصدر منهم، لا يأتيه الباطل حتى وإن كان يتعارض مع ابجديات النظريات العلمية والاقتصادية، وهناك حزمة من التبريرات الجاهزة والتي ربما تؤشر لفشل الحكومة في حل المشكلات وإلقاء اللوم بعد ذلك على المضاربين والجشعين، أليس مهماً أن نعرف لماذا تنخفض أسعار النفط عالمياً، وترتفع محلياً؟ ووجب علينا أن نعرف لماذا تنخفض أسعار الدولار عالمياً ولكنه يواصل الصعود محلياً؟ ووصل الأمر بالحكومة فى تجهيلنا أنها تزعم بأننا قبل الانقاذ لم نكن نعرف الكبريت، وأننا ننوم كأهل الكهف، الحكومة تقهمنا، فهي من اكتشف النار.
قررت الحكومة (تحرير) أسعار الفيرنست والجازولين في القطاع الصناعي، مما يعني إرتفاع سعر اللتر من (3)ج الى حوالي (6) جنيهات، بزيادة تبلغ (100%)، بعد البحث والتقصي في قرار الحكومة فإن المفاجأة المذهلة هي أن الحكومة تعني (بالتحرير) إمتناعها عن توفير النقد الأجنبي بسعر الحكومة (6.3)ج، وأن يتم استيراده بسعر الدولار الحر في السوق الأسود (14)ج، وبهذا يتفاقم التضخم، وتتصاعد أسعار كل السلع، وتتلعثم الحكومة في الحديث عن توازن الرواتب وتكلفة المعيشة بعد ثلاثة أعوام من الآن.مما لا شك فيه أن تحرير سعر الفيرنست والجازولين في القطاع الصناعي سيكون له تأثيراً كبيراً على تكلفة الإنتاج وأسعار السلع المصنعة محلياً وسيؤدي إلى إرتفاع سعر الدولار لزيادة الضغط على تعاملات السوق الأسود الروتينية، في ذات الوقت فإن (المحركة) التي صاحبت صدور القرار والفترة الطويلة التي مرت قبل تنفيذه اتاحت فرصة واسعة لتخزين السلع انتظاراً لفترة سريان القرار، وكأنما الحكومة تقول لمن تسميهم بالجشعين والمضارين، ها قد اعطيناكم فرصة لتضاربوا وتخزنوا، أليس كبار التجار هم بطانة المؤتمر الوطني والنافذين فيه.
أما الحديث الجائر بأن هذا القرار تم بالاتفاق مع اتحاد الغرف الصناعية، فهو عارٍ من الصحة وتلفيق لا أخلاقي، يصور اتحاد الصناعات بغير المكترث، طبقاً لمقولة الحكومة (مافي تاجر بخسر).هذا قرارمتعجل و له آثار سالبة على الصناعيين والمستهلكين على حدٍ سواء، فهو يؤثر على تكلفة الإنتاج، والمقدرة الشرائية للمواطنين، سترتفع أسعار السلع ويصيبها الكساد، هذا سيفتح الباب لمنتجات رديئة وضارة بصحة المواطنين ورخيصة، كنت لأرجو لو تحدث اتحاد الصناعات في الهواء الطلق، ربما تفعل ذلك جمعية حماية المستهلك، هذه الحكومة تشجع السوق الأسود وتقنن له، التضخم تخطى حاجز (45%)، نحن لا نعلم هذا، نحن نلهث (من علاما لي ضلاما)، لتوفير وجبة العشاء من الفول أو البوش، الحكومة فوق عجزها في اعالتنا فهي تقهمنا وتعيرنا، وما بنا عار.
الجريدة


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 3108

التعليقات
#1482301 [الفاروق]
0.00/5 (0 صوت)

06-29-2016 10:06 PM
الله غالب . اصبروا وصابروا ورابطوا تالله قربت . فالحليم يمهل ولا يهمل .

[الفاروق]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة